أسمى العطاونة

  1. أسمى العطاونة  -   عيناي تدمعان زجاجًا حادًا

    قصة ايروتيكة أسمى العطاونة - عيناي تدمعان زجاجًا حادًا

    دخلت إلى الملهى الليلي. الأضواء الفوسفورية تضيء الظلام. الموسيقى صاخبة. أشعر بثقل في رأسي. أنظر في وجوه الراقصين الشاحبة. لا تزال بقايا البودرة البيضاء عالقة في أنفي. إرتديت فستاني الأبيض المسترسل ذاته. كتفاي مكشوفان. إلتصقت بجسده وشددت على يديه ليمر بهما على لحمي الفاتر. أمررها ببطئ بين فخذي...
  2. نقوس المهدي

    أسمى العطاونة - يخلصني لسانك من الألم

    يخلصني لسانك من الألم يستفزني ألتهمك أعاديك في الفراش أقضم شفتك العليا كتفاحة برية إلتقطتها للتو عن الشجرة أجوع في غيابك أحتضر تأتيني فجأة بكوفية تلف بها رقبتك تتبع رائحة عطري في صباح كل أحد في الحانة المجاورة للسوق أشعر بأنفاسك الحارة على رقبتي أبتسم تحتضني برفق نصعد إلى شقتك كنبي وآلهة يسريان...
  3. أسمى العطاونة  -  أوليفر وأنا في الكواليس

    قصة ايروتيكة أسمى العطاونة - أوليفر وأنا في الكواليس

    دقات الساعة تشير إلى الخامسة عصراً. قلبي يتوق إلى إحتضان أي رجل غريب. فكرت بأوليفر وبعرض مسرحيته يوم الأحد الهادئ هذا. ركبت دراجتي. ألقيت بكعبي العالي في السلة الأمامية، لأصل إلى الموعد بأسرع وقت ممكن. ربطت شعري الأسود الى اعلى، لتجنب تطايره وانسيابه على وجهي كلما هب النسيم الربيعي. فستاني من...
  4. نقوس المهدي

    أسمى العطاونة - يسمونني الشارع

    في الأزقة الضائعة السماء ملبدة الشوارع منهكة ومشبعة كاسفنجة ببول دافئ يسيل على الأرصفة امتزج بروائح لخصى ذابلة بالشوارع الضيقة انتظر الاقتراب البطيء لمصابيح أمامية لسيارة تبحث عني بظلمة الأزقة في وضح النهار الدافئ أو في عتمة الليل القارص أتربص بالمارة بجسدي المتهالك تتراقص قدماي يخنقهما كعب...
  5. جبران الشداني

    قصة ايروتيكة أسمى العطاونة - ليلة تموزية

    عدنا نترنح من البار أنا وأنتِ، جلسنا في ساحة الحديقة الواقعة بوسط المدينة، كانت الساعة الخامسة فجرا، ألقيتِ بثقل رأسكِ على كتفي، لتتخلل أصابعي شعرك النحاسي، كنت تعمدتِ تقصيره وصبغه كما احب، جلسنا نستحضر ذكرياتنا، نضحك حينا ونبكي حينا آخر، نتذكر أوجاعنا، هزائمنا وكيف سمحنا للعاطفة أن تموت فينا،...
  6. أسمى العطاونة -  نصف البدر ليلة

    قصة ايروتيكة أسمى العطاونة - نصف البدر ليلة

    إنّه يومي الأول بالعمل كمتدربة في شركة صناعية كبرى بالمدينة الجنوبية، كنت أستمع لدقات قلبي تختنق وأنا أتبع على مضض شابًا قصير القامة، أسمر، بشعيرات متمرّدة، تظهر مع كل حركة يفرك فيها ذقنه أثناء شرحه المُفصّل لي عن الأقسام المتعددة لطوابق المبنى العملاق. أتبعه كتلميذة مطيعة وأحرك رأسي من حين...
  7. نقوس المهدي

    قصة ايروتيكية قمر يكتمل فيصير أنثى - أسمى العطاونة

    احتجت يومها إلى مزيد من القهوة، والزبدة، والمربّى منتظرةً موعد وصولك، صفير القطار الكسول يوقظ عجوزاً من غفلته، قطة شريدة تتبختر مختالة، شاب في الثلاثين يرتدي معطفاً وينتزع قفازاً جلدياً ليسهل عليه إشعال السيجارة، أراك تطلُّ من بعيد، ينتابني شعور بضيق الوقت، أُعيد خصلي الثائرة إلى مكانها، بخفَّة...
  8. نقوس المهدي

    قصة ايروتيكية أسمى العطاونة - العانة والحلاوة المكشوفة

    أسمى العطاونة العانة والحلاوة المكشوفة أذكر ذلك اليوم جيّداً كما لو أنه حدث البارحة. على حياء، أخبرت أمِّي بأن دماً يسيل من ما بين فخذيَّ. ابتسمت وألقت إليَّ بفوطة صحِّية كبيرة محشوَّة بالقطن، ذهبت لأختبئ في الحمَّام، منغلقة على نفسي ومُحاطة بمئات الأحاسيس الغريبة، ما بين الخجل، القرف،...
أعلى