ناصر دمج

قلائل الذين يعرفون أسباب امتناع "ياسر عرفات"، عن التوقيع على اتفاقية القاهرة 1994م، وأحدث الجلبة التي أحدثها أمام العالم، بعد أن قرأ بالصدفة سطراً عرف منه أن الانسحاب الذي يتم الاتفاق حوله سيقتصر على 45 كيلومتر فقط، أي حدود بلدية أريحا، بينما أخبر من قبل بأن الانسحاب سيطال 593 كم، بما يلامس الحد...

هذا الملف

نصوص
1
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى