خالد السيد علي

  • مثبت
مقابر عواد العتيقة، ليلة مقمرة تتخطف فيها النجوم أبصار النزلاء-الموتى-كل نزيل ينجذب إلى نجم، وكأنه قد أرتبط به، بل كأنه كوكب تلاقي الأرواح بين النزيل ورهطه، يستقبل فيه ويرسل إشارات ضوئية تخاطبيه يقول بعض النزلاء القدامى أن هذا الحدث يفصلنا عن الزمن والمكان مؤقتاً ثم يعود في غير الزمن، وفي غير...
"مشهد يتكرر كل لحظة، وبصور مغايرة، والنتيجة واحدة..أمهات في مهب الريح..لم تكن الأم مدرسة فحسب بل جامعة يتخرج فيها أجيال جديدة" هكذا بدأت مقدمة القصة..رغم ان أي قصة لا تبدأ بمقدمة، ولكن التجريب والتجديد من سمات الكاتب التنويري.. ولتبدأ أحداث القصة.. قلوب تغلفها الإنسانية..استوقفتها سيدة...
يرى البعض أن العناصر الدرامية في حياتنا قليلة وأن الحياة مملة وينقصها الصراع الحقيقي، لذا دور الدراما هي خلق هذا الصراع، فالإنسان يولد وبداخله غريزة المحاكاة وهي التي تميزه عن سائر الحيوانات الأخرى حيث يعتبر من أشد المخلوقات الحية التي تحيا الحياة بحبها القيم للمحاكاة. ويقول أرسطو فيما معناه “إن...
بعد الظهيرة بساعتين وكالعادة محطة الأوتوبيس مكتظة بالأناس هنا وهناك واقفون وجالسون أمام الجامعة.. هـــؤلاء طلاب، وهؤلاء موظفون، وهؤلاء أناس متسولون لمضيعة وقت الفراغ.. عرفتهم من هيئتهم الواضحة.. الطلاب يحملون الأجندات والكتب.. والموظفون منكسرون أكثرهم يطأطئ رأسه ويحملون بعض أكياس...

هذا الملف

نصوص
4
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى