بلا تصنيف

هناك سياسة تسمى بالمصطلح العام (تطفيش)قديلجاءاليهابعض مدراءالشركات اوالمؤسسات..لغرض الإلتواء المخفي ..والقصدمنه تقزيم دورالموظف واتخاذ إجراءات ..لتحقيق مايسمى (التطفيش)ومن هذه الإجراءات .. خفض رتبة الموظف أو تغيير وصفه الوظيفي. منح الموظف مسؤوليات غير مرغوب فيها أو غير متوافقة مع دوره. عدم منح...
لم نتوقع رحيلك ..المفاجئ .. فقد كانت هناك أمنيات ونحن في بداية الرحلة كنا نتوق إلى لقياك ..تراكم الحزن .. حين قرأنا الصمت في عينيك .. ومازلنا نتسأل كيف رحل ظل الله من بيننا؟؟! ومع كركبة الأشياء واختلاط الدموع .. عرفت ان الجميع ..موتى ومازلت انت الحياة فتحت لنا أبواب المعاجم.. وبريق المعاني...
كتبت قائلةً اكتب لي قصيدة تشبهني سأهديها الى حبيبي بيتاً عن عينيَّ المُرهِقتين بيتاً عن شفتي السائلتين عن شهدها بيتاً عن عنقي الماثل كفنار يستهدي به بيتاً عن كتفيَّ الغائرتين في تاريخ جنونه بيتاً عن شيئين أخجل أن أذكرهما هنا بيتاً عن شَعري و آخر عن أناملي و آخر عن قدي و لا تنسى أن تُذكر مفاتن...
أتذكرين !؟ علي سيف الرعيني اتذكرين تلك الربى وعلى ضفاف الهضاب المحاذية لقريتناالصغيره ؟اتذكرين شجارنا على سفح ذاك الجبل ؟كيف لا وحينها تقاسمناملامح الضجرواخفينا مشاعرالقرب وصنعنا من أتفه الأسباب وقودا للخصام..افترقنا نعم !لكننا بقينا معا ؟نعزف ألحان الحنين باوتارالشجن .. كيف ننسى...
يقول الله تعالى "هَلْ جَزَآءُ ٱلْإِحْسَٰنِ إِلَّا ٱلْإِحْسَٰنُ (الرحمن - /آية 60) ويقول الحطيئة : مَن يَفعَلِ الخَيرَ لا يَعدَم جَوازِيَهُ لا يَذهَبُ العُرفُ بَينَ اللَهِ وَالناسِ ما كانَ ذَنبِيَ أَن فَلَّت مَعاوِلَكُم مِن آلِ لَأيٍ صَفاةٌ أَصلُها راسِ لا يشك أحد في أن " من توكل على الله كفاه"...
وللذكريات حياة لا تموت . تبقى معنا متزامنة مع نبض القلوب في صغر سنك وذاك الملاك والدلال حياة حاضرة ايضا مواقف شتى وأفعال قد تبدو صبيانية.. واسراب خيال وامنيات الذكريات ..صفحات مملءة بالاحداث فهناك كانت البذرة لكل ما هو ات سجل زاخر بامتع اللحظات ..وايضا بتناقض الانفعالات.. ولا يخلو من هزيمة او...
ويحدثُ أن تُنهشَ القصيدةُ بمخلبٍ ثمّ ناب ويُسمعُ في هسهسةِ أوراقِها وسقسقةِ عصافيرِها ورقرقةِ فراتِها.. صليلَ أفعوانِ الرغبةِ وسوفَ يُقالُ القصيدةُ نائبُ فاعل وواللهِ ما نابتْ مرّةً عن فعلٍ خسيسٍ في ضميرِ النوايا الخبيث ولكنها سماويةُ التكوينِ.. قابلةٌ لإعادةِ التشكيلِ والتأويلِ.. مثل غيمة.. أو...
في مقدمة الكتاب يقول الكاتب هذا السيناريو للمهتمين بحرفية كتابة السيناريو وأيضا للمقبلين على الزواج.. لا تسألني ما هي العلاقة بينهما، بل اقرأ لتكتب سيناريو أو للتتزوج بوعي أو لا قدر الله الاثنان معا وهي كارثة للمبدع. تمت هذا ونجد في كتاب الْجَوَازَةُ دِي فِيهَا إِنْ قيام الكاتب بتقديم الخط...
انا من قتل امه حين لم ارد عليها السلام زادت الغصة بقلبها وحبست الدمعة في عينها انا من قتل امه حين مررت بجانبها ولم انحني لاقبل يديها ولم انثني لحديث بسيط معها فصارت تحدث الاوهام باني قد بررت بها اااااااه يا امي ليتني تيبست في تلك اللحظة وسمعت همسك دون ان تهمسي وسمعت نبضك المتعالي بصوته وانت...
رواية رائحة العندليب، رواية مركبة من أربع منحنيات، لكلّ منحى شخوصه المستقلين به، ثلاث منحنيات تمثل سرديات تاريخيّة متخيلة لشخصيات حقيقية، أما المنحنى الرابع فيمثل سرد رومانسي تخيليّ، فما هي هذه المنحنيات، ومن هم أبطالها، وما هي الأبعاد التي تحاك في كلّ منحنى؟! 1) السردية الرومانسية التخيلية :-...
لنا نحنُ للمَشْنوقةِ اصواتُهمْ في زَوايا المدن للذَّائبينَ في أبْخَرةِ العنب للطَّاويةِ افئدتُهمْ كُتبَ الشَّوق... للمفْقوءةِ عيونُهمْ فوقَ أعمدةِ الكهرباء للقارئينَ فَصاحةَ الدَّمِ المسكوبِ في الرِّمالِ عند عبورِهم نقطَ التَّفتيشِ و الحِصار للذين نبشتِ الخفافيشُ أحشاءهمْ حين شَنقوا الطِّفلَ...
عندما يهدأ الصمت و يصمت الهدوء بين أحضان الليل الحالك ...و الخوف يسكن كياني... و الشوق يتسلل إلى قلبي... تهت بين أحاسيسي راكضة وراء مشاعري مناجية ذكرياتي... حالمة بغد بين أحلامي تنفجر أهاتي... و تتدفق دمعاتي... اشتقت إلى حضن دافئ... ......... يحميني حتى من نفسي.... لأنشد فوق...
طبيعة الصراع بين الفلسطينيين والحركة الصهيونية هو صراع بين الحق والباطل، وواقعه وحقيقته، والمتدبر في قول الله تبارك وتعالي: (بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ) وقوله سبحانه وتعالى: (وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ ۚ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ...
ِحدث تاريخي ونقلة نوعيةفي تكنولوجيا الإتصالات اليمنية 4Gانترنت منزلي!!! كتب /علي سيف الرعيني\اليمن/ تشهدالاتصالات اليمنية حراكا غيرمسبوق ..تطورات متلاحقةفي عالم تكنولوجيا الاتصالات ..كان اخرهااطلاق خدمةالفورجي للجيل الرابع ..كماشهدقطاع الاتصالات في الاونة الاخيرة تدشين واطلاق...
هناك عناصرواجبةالحضوربقوة كعنصري, الزمان, والمكان!!في كتابةالرواية..فلوافترضنا اننا قمنا بكتابةعمل.ادبي.. روائي ،توثيقي.لزمن ،بدايةالحرب، على،اليمن..سيكون الزمن له حضوروالمكان..مفعم بالتفاصيل ..وثري،بالافكاروتسلسل ،الاحداث،والمواقف..والبطولات، وهناك وفرةللمشاهدالاكثراثارة اقرأ دراسات في تحليل...
أعلى