قضايا قصيدة النثر.. (ملف)

في عدد مجلة "شعر" البيروتية رقم 22 الصادر عام 1961، وفي زاوية "أخبار وقضايا"، تشنُّ الشاعرة العراقية الرائدة نازك الملائكة هجوماً عنيفاً على مجلة "شعر" التي تسمي -في رأيها- النثر شعراً، وترى في إطلاق هذه التسمية تعبيراً عن "شعور أولئك المطلقين بالنقص أمام الشعر الحقيقي (…)، كما أن هذا الإطلاق...
يبدو أن مراوغة الشكل في قصيدة النثر هي السبب الأساس في عدم وجود مشروعية وقبول متساويين لها مع شعر التفعيلة أو الشعر العمودي، وتجعلها – إلى حد ما- أقرب إلى الشكل الهامشي رغم وجوده الملموس، ووجود أجيال لها إنتاج بارز في الإبداع العربي على مدى العقود والأزمنة. فالمراوغة أو السيولة تفتيت لوجود...
قصيدة النشر الأجنسة والأدلجة والتهجين على الرغم من ان قصيدة النثر قد تجاوزت مرحلة الرفض والقبول، فإنها لا تزال موضع اختلاف بين تيارين: • أحدهما- يرى بأنها كتابة ذات مرجعية (أوروكية) تبحث عن هوية غير قابلة للتجنيس والتوطين والتجذير، وذلك لاتحاد دالين متناقضين فيها (شعر-نثر)، وبذا...
هـوس قصيدة النثر من خلال رسائل بودلير إلى هوساي تعـريف أولي لقصيدة النثـر: نثر شعري بلاإيقاع يتلاءم مع الحركات الغنائية للنفس وتموجات الحلم وانتفاضة الوعي ترجمة: محمد الإحسايني [” تلقى ديوان “أزهار الشر”، أكثر من عنوان، وكانت “الأزهار” قد ظهرت مجزأة في الجرائد والدوريات الرائجة...
لا يخفى أن الشعر روح حرة لها أجناس كما لها أشكال، لا تعرف شرطاً يحدد لها أطرها ولا قانوناً يبلّور لها مساراتها. وقصيدة النثر تركيبة شعرية أثبتت قدرتها على المثول جنسا مميزا، يفرض وجوده في عالم الشعرية الراهنة. وهدفها الأساس تنثير الشعر أو تشعير النثر، تخفيفا من حمى الوزنية ومراهنة على الايقاعية...
ليرتفع منك المعنى لا الصوت جلال الدين الرومي وإن سبيل المعنى الذي يعبر عنه سبيل الشيء الذي يقع التصوير والصوغ فيه كالفضة والذهب، يصاغ منهما خاتم أو سوار فكما أن محالا إذا أنت أردت النظر في صوغ الخاتم وفي جودة العمل ورداءته أن تنظرَ إلى الفضة الحاملة تلك الصور، أو الذهب الذي وقع فيه العمل، وتلك...
*هذه الورقة : خلاصة أوراق مبحث نقدي .. لا وجود لمتغيرات ثقافية بالمصادفة أو بدافع الموضة، لأن البنية الثقافية ليست عائمة في الهواء الطلق، بل هي مشتبكة ضمن البنية المجتمعية في تراتبياتها السياسية والأقتصادية والفكرية..تدفق الشعر الحديث في العراق بتوقيت مواكبة العصر ثوريا وعلميا واقتصاديا وثقافيا...
نَمَاذجُ وَمَلامحُ مِنْ الشِّعر المَنْثُورِ التَّقوى ( شعر منثور ) (81) للدّكتور : نقولا فيَّاض ( 1873 – 1958 ) " قيلتْ في إحدى الحفلاتِ الخطابيَّةِ الأسبوعيَّة لِصَفِّ المُنتهين .." السَّلامُ عليكِ أيَّتُهَا الحَسْنَاءُ الزَّاهِيةُ المُتَهَاديةُ في مَطَارفِ الجَلالِ المُتوَّجةُ بإكليلِ...
الشِّعرُ المنثُورُ .. تفعيْلُ التََّأسيسِ للشِّعرِ خَارجِ الوَزْنِ . " الوزنُ ليسَ مِنْ الفَصَاحَةِ وَالبَلاغَةِ في شَيءٍ ، إذْ لوْ كَانَ لَهُ مَدْخَلٌ فيْهِمَا لَكَانَ يجبُ في كلِّ قصيدتينِ اتَّفقتَا في الوَزْنِ أن تتفقا في الفصاحة والبلاغة " عبد القاهر الجرجاني...
إن أكثر ما كُتب في قصيدة النثر قد وصل إلى طريق مسدود. لا مبالغة في القول إن النقد العربي فشل في تناول قصيدة النثر. فكل الكتابات النقدية فيها كتابات في المطلق تتطرق إلى ما هو زائد على الأدب، ما هو محيط به أو مجاور له. والمقاربة النقدية لقصيدة النثر مقاربة يبدو وكأن الجهد الأكبر فيها هو جهد لتفادي...
إِنَّ ما يُسمّى ب" قصيدةِ النّثر " لٓهُوٓ ضرْبٌ من ضُروبِ الأدبِ ، يبتعدُ كلّٓ البعدِ عن الشعرِ الأصيلِ ديوانِ العربِ الذي لا يسمحُ بالتجاوزِ عليه، واقتحامِ هيكلتهِ ؛ فهو الإمام ذو المقامِ ، والجامعُ للفنونِ الأدبيةِ جلِّها التي تصبُّ في سبيكةٍ مكينةٍ وتحفةٍ نادرةٍ ، والتي يُشقُّ الإتيانُ...
بين حين وآخر، تعود مسألة ما يسمى بقصيدة النثر إلى التداول والنقاش عبر أسئلة تتعلق بمدى انتسابها إلى الشعر، أو إلى النوع الشعري، على نحو ما مارسه الشعراء ونقده النقاد، وتلقته فئات المتلقين المختلفة. وعلى الأغلب تأتي الأسئلة من موقع بعينه شعري أو نقدي، هذا الموقع ينطلق من مفهوم محدد لمعنى الشعر أو...
مداخلة افتتح بها يوم السبت 20 آيار 2005 (في الجامعة الأمريكية بيروت) مؤتمر قصيدة النثر الذي انعقد في الجامعة الأمريكية في بيروت لثلاثة أيام. بسبب عدم حضوري الشخصي في هذا المؤتمر لأسباب يعرفها أشخاص تهمني صداقتي بهم، سأركز في مداخلتي هذه على طرح مجموعة من الأفكار المتعلقة بتاريخ قصيدة النثر...
صحيح أن مصطلح قصيدة النثر كان شائعاً منذ القرن الثامن عشر. فوفقاً لسوزان برنار أن أول من أستخدمه هو اليميرت عام 1777، ووفقا لمونيك باران في دراستها عن الايقاع في شعر سان جون بيرس، أن المصطلح هذا يعود إلى شخص اسمه غارا في مقال له حول "خرائب" فونلي، وذلك عام 1791. وفي دراسة قيمة، صدرت في باريسعام...
( 1 ) الشعر يتغيّر كما تتغير الحياة ، يتغير بفعل التحولات : الفكرية ، الفلسفية ، السياسية ، الاقتصادية ، العلمية ، الاجتماعية ..الخ ويأخذ أشكاله ومضامينه تبعاً لهذه التحولات ومديات تأثيرها في وعي الشاعر ومدركاته الحسيّة ، وكذلك في لاوعيه وباطنيته ، فالشاعر فرد من مجتمع وليس فرداً في مجتمع ...

هذا الملف

نصوص
108
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى