ملفات خاصة

كان موقع مدرستي غريباً بعض الشيْ في منطقة الحيدرخانة، وهي ليست منطقة يهودية. الشوارع هناك ضاجة بالناس على الدوام، وعبر الطريق من "شمّاش" المدرسة ينتصب أضخم جوامع بغداد: جامع الحيدرخانة. صوت المؤذن في صلاة الظهيرة ينطلق عبر مكبرات صوت ضخمة ويصب في باحة مدرستنا، حتى ليمنعنا أحيانا من الحديث، أو من...
يرتبط المقهي في الواقع والوجدان، بتلك اللحظات المشحونة بالشجن، والحنين إلي معانقة معان مغايرة في لحظات مرتهنة بما يموج بالنفس من أفكار وارتحالات مشبوبة بالعاطفة، والعزلة أحيانا، وسط الصخب، برفقة الخيال أو برفقة الكتاب أو الأوراق البيضاء التي يواقعها القلم بمزيج من الأمل والألم معا.. وباختلاف...
ضمن سلسلة حكايا المقاهي الأدبية نشرت مجلة نوفيل اوبسرفاتور تحقيقاً عن تاريخ أقدم هذه المقاهي (لوبروكوب). عرف مقهى لوبروكوب رواداً كباراً أدباء وفلاسفة من أهمهم فولتير ديدرو وجان جاك روسو وعدد من قادة الثورة الفرنسية إضافة إلى بنيامين فرانكلين.... فأين يقع لوبروكوب ?‏ هل تسكعت في بولفار سان...
لكل مقهىً في العالم سحر خاص ورائحة خاصة، وجوٌّ مميَّز، يُميِّز بين واحد وآخر، لكي يبلور المقهى بشكل عام صورته، ووسمه، وشكله التاريخي والاجتماعي والطبقي، داخل معالم الحياة كافَّةً. وبذا المقاهي في طنجة تبدو كثيرة ومتنوعة وغريبة الأشكال، فعددها لا يحصى، وهي بذلك تضفي مسحة من الجمال على المدينة،...
«مصر التي في خاطري.. أحبها..» تاريخ عملاق لا تخطئه عين.. زماني ومكاني.. القاهرة (مقبرة الغزاة) التي اشتهرت قديماً وحديثاً بأنها تحمل من اسمها نصيباً غير منكور بأماكنها وأبطالها، وكتَّابها وفنانيها ومريديها كذلك.. من فكَّر أن يزور مصر ولم يتشوَّق لحي الحسين والغورية وشارع المعز وخان الخليلي، من...
لكي تصل إلى «قهوة الفيشاوي» التي تجاوزت القرنين من العمر، لا بد أن تمرّ ببقية القرون المصرية: مباني الأزهر ومسجد الإمام الحسين، ومئات من مئات المصريين الذاهبين، لا أدري ولا يدرون، إلى أين. لكن هذا طقس مصري قديم: الناس رايحة جاية، وأم كلثوم تغني من محال الباعة وكأنها تستكمل حفلة جديدة، والرجّالة...
حسين مردان (1927- 1972) شاعر متمرد وحالم كبير، مهووس بشخصه، مهووس بشعره، تلبّسَ في الخمسينيات من القرن الماضي، معطف “الوجودية” ووجد فيها، على وفق فهمه الخاص، “محميَّته” للبوح الصادم بما يكتب من شعر ونثر مركّز ومقالات، وعلّق على شمّاعة “الوجودية” ما يخفف من التزامه ببعض الأعراف الاجتماعية...
حين لم يكن العراق حتى الثلث الأول من القرن الفائت، ينطوي على حياة اكاديمية معاصرة ولا مؤسسات ثقافية حقيقية، كان كتابه ومثقفوه وادباؤه يجدون في المقاهي فضلا عن مباني الصحف منابر اللقاء والبحث والمراجعة والفحص والتداول، حتى ان اساليب في الكتابة واتجاهات ولدت من بين لقاءات ادباء ومثقفين في المقاهي...
أتعرف الحيّ اللاتيني يا صاحبي؟ أقصر الطرف، وقرّب الفكر، واقتصد في الخيال، فلا تذهب إلى ما وراء البحار إذ تحسبه في باريس مدينة العلم والنور، وبلد الطرافة والحسن، ومبعث الفتنة والخروج على الوقار. . . إلى هنا يا صاحبي! في قاهرة المعز لدين الله، موطن المجد القديم والعز التالد والتاريخ الحافل، حيث...
بولفار سان جرمان أحد أشهر معالم باريس الثقافية؛ إنه يضم سلسلة من المقاهي التي عرفت ألوانا من النشاط والإبداع كما عرفت صخبا وضوضاء واحتجاجات سياسية وفنية وفلسفية، والحق أن المقهى مظهر من مظاهر التمدن، الحميمية، البهجة، التثاقف، الفرجة والتسلية بل والكتابة. في القاهرة في الماضي إذا أردت لقاء نجيب...
شهدت مدينة القاهرة على مدى تاريخها المعاصر.. عدداً من المقاهي ارتبطت بالمثقفين والسياسيين. كان المقهى.. هو مكان اللقاء والحوار.. لم يكن مجرد مكان جميل يصلح للجلوس وقضاء الوقت.. بل كان المقهى هو اجتماع سياسي.. وندوة للمثقفين.. ومن خلال تلك المقاهي.. انطلقت تيارات ثقافية.. وأفكار سياسية سجلها...
ﺃﺷﺮﺏ ﻟﻘﻬﻮﺗﻨﺎ ﺇﻥ ﻛﻨﺖ ﺗﻬﻮﺍﻧﺎ = ﺑﻔﻢ ﻗﻠﺐ ﻃﻬﻮﺭ ﻗﺪ ﻋﻼ ﺷﺄﻧﺎ ﻭﺃﺣﺬﺭ ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ ﻟﻠﺸﺮﺏ ﻣﺎﻧﻌﺔ = ﻭﻗﻒ ﻋﻠﻰ ﺑﺎﺑﻨﺎ ﺻﺎﺡ ﻭﺳﻜﺮﺍﻧﺎ ﻋﺴﻰ ﺗﻮﺍﻓﻲ إﻣﺎﻡ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻃﻴﺒﻨﺎ = ﺃﻭ ﺑﺎﺯﻧﺎ ﺍﻟﺠﻴﻠﻲ ﺃﻭ ﻣﻦ ﻛﺎﻥ ﺳﻤﺎﻧﺎ *** ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺍﻟﻌﻼﻣﺔ ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻌﻴﺪﺭﻭﺱ ﻓﻲ ﺭﺳﺎﻟﺘﻪ ﺇﻳﻨﺎﺱ ﺍﻟﺼﻔﻮﺓ ﺑﺄﻧﻔﺎﺱ ﺍﻟﻘﻬﻮﺓ ﻣﺎﻣﻠﺨﺼﺔ ( ﺃﻋﻠﻢ ﺃﻥ ﻣﻤﺎ ﻋﺠﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻟﻬﺬﻩ...
يقول عبدالله باسودان وهو من مشايخ صوفية حضرموت في كتابه مخطوطة فيض الأسرار الجزء الثالث : نقل عن البكري قوله : ( أقول لمن قد ضاق بالهم صدره = وأصبح من كثر التشاغل في الفكر عليك بشرب الصالحين فإنه = شراب طهور سامي الذكر والقدر فمطبوخ قشر البن قد شاع ذكره = عليك به تنجو من الهم في الصدر وخل ابن...
كان المقهى هادئا على غير العادة. بضع أناس فقط جلسوا حول الطاولات الصغيرة المستديرة التي ملأت المكان. دخلت وأنا ألقي السلام إلى صاحب المقهى بإشارة من رأسي واتّخذت مجلسي في مكاني المعتاد، في الزاوية اليسرى البعيدة المطلة على البحر. تأمّلت حولي قليلا. بدا لي المكان حزينا. جلس في الركن الأيمن منه...
من منا لم تقتطع المقاهى ساعات مديدة من بياض يومه وعتمته.. ومن لم تشتك منه كراسيها لكثرة الجلوس عليها طول النهار او بعضه.. هكذا يقتلع المرء اوقاتا ثمينة من فائض زمانه المنفلت ليمضيه بين حيطان هذه الأمكنة المزنرة بالألفة والخواء في آن.. يلجأ إليها حينما يحاصره الفراغ والتيه، يعقد صداقات وينسج...
أعلى