يعقوب زامل الربيعي

  1. رسائل الأدباء (ملف)

    رسالة عبدالستار ناصر إلى يعقوب زامل الربيعي

    مطلع عام 1964 : عزيزي الأخ الفاضل يعقوب زامل الربيعي المحترم تحية من صميم القلب النابض بأسمى معاني الأخوة ابعثها اليك.. سلام من أخ عاش لحظات لا أكثر معك وفهمك واخاص لك مع نفسه وكيانه.. عزيزي.. مر من الأيام ما زاد عن صبرنا لاشتياقنا الى رؤيتك.. ويشهد الله أن لنا في ذكراك...
  2. نقوس المهدي

    يعقوب زامل الربيعي - قتيلان في صخب الشفاه

    تنامُ الغزلات طباقا كالطيات وتسهو في النأي عاشقات المطر نضوجاَ لمسكٍ يداوي اللظى بنار الخطر. أأنتِ أنا.. ضجيج روحين على جنب هوى تقلب حتى أنكسر.. كأن علينا أن نغسل في الليل حنيناً يجوع لوهج القمر؟. ... أنتي لا تستطيعين سوى ذاكرة من التنقيط وخيانات أناملي على ردفيكِ ونحول لا يبترد من إدمان...
  3. نقوس المهدي

    يعقوب زامل الربيعي - عبر نافذة المتشابهات

    حين ترتدين بريدي الصغير بلمسة صغيرة يرتقي هاجسك شفقي وتندسين بتجوال وشاحك فضاء هدوئي حين تحل سماحة جسدك ينخفض صوتي وأصمت مفعما بالأرتجاج تتغير مسالك الابعاد البعد الاول/ سماء.. سماء ليس إلا البعد الثاني/ أمنحك يدي يدي ليس إلا البعد الثالث/ أنتِ أنتِ ليس إلا البعد الاخطر في كل المنحنيات أن تغدين...
  4. نقوس المهدي

    يعقوب زامل الربيعي - هطولكِ غزالة للتشهي..

    بعيدة ، فصول الترحال إليكِ وقريبة ، لوعة لمشتهاكِ، أيا عنقود يتدلى من طارف غيمك وجرحي فمٌ في آخر أرض الكتمانِ، ومثل سحابة أعشقُ مديات الإيمان بريقكِ أمطرّها لذةٍ تنقّعُ جنون الصبار على جسدي. تغازلكِ سُكرة عينيكِ ويا لهفي، هطولكِ غزالة تشهق في مرعى الرأس ويعبثُ بين...
  5. نقوس المهدي

    يعقوب زامل الربيعي - ليت عناق يجيء..

    ليت عناق يجيء وليت عميقات مثل اعترافتي على نهديكِ ساعة الاضطراب وكما صوتي هونا يجيء وتدنو مشارفنا، وليت شتاء يورقُ فيه مزاج اسماءنا.. أو طعم لثاتنا، أو شيئا من شهيق اناملنا ويبلغ بعض المدى مما يريح مسارات الحزن وليت هذا المسار ليس بعيدا. لعلكِ تأتين مثل التسول لقبس...
  6. نقوس المهدي

    قصة ايروتيكة يعقوب زامل الربيعي - شواء غابة...

    في غرفتها، عندما اطفأت للتو نور المصباح الكهربائي وألقت نفسها مع جسدها على فراش السرير، للتو أيضا ، شعرت بلدانة لون البنفسج الغامق، ولكن على نحو آخر. شعور دافئ بأنها لم تعد وحيدة كما في ليال مضت، وأن الجمرة البرتقالية التي كانت تراها كل ليلة، لم تعد كما هي، كما في هذه اللحظة، تتوهج الآن عائمة...
  7. نقوس المهدي

    قصة ايروتيكية يعقوب زامل الربيعي - غواية في ثقب جدار.. قصة ليست قصيرة

    في كل ليلة، وكما تعودا التلصص من ثقب جدار غرفة روحيهما على احتطاب رموز حياتهما الخارجية، ومثل قديسين أنفلتا من المبالغة في التوازن الاحمق، كانا يمارسان " فن " الاجهاد. ضميرهما الأول يدرك غموض الانغماس .. وكانا، كأنهما غير مرئيين البتة، يشكلان الحدث الحقيقي بلا توجس. ضميران معا يحولان بين...
  8. نقوس المهدي

    يعقوب زامل الربيعي - أنا هويت ...

    " أنا هويت، وانتهيت " ومضيت، ومضى احتواءكِ وانسكبنا. مني السياج، ومنكِ مسفوح الجهات وخطان من السغبِ سرى مجراهما في واحة القلبِ وقلتُ، كمن قددهُ الملح: " النهرُ ظمآنٌ لثغرك العذبِ ". يا واحة في الدشر مسفوحة سمر السواحل شفتاك واللمى ومن البراري الحانيات عيناكِ روع التشهي...
  9. نقوس المهدي

    يعقوب زامل الربيعي - سعير الياقوت...

    قولوا لها، أَما كان، بمحض العنقود، تَذَوقها، وذوائبها، قليلات الحيلة، ناهدةٌ ساعة جاءت، وتَنْفَست، معلول الصبر بقلبي، بملء رئتيها وممسوس العشق كان دمي حين شهق حرْش الغاب بميسمها؟ وكيف استقصت كما موشور العرس، كثيف الرمان بروحي، وامتزج حجر الفيروز بسعير الياقوت واشتعل...
  10. نقوس المهدي

    يعقوب زامل الربيعي - لتويج القلب غناء النهدين..

    مصهورٌ بشذى الليلِ حين يرخيّه وجع السغبِ ويستحمُ من فرط الرعشةِ بعدَ الخدرِ، يطيّبُ ماءَ الغسلِ من أدران الخوفِ ويرتلُ هِباتهُ للريحِ.. يصعّد لتويج القلب غناء النهدين.. أنات الشفتين.. خمول العينين.. حشرجة ماء الهذيان، فلماذا أسكرُ بالصلفِ طوالَ الآهات ؟، لا أدري. ...
  11. نقوس المهدي

    - يعقوب زامل الربيعي - قطـرات الفلفـل

    طليقة بلا عقدٍ، ومهرّبة بشمول أصبعين وفضاء داكن. أنتِ لستٍ جائعة لكن صامدة تنوئين بقطرات الفلفلِ.. بنعومة مسكونة باقداح تتلامع من نهديكِ ومحطات فيكِ ممنوعة، وشاطئين يكتضان بالتنقل على سكك الحمى وحشو الوسائدِ. . أستديري ببطءٍ، لا ثمن معلوم لبقايا التناثر لا ثمن لمن لا يدفع أجرة أقداح فارغة...
  12. نقوس المهدي

    قصة ايروتيكية يعقوب زامل الربيعي - غفــوة العناقيـد

    لم يلحظ وجودها خلفه رغم العطر الذي طيبت به عنقها قبل مجيئها اليه . ظنت انه كان يتعمد الأمر ، ومع هذا أنتظرت ان يبدل مزاحه وتعمده . وعندما لم تجد ما يدل على تبدله وضعت بيت راحتيها حول عنقه التي وجدتها باردة مما لفت أنتباهتها ، فأندفعت في قلق نحو كرسيها المعتاد لتجلس بانتظار ان تدرك حقيقة ما يحصل...
  13. نقوس المهدي

    يعقوب زامل الربيعي - غابة اللمس

    غابتنا .. وعورة الأصول في الفروع وضياع الفروع في المسافة الأولى.. في اللمس.. في الهمس المكهرب في ترانيم تترك رحيقها على الوسادة في وعورة أصابعنا، لا شي أصدق من وعورة خلايانا. : يؤرقنا ليل الشراشف لخلود اللمس ونكاد نجن نمتلئ بداء الناقوط على رمل سرير الدفء. : أستمتع الآن بترقق قدميك المارقتين على...
  14. نقوس المهدي

    يعقوب زامل الربيعي - قنطرة لعبور الألوان.

    على دغل بارد، قرويان نتعرى كالخشخاش نتشابك بالأنفاس. غيابنا في التشهي رئة للذهول وتشهينا رجعة للعناق ثنائيان لخلود المتعة ما الذي سنخلفه للعدم القادم؟. ... هنيئاً لسحر اللثات تنهدك فيها، وغياب خجلي بحقل الجمار أصابعك. تدنيني للسكرة أوصال الأنات توجعك وحين تقتات ثمالتك خدر الكفر، لا يشبهك دنو...
أعلى