محمد علي شمس الدين

  1. محمد علي شمس الدين

    محمد علي شمس الدين - مجابهات بين الشعر والفلسفة حراثة في أرض بور..

    أنا السابق الهادي إلى ما أقوله = إذا القول قبل القائلينَ مقولُ أبو الطيب المتنبي في قصيدة «لأبي الطيب المتنبي» (915م 965م) يمدح فيها سيف الدول الحمداني، ومطلعها: «ليالي بعد الظاعنين شكول طوال وليل العاشقين طويل» ينتقل إلى مدح نفسه فيقول البيت...
  2. محمد علي شمس الدين

    محمد علي شمس الدين - ثُلاثيّة على مقامِ الحجاز.. شعر

    النخيل سبحانَ من خلقَ النخيلَ تهزُّهُ في الليلِ «مريمُ» كي يؤانسَ خوفها أو يسُدَّ جوعَ المريميّة بالذي عقد الثمارَ على الإزار ومدّ كفّاً غضّةً بيضاء نحو الطفلِ كانَ الطفلُ يضحك من تهافت نجمتين على السريرِ وحوله وقف المجوس محدقين كأنهم جِنٌّ من الصحراء جاءوا فوق أسنمة الجمالِ كأنّ هذا الشرقَ...
  3. محمد علي شمس الدين

    محمد علي شمس الدين - خطوات الطائر المكهرب.. شعر

    أدور وحدي في شوارع المدينة وربما يدور ظلي وحده فيلتوي على الجدران ينطوي على المنازل التي يمسها كغيمة سوداء, فكرة بلا جسد أنا الغريب كان لي هناك صاحب ومات منزل وآل للذي أدانني النقود واستردها تركت منزلي ولم يعد لروحي الخفيفة المتاع غير نعلي القديم ووحشتي التي ورثتها مع السعال عن أبي حملتها وسرت...
  4. محمد علي شمس الدين

    محمد علي شمس الدين

    محمد علي شمس الدين - أديب وشاعر من جبل عامل في جنوب لبنان. - ولد في العام 1942 م في مصر - نشأ في بلدة عربصاليم (جنوب لبنان) - حائز على دكتوراة دولة في التاريخ، كما يحمل إجازة في الحقوق. - يعمل كمدير للتفتيش والمراقبة في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي في لبنان وهو الآن رئيس المفتشين...
  5. نقوس المهدي

    شعر إيروسي محمد علي شمس الدين - جسدكِ النبيل عرش

    عرسُ ثوبكِ الجميل نائمٌ عليه مثل السي نائمٌ على أسيلِ خده الصقيل لابداً في غمده منتظراً إشارة النشوب في حريره فلو تقدّمت نسيمةٌ من الهواءِ نحوه يُجنّ . . يمتضي جنونه يقطع الهواء قطعتين ربّكِ الجميل أبدعَ استدارة النهدين واستكانة العينين والفم المدوّر العجيب مثل حلقةٍ وفوق الذقن تحتَ الأنف عند...
  6. نقوس المهدي

    محمد علي شمس الدين - عودة ديك الجن إلى الأرض

    وآتيكِ في ليلةٍ دونما قمرٍ أو رقيب فألمس نهديكِ حتى أحرِّك شهوتَكِ المبهمهْ وأدخل منتشرًا في الخلايا بطيئًا بطيئًا كجرثومة مغرَمهْ ألمس الأنف والنقطة المستقرة في طرف العينِِ والإبط عند انحناءته القمر الأسودْ الحلمهْ خَرَزَ الظهر ما تحته الهيلَ في الغابة المظلمهْ ألمس الروح في عمقها (فأدرك ما سبب...
  7. نقوس المهدي

    محمد علي شمس الدين - تَعَبُ شهريار

    والآن دعيني أكتشف ثانية جسدَك الحقيقي يدك... فمك... دمك ودعيني أركض على سهل ظهرك الفسيح مثل خيَّال يقطع سهل البقاع ويبلعُ الرياح. وأصعد إلى ذروة نهديك العاليين مثل مغامر يتسلَّق ذروة حرمون ثم تزلُّ به قدمُه فيتدحرج إلى أسفل قدميكِ العاريتين ويرتطم بالسماء. .
  8. نقوس المهدي

    محمد علي شمس الدين - تَعَبُ شهريار

    وآتيكِ في ليلةٍ دونما قمرٍ أو رقيب فألمس نهديكِ حتى أحرِّك شهوتَكِ المبهمهْ وأدخل منتشرًا في الخلايا بطيئًا بطيئًا كجرثومة مغرَمهْ ألمس الأنف والنقطة المستقرة في طرف العينِِ والإبط عند انحناءته القمر الأسودْ الحلمهْ خَرَزَ الظهر ما تحته الهيلَ في الغابة المظلمهْ ألمس الروح في عمقها (فأدرك ما سبب...
أعلى