1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة استخدام موقعنا، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات.. اقرأ أكثر.

محمد مهدي الجواهري - عريانة!..

'أشعار ايروتيكية' | نقوس المهدي.

  1. أنتِ تدرين أنني ذو لُبانَهْ = الهوى يستثيرُ فيَّ المَجانَهْ
    وقوافيَّ مثلَ حُسنك لما = تَتَعرَّينَ حرّةٌ عُريانة
    وإذا الحبُّ ثار فيَّ فلا تَمْنَعُ = أيُّ احتشامة ثوَرَانه
    فلماذا تُحاولين بأنْ أعلنَ = ما يُنكِرُ الورى إعلانه
    ولماذا تُهيِّجِين من الشاعِر = أغفى إحساسُهُ ، بركانه
    لا تقولي تجهُّمٌ وانقباضٌ = بُغَّضا منه وجهَه ولسانه
    فهما ثورةٌ على الدهر منّي = كجَواد لا يرتضي مَيدانه
    أنا في مجلسٍ يضمُّكِ نشوانُ = سروراً كأنني في حانه
    لوتُحسيِّنَ ما أحسُّ إذا رجَّفْتِ = في الرَّقص بطنَك الخمصانه
    رجفة لا تمسُّ ما بين رفْغَيْكِ = وتُبقي الصدرَ الجميلَ مكانه
    والذراعَينَ كلُّ ريانةٍ فعماءَ = تََلْقى في فَعمةٍ رَيّانه
    والثُدِيَّيْنِ كلُّ رُمانة فرعاءَ = تَهزا بأُختِها الرُمّانه
    عاريا ظهرُك الرشيقُ تحبُ العينُ = منه اتساقَهُ واتزانه
    ما به من نحافةٍ يُستَشَفُّ العظمُ = منها ولا به من سَمانه
    خُصَّ بالمحض من بُلهَنَيةِ العَيشِ = وأُعطي من الصبا عنفوانه
    وتراه يجيء بين ظُهور الخُرَّدِ = الغيدِ سابقاً أقرانه
    =إذ تميلين يَمنة ويَساراً مثلما لاعبت صَباً خيزُرانه
    عندما تبسمين فينا فتفترُُّ = الشفاهُ اللطافُ عن أقحُوانه
    إذ يحار الراؤون في حُسنك الفتّانِ = بل في ثيابك الفَتّانه
    رُب جسمٍ تُطرى الملاحةُ فيه = ثم تَعدوه مُطرياً فُستانه
    ما به من نقيصةٍ وكأنّ الثوب = أضحى متمماً نُقصانه
    إن كفاً قاست عليك لباساً = مثلَ هذا مهّارةٌ شيطانه
    عَرَفتْ كيف تَبروزين = إلى الجمهُور فيه لتخِلبي أذهانه
    ضيَّقت مُلتقى نهودكِ = والكشْحَين منه وشمرَّت أردانه
    وأشارت إلى اللعوبَيْن بالألباب = منا بوردةٍ مُزدانه
    ليت شعري ما السرُّ في ان بدت = للعَين جَهراً أعضاؤُكِ الحُسّانه
    واختفى عضْوُك الذي مازَه الله = على كل ما لديك وزانه
    الذي نال حُظوةً حُرِم الانسانُ = منها خُصَّت الإنسانه
    وتمنّى على الطبيعة شَكلا = هو من خير ما يكونُ فكانه
    وَمَحلاً خِصبا فحلَّ بوادٍ = أنبتَ اللهُ حولَهُ ريحانه
    لم يُرد من بَراه مُتعةَ نَفسٍ = ان يُغَطّى ولم يُردْ كِتمانه
    ككتابٍ كشَّفت عن صفحتيهِ = ثم غطيَّت عَنوةً عُنوانه
    أو غَديرٍ جمِّ المساربِ عذبٍ = حَرمَّوه وحلَّلوا شُطْئَانه
    هيكلٌ من هياكِل اللهِ سُدَّ البابُ = منه وكفنَّوا صُلبانه
    جسمُك الغضُ مَنطقٌ يدحَض = الحجّة لو لم تُسَتِّري بُرهانه
    ملءَ عيني رأيت منكِ مع الأخرى = غرامَ البَناتِ يا فتّانه
    رشفةٌ قد حُرمْتُها منك باتت = عند غيري رخيصةً مُستَهانه
    أذ تلهَّتْ بمَحزِمٍ منك بُغيا النفس = من أن تستطيع منكِ احتضانه
    وثنَتْ كفَّها إلى مهبِط الأشواقِ = منيّ فمَسحَّت أركانه
    معها " بعتِ " خفةً ومُجونا = ومعي " بِعتِ " عفّةً ورزَانه
    لو كإتيان هذه لك آتي = رجلاً لم تحبِّذي إتيانه
    أتُريدين أن أقولَ لمن لم = يدر ما بينكُنَّ من إدمانه
    فتيات الهوى استبحن من اللذات = ما لم يُبِحنَه فتيانه
    أعروسان في مكان وعِرِّيسانِ = كلٌ منهم يُخَلَّى وشانه





    02.jpg