1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة استخدام موقعنا، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات.. اقرأ أكثر.

شعر إيروسي هاتف بشبوش - نساء.. 4

'أشعار ايروتيكية' | نقوس المهدي.

الوسوم:
  1. أنّى لنا..........
    أنْ نجدَ إمرأة ً
    لانستطيعُ
    تقديرَ
    سعتها المانحةِ للملاذ

    ***

    زمانُّ......
    ولمـاّ كنتُ في العشرينْ
    كلما دخلتُ لأستحمْ
    واقفلتُ البابَ بالرتاجْ
    الطيرُ المابينَ الساقين ِ , يصدحْ
    وينفلتْ, قيــامُّ واحمرارُّ.... لذكراها

    ***

    كلّما............
    غلـَبـَنا الجنسُ
    في لحظاتِ الخيانة ِ, وكيدِ الشبقِْ
    يدبُّ فينا واقعُ الاسفْ
    والنظر ِ الى بؤسنا, ومائِنا المنسفح ْ
    لكنّها ...........
    اللذة ُ ياحواءْ
    أطيبُ من خطايانا

    ****************

    في حي ٍ بالبصرة َ
    كان يـُُدعى , حيّ الطربِ
    لايرتادهُ غير المكبوتونَ, و الراسخونَ في الجنس
    في الـحــيّ
    إستوقـَفتني غادة ُّ، بقوامِها الاهيفِ
    قالتْ: تفضّل يافتى
    هذي , جنانُ الليل ِ , والسمّارْ
    قلتُ لها : يامنيتي
    أنا لـَستُ معنــيُّ بليل ِ الترفِ
    أنا جندي ُّ حقير ُّ , قادمُّ ، من جبهةِ الفاوِ توا ً
    جنديُّ وسخُّ
    أضناهُ الخوفُ من الحربِ، والشوقُ الى النساءْ
    فجــاءَكِ اليومَ يسألكِ
    لــلّهِ درّكِ ...كمْ درهماً
    أجرةِ مصّ المرشف ِ؟؟؟؟؟؟؟؟

    ***

    حينما يُستعصي عليّ الكلام
    إنظريْ في عيني ْ
    أنها حمالةُ رسائلي اليكِ
    فيها الاشتهاءُ , وفيها الرفضُ والافصاحُ
    وبها تكتسحيني
    إذ أكونُ مجبرُّ ، على كشفِ دواخلي

    ***

    أنا...............
    لمْ أصمْ , ولم أُصلّي, رمضاناتَ الزمان ِ الغابرةِ
    لكنني قررتُ..........
    أنْ لااصومَ الزمانات ِ القادمةْ
    لأنني إكتشفتُ..........
    في فمها الرمضانيْ
    رائحــة ً............
    لاتشجـّعُ , على التقبيل ْ

    ***

    كانتْ تحبني كثيرُّ, وتكرهني كثيرُّ
    وأنا ، لمّا أزلْ غـــرُّ ,لايفهمُ السببْ
    شرحتُ صدري َ للبارع, حسن الشهيدْ
    الذي علّمني , الفُ باءِ الغزل ِ
    وقال لي.........
    ألا قبـّـلـْتـَها ياهاتف؟
    قلتُ, انا الشيوعي, فلا أقبلُ التدنيسْ
    والانكى من ذلكَ , لاأستطيعْ
    وستزدريني إنْ فعلتْ!!!
    قالَ بلى, جَـرّب, وسترى.........
    كيفَ سينطوي لكَ ,عالمُ الجنس ِ , اللطيفُ الاكبرُ
    وفي يوم ٍ , أثناء لقائنا المُعتادْ
    دانيتُ شفاهي لشفاهها الكرز, وإذا بها
    مندفعة ُّ قبلي.......... وترصُّ على فمي !!!!!!!!



    هــاتف بشــبوش/عراق/دنمــارك





    madame-stora-in-algerian-dress-by-Pierre-Auguste-Renoir-0012.jpg