شعر

لم أكن سيئا إلا مع نفسي أصنع من شراييني حبال أرجوحة لليتامى أو حبل غسيل لأرملة لتنشر سنواتها الأخيرة مبقعة بالدم ورائحة البارود أو جسرا متحركا ليعبر العميان إلى بحيرة الضوء لم أكن سيئا إلا مع نفسي لم أفتح النار إلا على مخيلتي لم أظلم غير الكائنات التي تعج بداخلي لم أحلب عنزة أو بقرة بل حلبت...
علامتان في قصيدتي القصيرة تدلان على إصابة قلبها بالحب ؟ الصمت الطويل دونما سبب الشعور بالرغبة في تعاطي النسيان ظهور هذه الأعراض في صورتها يسعدني ولئلا تستأصل صداع الحب من الوتين دائماً أمنع مشاعرها من زيارة الكلام قصيدتي في صمتها عصف ريحاني منح شهقاتي شغف المطالعات وبما أنني...
* رحيقُ اللهبِ.. فإذا بهمسِكِ يحملُني إلى أصقاعِ الشّهقةِ ودمي يتلمّسُ ستائرَ أنوارِكِ أعتصرُ جدرانَ حنيني وأبحِرُ في وميضِ النارِ أتلقّفُ انهمارَ السَّكينةِ وانهيارَ الجموحِ تركضُ بي هواجسي أصطدِمُ بخرابِ لوعتي يطاردُني الفراغُ تتقاذفُني شهوةُ الانتحارِ فأعارِكُ رذاذَ بوحِكِ وأصعدُ إلى هزيمتي...
. عابِرُ حياة ....3 أنظرُ إلى نفسي مِن خِلال ثُقبٍ يتوسطُ ذاكَ المصلوب على قارعةِ الحياة يُطالِعُني صدأ أحمر صدأ أحمر مُتناثر يتآكلُني كم يبدو جلياً بؤسُ القِدِم على صفحاتِ يدي المعروقتين .. على خطواتي نحو رجوعي مِن ظُلماتِ الخيبة ثمةَ أوجاعٌ تعزِف لحن جنازة و بقايا ضحكات في...
يا خالق الورى أنت الذي تعلم ما في النفس وتسمع وترى وتعلم ما تحت الثرى وتعلم أني لا أبصر لا أرى ولو كنت أرى ما اتبعت سرابا أجري وراءه وتعلم ما جرى يا خالق الورى أنت من تعلم ما في نفسي وما تحت الثرى ومثلك لا يخفى عليه ما في البحر وما في الثرى يا من ترى أبوح لك ما في نفسي وأنت تسمع وترى نبضي...
بالتأكيد ستطرق نافذتها يوما كأي شبح أتعبته الدروب الخاوية تلقي نثار أيامك الباقية في حدقة عينيها وتقول: انظري هذا اليوم أنا باق ستفر هي بأعجوبة من مشاكسة أحضانك وبعجزها عن التدلل الأخير ترتدي قميصها الشيفون الأحمر وتسحب التجاعيد بغيظ إلى حقيبة التبرج. ستغمض عينيها برقة وبانسيابية شديدة تجذب...
قصيدة سوداء تضبط شاعراً خطيراً على أمن الظلام كان مرتبكاً أثناء تفتيش حقيقة أنفاسه بين كراكيب المجاز والهذيان حاول إخفاء عنقود أمل وقطعة من الضوء الحر ظن أنه سينجو ! اعترف بحيازته لحلم ممنوع من الشروق كان ماطراً للمبررات بسخاء مقنع صرخ بصمت مهزوز الملامح يليق بغرور سيد الماريونيت لا...
في غزة يحولون الدم إلى ذهب ويقاتلون العدو في حديقة رأسه المهوشة في شوارعها الأثيرة هم تبر الأرض المباركة يملأون الدوارق بالضوء ثم يشربون. **** على إيقاع قرع الأواني تتساقط دموع الموتى على الإسفلت الكلمات هزيلة جدا حمام المحبة نافق تبا لك يا معبر رفح يا معبر اللصوص والقتلة يا معبر العار...
تعرفين أن الحب هو كل ما املكه لا بيت لي ولا قشة تصلح للمبيت لا شارع يقود الى وطنِ ما ولا زقاق مهترئ للتبول لا حبيبة امشط جدائلها في الفجر ولا عاهرة احتمي بها في الشتاء الحقير لا ورق أكتب به وصيتي الأخيرة كطاغية طُعن بخنجر مظلوم ولا حزن سائل بما يكفي لأبكيه وافرغ للأبد امي جف ضرعها...
ما أسميته باقتصاد الحرب بوضع الطعام المختلف وجعله يأتلف .. أسميه أنا: "اقتصاد الحب" غيابُ حرفٍ هنا لا يعني فلسفة أو مجازاً لغوياً. هو وعي كامن بالحب أود تعلم مهارات نسوية صغيرة كتعلم أشغال الإبرة؛ لرسم خيالات التراث الشعبي ومخيلتي الشعرية كيفية إعداد طيق الإفطار بشكل فني يليق بتطور طرق...
قفا لها وانشد لحنك وبالقوافي تجمل ولذ بالحرف وتحمل وبالقصيدة تعطر وتزين وبكبرياء الصمت والبوح تجلد فالجميلات الأميرات العفيفات يعشقن فن القول أورورا قبلها بصبحها بصوتها بنبضها استهوت ابن أبي عامر أو استهواها لا فرق هي صبح والصبح زينها هي صبح والصبح زانها وشانها من عينيها يبرق الصبح...
* وهجُ السُّقوطِ.. ألتفُّ حولَ هروبي أحاصرُ لهاثي وأدقُّ بابَ اشتعالي لأعلنَ أمامَ الرّمادِ عَنِ انبثاقِ المدى من عروقي فأنا يباسُ الضّوءِ على عتمةِ النّدى أنا صهيلُ السّرابِ في أوردةِ الانتظارِ وأنا أجنحةُ الجنونِ في فضاءِ الكلامِ وجدتُ قلبي على قارعةِ الذَّبحِ ينبضُ بالغمامِ وكانَ الجرحُ...
فعلا الجنون في حجرتنا. تارة يتمرأى وطورا يختفي. أحيانا يصعد من أخمصي قدمي إلى حديقة رأسي. يعمل النار في نظام الأشياء. يضطهد المنطق الجالس بهدوء تام. كما لو أنه بابا من القرون الوسطى. يطارد فراشات مخيلتي المصطفقة. يهشم بلور ذاكرتي بجزمته المريعة. فعلا الجنون في حجرتنا. أحيانا أعقله...
تضمحل الوجوه الساقطة في الشوك البائر كدمى ، تعلوها مساحيق المسخ تسحق جفونها أسلاك الموت المعفن يباغت نظرتها الغافية، حضيض المآسي سراب الاسمنت المسحوق في نزق الغيم ترى من أي جهة، يتسرب المدى؟ إذ تستفيق الشياطين، من كبوتها ترحل الجسور إلى أقاصي الضفاف تنهد الصوامع في الفلوات في خرائب الأحقاد في...
يا نائيا عنا تعادينا لا تصبحنا ولا تماسينا صار نأيكم عنا يؤرقنا وإن زاد صار يؤذينا فاشهد امام الله أنا في هواك لم نكن كاذبين فهلا جدتم بوصل يقربنا فيدنينا ويشفينا ويغنينا وأنتم أهل لكل وصل والوصل ديدن المحبينا طيفك لا يغادرنا لا يفارقنا حتى وإن كنت من الجافين يا سكن الروح كن بلسما كن...
أعلى