1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة استخدام موقعنا، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات.. اقرأ أكثر.

ابن الساعاتي - أصمتْ فؤادي مقلتاه باسهمِ

'أشعار ايروتيكية' | نقوس المهدي.

  1. أصمتْ فؤادي مقلتاه باسهمِ = فعلامَ في خديه آثار الدمِ
    علقته طامي الوشاح من الصبا = ريَّانَ مرَّ الهجر عذب المبسمِ
    يفتي ومذهبه الخلاف بمنعه = عذب اللَّمى ويبيح قتل المسلمِ
    ذهبيّ خدٍّ بالعذار مسطّر = يغني بحبَّة خاله للمعدمِ
    فكأنَّه الدينار في كفِّ الكرى = والبدر في كفِّ الدجى كالدرهمِ
    ليس الجمال مشهَّراً فاختال في = وجه مضيءٍ تحت ليل مظلمِ
    فلوجهه ديباجةٌ مرقومة = والثوبُ منقوصٌ إذا لم يرقمِ
    انفقتُ كنزَ مدامعي في حبه = حتى على عذَّاله واللوَّم
    ولبسةُ ثوبَ السقم أصفر مصمتاً = فعلامَ يخلع في الجمال المعلمِ
    ما زال يهجرني ويمنعُ طيفهُ = حتى سخطت على الجفون النوَّمِ
    فلو استطعت محوتُ آياتِ الدُّجى = بالصبح أو أيقظتُ كلَّ مهومِ
    ولكم ركبتُ إليه ليلاً أدهماً = ومدامعي شبه الظلام الأدهمِ
    وعيونُ سمر الحيِّ غير هواجعِ = فيه ووجه النار غير ملثَّمِ
    وكأنَّ سائرة النجوم فواقعٌ = زهرٌ تجول على إناء مفعمِ
    من كلِّ أسهر من جفون مدلَّهٍ = رمدٍ وأخفقَ من فؤادِ متيَّمِ
    يا صاحبي حيث الجلوس خصاصةٌ = انهض فإنَّ الذلَّ أقبح ميسمِ
    فالصارم الهندي يجهل حدّه = وإلا ثر إلاَّ في يمين مصمّمِ
    ما لي وللأيَّام أخّر عندها = حظّي وقد شهدت بفضل تقدمي