ملفات خاصة

عزيز لعمارتي شاعر من مكناس او رجل يحيا في المهجر / بلجيكا ، يطل علينا بنبرات تخرج الزمن من ضاحية المكان النابت على صدره سيولة تشرق الصباحات بعذوبة غريبة عمقها عندما تغترب شمس القصيدة تنجلي اصوات الكلمات فتزقزق الابتسامات . هو يقول : " اشرب من رحيق الصباح لربما تنبت في صدرك القصيدة.." أما انا...
...إيه الأساطيل لا ترهبوها قفوا لو عراة كما لو خلقتم وسدوا المنافذ في وجهها والقرى والسواحل والأرصفة انسفوا ما استطعتم إليه الوصول من الأجنبي المجازف واستبشروا العاصفة مرحبا أيها العاصفة.. مرحبا... مرحبا... مرحبا أيها العاصفة مرحبا أيها العاصفة... احرقوا أطقم القمع من خلفكم فالأساطيل والقمع شيء...
الحديث حول علاقة الأدباء والمفكرين والكتّاب، فضلًا عن الشّعراء، بالقهوة يشبه، إلى حد بعيد، حديثاً عن علاقة الطّريق بالاتجاه أو السطور بالكلمات، فهي علاقة ذوبان وتماهٍ وعناق، عاشق بمعشوقة، لحن بإيقاع، لسانٍ بشفتين. القهوة، بين الأخذ والرّد التاريخي تاريخ القهوة جدير بأنْ تفرد له مساحاته في...
وقتَ صلاتِها للماءِ طَلَبتُ حُباً، . رفَعتُ ذراعَيها وانهَمَرتُ بهَيئةِ الصَلْبِ فيما وراءَ البئرِ، خَلَّلَني شَعرُها فوقَ قلبي التَعْسِ أن أهَبَ الطبيعةَ عنصُرَين من الألمِ، وأهُبَّ مَحموماً أمامَ امتدادِ الجمالِ في فَردِ الذراعَين على مِنكَبَيّ وخارجي. شفتاي . حَوَّمَتا ـ وفَتَحتُ الأمانَ...
الإهداء: إلى العزيز الدكتور سعيد يقطين " الحقيقة تجلو أكثر عندما تكون محفوفة بالصعوبات الشائكة، والسر يعجبنا أكثر عندما يصعب علينا كشفه." " إمبيرطو إيكو" ونحن نتعقب آثار المحققين ومكافحي الجريمة الأوائل في أدبنا العربي الكلاسيكي، يطل عليها، من خلال صفحات بعض حكايات "...
المُمرّضةُ التي تُصرُّ على تغييرِ ملاءاتِ سريري البيضاء بنفسها، وفي نفس التوقيتِ تمامًا، تمَّ طردها هذا الصباح من المشفى بتهمة سرقة أزهارٍ من غرف المرضى وازعاج الأموات. البارحة، حدّثتها عن الرائحة الضيّقة للشعر في جسدي المفتوح. حدّثتني عن بكاء أطفال في راحتيها. عن مضاجعةِ الأموات، التي لا تؤذي...
سأجلس جسد المرأة الحرام على نافذة قدمي وأهدهد أعضاءها غاسلاً يباسي بلهاث موادّها اللزجة التي تحتبس في فرجها/ أسألها من أين كونت هذا الإغراء الباهر ولن تجيب إلا بردفيها المصقولين كما صقلت مرآة تاريخي المنهوب فأجيبها أنا بأنها جاءت بهذا الإغراء الباهر من شدة عقم اللحظة المتدلية من ثغرة القداسة...
دودٌ نوويٌّ ينخُـرُني يأكلُ خبزَ الرّوحِ، ترابَ الذكرى الغالي وتذيبُ الوحشةُ أحوالي قهرٌ يصنعُ سلسةَ جبالٍ يرميني ما بين جبالي يربطني من جبلٍ للجبلِ التالي يطلقُ فوقي عرباتِ النار تهشّمُ عظمي وتشدّ تشدّ شظايا اللحمِ هنا وهنا وأنا، أنتَ، ونحنُ هنا قمحٌ لطواحين القتل العبثيّ البالي وأنا نحنُ...
قالت لي أمي: اذهب إلى جارتنا وقل لها هاتي الأمانة. فسألتها وأنا أهم بالذهاب.. وما الأمانة؟. قالت وهي تداري ابتسامة: لا تسأل عما لايعنيك ولكن احفظها عندما تتسلمها (كأنها روحك ). وذهبت إلى جارتنا وبلغتها الرسالة، تحركت أعضاءها لتطرد الكسل وقالت: يجب أن تر بيتي قبل ذلك وأمرتني أن أتبعها ومضت أمامي...
هكذا تختبئ المدن في الصمت كلما غادرت الذاكرة صدر الماء.. لو تعبت الدروب من الريح لتوسدت الشرفة وجه الحقيقة ولانتحب الأمس قصص اليأس.. لو ينزف الحائط تنبؤات الإسمنت.. لاشتاق العالم لحاسته الوحيدة كيف يخطط الشعراء ضوءًا ثملًا بالاستعارة.. هكذا وبدون أحاديث العتمة ترقص الأرض بفستان الرؤيا كلما اقتنع...
في تراثنا الأدبي العربي نمط من الكتابة لا أحسبُه قادراً في عصرنا الحاضر على استمالة الكثير من القرّاء الجادين، إلا من باب الإطلاع على صورة عهد مضى، ومجتمع انقضى، سبقه بحوالي ثلاثة قرون نمط أو أنماط من الكتابة الأدبية التي ما تزال موضع اهتمام الدارسين وأصحاب الذائقة الأدبية. ذلك هو نمط “المقامة”...
ثمة عدد غير قليل من المصطلحات الوافدة من لغات غير عربية، دَرج استعمالها في الكتابات العربية في مجالات الأدب والسياسة. أحسبُ أن بالكثير من تلك المصطلحات حاجة لإعادة النظر، واقتراح بديل عربي لها، يقوم على قواعد عربية لغوية سليمة، تستجيب لها الذائقة، وقد يبدأ استعمالها ووضع المصطلح المترجم الشائع...
الحمّام الشعبي، أو «حمّام السوق» هو أحد مظاهر العمران في بلادنا العربية، له موقع خاص في التراث الشعبي، لكنه بدأ بالتضاؤل في العقود الأخيرة، بسبب تطور بناء البيوت التي تحرص أن يكون لها حمّام في الدار نفسها، مما قلل الحاجة إلى حمّام السوق. لكن «الحمّام» المغربي بدأ يتكاثر في دول الخليج العربي،...
في التراث الإغريقي ثمة تفريق بين الشعر والغناء. فالأول يقوم على الوزن، والثاني يقوم على الإيقاع. وفي التراث العربي الجاهلي نجد ما يشبه ذلك في التفريق بين الشعر والحُداء. فالشعر الجاهلي، كما نجد في المعلقات وما سبقها، يقوم على الوزن الذي يأتي بداهة عند امرئ القيس أو هوميروس، ومن تبع هذا أو ذاك...
"من نبحث عنه بعيدا يقطن قربنا" رحلة بين كافكا وشهرزاد، والكاتب المغربي عبدالفتاح كيليطو يبحث عن الكنز في مكتبة شهرزاد. من يعرف عبدالفتاح كيليطو عن قرب يعرف أن أقرب الكتاب إليه هو فرانز كافكا، وأن أهم كِتاب بالنسبة إليه هو “ألف ليلة وليلة”. ولعل ما يبرر هذا الحكم، الذي قد يبدو متسرعا للبعض، هو...
أعلى