بثينة هرماسي

أسلاك شائكة .. تطوقها ،، شوارعها مقفرة ،، لا طير يطير ،، ولا زقزقة ،، صمت كثيف .. ولا صوت يعلو فوق صوت الحرب “العصافير هناك لا تختبأ لتموت” قد تهلك فجأة بطلقة طائشة تسقط مقطوعة الجناح او تهلك مختنقة … تتساقط أسرابا.. اسرابا .. في الطرقات و على أرصفة ،، من سرق منك شمسك !؟ من قتل عصافيرك وجزّ لها...
كّنا جياعا .. مرّ الأشرار باعوا لنا الله وأخذوا منا كلّ الطّعام ! لفوّا بضاعتهم في الدّيباج والسيلوفان فتحنا قراطيسهم فلم نجد فيها غير الشيطان ! الخونة ! الغربان ! وخفافيس الظلام ! دنّسوا أرضنا وقالوا فتحنا القيروان ! تبّا لهم مذ ذاك الزمان يُتداول استعبادنا نباع في سوق النخاسة منذ ذاك...

هذا الملف

نصوص
2
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى