ناصر الجاسم

  1. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - المطعم.. قصة قصيرة

    في البدء (للمدينة وجه رجل وللقرية وجه أنثى وللخيانة وجه قرد) (رحيل امرأة يوازي رحيل عشرة رجال) (نذهب إلى الطبيب ليعالجنا ولا ندري أننا نعالجه).. الموسيقا التركية تنبعث من جهاز التسجيل القديم، صورة الفريق الوطني التركي لكرة القدم ملصقة على أحد الجدران، دخان التبغ يظلل وجوه المغتربين المجهدة،...
  2. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - حلم المقهى.. قصة قصيرة

    فتاة عاطفتها كالظل، ترقد على سرير منفرد، تحلم بأن يلد السرير سريراً، تخطب ود القدر، وصفح السماء، وتشكو لها آلام الأيام السبعة من كل شهر، وتترقب أوان زوالها، تبحث في صفحتها الزرقاء عن أنجم شكلت اسمين متلاحمين يكون اسمها أحدهما، تبسم لرقص المطر على زجاج سيارة أبيها، وللثمه زجاج نافذة غرفتها. كلب...
  3. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - لوحة صباح ضبابي.. قصة قصيرة

    هضاب ضبابية راكضة على الطريق الندي. تطمس معالمه.. تطعن صدور السيارات المتحفزة لقطعه ولا تموت.. السائقون مستسلمون للموت المندس في الهضاب ينتظرون الشمس الكسولة تصطاد الهضاب بشبكاتها.. نبضات الخطر التي تحرس السيارات من هجوم بعضها على بعض تشكل للسائقين مسافة أمن.. أيقن السائقون ضعف التكنولوجيا أمام...
  4. ناصر الجاسم

    ناصر سالم الجاسم - ظل الجنون.. قصة قصيرة

    طاقة الشمس تنمو وكل شيء في الجسد ينمو إلا الروح.. أرض الصحراء تَسخن وتُسخّن الهواء الجاف معها.. طيور الصحراء تركب التيار الحراري.. تطير من دون أن تحرك أجنحتها.. الأغنام السمار تستريح من الرعي متقاربة لتبرد فراشها الأصفر.. جلستُ قرب الأغنام على الرمل يكوي عجزي.. أخذتُ أغسلُ أوساخ جسدي بالضوء...
  5. ناصر الجاسم

    ناصر سالم الجاسم - موت القصائد.. قصة قصيرة

    أمسيت أرقب تنفس المراعي وبعض الخبيث يسكن صدري وفمي.. رفض المطر سلوكي الغبي فأطفأ جذوة سيجارتي برذاذه.. تكاسلت عن التدخين وعن الغناء للشياه.. راق لي منظر الغيوم الغامقة السواد وهي تتشاغب مع بعضها البعض على مساحة واسعة من السماء.. أمسكتْ ببصري لما رأيتها تناور لإغراق الوديان وتكوين السيول، والخراف...
  6. ناصر الجاسم

    هدى توفيق - قراءة انطباعية عن قصة قارع الطبل وطائر الليل للقاص والروائي: ناصر سالم الجاسم

    الموت قرين الحياة، الحزن قرين الفرح، الفناء قرين البقاء، بالأثر الحسن والصيت الطيب، هنا في قصة قارع الطبل وطائر الليل نستدعي الخطاب السيميائي في جماليات تلقي هذا النص القصصي، ويجعلنا نتساءل به من منطلق متعة القراءة هل أصبح من الممكن أن نطلق على فن الإبداع القصصي، أنه قد تحول إلى نص تفاعلي متداخل...
  7. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - الكأس المكسورة.. قصة قصيرة

    فتاةٌ عطشى، تنظرُ إلى كأسٍ مكسورةٍ، تريد أن تشرب الحثالة، يداها ترتعشان لا تستطيع، تخشى الكأس المكسورة، تخشى الظمأ الأبدي، تخاف نزف المشاعر المحبوسة، تحلم أن تحظى بفاتن، يمزّق أحشاءها شوقٌ دائم للزغاريد، تهفو نفسُها ليل نهار إلى أنوار ملونة، ورقص وقُبَل مباركة لها، غشيتها كآبة، جفلتْ من جيش...
  8. ناصر الجاسم

    محمد حسين الحرز - النوم في الماء.. رؤيا داخليَّة مُغْلقة وفانتازيا ممتعة

    أتمنى أن تفتح هذه الورقة النقدية آفاقاً ابداعية لفاعليةِ القراءة النقدية، وأنْ تجعل القارئ أو المستمع يتحرك في خطٍّ متواز مع حركة النصوص الإبداعية في ساحتنا الأدبية . فالفاعلية المنشودة داخل هذه الحركة هي النقطة التي تنطلق من القارئ ومن ثمَّ تعودُ إليه ثانية . وعلى أساسها تبنى الذائقة الجمالية...
  9. ناصر الجاسم

    عبد الرحمن بن عبد العزيز المجماج - النوم في الماء إضبارة الموت والأشياء المتحولة

    القاص #ناصر_الجاسم في مجموعته تلك تُسرد الأحداث داخل سور تم تشييده سلفاً بعيداً عن التكوينات الاجتماعية مدنية كانت أم حضارية، وذلك من خلال ما يعرف بالتجاوز الأسطوري بين "الجنية" كوجود غيبي معني بخلق الرعب في وجدان الخيال الجمعي وعند استلهام مضمونية الفعل لـ "عشتروت" تلك الأسطورة الكنعنانية "أخت...
  10. ناصر الجاسم

    ناصر سالم الجاسم - التنور.. قصة قصيرة

    هواء بارد يجرّ السحبَ الحوابل، كثبانٌ رملية أخذتْ شكلَ الأقواس، أعشاب صفراء تسترُها لمّة الظلام، الزواحفُ في جحورها، بابُ التنصت موصد، مرجل يغلي، وغطاءُ إبريق شاي صُبغ بالسواد يرتجفُ، دائرةُ الدفء تحلَّقَ حولَها بطي ومرفاع وألحيد. الدخانُ المتصاعد يتخللُ من بين أصابعهم الثلاثين، خرقَ ستارَ الصمت...
  11. ناصر الجاسم

    عبد الله السفر - النوم في الماء والأنثى/ التابو..

    (1) ناصر الجاسم من الأسماء السعودية التي تجتهد في أن تحقق حضوراً مؤثراً شمن المشهد الإبداعي- قصة ورواية- محلياً.. وقد صدر له كتابان: الأول رواية "#الغصن_اليتيم" عن نادي أبها الأدبي 1417هـ، والثاني: "#النوم_في_الماء" عن نادي القصة السعودي، ولديه في الأدراج كدسة من الروايات (العاصفة الثانية،...
  12. ناصر الجاسم

    ناصر سالم الجاسم - غـوث الزقـاق.. قصة قصيرة

    بشر يمشي ووجهه إلى الأرض.. أشفار عينيه الملتهبة تلفظ آلام الخمسين سنة الضائعة من عمره.. يخيل لرائيه أن عينيه تفتّشان في جوف الأرض عن نقود ساقطة.. يقضي حاجته دوماً في العراء.. يرفض استعمال المراحيض، فهو يصرخ عند لومه على ذلك بقوله: - إنها آنية نظيفة و جميلة يجب ألا تتسخ.. حاول مرة نزع واحد منها...
  13. ناصر الجاسم

    ناصر سالم الجاسم - وجهها كله مطر.. قصة قصيرة

    ما الذي يرمي إليك بوجه امرأة حسناء من تبوك في هذا الصباح الشتوي البارد، وتراه بزينته الكاملة، زينة الشفتين والعينين والخدين، فوق رغيف خبز أفغاني أبيض مدور، وترى فيه وجهها الجميل المستدير الباسم كما نظرت إليك لأول مرة قبل سبعة عشر عاما، وينتشر من جوف الرغيف عطرها شانيل5، ويهزم رائحة الخبز الشهية...
  14. ناصر الجاسم

    عبد الحفيظ الشمري - ناصر الجاسم في مجموعته القصصية النوم في الماء

    ناصر الجاسم في مجموعته النوم في الماء- قراءة: عبد الحفيظ الشمري القاص والروائي ناصر الجاسم Nasser Aljasem 11:07 ص 0 في إهداء لا يخلو من حكائية مكابدة لفقد الماء.. رغم قدرات طبيعة تتمتع بها بيئة القاص ناصر الجاسم هي "مدينة العيون" تلك التي كانت مسرحاً لجل هذه القصص في مجموعته الجديدة والتي رسمها...
  15. ناصر الجاسم

    معجب العدواني - المحو والإلغاء في رواية الغصن اليتيم* لناصر الجاسم..

    عمل روائي قصير لا تزيد صفحاته على الستين، يتضمن مساراً سردياً تشكله حكاية واحدة، يقوم بطلها بدور السارد لأحداث لا يتعدى عدد شخوصها أصابع اليد الواحدة، إلا أن هذا النص يأخذ قيمته من تلك التقنية السردية التي وظفت فيه، وهي التقنية التي يمكن أن نطلق عليها (لعبة المحو والإلغاء) إذ غلبت على النص؛...
  16. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - الكتابات الثلاث في قصة (السدرة) لنورة المري..

    قصة " السدرة" للكاتبة نورة المري ثقيلة في الميزان النقدي القصصي فهي قالب إبداعي محكم البناء من القاعدة حتى الرأس، يصعب أن يتهاوى عند التحكيم النقدي، بل ربما يزداد متانة وقوة، إنها قصة ثرية وثراء القصة يتوالد عقب كل قراءة لها، فالقراءة الأولى تمنح القارئ ثراءً أسطورياً محلياً، والقراءة الثانية...
  17. قصص ايروسية

    قصة ايروتيكة ناصر الجاسم - أسطورة (أمريم)

    تراهنت أمريم الفتاة الأكثر سوادًا من الليل مع الفتيات الأكثر بياضًا من النهار على أن حِرّها الحار جدًا يحرق الجرادة، بينما حرورهن لا تقدر على ذلك، فقامت إحدى الفتيات البيض واصطادت جرادة من الجراد الذي ينطط حولهن بينما هنّ جالسات في البرّ يتسلين بلعب الحلوسة بالحصم.. أخذت أمريم الجرادة ورفعتها...
  18. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - موضة الـ Word..

    نحن جيل مواليد 1385هـ/ 1965م، لم يكتب لنا أن ندرس علوم الحاسب الآلي على مقاعد الدراسة في المراحل الابتدائية والمتوسطة والثانوية، أي مراحل التعليم العام، ولم يكن حظنا جيداً أو مقبولاً أو حتى ضعيفاً فندرسها كمادة أساسية في الجامعة، بل إن من المضحك أننا حين كنا صغاراً عندما يرسلنا آباؤنا أو أمهاتنا...
  19. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - بيان الكتابة الخمري..

    إن الأحساء خمرٌ معتقة، ونحن- الأحسائيين- شاربوها، إننا سُكارى من كؤوس خمرٍ مترعة، هي الهفوف والمبرز والعيون والقرى الشرقية والقرى الشمالية...، وإذا كان قد جاء في الكتاب المقدس ما نصّه: "قليل من الخمر يبهج الروح"، فإن في كتاب الأحساء قد كُتب: "قليل من السرد في ليالي الأحساء يبهج أرواح الإنس والجن...
  20. القاص والروائي السعودي ناصر سالم الجاسم يصدر مجموعته السردية : ( هكذا يزهر الحب)

    القاص والروائي السعودي ناصر سالم الجاسم يصدر مجموعته السردية : ( هكذا يزهر الحب)

    يصدر للقاص والروائي السعودي نــاصر سالم الجـــاسم عن نادي الطائف الأدبي بالتعاون _مع مؤسسة الانتشار العربي ، إضمامة قصصية جديدة موسومة بـ: ( هكذا يزهر الحب) وتضم بين دفتيها بواكير النصوص القصصية القصيرة التي كتبها في سنة 1990 ، وتحمل روح تلك الحقبة الزمنية بلغتها وتفاصيلها وأفضيتها للمبدع...
  21. ناصر الجاسم

    ناصر سالم الجاسم - الشخصية الأحسائية في السرد..

    لم يعِ القاص أو الروائي الأحسائي الأول كيف تكون عليه الشخصية الإنسانية في نصه السردي، سواء كان نصاً قصيراً أو نصاً طويلاً، سواء كانت الرواية القصيرة أو الرواية الطويلة، رغم أنه لم يوجد في تلك الفترة من يستطيع أو من يحمل عبقرية الروائيين الكبار الذين عرفهم تاريخ الأدب بكتابة الرواية الطويلة. كان...
  22. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - المسطحات البيضاء.. قصة قصيرة

    لطالما كنت شغوفاً بالمساحات الورقية البيضاء، وكنت أعشق لحد مبالغ فيه الأوراق المعدة للتصوير، تلك الأوراق التي تحتضنها آلات التصوير أو تدخل في جوفها وتُسقط عليها أشعتها البيضاء لتخرج لنا نسخاً من مستندات أو تقارير مهمة تكون قابلة للحفظ لزمن طويل، أو لنسخ أوراق رسمية نستكمل بها معاملات حكومية أو...
  23. ناصر الجاسم

    ناصر سالم الجاسم - الوجوه.. قصة قصيرة

    في البدء: لكي نتحرر من عقدنا ، ومرجعيتنا الثقافية الخاطئة القاسية ، يجب أن تتنفس في دمائنا بشكل طبيعي إمرأة من جهة أخرى . الصباح وجه امرأة من الشام ، ووجهي فيه وجه راع في صحراء الدهناء ، ووجهها القروي الأسمر في شمال الأحساء ينطفيء ، ووجه الرفيق شافي مفجوع دائمًا ، يترسبُ فيه حزن حمائم بيضاء ،...
  24. (العدو بالأيدي) الإصدار الثامن للقاص والروائي ناصر سالم الجاسم

    (العدو بالأيدي) الإصدار الثامن للقاص والروائي ناصر سالم الجاسم

    يحتفي الروائي والقاص السعودي ناصر سالم الجاسم بصدور كتابه الثامن، المجموعة القصصية المعنونة بـ (العدو بالأيدي)عن نادي الحدود الشمالية الأدبي بالتعاون مع: دار الانتشار العربي نهنئ من عميق قلوبنا المبدع الرائع ، متمنن له المزيد من التألق والابداع
  25. ناصر الجاسم

    ناصر سالم الجاسم - يباب البيدر الآخر.. قصة قصيرة

    البيدر مطعون بالسيف.. الأشجار تتيممُ بالغبار.. الأغصان مسامير واقفة.. خراف الأمس الراكضة أضحت بذورًا منثورة.. الطيور الميتة أمست علامات عبور للرحل.. متى تلد الصخور مياه؟ متى يأكل السرو فاكهة ناضجة؟ متى يبني العصفور عشه وتفتح الصغار مناقيرها مناديةً أبويها بزقزقة مخنوقة؟ آه! منذ زمن لم أسمع...
  26. ناصر الجاسم

    شهادات خاصة ناصر الجاسم - رحلتي من الورق الأبيض إلى لوحة المفاتيح

    لطالما كنت شغوفاً بالمساحات الورقية البيضاء، وكنت أعشق لحد مبالغ فيه الأوراق المعدة للتصوير، تلك الأوراق التي تحتضنها آلات التصوير أو تدخل في جوفها وتُسقط عليها أشعتها البيضاء لتخرج لنا نسخاً من مستندات أو تقارير مهمة تكون قابلة للحفظ لزمن طويل، أو لنسخ أوراق رسمية نستكمل بها معاملات حكومية أو...
  27. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - العفر.. قصة قصيرة

    كنتُ أمشي في أرض خبقة عفراء.. تحركتْ غيوم صوب الجنوب مثقلة بالحيا.. جدتْ بعدها ريح شمالية في الهبوب فأنشطتْ العفر وابتدأ يدور.. وأخذت الأرض تهش بسرعة مفزعة.. جعلتُ أعدو بصدري وساعديّ على الرمل الذي جنّ فجأة والحفرة التي لا يثبت عمقها ولا شكلها تسكنها قوة جبارة تجذب رجليّ إليها.. شلّ دوران العفر...
  28. ناصر الجاسم

    الجنس في الثقافة العربية ناصر الجاسم - الجنس في مجتمعنا الشرقي

    أتذكر عندما كنت صغيرًا في سن يسمح ويجيز لي الاطلاع على عورات النساء والدخول إلى مخادعهن وغرفهن السرية الخاصة كانت في البلدة عجوز مزاحة ضحاكة في أرذل العمر، وكان مجلسها عامرًا بالرواد من القواعد من النساء والشابات يلتففن حولها في ساعات الضحى وفِي العشية، وكنت أمرّ بركنها أحيانا ويصادف أن يكون...
  29. ناصر الجاسم

    قصة ايروتيكة ناصر الجاسم - مساء الحسا..

    في البدء: حينما لا يهبنا الخمر الغناء العالي ولا الارتفاع عن الكراسي، فمعنى ذلك أن الساقية شيطانة تطوف علينا وليست ملاكا يحفنا، وأن المساء سجادة قبح حمراء، وأن الحانة حديقة كلاب ضالة. حمائم القمري تبذل زينة ريشها الملون بسخاء على أعمدة الكهرباء وفوق أسلاكها، وغناؤها الشجي في المساء يعبر عن...
  30. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - المطعم.. قصة قصيرة

    في البدء " للمدينة وجه رجل وللقرية وجه أنثى وللخيانة وجه قرد " " رحيل امرأة يوازي رحيل عشرة رجال " " نذهب إلى الطبيب ليعالجنا ولا ندري أننا نعالجه " - الموسيقا التركية تنبعث من جهاز التسجيل القديم , صورة الفريق الوطني التركي لكرة القدم ملصقة على أحد الجدران , دخان التبغ يظلل وجوه المغتربين...
  31. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - جلاد الموتى.. قصة قصيرة

    الماعز الجبلي بألوانه الزاهية يرعى جماعات ويأخذ لبّ الناظر إليه بوسامته الشبيهة بوسامة الغزلان الشاردة، وأشجار المانجو تطرح ثمارها الناضجة في أفواه القرويين الجوعى، والفراشات كإناث في حفلة عرس يتباهين بأزيائهن الملونة، والأعشاش المعلقة في أعالي الأشجار تداعبها الريح الخفيفة ولا تسقطها، وبذور...
  32. ناصر الجاسم

    ناصر سالم الجاسم - قراءة في البناء الفكري والفني لقصص فاطمة الرومي

    المنطلقات الفكرية للقص : تأتي الكتابة القصصية عند فاطمة الرومي إيماناً بحتمية التغيير في البناء الفكري والسلوكي للرجل الشرقي ( السعودي خاصة ) ، وجهاداً أنثوياً معلناً على سلطة ذكورية عتيقة ، سلطة جاهلية موروثة ، سلطة تحرص قبيلة الذكورة على تعليمها لأجيالها حتى لا تموت الذكورة في الأنوثة أو تصبح...
  33. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - المائدة.. قصة قصيرة

    قدحان، شمعتان، خمر وعسل وبيض سمك، فجل وجرجير وريحان، أظافر، عظمة حُقٍ لرجلٍ ميت، وفرخ دجاجة مريض، وسمّ ثعبان نهري، كتاب شمس المعارف، ونجمة تضيء في السماء الأولى، هي لا تأتي، وهم يأتون إلى المائدة من فوق سطوح البحار، ومن المقابر، والخرائب، وكهوف الجبال، وهو يطلسم والدخان يظلل وجهه المتعب: سكروش...
  34. ناصر الجاسم

    ناصر سالم الجاسم - الخيبات.. قصة قصيرة

    في البدء: "نكره الخيانة ولكننا نضطر إلى أن نخون" "اللسان حاستنا الباحثة عن الأمان" للمرة السابعة أطوي فراشي وأخرج، أدور في الصيف عن فم امرأة وليس في الشوارع نساء، سبع محاولات انتهت ولم أنم، كنت أتخيل فيها جلد امرأة ينهي يقظتي وجلود الخيال حيوانات شتى تملأ رأسي، رأسي الحامل كبريائي لم يعد يحمل...
  35. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - العطرا.. قصة قصيرة

    ولما ألف جلوسها وقيامها في حضنه بعباءتها التي ترصع عجيزتها التمر بها، وكثر عضّهُ لعنقها الممرد بعطر السدر، ومل ساعداه رفعها وإنزالها على حصيره الخوصي الممزق في القيلولات، زهد فيها، وعاف جمالها القروي النادر فسرّحها، ونسي عُريها المشمس إذا استحمت بعد الفجر فوق سطح بيته الطيني.. آوتْ بعد انقضاء...
  36. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - البطلة (الأنثى) بين فكَّي الذكر والمكان.. قراءة في البناء الفكري والفني لقصص فاطمة الرومي

    المنطلقات الفكرية للقص : تأتي الكتابة القصصية عند فاطمة الرومي إيماناً بحتمية التغيير في البناء الفكري والسلوكي للرجل الشرقي ( السعودي خاصة ) ، وجهاداً أنثوياً معلناً على سلطة ذكورية عتيقة ، سلطة جاهلية موروثة ، سلطة تحرص قبيلة الذكورة على تعليمها لأجيالها حتى لا تموت الذكورة في الأنوثة أو تصبح...
  37. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - سوق الحرام.. قصة قصيرة

    انتهت السنة الدراسية، وتمثل ذلك الانتهاء في انتشار الدراجات الهوائية في الشوارع راكبًا عليها الأطفال الناجحين هدية لهم من آبائهم، وقد بدأ الأطفال فوق الدراجات يتعثرون في قيادتها ويسقطون من فوقها كفراخ العصافير في فصل الربيع تتعثر في طيرانها بالسقوط المتكرر.. وتمثل أيضا في الزحف العائلي إلى...
  38. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - أول ديوان يؤنث الشعر في الأحساء.. قراءة نقدية

    أرادت الشاعرة اعتدال موسى الذكر الله ان تكون شيئا مذكورا، وان يدرج اسمها في سجل التاريخ الادبي في الاحساء ادراجا حسنا، وليس هناك احسن من ان يحتل اسم المرء الاولوية في سلم الترتيب الادبي اذا كان يتعاطى الابداع في فن القول، وليس اي قول انما قول الشعر بالتحديد، فالاول في الشعر كان ولايزال في...
  39. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - التزين فعل نسوي عبثي.. قراءة نقدية لقصة عبث - قراءة نقدية

    التزين مكمل من مكملات الأنوثة، وهو سلوك أنثوي تحرص الأنثى في مراحلها العمرية كلها عليه، منذ الطفولة - فهي آنذاك تطلبه من والدتها وتقلدها فيه - وحتى في سن الشيخوخة لا تتركه، وأكثر ماتنشده في سن الصبا وعندما تكون عروسا، وقد وجد التزين عند كافة الحضارات القديمة والحديثة بدءًا بالكحل والعصفر(1)...
  40. ناصر الجاسم

    ناصر سالم الجاسم - الهاتف.. أقصوصة

    عندما يرن هاتفي يحدث أن أرفع السماعة قبل انتهاء أول رنة، أو أركض إليه إذا كنت بعيدًا عنه، أو أخرج من الحمام بمنشفتي والشامبو يحرق عيني ورغوته تجمع شعر رأسي، وأجيب بلهفة: ألو.. ألو.. ألو.. ولا ترد فأعرف أنها مشتاقة لي.. وعندما يرن هاتفها وأخوها ليس في البيت ترفع السماعة بفرح، ويحدث أن تضع...
  41. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - ابن الماء.. قصة قصيرة

    حَسَـا شابٌ جميل، والجمال الذي في وجههِ جمالُ أنثى، والجمال الذي في جسده جمال ذكر، يعشق السباحة في نبع الخدود لحدّ الهَوَس، تراه في الصباح يسبح على ظهره وفي المساء يسبح على بطنه، وفي الليل يتقلب في السباحة من على جنبه الأيمن إلى جنبه الأيسر، وأحياناً يغفو نائماً على سطح الماء وسط إطار من المطاط...
  42. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم ـ الطريق.. قصة قصيرة

    في البدء " للمدينة وجه رجل وللقرية وجه أنثى وللخيانة وجه قرد " " رحيل امرأة يوازي رحيل عشرة رجال " " نذهب إلى الطبيب ليعالجنا ولا ندري أننا نعالجه " *** طريق الهفوف الدمام ساخن ومكتظ , شمس مراقة وإسفلت يمور, ناقلات عملاقة تربض فوقها صهاريج معبأة بكبريت أصفر مسال ينقط على الطريق أو ببنزين يتكثف...
  43. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - سلفية قصصية تتأسس على ما في الثلاجة الأكاديمية قراءة في قصص عبد الحفيظ الشمري وعلي زعله*

    1- نوعية الكتابة : تندرج قصص القاصين عبدالحفيظ الشمري وعلي زعله موضع الدراسة فيما اصطلح على تسميته بالسلفية القصصية أو الحساسية التقليدية أو القديمة , وذلك لأنها كُتبت حسب المنهج التشيكوفي أو المنهج الموباساني في سرد القصة القصيرة , وهذه السلفية أو هذا المنهج قد استخلصت واستنتجت مواصفاتهما , و...
  44. ناصر الجاسم

    ناصر سالم الجاسم - لوحة صباح ضبابي.. قصة قصيرة

    هضاب ضبابية راكضة على الطريق الندي. تطمس معالمه.. تطعن صدور السيارات المتحفزة لقطعه ولا تموت.. السائقون مستسلمون للموت المندس في الهضاب ينتظرون الشمس الكسولة تصطاد الهضاب بشبكاتها.. نبضات الخطر التي تحرس السيارات من هجوم بعضها على بعض تشكل للسائقين مسافة أمن.. أيقن السائقون ضعف التكنولوجيا أمام...
  45. ناصر الجاسم

    ناصر سالم الجاسم - يباب البيدر الآخر.. قصة قصيرة

    البيدر مطعون بالسيف.. الأشجار تتيممُ بالغبار.. الأغصان مسامير واقفة.. خراف الأمس الراكضة أضحت بذورًا منثورة.. الطيور الميتة أمست علامات عبور للرحل.. متى تلد الصخور مياه؟ متى يأكل السرو فاكهة ناضجة؟ متى يبني العصفور عشه وتفتح الصغار مناقيرها مناديةً أبويها بزقزقة مخنوقة؟ آه! منذ زمن لم أسمع...
  46. ناصر الجاسم

    ناصر سالم الجاسم - موت القصائد.. قصة قصيرة

    أمسيت أرقب تنفس المراعي وبعض الخبيث يسكن صدري وفمي.. رفض المطر سلوكي الغبي فأطفأ جذوة سيجارتي برذاذه.. تكاسلت عن التدخين وعن الغناء للشياه.. راق لي منظر الغيوم الغامقة السواد وهي تتشاغب مع بعضها البعض على مساحة واسعة من السماء.. أمسكتْ ببصري لما رأيتها تناور لإغراق الوديان وتكوين السيول، والخراف...
  47. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - الفاكهة والنار

    كان يراها ويشتمها في كل أنواع الفاكهة ويذهب خياله بعيدا إذا ما رأى في الأطباق المفضضة أو المذهبة أو على الأشجار المخضرة المزهرة رمانة أو كرزة أو حبة من الفراولة الناضجة أو العنب الأحمر .. كانت فاكهة في جسدها وتلون لباسها بلون قشور البرتقال والليمون والزيتون والبطيخ ..في المساءات المملة حين...
  48. ناصر الجاسم

    ناصر سالم الجاسم - التكسرات

    الموت يتنقل بين الأسِرّة.. يقفُ على النوافذ.. يختبئ خلف الستائر.. يسخرُ من وراء نظارات الأطباء.. يطل من ثقب الباب.. يأمر بفتحه في أي وقت يشاء.. كل شيء يوحي بالنهاية إلا وجه البيضاء الذي يجري فيه الماء.. طبيب التخدير بوجهه الممزق لا يأتي إلا وحقنة الراحة توازي أنفه.. يقيسُ الكمية المعطاة بعينه...
  49. ناصر الجاسم

    ناصر سالم الجاسم - عُرس الجن.. قصة قصيرة

    أمشي وجمر سجائري يثقب بُردة الليل المسبولة على كل الكائنات.. التبغ يدفئ صدري والبرد يعضّ أصابع قدميّ.. الهواء المرسل من خلفي يشدّ ذيل ثوبي إلى أعلى.. اصطدمتْ قدماي بحجر فسلخ بعض جلدها.. الجرح مؤلم جدا في الليل البارد.. ما بين المقبرة والمستنقع أمشي وبيني وبين العيون حجاب كثيف، قول شافي المرهق...
  50. ناصر الجاسم

    ناصر سالم الجاسم - ظل الجنون.. قصة قصيرة

    طاقة الشمس تنمو وكل شيء في الجسد ينمو إلا الروح.. أرض الصحراء تَسخن وتُسخّن الهواء الجاف معها.. طيور الصحراء تركب التيار الحراري.. تطير من دون أن تحرك أجنحتها.. الأغنام السمار تستريح من الرعي متقاربة لتبرد فراشها الأصفر.. جلستُ قرب الأغنام على الرمل يكوي عجزي.. أخذتُ أغسلُ أوساخ جسدي بالضوء...
  51. ناصر الجاسم

    ناصر سالم الجاسم - ثلاثة مسالك لمعلمة السعي.. قصة قصيرة

    أنزلتها من على ذراعي.. مددتُ يدي لأمسك بالبياض المولي الأدبار.. أحاول عبثًا القبض عليه قبل أن يأتي الخرمس والألم ينتش من كبدي، والوجع متجذر في صدري كعروق شجرة طلع عجوز.. أنشأتُ أصيح كطائر ببغاء في قفص يخطط بصوته للحرية.. انطرحت أمامي ثلاث دعوات للسفر.. الأولى إلى قرى الدود، والثانية للعيش في مدن...
  52. ناصر الجاسم

    ناصر سالم الجاسم - تغريدة الوهج.. قصة قصيرة

    صباح ممطر بالصخب والوهج نط فجأة على أذني وعيني، استيقظت من نومي واستيقظ معي.. عرفت أنه توأم يشبهني في عادات الأكل والشرب ويذهب إلى الحمام في نفس الوقت الذي أذهب فيه.. قد يكون من صلبي أو قد أكون من سلالته.. طويت فراشي بيدين تحتاجان إلى الحليب، وظهر مشتاق إلى ماء بارد توصله إلى جسدي شبكة من...
  53. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - المطعم

    في البدء (للمدينة وجه رجل وللقرية وجه أنثى وللخيانة وجه قرد) (رحيل امرأة يوازي رحيل عشرة رجال) (نذهب إلى الطبيب ليعالجنا ولا ندري أننا نعالجه).. الموسيقا التركية تنبعث من جهاز التسجيل القديم، صورة الفريق الوطني التركي لكرة القدم ملصقة على أحد الجدران، دخان التبغ يظلل وجوه المغتربين المجهدة،...
  54. ناصر الجاسم

    ناصر سالم الجاسم - تأتأة الخفقة.. قصة قصيرة

    عناقيد الخوف تتدلى في القلب الموقوت.. تتزاحم لتفرّ من سجن الألم.. الخفقان يضرب الضلوع ضربات قوية متتابعة.. يريد أن يهشّم القضبان المقوسة ويهمد.. ملّ القلب الخفقان للحظات طويلة.. خفقانه للحب.. للخوف.. للفقد.. للموت.. للجمال المنظور وغير المنظور.. وللموصوف بألسنة الشعراء الكاذبين والمجاهرين...
  55. ناصر الجاسم

    ناصر سالم الجاسم - اهتزاز العطر.. قصة قصيرة

    الحفلة بدأت وبدأ الجو يتعطر معها.. سحابات مكتظة من العطور ترفعها إلى أعلى أصوات المغنيات والدفوف وتسافر في الجو الراقص.. وقفتِ العذراء وسط الساحة تؤدي أجمل الرقصات وعرفتُ بغريزتي التي لا تخطيء أنها البادئة فأخذتُ أحثها: دعي هذا الجسد الذي ينتج العطر يهتز أكثر.. رجي الأرض برقصك وفرغي عطرك على...
  56. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - الجنات

    إلى الصديق/ زياد السالم، وهو يحار في اختيار شراب يطفئ لهيب ذاكرته الشمالية. رأيتُ وأجهزة دعم الحياة موصولة بجسدي شبه الميت شجرة مثمرة بنهود بيض وسود وأغصانها المثقلة بالنهود الفتية المتدلية تميل بالأفرع الخضراء إلى الأرض الصفراء وأنا تحت جذعها البني الحائل اللون أستظل بظل النهود على الأرض...
  57. ناصر الجاسم

    ناصر سالم الجاسم - النوم في الماء.. قصة قصيرة

    حشرة الخوف تتكاثر في عروقي.. معبأة بها عظامي.. أتت على مخزون النخاع فيها.. تسايل شوقي للحد المعطر برائحة الدود المتناحر في الثرى.. بدا لي لحمي مطهوًا في محرقة الوجود.. استشعرتُ عقلي يخر أفكاري النجسة كدم دبر.. كانت قواي حديد قبل مولد الحشرة، والآن أقف تحت الماء وأبكي.. أوهم نفسي أن دموعي قطرات...
  58. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - بوح

    في البدء: خذوا مني خلاصة أرق ليلة، مشاعر الحب أصبحت عطورًا ميتة في ملابس شتوية مخزنة في دولاب خشبي. * * * الطلاء الأصفر الكئيب للجدران الداخلية للمركز الصحي تقشر بفعل الرطوبة، وإهمال إدارة الصيانة، عاملتا نظافة آسيويتان بسحنتيهما المحترقتين ملتصقتين بكتفيهما، وتدعكان الأرضية المبتلة، وتثرثران...
  59. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - في اليوم الأول

    صففت على مكتبي كماً منتقى من كتب النحو والبلاغة زودتني بها مكتبتي العامرة، فارهقت بصري واجهدت ذهني في قراءة هذا الكم وتقليب صفحاته، ثم صنعت اسئلة على شفاه آخرين وراجعت بعدها كل نظريات التربية حتى تقوس ظهري، فخلدت في نوم عميق حالماً بغد مشرق اسهم فيه بصنع انسان الوطن. احمر خد الشمس ودبت الحركة...
  60. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - الآرتماء

    في حالات معينة ونادرة تصبح الأنثي لغة، وفي حالات شديدة القسوة تصبح الانثي تاريخ إنسان. قد يحدث في الشرق مالا يحدث في أي مكان علي الكرة الأرضية وأكبر حوادث الشرقيين بكاء الرجال، وقد ارتمي علي صدري مثل حبيبة متعبة، وكان بودي أن ارتمي علي صدره مثل حبيب متعب، بلل صدري وبللت صدره، قالت دموعه : مريان...
  61. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - نفخة الجنة

    * إلى الصديق فرحان العقيل وهو يستر زنا أعدائه وعري أصدقائه. الهفوف/ حي الصالحية عام 1965م بدت لهم بضفيراتها العشر السوداء التي تتأرجح على عجيزتها الرجراجة التي تشد ارتخاء أعضائهم الذكورية حينما تمشي أمامهم وبوجهها القمري النوراني عندما يشع نوراًُ في وجوههم...
  62. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - دخان الأقدام البيضاء

    في البدء: "الأجساد تحزن وحزنها الذبول والاصفرار". "عندما يأخذون منك امرأة فإنهم يعطونك لغة وتاريخاً". * * * برد الأحساء يقذف الأجساد في الأجساد.. يماسس الأفخاذ الباردة بعضها ببعض فتدفأ.. ويجذب الأغطية إلى الأقدام فتنتفخ بطون النساء في أوائل الصيف الحار. كانت مخلفات الليلة الشتوية الباردة...
  63. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - السقوط

    في اللحظة التي أيقنت فيها أن صورتي أمامهم ممددة على طاولتهم المستديرة وأنهم يخططون لإسقاط خصلات شعري من جذورها ويتآمرون على ابتسامتي، ويختلفون حول كيفية وقف الدماء عن قلبي، ويعرض زعيمهم عليهم خطة تفجير عقلي، ويتساءلون: متى تكون ساعة الصفر؟ كان أبي بجانبي يقول: تنافست الحمى والنوم في أيهما...
  64. سلطان عاطف العيسي

    سلطان عاطف العيسي - روائي بلا امرأة

    بعد كل موْعد معها كُنت أكتب بشراهة، أبتلعُ الورق الأبيض بقلمي، لم أعلم نوعًا من الجنون يجعلُني أكتب بهذا الهوس! كُنت أعيش علاقة غرامية ذات طابع قياسي، لقد أحببت امرأة في منتصف الثلاثينيات، ذات قوام مُتمرد يفضحُ بعضه، يعلوه وجه يُشبه القمر، يُطلُ منه أنف ملائكي. في بداية يونيو التقيتها مصادفة في...
  65. عبد الفتاح القرقني

    عبد الفتّاح القرقني - إلى النّور فالنّور عذب جميل

    ذات يوم شتويّ على السّاعة الثّانية بعد الزّوال ، أزاح نزار الغطاء عن جسمه المنهـــــــــــوك و استوى قائما و هو يفرك بكلتي يديه عينيه الذّابلتين فركا خفيفا من كثرة النّوم على السّرير الأبيض و من حدّة الضّجر الذي يعصف به فالنّهار في المستشفى يعادل فصلا من فصول السّنة . نزار كهل مديد القامة، نحيف...
  66. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - الخمرتان

    حانات الجزيرة ملأى بخمر يكفي الشاربين القادمين من الصحراء، خمر للشتاء وخمر للربيع وخمر للصيف وخمر للخريف.. خمر يلائم أجساد الصحروايين يأتي من كل قارات الدنيا ويلائم أمزجة مواليد الأبراج الاثني عشر، يسكر الناري والهوائي والمائي والترابي.. قال النادل الفلبيني لهما حين رشواه بكأس : أنا لا أشرب...
  67. ناصر الجاسم   -    النزر..  قصة قصيرة

    ناصر الجاسم - النزر.. قصة قصيرة

    نجم الشتاء المسمى سعد الذابح يعلن عن ظهوره في السماء بغبرة كثيفة وباشتداد نباح الكلاب الليلي، والعجوز غنما في ضحى اليوم الثاني من ظهوره تواسي في برحة البيت الطيني حفيدتها جوزه التي أجهضت حملها الأول بصوتها الواهن الآتي من خلف ملفعها الحامي وجهها من عضات ذباب الربيع الذي بكر في ظهوره، وذلك من...
  68. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم

  69. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - خمرة الكاهن

    دخلوا عليه بعد أن اقتحموا الباب الموصد بالأقفال فوجدوه مسبلاً ذراعيه المشعرتين على مؤخرتها الفسيحة العريضة وهو يبكي ويضرب بوجهه على لحم ردفيها المعطر الميت فنهره أبوها: كان عليك أن تيمم وجهها شطر القبلة، وأن تبكي عند رأسها لا عند كفلها، فرد عليه بعد نشقة طويلة: لم أجد من رأسها إلا الأذى بينما...
  70. نقوس المهدي

    ناصر الجاسم - أسطورة (أمريم)

    تراهنت أمريم الفتاة الأكثر سوادًا من الليل مع الفتيات الأكثر بياضًا من النهار على أن حِرّها الحار جدًا يحرق الجرادة، بينما حرورهن لا تقدر على ذلك، فقامت إحدى الفتيات البيض واصطادت جرادة من الجراد الذي ينطط حولهن بينما هنّ جالسات في البرّ يتسلين بلعب الحلوسة بالحصم.. أخذت أمريم الجرادة ورفعتها...
  71. ناصر الجاسم  - أسطورة (أمريم)

    ناصر الجاسم - أسطورة (أمريم)

    تراهنت أمريم الفتاة الأكثر سوادًا من الليل مع الفتيات الأكثر بياضًا من النهار على أن حِرّها الحار جدًا يحرق الجرادة، بينما حرورهن لا تقدر على ذلك، فقامت إحدى الفتيات البيض واصطادت جرادة من الجراد الذي ينطط حولهن بينما هنّ جالسات في البرّ يتسلين بلعب الحلوسة بالحصم.. أخذت أمريم الجرادة ورفعتها...
  72. نقوس المهدي

    قصة ايروتيكية ناصر الجاسم - أسطورة (أمريم)

    تراهنت أمريم الفتاة الأكثر سوادًا من الليل مع الفتيات الأكثر بياضًا من النهار على أن حِرّها الحار جدًا يحرق الجرادة، بينما حرورهن لا تقدر على ذلك، فقامت إحدى الفتيات البيض واصطادت جرادة من الجراد الذي ينطط حولهن بينما هنّ جالسات في البرّ يتسلين بلعب الحلوسة بالحصم.. أخذت أمريم الجرادة ورفعتها...
  73. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - النشقة

    " إذا لم أستطع حملك من مدى الحياة والواسع إلى داخل نفسي فأنا لا أستحقك . وإذا لم تنتابك رغبة الدخول في جسدي فأنت لا تستحقيني " - بكى سالم الأحمد ونشق قبل ستين عاما حين فقد بصره, وكان أن نمت بعد ذلك مدينة فوق نفط وماء , سكنها قوم من الأعراب بين جبال بنية وكثبان صفراء ومزارع خضراء, قوم قذفت بهم...
  74. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - الصراط

    إلى الرفاق الستة في رحلة العطش. البحر لا رائحة له، فالصيف لتوه قد رحل ورحلت معه الأسماك إلى قاع الخليج ، سرب نوارس سوداء لا صوت لها يحاول الانضمام إلى سرب آخر يسبقه في الفضاء الأبيض، الحافلة الصغيرة التي تقلهم تقطع بهدوءٍ حذرٍ الشريط الساحلي الأخضر سائرةً بهم نحو الصراط للعبور إلى الضفة الأخرى...
  75. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - تأتأة الخفقة

    عناقيد الخوف تتدلى في القلب الموقوت.. تتزاحم لتفرّ من سجن الألم.. الخفقان يضرب الضلوع ضربات قوية متتابعة.. يريد أن يهشّم القضبان المقوسة ويهمد.. ملّ القلب الخفقان للحظات طويلة.. خفقانه للحب.. للخوف.. للفقد.. للموت.. للجمال المنظور وغير المنظور.. وللموصوف بألسنة الشعراء الكاذبين والمجاهرين...
  76. ناصر الجاسم  -   الثائرة

    قصة ايروتيكة ناصر الجاسم - الثائرة

    جاءت إليه في الليل البهيم يبلل ثيابها المطر، تحمل بين ثنايا ضلوعها قلب رجل وعاطفة أنثى متدفقة، فهي جسورة، الخوف لا يعرف طريقاً إليها، ولا للحياء مكان في قاموس حياتها، فهي تتندر بين زميلاتها في الصف بنكت كاشفة وتستلذ لطابور السيارات الذي يدشن فترة خروجها من المدرسة في طريق عودتها إلى البيت، ولا...
  77. ناصر الجاسم

    ناصر سالم الجاسم - صراخ الأواني الفارغة

    في البدء: أيها الشك ، أيها الحيوان المتطور دوماً ، لو تخرج لي وضعت حذاءً في فمك. كل شيء يتبعك ، فهو يشبهك . ابتدأ الليل وجه زنجي واحد ، وابتدأت أنافيه إناءً واحداً مملوءً سواداً ، مشاعري ثمرة موز صفراء آل نضجها الشديد إلى سوادها ، يداي وقدماي ورأسي وبطني وظهري يطبعون الرعدة على سطوح الأشياء ،...
  78. ناصرالجاسم  -  طيرُ العرفج

    ناصرالجاسم - طيرُ العرفج

    قالت العرافة الجوالة الجميلة بعد أن أنزلت صُرّتها من على رأسها وبسطتها وأخرجت لهن الكتاب وفتحته، وقد جلسن أمامها كطالبات علم يسمعن الدرس: سيأتيكن يا بنات طيرُ العرفج، الذي أرى الآن صورته الجميلة في الكتاب، يأتيكن ليلاً في القريب العاجل، وهو في كل ربيع يتبدل لون عينيه من الأسود إلى العسلي إلى...
  79. ناصر سالم الجاسم  - هيفـــاء

    ناصر سالم الجاسم - هيفـــاء

    كل وقت ما يستحي من وقته، فلا الشتاء استحى من الخريف وتراجع، ولا الربيع خجل من الشتاء وتوقف عند الأبواب، ولا الصيف قال للربيع هامسا: سأتأخر قليلا ابق مكاني. فلما دخل الصيف على الناس والنباتات والحيوانات والجمادات دخل بلا استئذان يضيع كل شيء، حتى ماء الأبدان يسفحه على الملابس عرقا نتن الرائحة،...
  80. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - أرض سميرة

    لم يرق للأميرات الطيارات من الجنيات العربيات الجميلات اللاتي يسكن وادي وج , ويلدن فوق قمم جبال الهدا والشفا روائح جثث الموتى من البشر والبهائم التي أغرقها السيل الكبير في الوادي , والذي كان يسمى في خرائط كتب الجن بأرض سميرة، خرائط اطلع عليها المطوف النيجيري تيجاني أحمد الذي لبى دعوة ملوك الجن...
  81. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - أرض سميرة

    لم يرق للأميرات الطيارات من الجنيات العربيات الجميلات اللاتي يسكن وادي وج , ويلدن فوق قمم جبال الهدا والشفا روائح جثث الموتى من البشر والبهائم التي أغرقها السيل الكبير في الوادي , والذي كان يسمى في خرائط كتب الجن بأرض سميرة، خرائط اطلع عليها المطوف النيجيري تيجاني أحمد الذي لبى دعوة ملوك الجن...
  82. ناصر الجاسم  - سحاقية

    ناصر الجاسم - سحاقية

    شعرها أنثى لوحده وفمها أنثى ثانية وعلى خصرها تصطف أيدي إناث كثيرات إذا كشفته لهن في خلواتهن معها فخداها لم يفرشا بالشعر منذ ولادتها يفرح الماء إذا صادها في أي جزء من جسدها ويبتسم التراب إن اشتم فستانها أو شالها وإذا سجدت للهوى رقصت الشيطانات على عجيزتها الأنثى الثالثة شاخت وصار الشعر شعر كهل ،...
  83. ناصر الجاسم - فواكه جنسية

    ناصر الجاسم - فواكه جنسية

    " الفحّال وأم اللعبان تراب وماء أرادا أن يكونا طينا ......." ما زالت بلابل النخل تغرد بألوان أعناقها الغُرابية وبألوان عكرات أذيالها الممهورة بالصفرة الآسرة الشبيهة بصفرة أثواب النساء الهنديات، تغرد من أثر السُّكْر بخمرة التمر...
  84. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم

    سيرة أدبية مؤقتة - ناصر سالم عثمان الجاسم * السعودية ـ الأحساء ـ العيون ـ 1385هـ * بكالوريوس لغة عربية من كلية التربية جامعة الملك فيصل عام 1410 هـ * ماجستير في الأدب والنقد من جامعة الملك فيصل بالأحساء عام 1420 هـ * مدرس للغة العربية * ترأس النادي الأدبي الطلابي بنفس الجامعة سنة تأسيسه عام...
  85. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - جسدها يجر الأسئلة

    سيروا سيروا المسافة يوم وامرأة.. سيروا سيروا وقبل المسير احلبوا نساءكم وحجروا بناتكم فالمسافة محددة.. سيروا سيروا وقبل أن تحزموا أمتعتكم احزموا الليف حول العذوق الخضراء فالمسافة في قلب واحد وأنتم تحملونه.. سيروا سيروا لازال الديك عند المغيب يجمع الدجاجات ويتمتع بصحة جيدة والمسافة دنيا داخل...
  86. ناصر الجاسم

    ناصر الجاسم - العمياء

    في البدء : " لو نعلم ماذا تفعل أيادي الآخرين في الخفاء لما صافحنا أحداً " انتهت من إعداد طعام العشاء , عمرت المائدة بأطايب الطعام , تذوقته مرارا قبل إنزاله من على النار , حرصت على أن تكون نكهته شرقية خالصة فطعمته بحبات الهيل والكازو والدارسين والصنوبر والتوابل التي يحبها , كنست المنزل وبخرته ...
أعلى