نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

حسان الناصر - نزغ عند لحظة شرود

'نصوص الزوار' | حسان الناصر.

  1. نحن نحترف الاحتمالات ، نوزع هذا المأتم في اغصان الضوء ، عندما تنفك من يد الشمس التي باتت تطهو الرحيل علي مهل خفيف وتثاقل تام ، نحن نضع في العشب احتمال ان يتحول الي زهرة ناسين كينونة الازهار وتعرجات البذور الاولية عندما كانت كؤوس ناصعة الصبغة وعليها ختم الغاب ، نستلب منها شفافية الندي ، ونتوجع علي زخم المسارات التي تمتلئ بالهم . مهنين ، اطباء ، مثلين ، واصحاب بقالات ، ودود قز ايضا ، حرير يخرج من فم الدود ، لا نزركش الكفن بماء الورد او بصرير الباب ، ونحب الظلمة نجتز من خاصرة الزمان ابتساماتنا ونهديها للعابرين ، نحملهم ايضا خيباتنا و انكسارتنا . طرقا بعيده تتلوى من اقدام المسافرين كلما مرت قدم اصابنا الانين حكايات و قوافي ، وصوت مفاتيح الخزنة جرس اكل الكلب البوليسي ، هكذا كان العسس ينفضون عن السوق الغبار ، والمدينة الطريق .
    _________

    القصائد تنتشل من المصرف الصحي تعاد تنقيتها بذكر الفتيات الجميلات و العوانس ، تذهلنا نشوة البيت الاول ، وتصيبنا حكة الكوليرا.موائد اولياء الله من صنع الدمي وفستان العروس الابيض ، خمرا تسيل من ايات السورة المرفقة مع عقد قران علامات الترقيم و سجده السهو ، هكذا نفكك مناجاتنا مع الغربة و القصيدة الخالية من التشبيه ، واقعية كما شاء لها اللحن ان تخرج . من دون اي انقسام يصيبها . ونحن نلتهم ألم الاصابيع علي اوتار الفطور ، تري هل ينضح الجسد بتوازن ان استقام عود العمر علي سنة الطفولة الاول . وامك شجره واباك نقار خشب ، اخوتك الافرع و اخواتك البراعم ، وحبيبتك قطرة مطر ، ماذا كنت تستختار ان تكون غير الذي كنت عليه البارحة في الامس ، انا ارتب لك سريرك واوفر اغطيّة النجوم من الاوراق اليابسة ، هل انت معي الان ؟
    ___________

    البحر صديد الحديث ، البحر نسيان الكلمات التي تعلمتها الاسماك ، عند مخطابة شقائق النعمان . لا مدن في اسفل القاع لنعرف كيف تسير الكائنات البحرية دون اشارات المرور ، ولم نكن اعين اسماء حتي نميز الاخضر عند مرور حصان البحر وسرب السلمون ، الكائنات البحرية لا تتقاطع بل تنزلق باتجاه الطريده ان كانت كلها طرائد لا مشكلة فأمعاء البحر قادرة علي هضم كل الاشواك دون فرز .
    الشباك لا تصطاد الا الوحل ، هكذا روت الجده سمكة الشبوط النهرية لاسماك الساردين ، لا تدخلو علي البحر من باب الولوج ، البحر له لسان يمده ليتذوق ملح اليابسة ، والنهر له ايدي يربط المراكب علي ظهره لتموت مستلقية .
    __________

    عند مظلة الشهداء تجتمع الجثث هشة ، ويجتمع الفراش الذي نبت علي جماجم القتلي عند ملحمة الجسر صفا واحده وبلون الدم المتجمد ، صار الهذيان خليعة شجرة الخلد . ويخرج الله لنا في ثوب الملكوت الازلي تغشاه حبة الخردل التي سقطت عند زراعة اشجار الزيت ، ويضئ بركان النشيد المكان علي امتداد اللوح المحفوظ جافا كبئر القري التي خلف هذا الجبل ان اظلم رقعة هي التي اسفل المصباح تختبئ الشياطين تحتها . وينظفئ المصباح بريحة الغفلة التنتن ، فتنتشر شموع الاولين ويمسكها كل شيطان وتنطفئ احتفالا بمواليد الزكمة فينا احتفالا بضايع منتصف الشهر وتعيد الارض دورتها حتي لا نخطئ في مواقيت الساعة . اين موازينكم و هالات التبجح في طوابر الخلائق . عليك ذاتك والنحيب و الهرولة في ظل الخلد ريثما تأخذ الملائكة مواعين المطر .
    ________
    يا من لا تضئ له الدروب ، هل نحن اخدام المعبد ، حيث نسيتنا الالهة . البخور لا يشفي جروح الحائط الرخامي ولا اجترار الامكنة يسمح لنا بخوض غمار ذكرياتنا ، نحن اهون من ان نضيع ، يد واحدة وكتفك مخلوع . اهازيجك تنتفض شهوة للغيم ، والوباء يجتاح البلاد والصخور و الرمال ، ينازع الناس عن موائدهم ينفر منا الفرح يكسر حوافر اقدامنا عند الرقص ، اهازيح اهازيج واحدا تلو اخر نتعفف عن هذا الحديث .
    اسقنا من عطشك ، هكذا تخاطبنا الغابات ، ومجري النهر يتغزل في عرق المدح .
    اغيثونا يا قوافل النبي ، اكنت اصلعا ام الشيب يعتلي نفسك النازل (شهيقا وزفير) كم في الابل من لبن ، لنصنع منه الجبن .
    ________
    اخر العاصفة من يتذوق فحيح الريح ، لسان القطر تبدو مذهلة كما عادت لنا في اول طين الخليقة . تداعبك الشراشف الموجات تنتهز لحظة الشرود وانفتاح الخيال .
    اشممت ارقام ميلاد ام هل تحسستها ؟ لا تقودك خطواتك الي لحدك بل تقودك الي مهدك . حيث الشوك يغنينا عن الابر و الاغصان اليابسة تكفيك وقود شتائك .
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏1/6/17
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..