نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

عباس بيضون - يـــا عـلي

'قضايا و نقاشات' | نقوس المهدي.

  1. نقوس المهدي

    نقوس المهدي كاتب

    12,679
    2,527
    يـــا عـلي
    نحن أهل الجنوب
    حفاة المدن نروي سيرتك
    على أصفى البرك والأودية
    إن حطام ابنائنا وأسلحتهم يغطي السفوح
    ونحن نرى ذلك بصمت
    بصمت بصمت بصمت
    تسقط كل صبيحة بندقية
    على الجبل
    ونحن نرى ذلك بصمت
    بصمت بصمت بصمت
    لكننا.. ذات يوم
    سنوجه سكك محاريثنا
    إلى قلوبهم السمينة الفاجرة

    قاومت.. لتحرر دمك من عنابر الزيت
    وفمك..من مخازن السكر
    وعظامك..من مقاعد البكوات
    وأمراء الدواوين
    لكن يا علي
    يا علي
    أين تجد هنا أرضاً
    لرأس طليق ويدين حرتين؟

    من ينسى.. من ينسى؟
    عيون الأطفال الفارغة في أرض موطني من ينسى
    من ينسى كيف يغوص الفلاحون في تربة خوفهم كالخلد
    من ينسى... من ينسى؟

    يا قامة الوعر المنتصبَ
    والجرد الذي يختزن الصواعق
    والقلب الذي يترقرق بماء الوطن
    لقد أخرجتك دموع الأمهات قبل الآوان
    إلى نهايتك المبكرة
    يا علي يـا علي يــا علي

    قلبي طينة جنوبية وطبل جنوبي
    وأنا مثلك يوما ما على أرض أقل مجدا
    سيقتلني حبي
    سيقتلني حزني
    يا علي يـا علي
     
  2. نقوس المهدي

    نقوس المهدي كاتب

    12,679
    2,527
    * في العام 1973 شنّت مجموعة مسلّحة تابعة لـ"منظمة الاشتراكيين الثوريين" هجوماً على "بنك أوف أميركا" ، وعمدت إلى احتلاله مطالبة الدولة بالإفراج عن رفاق معتقلين في سجونها. صادرت المجموعة كميات من المال لدعم المجهود الحربي للمقاومة الفلسطينية في جنوب لبنان. حوصرت داخل البنك وشاع الخبر في كل أنحاء العاصمة، فتوافد مؤيدوها إلى المكان وخرجت في الشوارع تظاهرات تأييدية ورمى المسلّحون بالعملات النقدية إلى الناس المتجمهرين الأحقّ بتلك الأموال، وللتأكيد على أنهم لم يكونوا عصابة من السارقين بل مناضلين لديهم قضية سياسية عادلة. قتل الجيش في اقتحامه للبنك اثنين من المجموعة أحدهما علي شعيب الذي كتب له الشاعر عباس بيضون تلك القصيدة ثم عاد بعد وقت وتبرأ منها

    ن. م
     
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..