غياث المرزوق Ghiath El Marzouk

﴿ وَلٰكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى ٱلْأَرْضِ وَٱتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ ٱلْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ﴾ [الأعراف: 176] (3) عَلَى الرَّغْمِ مِنْ كُلِّ مَا قيلَ مِنْ بَلاغةٍ وبَيَانٍ في التشبيهِ القرآنيِّ بينَ «حَيَوَانِيَّةِ» هذا الكلبِ بالعَيْنِ...
فَأَمَّا ٱلْنَّفْسُ ٱلْوُضْعَى فَتَبْغِي ٱلْجَوْرَ كَيْ تَقَوَّى فِي أَرْضِ ٱلْعَمَاءْ، وَأَمَّا ٱلْنَّفْسُ ٱلْعُظْمَى فَتَشْتَهِي ٱلْعَدْلَ كَيْمَا تُحَلِّقَ فِي عَنَانِ ٱلْسَّمَاءِ! أونوريه بَالْزاك (2) ذٰلِكَ ٱلْغَبَاءُ ٱلْقَهْرِيُّ ٱلْتَّكْرَارِيُّ، مثلمَا يُدلي بِهِ العنوانُ هكذا...
حِينَمَا يَنْتَهِي ٱلْقَانُونُ ٱنْتِهَاءً بِـ«ٱلْبَيَانْ»، تَبْدَأُ ٱلْجَوْحَ، لَا شَكَّ، ٱبْتِدَاءً دَيَاجِيرُ ٱلْطُّغْيَانْ! جون لوك (1) لَسْتُ مُدَلِّلا سياسيًّا بالمَعْنَى الرَّسْمِيِّ، ولا أنا حتى بِمُحَلِّلٍ سياسيٍّ بالمَبْنَى الاِسْمِيِّ، ولم يُسَاوِرْني أيُّ تَوْقٍ أو تشوُّفٍ إلى أن...
لَيْسَ، ثَمَّةَ، إِنْسٌ ضَعِيفٌ عَلَيْهَا، /... فِي يَقِينِي، إِنْ أَرَدْتِ أَنْ تَكُونِي قَوِيَّةً حَقًّـا، حَقِيقًا، فَكُونِي! تولستوي (7) – «بَائِنُ ٱلْسَّمَاءِ» – /... لُبْنَى خَرَجْتُ مِنَ القَبَـائِلِ، /... فِي دَمِي لُغَةٌ وَتَارِيخٌ، وَتَأْرِيخٌ /... وَتَحْضُنُنِي الخِيَامُ عَلَى...
عَلَى مَرِّ ٱلْزَّمَـانِ، كَاَلْشَّمسِ، يَأْتِي /... كُلُّ شَـيْءْ، يَأْتِي لِمَنْ تَعْرِفُ ٱلْاِنْتِظَارَ، تَعْرِفُهُ مِنْ فَيْءٍ لِفَيْءْ! تولستوي (6) – «بَائِنُ ٱلْعَمَاءِ» – /... لُبْنَى تَرَكْتُ مَدِينَةً تَحْبُـو، كَأَرْمَلَةٍ، بِفُسْتَانِ /... ٱلْحِدَادِ وَحَلْمَتَاهَا تَنْزِفَانِ،...
كَمْ يَتَشَابَهُ ٱلْنَّــاسُ، كُلُّهُمْ كُلاًّ، /... فِي ٱلْفَرَحْ، وَكَمْ يَخْتَلِفُونَ، كُلٌّ عَلَى حِدَةٍ، /... فِي ٱلْتَّرَحْ! تولستوي (5) – «بَائِنُ ٱلْدِّمَاءِ» – – أَوَ تَذْكُرِينَ دَمًا يُوَزِّعُ هٰذِهِ الدُّنْيَا عَلَى مَهَلٍ /... وَأَلْسِنَةً /... وَأَلْسِنَةً تُطَارِدُهَــا...
اَلْحُبُّ لِلْمَوْتِ، لِلْمَوْتِ، حَائِلٌ /... كَــؤُوْدْ، أَنَا أُحِبُّ، أَنَا أُحِبُّ: أَنَا، إِذَنْ، /... مَوْجُوْدْ! تولستوي (4) – «بَيْنُ ٱلْتَّخَوُّفِ» – /... هَا أَنْتِ عَامٌ أَخْضَرٌ /... يَدْنُو لِكَيْ نَدْنُـو فَنَكْتُبَهُ قَصِيدَتَنَا /... ٱلْبَتُولاْ *** /... عَامٌ يَعُودُ...
/... دُونَ أَنْ أَعْرِفَ مَنْ «أَنَا»، وَلِمَاذَا أَنَا هُنَاْ؟ تَسْتَحِيلُ ٱلْحَيَاةُ حَتَّى لَوِ ٱبْتَسَمَتْ لَهَا كُلُّ ٱلْدُّنَــاْ! تولستوي (3) – «بَيْنُ ٱلْتَّفَاؤُلِ» – /... هَا أَنْتِ عَـامٌ أَبْيَضٌ /... يَدْنُو لِكَيْ نَدْنُـو فَنَكْتُبَهُ قَصِيدَتَنَا /... ٱلْبَتُولَاْ *** /...
/... اَلْثَّانُوءُ، مَا ٱلْثَّانُوءُ؟ /... ثَمَّةَ فِي حَيَـاةِ ٱلْإِنْسِ ثَنِيَّتَانْ: مَا يَحْيَاهُ حِينًا وَاعِيًا آنًا، ومَا يَحْيَاهُ حِينًا لاوَاعِيًا بَعْدَ آنْ! تولستوي (2) – «بَيْنُ ٱلْتَّشَوُّفِ» – /... هَا أَنْتِ عَـامٌ أَبْيَضٌ – أَوْ /... أَخْضَرٌ يَدْنُو لِكَيْ نَدْنُـو...
/... فَثَــمَّ ذَانِكَ ٱلْمُحَارِبَانِ، ثَمَّ ذَانِكَ /... ٱلْرُّحَامِسَانْ، وَلَيْسَ ثَمَّ، فِي ٱلْزَّمَانِ، أَقْوَى مِنْهُمَا: ٱلْأَنَــاةُ وَٱلْأَوَانْ! تولستوي (1) – «بَيْنُ ٱلْتَّسَاؤُلِ» – /... قَالَتْ لَهُ: «وَهَا هِيَ الحَرْبُ، هَا هِيَ، الآنَ، قَدِ احْتَدَّتْ، وَقَدْ شَدَّتْ فِي...
مَا أَيْسَـرَ أَنْ نُدِيــنَ ٱلْطُّغَاةَ، كُلَّهُمْ، /... حَتَّى فِي ٱلْمُحَيَّاْ، وَمَا أَعْسَرَ، مَا أَعْسَرَ، أَنْ نَفْهَمَهُمْ /... فِي هٰذِهِ ٱلْدُّنْيَـاْ!؟ دوستويفسكي (4) – «مَشْهُودُ ٱلْأَجِّ» – /... إِذَنْ، /... يَا وِصَالُ، أَنَا مِنْ هُنَا كَسِمَامِ العِدَى وَأَنَا مِنْ هُنَاكَ،...
جَرِّبِ ٱلْعَيْشَ، جَرِّبْهُ، وَحِيدًا لِمَدٍّ /... مِنَ ٱلْزَّمَــانْ، سَتَرَى ٱلْإِنْسَ لا يُجْدِيـكَ مِنْهُ إِلاَّ ٱلْنُّهَاكُ وَٱلْلَاأَمَانْ! دوستويفسكي (3) – «مَشْهُودُ ٱلْعَجِّ» – /... لَيْسَ، ثَمَّـةَ، ثَمَّـةَ، شَيْءٌ /... يُرَى لَيْسَ، ثَمَّةَ، شَيْءٌ يَدُلُّ، عَلَى النَّفَسِ...
اَلْجَحِيمُ، مَا ٱلْجَحِيمُ، وَمَا أَدْرَاكُنَّ /... مَـا ٱلْجَحِيمْ؟ يَوْمَ لا نَسْطِيعُ أَنْ نُحِبَّ، حَتَّى لَوْ حَيِينَا فِي ٱلْنَّعِيمْ! دوستويفسكي (2) – «مَشْهُودُ ٱلْقَفْرِ» – /... اَلْشَّوَارِعُ تِيكِ، ٱلْشَّوَارِعُ مُقْفِرَةٌ /... وَٱلْمَنَازِلُ فِي شَارِعِ /... ٱلْجِسْرِ لَيْسَ...
/... وَفِي ٱلْمَاسِ، حَتَّى ٱلْمَاسِ، ثَمَّ أَدَمُّ /... ٱلْدَّمِيـمْ، وَلِلْنَّـاسِ، كُلِّ ٱلْنَّـاسِ، يَتَّسِعُ /... ٱلْجَحِيمْ! دوستويفسكي (1) – «مَشْهُودُ ٱلْبَحْرِ» – /... قَالَتْ لَهُ: «إِنْ تَرَاءَتْ لَكَ الدُّنْيَا أَشَدَّ حُلْكَةً، آنَ المِحَنْ، فَأَشْعِلْ مَا بِجَعْبَةِ أَمْسِكَ...
/... اَلْحَيَاةُ، ٱلْحَيَاةْ: كَيْفَ لِي أَنْ أَظُنَّ أَنِّي أَعْلَمُ مَا لَا أَعْلَمْ؟ وَٱلْمَمَاتُ، ٱلْمَمَاتْ: قَدْ يَكُونُ أَعْظَمَ خَيْرٍ، لَا أَذَمَّ شَرٍّ تَزَلَّمْ! سقراط (4) – «مَشْهَدُ ٱلْوَدَاعِ» – /... كَمَا قَالَ قَلبُ الضَّرِيرِ، بِنَبْرَةِ وِدٍّ، وَوَجْدٍ، وَعَيْنِ التَّقَرِّي...

هذا الملف

نصوص
106
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى