نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

خورخي بوكاي- الرسالة 55 – ترجمة عبدالناجي ايت الحاج

'أرشيف' | عبدالناجي ايت الحاج.

الوسوم:
  1. عبدالناجي ايت الحاج

    عبدالناجي ايت الحاج عبدالناجي ايت الحاج

    1
    0
    رسالة 55
    أجلس ، أكتب أمام النافذة. تمطر . أرى سقوط الماء، لعب و رش ... أغمض عيني. أود أن أكون الماء ...
    أنا ماء المطر. أسقط على المحاصيل. تحبني النباتات التي أطفئ عطشها. تحبني الأرض التي أبقيها حية و خصبة. يحبني الناس الذين يعيشون في تلك الأرض و من تلك الأرض. يكرهني مصطافو الشاطئ ، تكرهني الحيوانات الضعيفة التي تجوب الشوارع ...
    أنا الماء في بركة. هنا أنا ، في انتظار من يستخدمني. أعمل على إنعاش الفلاحين و استحمام الحيوانات. أنا لست لائق كي أشرب لأنني وسخ وملوث ، ساكن من زمن طويل.
    أنا ماء دموع طفل. أنا التعبير الأكثر صدق عن العاطفة، أنا مطالبات العواطف غير المشروطة فقط. أنا رمز الفرح والحزن. أنا ماء نهر عظيم.
    أنا موطن آلاف الأسماك ، أنا حركة الطبيعة ، أنا ضجيج الغابة والمروج. أنا الحلو الذي سيغدو مالحا غدا ، عندما يصل إلى البحر.
    أنا ماء نافورة بلورية ، أنا حوض الكثير من الطيور ، أنا الشراب الذي يطفى غلة العابر ، أنا شفافية صفاء النهار. أنا الرمز الأوضح للتدفق و للحياة. أحيانا أكون بخارا وأخرى جليدا. في كل هذه المراحل: أنا مفيد ، أنا عديم الفائدة ، بل وأحيانًا ضار. لأنني لا أحاول أبدا أن أكون ما لا أكون. لأنني أعترف بأنني الجزء لا الكل. لأنني أشياء كثيرة في شيء واحد. لأنني لست أكثر من أنا. لكن كذلك لست أقل.

    المرجع : "رسائل إلى كلاوديا" 1986
     
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..