طالب عمران

  1. أدب الخيال العلمي

    طالب عمران ـ القادمون من المستقبل

    كان يقطع الطريق بسيارته، وقد بدأ الغروب يلقي شيئاً من ظلاله المعتمة على الأشجار والتلال الصغيرة وقد شعر بالانقباض وهو يتأمل الطريق الملتوي أمامه يطيع مع الظلال ولا يرى له نهاية..‏ شرد يفكر بحياته، وقد زادته الوحشة اكتئاباً ولا أثر لسيارة عابرة أو لمخلوق يتحرك حوله.. كان يعمل في الجامعة أستاذاً...
  2. أدب الخيال العلمي

    طالب عمران ـ زوار من كوكب بعيد

    تأمل قبة السماء والنجوم فأحس بسيل من المشاعر يتدفق في شرايينه... تمدد على ظهره فوق البساط المفروش بعناية على سطح البناء الشامخ نحو الجو... وعقد يديه تحت رأسه واستسلم لشروده ينتقل عبر هذه الرحاب اللامتناهية.. داهمته مشاعر من القلق وهو يفسر شروده عن واقعه بالرغبة في الهرب والانفلات من هذا الكوكب...
  3. أدب الخيال العلمي

    طالب عمران ـ انفعالات رجل الكهف

    نظر إلى نفسه كأنما زود جسمه بجناحين قويين رفرفا عالياً، قبل أن يدنو من هضبة مغطاة بالسحب، قمتها الدائرية مثقوبة كفوهة بركان، انحدر يهبط محلقاً «مندفعاً» داخلها وبدأ تيار دائري يسحبه إلى الداخل ليحس بصداع شديد وهو يدور بسرعة ويرى تاريخ العالم يمضي أمامه بسرعة كبيرة « أنت خارج دائرة الزمن الآن،...
أعلى