محمد عبدالعزيز أحمد (محمد ود عزوز)

كنمش ذو طبع مسالم في عانة انثى يكون الجرح في البداية , هادئاً غارقا في الوداعة ثم ينتحل وجه لحاء شجرة اُصيب بالملل يرتفع يتشوه مُحدثاً خللا في المكان الفراغ المحول لموضع الافتقاد الجهة اليُمنى من السرير الاعقاب الخالية من اثر الروج المطر الذي لا يخلع حذاءه امام اللحظة ، دافعاً النسيم ، عبر الجزء...
اعتقد ان الشعر هو طريقتنا المُفضلة في البكاء الوصفة المُفضلة لخلع الاشخاص ، والاغبرة الصفراء للغياب هو طريقة سيئة للاعتراض فلا احد يدون خلفنا ، عدد الضحايا الذين سقطوا عن نص مال قليلاً في مرتفع لا سيارة اسعاف ، تنعش من نصطدم بهم بعنف لا غابة تتكفل بتوابيت لمن دعسناهم او دعسونا او دعسنا معاً ،...
الى السندريلا وهي تقدم مقترحا للأرض حول جدوى الحياة احياناً اقول لا بد أن يكون الانسان وتر موسيقي ليصمد في هكذا عالم هذه الشرنقة التي تملصنا يومياً كائنات موصومة بالقلق وبالرغبات المتوحشة لاكتشافنا هذه المطحنة التي تُحيلنا جماجم واشلاء لموائد العزلة لا توجد موسيقى تكفي لكل هذا التشوه ، ان...
كان من فرط الثمالة يسكب الخمر في كوب من الضباب ، دون إن ينسكب ولا يضحك ، فقط يحدق في الهواء و يقسم بنهدي حبيبته ، ان الضباب مشعوذ ماهر كان يصافح الندى بيده اليمنى ويستشعر البلل في يده اليسرى كان يشبه زهرة بنفسجية تجلس عارية بغنج انثوي ، على خصلات اُنثى يسارية او ليبرالية او انثى فقط تمردت على...
قبل وصول الزجاجة قبل أن يخرج الكأس من جسمه الزجاجي الهش قبل أن تضطرب الاصابع حول كيفية الامساك باللحظة يقولوا مظفر " اصغر شيء في الدنيا يكسرني ، كيف الانسان " أين الانسان يا مظفر سجين هو في مرآة تغشه بالبثور سجين هو و منصوب كمسمار دُق في باب المبغى ، على الفخذ المنحوت ، برائحة الشهوة سجين هو في...
إن الامر مخيف بطريقة ما مثلا في السابعة من عمري ، كُنت اعتقد أن اشارة الطبق في منزل جاري تطش في الحادية عشر ظهراً وأن ابن جارنا العاطل الذي يتسلل الى المنزل كان فاعل خير في السابعة عشر اصبحت ابن الجار العاطل الذي يزور جارته التي تتلف الطبق كم انا الآن فاعل خير في نظر طفل في السابعة من حزنه لماذا...
فكرت قبل أيام في الانتحار لا تضحكوا " الانتحار يشبه نكتة غير مفهومة " لا يمكننا أن نضحك عليها لكننا ايضاً لا يمكننا أن نبكي ما يجب أن نفعله هو أن ندعي أننا لم نسمعك حين اخبرتنا عن رغبتك في الانتحار ولكن الغريب في الامر ، أنني لم أكن يائسا او مكتئبا ولم اشعر أنني قد استنزفت حظي في اللعب ، او...
لم تكن اخطاؤنا الكُبرى تكمن في ابتلاع الضفادع ، على أنها حلويات ذات اصوات مائية بل لم يكن حتى الامر بفداحة ان نحب احدهم بأعضائنا الجنسية ، ثم نسأله لماذا تنمو في ابتسامته وردة لعلي هنا ، في هذه البُرهة الصامتة والموبوءة كوجه اُجبر على الضحك لعلي بطريقة عفوية قد لفظت الحبيبة ، كجُملة ثملة او...
الى محاسن نظيف " أمي " عن سيدة عرفت في الارض كيف تنجب حقاً ثم انجبت " محاسن نظيف " أنت يا أمي ، يا نعاس السُمرة ، وخجلها يا مُحصلة السواد الاعظم من الشقاوة ، والبداوة ، وطين النيل الخصب يا سيسبانة زمن ما كان فيه الرجال ، يتصيدون النساء من حلبات الرقص والسهر وليس من باصات سريعة كاعترافات الحب...
الرحمة كل الرحمة لروح الفقيدة شيرين ، ولأرواح جميع المناضلين الشهداء على وجه الارض ولأرواح شهدائنا الاكارم " في كل روح مناضل تنفذ لا يكسب العدو بل يخسر الانسان معركةُ جديدة " سنحسدهم كانوا يملكون الارض لا جغرافيا بل يملكون الموت ، والتاريخ ، و اشرعة من بخار عرفوا الرصاصة التوءم الشريرة ،...
في الأيام السيئة جداً حين كُنت بخير وكانت السيدة ميري من خلف منزلها القشي تُقطر احزاننا وامطار اغسطس تُفاوض الرب حول فستان ليلتها القادمة والعاهرات الطيبات يفهمن في الشعر اكثر من النقاد فيسمعننا باجسادهن الساخنة والطُرقات اللطيفة ، تُقابلنا كسيدة بلغت سن المواعدة لتوها حاضت لاول مرة وادركت كم هي...
في الطفولة الماكرة كطفل سوداني اسود ، مرقط بالالغاز كطفل جُرح بالخيبة في اول الامر ففي العتمة الصماء التي جئت منها ، في العتمة التي لا لغة نقولها ونزيفها ونضع لها ربطات عنق كان الاطفال هناك ، بتحدثون عن الضوء ، مغشوشين مثلي لم يعرفوا ان الضوء في الخارج كان قرية تحترق في الطفولة وانا اقف في...
مشغول دائماً ، كطبيب سيارات انام اسفل سيارة اسعاف مُتعطلة تنزف اياما ، وحروبا ، وحرائق لكنها باعطابها كانت تركض لنجدة اعطاب الاخرين افك اجزاءها المتهالكة ، افك ذاكرتها ، وحين اشعر بجوعها الخجول اتجاه النسيان اكتب لها وصفة طبية بجب أن تنام في مكب الخردة مشغول دائماً هناك النوم ، وفرشاة اسناني...
الرحمة كل الرحمة لروح الفقيدة شيرين ، ولأرواح جميع المناضلين الشهداء على وجه الارض ولأرواح شهدائنا الاكارم " في كل روح مناضل تنفذ لا يكسب العدو بل يخسر الانسان معركةُ جديدة " سنحسدهم كانوا يملكون الارض لا جغرافيا بل يملكون الموت ، والتاريخ ، و اشرعة من بخار عرفوا الرصاصة التوءم الشريرة ،...
في بادئ الأمر في آخر الأمر ، في حواف الأمر ، في الجزء المنكور من الأمر في الأمر اللقيط في السواد الأعظم من الأمر في البياض الأعظم ، في الهرج ، والمقاعد المحطمة الارجل في باحة الامر في الأمر لم يكن هناك سوى الانعكاس الزائف التصور الفولاذي للغد الذي ليس بقريب ، الذي يجلس خارج الأبد ، قلق مثل زفاف...

هذا الملف

نصوص
370
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى