1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة استخدام موقعنا، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات.. اقرأ أكثر.

فاطمة الزهراء المرابط - مولاي ادريس زرهون يحتفي بالمبدعين المهدي نقوس ومحمد عويدات

'قضايا ثقافية' | نقوس المهدي.

  1. احتفاء بالسرد المغربي ومبدعيه، نظمت جمعية الأوراش للشباب (فرع مولاي ادريس) فعاليات اللقاء السادس للإبداع السردي الذي كرم المبدعين المهدي نقوس ومحمد عويدات، يوم الأحد 5 نونبر 2017، بالمركز الثقافي مولاي ادريس زرهون، تحت شعار: "حضور التراث في الإبداع السردي".

    وافتتح اللقاء بكلمة الأستاذ عبد الرحيم الحليمي (رئيس جمعية الأوراش للشباب ـ فرع مولاي ادريس زرهون)، تلتها معزوفات موسيقية من أداء الفنان الواعد عز الدين عويدات على آلة الجيثار والفنان سعيد الحماني على آلة العود، قبل أن تنطلق فعاليات الندوة التكريمية التي نشط فقراتها الأستاذ حسن إمامي. وقد ساهم الباحث إدريس زايدي بورقة (نيابة عن الباحث محمد يوب) وسمها بـ"جمالية السرد الحكائي عند القاص المهدي نقوس" أشار فيها إلى التناسق التشكيلي والمنظومة الزجلية التي تتميز بها أعمال المهدي نقوس من خلال شخصياته الساخرة التي تعبر عن مزاج الإنسان العربي، شخصيات مستوحاة من الواقع، كما تحدث عن حضور التاريخ والفن والتراث في أعماله القصصية ومدى استحضاره للماضي من أجل جعل القارئ يعيش الأحداث التاريخية وهي تقنية الغرض منها تقريب الماضي من الحاضر.

    كما عرفت الندوة مشاركة الكاتب جمال الدين مرزوقي بورقة عنونها بـ: "مفهوم التراث وعلاقته بالسرد، قراءة في المنجز الإبداعي السردي لمحمد عويدات" تحدث فيها عن مفهوم التراث وعلاقته بالسرد، قبل أن يتطرق إلى بدايات الكاتب الأولى في مجال الشعر والقصة ثم الرواية والتراكم الذي عرفته تجربته على مر السنين، حيث تأثر في مساره الأدبي بمجموعة من العوامل السوسيواجتماعية والتاريخية والتراثية، مشيرا إلى نماذج من أعماله الروائية والقصصية. واختتمت الندوة بشهادات بعض المبدعين والمهتمين في حق المحتفى بهما، ما ساهم في إضاءة مساهماتهما الإبداعية.

    وبعد استراحة شاي، انطلقت فعاليات تكريم المبدعين المحتفى بهما بوصلات غنائية من أداء الفنان عبد الله البلغيتي، قبل أن يتسلما هدايا رمزية ودرع اللقاء من طرف الجمعية المنظمة، ثم استمع الحضور الذي أثث فضاء المركز الثقافي إلى مختارات قصصية للكاتبين محمد عويدات والمهدي نقوس.

    في مساء اليوم نفسه، كان عشاق السرد على موعد مع قراءات قصصية نسق فقراتها المبدعان عبد الله فراجي وإدريس زايدي، عرفت مشاركة ثلة من المبدعين المغاربة: مريم بن بخثة (الدار البيضاء)، رشيد شباري (طنجة)، عبد الله البقالي (فاس)، فاطمة الزهراء المرابط (أصيلا)، محمد بالعربي (جرف الملحة)، صفاء اللوكي (القنيطرة)، سعيدة عفيف (مراكش)، محمد بلخوري (تيفلت)، محمد إدارغة (مكناس)، رشيد أمديون (سيدي علال التازي)، عبد الرحيم التدلاوي (مكناس)، جواد حراث (مكناس)، ليلى الحجامي (سيدي قاسم)، محمد الشرادي (زرهون)، لحسن بنعبيش (مكناس)، بوعزة الفرحان (مكناس)، أسامة الحليمي (زرهون)، الحسن الكرامي (زرهون).

    وقد تخلل اللقاء توقيع مجموعة من الأعمال السردية للمحتفى بهما ولثلة من المبدعين الذين ساهموا في اللقاء السادس للإبداع السردي.


    56.jpg


    فاطمة الزهراء المرابط  -  مولاي ادريس زرهون يحتفي بالمبدعين المهدي نقوس ومحمد عويدات.jpg


    54.jpg