عماد فؤاد

  1. نقوس المهدي

    عماد فؤاد - ستّة أقدام تحت الأرض

    I ابقي كما أنتِ أريدكِ هكذا منكوشة الشعر دون ماكياج أو أحمر شفاه يجعلني أتردّد قبل أن أقرِّب شفتيَّ من شفتيكِ، دون طلاء أظفار أو مزيل عَرَق أو عطر تخبِّئين خلفه رائحتكِ الحقيقيّة، أريدكِ عارية الروح، مسلوخةً وبيضاء، ها هنا، جالسةً أمامي، مقيّدة القدمين والذراعين ومفتوحة الفخذين، نحتاج أن نتحدّث...
  2. نقوس المهدي

    عماد فؤاد - على أطراف أناملنا

    رميننا بعيونهنَّ وتركننا منصوبين خلفهنَّ كأخيلةِ المآتة العاشقاتُ مؤوّلاتُ الأحلامِ وقارئات الغيب في نظراتنا عددْنَ أصابعَنا العشرَ على نهودهنَّ وهنَّ يستعذن من تربيتنا السيئة مسحنَ مياهَنا البكر من فوق جلودهنَّ المصقولة بعيونٍ راضية لكنَّها مذلولةٌ بالخجل. قلن كلاماً تبسَّمن دحرجن ضحكهنَّ خلف...
  3. نقوس المهدي

    عماد فؤاد - كامرأةٍ تتَّكئ على رفةِ ندمْ

    صوتكِ هذا أم تنهُّدكِ على صدري متعبةً وكسلانةْ؟ لمسة يديكِ على خصري لها رفة أجنحة الفراشات وهي تطوِّف بالهواء وفنجان قهوتنا يبرد بهدوءٍ فوق ترابيزة البهو الصغير. صوتكِ .. أم قدمكِ وهي تنغرز في لحم السَّرير كمثل تعثركِ كلَّ صبحٍ في رمل الطريق؟! *** كأنَّكِ كنتِ تسقطين من حلمٍ خفيفةً ولأصابعكِ...
  4. نقوس المهدي

    عماد فؤاد - صورة

    الصّورة ذاتها حين تتآكل وتصفرُّ وتهترئ أطرافها الصّورة لا تعني في ذاتها شيئاً سوى أنّها ورقة ذات وجهين واحد مصقول مهيّأ لتشرِّب محاليل التّحميض وآخر عاديٌّ أبيض في الغالب ليُظهر الملاحظات والتواريخ ويرفض التأثّر ببصمات الأصابع الآخر هو ما يعنينا لأنّه يحمل بصورة ما شيئاً منَّا هو ما يجبرنا على...
  5. نقوس المهدي

    عماد فؤاد - السّرير العربي إن حكى

    السّرير العربي إن حكى كتاب شيرين الفقي "الجنس والقلعة" صدر في ترجمة هولندية فيما تسيطر صور الفوضى المسلحة والمجازر الوحشية في العالم العربي، على ذهنية المتلقي الغربي، وبعد أكثر من سنوات ثلاث على اندلاع ثورات "الربيع" الناري، صدرت مؤخراً في أمستردام الترجمة الهولندية لكتاب الباحثة البريطانية -...
  6. نقوس المهدي

    عماد فؤاد - تقود يدَهُ إلى عُشٍّ من النَّحلِ

    أصحو.. فلا أفتحُ عينيَّ على ضجَّةِ الشَّارعِ بل أرهفُ سمعِي لصوتِ حفيفِ ثوبِكِ الذي مرَّ منذُ قليلٍ على سجَّادةِ الغرفةْ. ذيلُ فستانكِ الموشَّى بالورودِ يغوصُ تحتَ كعبيكِ وأنتِ تدوسينَ حافيةً كلُّ خطوةٍ أنفضُ عن صدري زهرةً مفتَّتةِ الأوراقِ ونُدْبة. غرفتُنا الثَّابتةُ فوق حجارةٍ وأعمدةٍ من حديدٍ...
  7. نقوس المهدي

    عماد فؤاد - يَدُها الَّتي في مَكْمنِ ضعفٍ

    الحَدْبَةُ الخفيفةُ خلفَ كتفِها الأيمنْ سوَّتْ بُروزَ نهديها الملفوفين بصدرِها الملمُوم وقِصرُ إحدى ساقيها خمسة سنتيمترات جعلها تمشي بانحناءةٍ مفضوحةٍ؛ كان على يدها اليسرى أن تتَّكئ بقوة إلى رُكْبة ساقها فينحني جذعُها كلَّما مشتْ كعبدةٍ. سبعةٌ وعشرون عاماً ولم ترعشها النَّشوةُ بين ذراعين...
  8. نقوس المهدي

    عماد فؤاد - امرأة

    امرأةٌ.. تنام أوّلَ الليلِ في فراشٍ مهندمٍ لا ينبشه رجل ولا يكرمشُ شراشفَه رجلٌ ولا يزلزله في مكانه انهدامُ رجلٍ ولا يخلخل جنباتِه سعالُ رجلٍ ولا يقلب عرش عاليه إلى أسفله ذراعا رجلٍ.. امرأةٌ تنام أوّل الليل هكذا.. نظيفةً ومرتَّبةً ومسرَّحةَ الشَّعر وعطرُها متروكٌ ومهملٌ بين نهدَين لامعَين دون...
أعلى