أحمد فؤاد الأهواني

  1. أحمد فؤاد الأهواني

    أحمد فؤاد الأهواني - العزوف عن القراءة

    سألني (متألم) على صفحات الرسالة، فقال انه مدرس أديب يتذوق القراءة، ويهوى الاطلاع، ولكنه أصيب منذ عام بداء يقطع عليه سبيل هذه اللذة العقلية، وهو (النوم) حين يشرع في مطالعة كتاب أو صحيفة. وقد فرحت بهذا السؤال، لأني وجدت شخصاً يحب القراءة ويجد في الاطلاع لذة، وقد طال العهد - في الزمن السابق - بمن...
  2. أحمد فؤاد الأهواني

    أحمد فؤاد الأهواني - معاني الفلسفة..

    تفضل صديقي الأديب الشاعر الأستاذ محمد عبد الغني حسن فكتب عن كتاب (معاني الفلسفة) كلمة، فلا يسعني إلا أن أشكره على ذلك، فقراءة الكتاب دليل على العناية، ونقده أدل في الرعاية. وصديقنا يمتاز بخصلة حميدة هي التواضع، فما كاد يقرأ الرأي الذي دعوت إليه من أن إنسان ما دام يفكر فهو صاحب فلسفة، حتى نظر...
  3. أحمد فؤاد الأهواني

    أحمد فؤاد الأهواني - تجار الأدب..

    لا نقصد أولئك الذين يبيعون الكتب ناشرين أو وراقين، بل نعني أولئك الذين يتصدون للآداب والعلوم والفنون والفلسفة فيؤلفون فيها، ويطلعون على الجمهور بثمرة قرائحهم، لا يخدمون بذلك أدبا ولا يفيدون علما، بل يطلبون ربحا ويطمعون في ثروة فجعلوا من الأدب تجارة، وانزلوا العلم منزلة السلع الرخيصة. ومن سوء...
  4. أحمد فؤاد الأهواني

    أحمد فؤاد الأهواني - بحث في الأبجدية بمناسبة اقتراح تغيير الحروف العربية ورسم كتابتها

    أبجد أو أبو جاد، مستهل الكلمات الثمانين التي اعتاد العرب أن يدلوا بها على ألف بائهم. هذه الكلمات تنطق كالآتي (أبجد - هوز - حطي - كلمن - سعفص - قرشت - ثخذ - ضظغ) والأصل أن يرمز لهذه الحروف بأبجد، وفي تاج العروس (وقيل أبا جاد كصيغة الكنية). وجاء في موضع آخر: (وقال قطرب - هو أبو جاد، وإنما حذفت...
  5. أحمد فؤاد الأهواني

    أحمد فؤاد الأهواني - المنطق..

    لي صديق من أفاضل العلماء يحب أن يجادلني على الدوام، فنلعب بالمعاني والكلام؛ ومن أساليب جداله قوله (أين المنطق)؟ ومررت منذ أيام بدار الرسالة فأعطاني الأستاذ الزيات كتاباً في المنطق صدر أخيراً لأكتب عنه. فرحبت بالفكرة، وقلت في بالي سأستفيد من هذا الكتاب الحديث فهو آخر ما صدر في هذه الأعوام،...
  6. أحمد فؤاد الأهواني

    أحمد فؤاد الأهواني - الحروف الأبجدية.. (بحث في الأبجدية بمناسبة اقتراح تغيير الحروف العربية ورسم كتابتها)

    أبجد أو أبو جاد، مستهل الكلمات الثمانين التي اعتاد العرب أن يدلوا بها على ألف بائهم. هذه الكلمات تنطق كالآتي (أبجد - هوز - حطي - كلمن - سعفص - قرشت - ثخذ - ضظغ) والأصل أن يرمز لهذه الحروف بأبجد، وفي تاج العروس (وقيل أبا جاد كصيغة الكنية). وجاء في موضع آخر: (وقال قطرب - هو أبو جاد، وإنما حذفت...
أعلى