نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

الأمير أمين بن بشير بن عمر الشهابي - أهوى النسيب ولكن أعشق الغزلا

'كلام في مقهى' | نقوس المهدي.

  1. نقوس المهدي

    نقوس المهدي كاتب

    12,641
    2,555
    أهوى النسيب ولكن أعشق الغزل = بأهيف لي ثوب المجد قد غزلا
    ذي مقلةٍ قددها في سحرها فلذاً = أضحى فؤادي بنار الحب مشتعلا
    أفديه من رشأٍ ما مال منعطفاً = إلا وأصبح يشكو خصره الكفلا
    سلت لواحظه سيفاً لعاشقه = ما كان أمضاه سيفاً جاء مكتحلا
    ريمٌ له الدر ثغراً والعقيق وريقه = العذب يحكي الخمر والعسلا
    مهفهفٌ يخجل الأقمار مبتسماً = والظبي ملتفتاً والسمهري ميلا
    أما ترى خاله في روض عارضه = يحمي من الخد ورداً قط ما ذبلا
    يا لائمي لا تلمني في محبته = إني وسر الهوى لا أقبل العذلا
    كفى المتيم فخراً بالصبابة أن = يقال هذا الذي بالوجد قد نجلا
    ما كنت أحسب أن الدهر يحسدني = به ويقطع عهداً كان متصلا
    ودعته وعيوني فاض مدمعها = من الفراق ووجدي جد واشتعلا
    فإن نأى عن جفوني فهو في كبدي = ونجمه في سماء القلب ما أفلا
    فيا لويلات أنسٍ باللقاء مضت هل = عودةٌ منك تشفي الوجد والعللا
    ما كان أحسنها والشمل مجتمعٌ = وطرف حاسدنا عن عذله غفلا
    يا بدر حسنٍ له روض الحشا أفقا = وفي القلوب من العشاق قد نزلا
    ومن تشاغل عني في تذلله إني = وحق الهوى لم أستطع شغلا
    لي من جبينك صبحٌ أستضيء به = كسعد من في علا أوج الفخار علا
    هو البشير الذي يذري السحاب = ندىً بنانه إن همى بالجود أو هطلا
    فيا له من همامٍ قد سما شرفاً = ما عمرو ما حاتمٌ إن صال أو بذلا
    لو السحاب تصدى أن يباذله = مل السحاب وذا لم يعرف المللا
    ولم يكن يألف الدينار منزله = لكن يمر على صرافه عجلا
    أمير مجدٍ سني العز دام لنا يعطي = الجياد ويذري القصد والأملا
    إن صال في جحفل الأعداء تحسبه = ليث العرين إذا ما لاعب الأسلا
    نعم الأمير الذي إن هز صارمه = يوم الوغى لا تسل عما به فعلا
    بشرى لنا معشر الشهب الكرام = أضا به شهاب معالينا وقد نبلا
    شهابنا قد سما فوق السماك به = وقد أزاح دياجي خطبنا وجلا
    يا من غدا مبسم العلياء مبتسماً = بعدله وقوام الدهر معتدلا
    شرفت لبنان لما كنت سيده = وطاب بالجود ربعاً وازدهى طللا
    إليك أهدي فتاة المدح جاريةً = عذراء ألبسها در المديح حلى
    جاءت تفاخر حساناً بحسن سنا = أوصافك الغر بل تهدي الدعا زجلا
    يا سعد إن ظفرت منكم بنيل منى = من القبول وحازت عفوك الجزلا
    إني فتىً جودك الوافي صيرني = أخا نظامٍ أجيد المدح والغزلا
    فدم سليماً مدى الأيام ما طلعت = زهر النجوم وسد قولاً وفق عملا



    =========
    من مختارات شعر الشعراء الشهابيين
    (الأمير سعيد الشهابي )
     
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..