1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة استخدام موقعنا، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات.. اقرأ أكثر.

كلام في مقهى : أنس الحجار - ترنيمة الجسد

'كلام في مقهى' | نقوس المهدي.

  1. صوتُها أم أغنيات الغزل ؟ = حين نادت من وراء الخجل
    فارتدتني جُرأتي وانطلقتْ = أحرفٌ مرسمومة من وجل ِ
    وإليها من تُرى يسبقني ؟ = همستي أم رعشتي أم مُقلي ؟
    دقَّ قلبي الباب قالت : عَجباً = مرَّ صوتي عبر باب الأمل ِ
    وشوشاتي من دمي قد وصلتْ = كيف عبر الباب لم تصل ِ؟
    عند مرآة الأماني وقفت = فاستفزَّت بي مُجون الرّجل ِ
    كنت أرميني إلى قاتلتي = لا أبالي بدنوِّ الأجل ِ
    عطرها مثل الهوى في لغتي = فاح كالمعنى بأسمى الجُمل ِ
    راود الجيد اشتهائي وأنا = بعض صمت ٍ من صهيل القبل
    رحلة اللثم انتهت بي ثملاً = بعد أن سارت بثغر ٍ ثمل ِ
    شعرها ترتيلة من فتن ِ = أو قصيد وزنه من خصل ِ
    ثغرها يفضي لثغري قصصاً = من ترانيم الغرام الأول ِ
    ويدانا مثل أعمى بصر ٍ = تائهاتٌ في ضياء السبل ِ
    وسمعتُ العقد يتلو سوراً = في ( حراء ) الصدر مثل الرُّسل ِ
    بين نهدين الجوى ضيَّعني = نال مني النهدُ ما لم أنل ِ
    وشرحنا للنَّوى مسألة ٍ = واختتمنا شرحنا بالعمل
    قدَّت القمصان .. لن ينفعنا = علمنا من دُبُر ٍ أم قـُبـُل ِ


    * عن الفداء
    العدد: 15586




    iraqi-women-arabic-art.jpg