ملفات خاصة

1 - قهوة نيو امبريال كنت أجلس في قهوة " نيو امبريال " الملاصقة لفندق سيسل العريق مع حلمي مظهر و" على فلة "، لم أكن سعيدا فقد تضافرت المشاكل والهموم، فكما يقول المتنبي: " المصائب لا تأتي فرادى ". زميلنا الرابع الدكتور " محمد بسيوني " لم يأت للآن. دار الحديث الثقيل في كل الأشياء. تحدث " على " عن...
نسب عالم لاهوت إيطالي - كان يعيش في القرن الثامن عشر- اكتشاف نبات البن إلى أحد الصوفية، فقال: إن هذا الصوفي رأي بعض العنزات ترعى أوراق وحبوب شجرة صغيرة، كانت تأكل منها بنهم، ثم ما لبثت أن أصيبت بحالة من النشاط والحركة، فذهل الرجل الصوفي وهو يرى المنظر أمامه، وأراد أن يتحقق من ذلك بنفسه، فغلى...
في سلسلة تراث بغداد كانت لنا محاضرة عن أغنية شعبية أرتبطت بعشق البغداديين للشاي ذلك العشق الذي لا يناظره حتى عشق أهل البلاد التي تزرع الشاي وهي سريلانكا بحيث أصبح الشاي سمة مميزه لأهل بغداد تكاد تنفرد به عن أية مدينة أخرى وأغنية خدري الچاي كتبها البغدادي ملا سلمان الشكرچي المولود في محلة بني...
مرة تمنى أحد اصدقائنا ، ممن يسافرون باستمرار إلى فرنسا وبلجيكا ، تمنى ، وهو جالس ، في بلجيكا ، على مقهى رصيف ، أن يصبح ذات يوم في نابلس مقاهي رصيف . أنا من رواد المقاهي في المدينة ، أو هكذا صرت بعد تقاعدي من الجامعة ، وصرت أتمنى لو أن هناك بالفعل مقاهي أرصفة . في نابلس ليس ثمة مقهى رصيف...
يتناول المخطوط التالي مشهدا من مشاهد الأدب و الطرافة التي حظيت بها مجالس الشيوخ الأفاضل، متضمنا أبياتا من الشعر حول الشاي ” أتاي” لكل من الشيخ أحمد الهيبة و الشيخ مربيه ربه و الشيخ النعمة أبناء الشيخ ماءالعينين، و كذلك أبيات للعلامة ماءالعينين بن العتيق في نفس السياق. يقول الشيخ أحمد الهيبة من...
أمس ظهرا جلست في مقهى الرشيد في نابلس . يقع المقهى في شارع غرناطة المعروف جيدا ، ففيه كانت تقع سينما غرناطة التي لا يمكن أن ينساها جيلي وجيل أبي وما بينهما ؛ سينما غرناطة التي كنا نزورها ونسأل عن أفلامها المعروضة والقادمة ، دون أن تخطر على بالنا ، على الإطلاق ، مدينة غرناطة الأندلسية . لقد...
في اوائل القرن العشرين تزايد عدد المقاهي. لم يكن السهر في الاماكن العامة ميسورا بسبب بدائية طرق المواصلات في بغداد. كان لكل محلة ـ حارة ـ مقهى او اكثـر حسب حجمها وكثافة سكانها.. كان رجال كل محلة يمضون الامسيات حوالي الساعتين يتناولون خلالها اقداح القهوة المرة، ويتسلون بلعب الطاولي والدومينة...
من المعروف أنّ المقهى هو المكان الذي تلتقي فيه فئات من الناس يتبادلون الأخبار، ويقصون الحكايات، ويتناولون المشروبات المختلفة. ويطلق على المكان إياه «القهوة». ولا يقبل بعض اللغويين كلمة «القهوة» للدلالة على المكان، ويعدونها من الكلام العامي. ولكنها في الحقيقة كلمة فصيحة تعني الخمر أو اللبن أو...
فِي مَقْهَى الْقَاهِرَة، الَّذِي لَيْسَ فِي مِصْر، وَلَكِنْ فِي مَدِينَةِ رُوسَارْيُو الْأَرْجِنْتِينِيَّة، يَمْتَلِكُ الْكَارِيكَاتَيرِيسْت وَالْكَاتِب رُوبِرْطُو فُونْطَانَارٌوسَّا طَاوِلَةً خَاصَّةً بِهِ. تُوَفِّيَ قَبْلَ بِضْع سنوَاتٍ، وَلَكِنْ يُمْكِنُكُم دَائِمًا الْعُثُورَ عَلَيْهِ...
تعود بدايات ولعي الى المقاهي الى طفولتي المبكرة . فعندما أدركني الوعي والى ما تحيطني من أشياء ، اكتشفت أن المنطقة التي عرفت ملاعبَ لهوي وعبثي مزينة بالعديد من المقاهي التي كانت تسهر حتى الساعات المتأخرة من الليل فمنطقة مثل "جرت ميدان " في خمسينات القرن المنصرم كانت تزخر بمقاهيها التي لا تتعب من...
في الأعوام الرتيبة لأواخر الألفية الثانية في العراق، كان "مقهى الجماهير" ذو المقاعد الخشبية العتيقة قد غدا الملتقى الأثير لعددٍ من المثقفين العراقيين، شعراء وكتّاب قصّة ورواية وصحفيين ونقّاد فن وأدب ورسّامين. تدخل إلى المقهى ظهراً، ومع أصوات قرقعة صحون وأواني الشاي عند موقد المقهى تسمع قرقعة...
كلمة عن الشاي : يعتقد بعض المؤرخين أن أول من عرف الشاي هم الصينيون قبل مولد المسيح، وقيل إن أحد أباطرة القدماء كان يشاهد إبريقا من الماء يغلي تحت إحدى الأشجار، وكانت فوهة الإبريق مفتوحة، وإذا ببعض الأوراق تسقط في الإبريق وتفوح منه رائحة طيبة ويتغير لون الماء. وما إن تذوق الإمبراطور شيئا من هذا...
الــحَــمْـــــدُ لــــــلــهِ الَّــــــــذِي نــعَّـمَـنَــــــــــا = بِـــكُــــــلِّ مَــطْـعُــــومٍ بِــــهِ أَطْـعَـمَـنَـــــا وَ كُـــــــلِّ مَــشْـــــــرُوبٍ لَــذِيـــــــذٍ أَطْـيَــــــــبِ = حُــلْــــــوٍ حَـــــــلاَلٍ كَـالـغَمَـــامِ الـصَّـيِّــبِ مِــثْـل الأَتَــــــــاي...
"إن الفلسفة لا تتبلور في الحدائق الكبرى أو في الطرق، وإنما داخل المدن والشوارع" جيل دولوز لم يهتم الفلاسفة كثيرا في الماضي بمؤسسة المقهى رغم أن البعض منهم دونوا نصوصهم واجتمعوا بمريدهم فيها ولم تنزل الفلسفة من أرستقراطيتها المعهودة إلى الشارع وتمارس الأرضنة سوى في منعطفات تاريخية معدودة. بيد...
- فى مطلع القرن العاشر الهجرى ، حُسمت مشكلة تحريم القهوة أو تحليلها ، وأنتشرت فى القاهرة الأماكن التى تقدمها ، وأطلق عليها اسم « المقاهى » ويبدو أن هذه الأماكن كانت موجودة من قبل ذلك بمئات السنين ، ولكن لم يُطلق عليها اسم المقاهى ، لأن القهوة نفسها لم تكُن دخلت إلى مصر - كانت هذه الأماكن مُعدة...
أعلى