نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

ملفات

  1. انتصار عابد بكري - تعال نحلم..

    ومن أحلامي قد تعبت فكيف يكون الحلم اذا ما نمت يتقلب الفِراش على جسدي ربما أتمكن من أن أضمه ان ارضيه إذا غَفوْت. ككل البشر أطمع بسرير أحلم ببيت... أطمع براحة إذا نمت وكتاب أتصفحه آنس به إذا استيقظت ومن أحلامي أخاف اذا جُننت أن أدرُز ثوبًا لشبحِ أنت، وان أزورك في الكتاب الذي قرأت.. لن نحلم سوية...
  2. حسان الجودي - الزّواج من الحافلة

    وجدتُ نفسي جالساً على المقعد الخشبي في موقف حافلةٍ بعيد عن العمران . انتظرتُ ساعات ولم تأت الحافلة . كانت العودة مستحيلة إلى القرية التي خرجت منها، فقد أضعت اتجاهي تماماً . لحسن حظي كان موقف الحافلة مزوداً بخزانة كتب للقراءة . فبدأت بقراءتها، ولم أشعر بمرور الوقت، غير أنّ الحافلة لم تمر . ففكرت...
  3. ابن شهيد الأندلسي - رسالة التوابع والزوابع.. الفصل الثالث - نقاد الجن

    مجلس أدب وحضرتُ أنا أيضاً وزهيرٌ مجلساً من مجالسِ الجن، فتذاكرنا ما تعاورته الشعراْ من المعاني، ومن زاد فأحسن الأخذ، ومن قصر. فأنشد قول الأفوه بعضُ من حضر: وترى الطّيرَ على آثارنا = رأي عينٍ ثقةً أن ستُمار وأنشد آخر قول النابغة: إذا ما غزوا بالجيش حلّق فوقهـم = عصائبُ طيرٍ تهتدي بعصـائب...
  4. جعفر الديري - الدور والفرق الشعبية في البحرين.. كتاب

    ليست دوراً وفرقاً شعبية وحسب؛ بل إنها طيف آخر من أطياف هذا الشعب العريق بتاريخه ومنجزاته، حملت طابعاً مميزاً أكد ريادة البحرين، وجعلت أعين الناس تشخص باهتمام لروائع من النغم والأداء، حتى توهم البعض أنها من صنع الجن. حكاية (الدور والفرق الشعبية في البحرين) جاءت حلقاتها كما هو شأن غيرها، متسلسلة...
  5. جعفر الديري - خليفة العريفي: الحياة مجموعة ألغاز أبحث عن أجوبة لها.. حوار

    لم يكن التكريم الذي حظي به الرائد المسرحي البحريني خليفة العريفي، من قبل حاكم الشارقة الشيخ د. سلطان القاسمي؛ ضمن فعاليات الدورة السادسة للمهرجان العربي للمسرح بالشارقة/ الإمارات، الأخير في المشوار الابداعي الطويل لخليفة العريفي، فالرجل الذي دفع من دمه وأعصابه مساهماً في تأسيس حركة مسرحية فاعلة...
  6. جعفر الديري - سنة الطبعة.. 93 عاماً وأشباح الغرقى تطل على رؤوس المغاصات.. تاريخ وآثار

    عزفت الجنيات مزاميرهن ليلتها على وقع الشماتة بالناس. فكأنهن ساحرات شكسبير في مسرحية «مكبث»، يخبرنه بمستقبله المظلم! حيث الموت والدمار. عزفت الجنيات في ليلة هادئة؛ فأرسلن عاصفة هوجاء جعلت أكثر من أربعة آلاف سفينة، تضرب بعضها بعضاً وتنذر بمأساة إنسانية عاشها أهل البحرين مساء الجمعة 28 سبتمبر 1925...
  7. شموئيل (سامي) موريه - يا نور عيني يا عراق!.. شعر

    العراق يلاحقني قدرا أين منه مهربي، ويقول لي أما اشتقت إليـّا أما اشتقت إلى ليلى؟ وبغداد تهمس لي، طال الغيابُ فمتى الإيابُ عد يا حبيبي إليّا "وسلّم على ليلى"؟ ونسيم دجلة يوشوش لي سأسمعك هدوة تقر بها عيناكَ تحت باسقات النخيل قبيل الرحيل،...
  8. شموئيل (سامي) موريه - أين الهوى؟.. شعر

    كيف الهوى يا حبيبتي ! راح وانطوى! صار نارًا وجوى يا حبيبتي، محرقا قلبي بنار الهوى *** يا نور عيوني حبنا الغالي الذي كان احلى هوى اسعد الاحلام ونبع إلهامي غاب وانطوي *** ويا غالية يا حبيبتي حبنا الغالي كيف راح وانطوي وصار نارًا وجوى؟...
  9. عبدالله فراجي - خَمِيلَةُ عَاشِقٍ.. شعر

    1- آهٍ وآهٍ.. يَا سَفِينَةَ أَحْرُفِي، حَطَّتْ رِحَالُكِ فِي مَرَافِئِ عَاشِقٍ، تَرْمِيهِ سَاحِرَةٌ بِنَارِ الْحُزْنِ إِنْ كَدَرا.. وَرَحْبُ الْخَطْوِ لِلْعَرَصَاتِ أَدْخَلَنِي، فَجِئْتُ إِلَيْكِ يَا مَكْنَاسُ مُعْتَمِرًا، وَجِئْتُ إِلَيْكِ وَالأَشْوَاقُ تَحْمِلُنِي، وَفِي الأَحْلَامِ أَنْغَامٌ...
  10. حمدي البطران - الموكب.. قصة قصيرة

    أنهي دسوقي صلاة العصر . جلس قليلا في المسجد , كان دسوقي يبدو مهموما , هناك أمر يشغله ويفكر فيه , ولكنه مع ذلك نهض قائما , تناول حذاءه وإتجه إلي الباب . عند عتبة المسجد, وضع حذاءه علي الأرض , وضع قدميه فيه , انحني علي الحذاء يربطه , ثم رفع رأسه . وسار في الشارع لا يكلم احدا , ولا ينظر الي أحد ....
  11. ليلى عبدالواحد المرّاني - وفاء.. قصة قصيرة

    لا تزال عيناها واسعتين بلون العسل الصافي، ونظرة حائرة تجول بهما، تقطر دموعاً وهي تتابع أختها الصغرى، متشنجةً تلملم حاجاتها الفقيرة وتضعها عشوائياً في حقيبة جلدية قديمة، استحال لونها البني الغامق إلى لون التراب.. الكلمات حبيسةً تتزاحم في حنجرتها تريد الانطلاق؛ فلا تجد لها منفذاً، صوتها اختفى إثر...
  12. محمد علام - معاناة الماضي ونبوءة المستقبل

    على مر التاريخ تصعد نقطة الصراع على السلطة كرسم بياني إلى ذروة التناحر وعدم الاستقرار، وتتراجع إلى الركود والاعتياد وعدم التجديد. وقد قدم الماركسيون أدوات كثيرة لقراءة هذا الصراع، تتركز معظمها في صراع الطبقات الاجتماعية، من اختلاف كل طبقة في أدواتها الإنتاجية وطبيعة مركزها من الثروة، ولعل جدلية...
  13. حوار هام جدا للأستاذ الشاعر والعلامة العروضى محجوب موسى

    في العام الذي صدر فيه ديوان محمود حسن اسماعيل الأول " أغاني الكوخ " وبعد رحيل أمير الشعراء أحمد شوقي بثلاثة أعوام تقريبا ... كنا على موعد مع ميلاد شاعر و عالم عروضي جليل هو الأستاذ محجوب موسى و الذي كان لنا شرف اللقاء معه و إجراء هذا الحوار المفيد حول الشعر و اللغة و حول حياته و ما مر به من...
  14. عزة بندق - أول كلمة حب.. قصة قصيرة

    - يوم ٌ جميل قالتها امرأة شابة، في منتصف العشرينات من عمرها، وهى تصفق بيديها بجذل كالأطفال. أطلقت ضحكة صافية، وهى تتجه بلهفة نحو رجل يعطيها ظهره، مستندًا على الإفريز الأمامي للشرفة المطلة على حديقة المنزل، وسرعان ماالتفت إليها يستقبلها بشلال من الحنان، يتدفق رويًا من بين عينيه. - لقد كنت...
  15. الكبير الداديسي - الشاعر المغربي مجول عند الجمهور المغربي

    قبل الشروع في كتابة هذه الأسطر حاولت التأكد من هذه الفرضية ، طلبت من تلامذتي في مستوى السنة الثانية من التعليم الثانوي التأهيلي (الباكالوريا) في ستة أقسام ( ثلاثة أدب وثلاثة علوم ) أسماء لشعراء مشارقة جاهليين إسلاميين عباسيين محدثين ... فانهالت علي الأسماء من كل حدب وصوب لكن كم كانت خيبتي...
  16. الكبير الداديسي - ألعاب استمتعنا بها وحرم منها أبناؤنا !!!!

    تتميز الثقافة الشعبية في المغرب بغناها وتنوعها سواء في جوانبها المحكية (حكايات شعبية، خرافات أساطير ، نكت ...) أو الموسفية ( الراي، العيطة ، الهيت، الركادة ، الطقطوقة الجبلية، عبيدات الرما..) أو الاحتفالية ( الأعراس ـ المآتم، الأعياد ..) كما يبقى للمغاربة ما يميهم عن غيرهم من الشعوب ما...
  17. الكبير الداديسي - ما الذي تحتاجه اللغة العربية اليوم ؟؟

    اللغة العربية لغة سامية، والسامية تطلق على مجموعة من الشعوب التي تتكلم لغات ولهجات متقاربة تتشابه كلماتها من حيث الأصول، الاشتقاق ،الأفعال والأزمنة، الضمائر... وقد قسم العلماء السامية إلى شمالية وجنوبية ، وقسموا الشمالية إلى شرقية (الأكدية: البابلية / الآشورية) وغربية ( الآرمية ،الأجوريتية...
  18. حِكم، أقوال وأمثال في كل مجال (1) - إعداد: أ. د. حسيب شحادة - جامعة هلسنكي

    استوقفتْني خلال مطالعاتي الدؤوبة حِكم وأقوال وأمثال وآراء وطرائفُ كثيرة جدّا، وارتأيت أن أنشرها، علّها تعود ببعض الفائدة الفكرية والروحية، إضافة إلى ما في بعضها، على الأقلّ، من التسلية وروح الدُّعابة ومدعاة لشحذ الذهن. إذ أنّنا نعتقد أن إشاعة الثقافة الجادّة وتقديمَ كلّ جديد ومفيد وممتع، هما...
  19. زياد الحكيم - الطفل العدواني بين البيت والمدرسة

    يظهر جميع الأطفال قدراً من النزعة العدوانية ولكن ليس جميع الأطفال عدوانيين، إذ يتفرد الطفل العدواني بجملة من الخصائص التي تميزه عن الأطفال الآخرين، فالطفل العدواني يدرك أنه يلحق الأذى بالآخرين، وهو لا يمارس النزعة العدوانية كوسيلة للعب أو للاستيلاء على ما يمتلكه الأطفال الآخرون، أو للدفاع عن...
  20. زياد الحكيم - الطفل واللعب

    لا يشك علماء التربية في ان اللعب نشاط صحي اساسي في اثناء الطفولة والمراهقة. وتشير دراسات الى ان خمسة وسبعين بالمئة من نمو الدماغ يحدث بعد الولادة وان النشاطات التي يقوم بها الاطفال اثناء اللعب ذات اثر فعال في تطوير المهارات الحركية واللغوية والاجتماعية لديهم. كما ان اللعب يوسع دائرة وعيهم ويعزز...
  21. جعفر الديري - عبدالكريم العريض أحد رواد الفن التشكيلي في البحرين.. فن تشكيلي

    الرائد التشكيلي البحريني الفنان عبدالكريم العريض حاضر في المشهد الثقافي والفني في البحرين. عاصر انبثاق الحركة التشكيلية في البحرين وكان ممثلاً لها بين الحركات التشكيلية في الخليج، وقد استلهم الإنسان البحريني وتاريخه الضارب في أعماق هذه الأرض الطيبة، فخرج بكثير من الأعمال شكلت ومازالت ثيمة أساسية...
  22. زياد الحكيم - مهارات يجب أن يتعلمها الآباء والأمهات

    في ما يلي عشر مهارات علينا كآباء وامهات ان نتقنها لنؤدي مهامنا تجاه ابنائنا وبناتنا على الوجه الاكمل. وليس من المؤكد ان هذه المهارات ستلقى التقدير الكافي عند اطفالنا - على الاقل قبل ان يكبروا ويتزوجوا ويصبحوا اباء وامهات. ولكن ليس من الضروري ان تلقى هذه المهارات تقديرا عاليا عند الاطفال. فمهمة...
  23. جعفر الديري - مدينة المنامة في خمسة قرون.. كتاب

    أصدر الفنان التشكيلي عبدالكريم العريض كتابه «مدينة المنامة في خمسة قرون» العام 2006 ضمن سلسلة كتاب البحرين الثقافية التي يصدرها قطاع الثقافة والتراث الوطني بوزارة الثقافة، واشتمل الكتاب على خمسة فصول تناول أولها مجتمع البلاد القديم، ثم عرج المؤلف بعد ذلك على تناول بعض الأحداث التاريخية بدءاً من...
  24. دارين طاطور - عن الرسم في السجن..

    حبّي للرسم وتعلّقي به بدأ وأنا في الاعتقال البيتيّ فقط، بدأت أرسم مشاعري وأنا محتجزة في غرفتي؛ لأخرج كلّ الطاقات السلبيّة - الّتي تراكمت في قلبي بسبب الاعتقال - عبر الرسم، ولا سيّما أنّني حُرمت من ممارسة حبّي للتصوير الفوتوغرافيّ، والخروج لالتقاط الصور في الأماكن الّتي أعشق زيارتها، فجاء الرسم...
  25. جعفر الديري - وضحى المسجن: الكتابة تأريخ للذات وتوثيق للألم

    تتحسـس العالم بإصابعهــا مثل شخـص حرم نعمة البصر. تسير في الدرب وحيدة برفقة أغنية وكلب، محاولة أن تستدعي لحظات ضمن تجربة مرت بها. إنها الشاعرة البحرينية وضحى المسجن، تؤكد في هذا اللقاء أن الكتابة تشكل لها تأريخاً للذات وتوثيقاً للألم، في ظل حياة ليست شعرية بما يكفي لتتوقف عن الكتابة. * يقول...
  26. مسلم محاميد - عشقى لحيفا.. شعر

    عشقي لحيفا يا غدي عشقٌ لِمَيْسِ سنابلي، لِبيادرٍ مَسَحَ الزمانُ جبينَها يحنو عليها دمعُهُ، وجهٌ ككلّ قضيّةٍ عشقيّةِ العبقِ المموسقِ في الجراحْ لغزٌ لهذا العصر فيه سفينةُ الأحلام توغلُ في الجراحِ تأرجحاً ما بين مرساةٍ طويلٍ بؤسُها ما بين أمواجٍ سيشقى عندها...
  27. جعفر الديري - كتّاب ومثقفين: الأحداث العربية منحت الكتاب حياة جديدة

    لم يقتصر تأثير أحداث الوطن العربي التي عرفت بـ«الربيع العربي» على الجوانب السياسية فحسب؛ فهذا الزلزال الذي ضرب البلاد العربية، خلف آثاراً غيرت من جوانب كثيرة، بما فيها الحياة الثقافية والأدبية، ومنها طبيعة الاهتمام بالكتاب؛ والكتاب الورقي بشكل خاص. لقد أتاح «الربيع العربي» -بحسب مثقفين وكتاب-...
  28. عبد الرحمن عبد العزيز أقرع - مساء الدم يا غزة.. شعر

    مساء الدمِّ يا غزة مساء البحرِ يهدرُ نائحاً غضبا فترتعش الرمالُ لدمعةٍ حرى مساءُ الموجِ... يحملُ في زجاجاتِ الشهادةِ رِقَّ عصمتنا من الردّة مساءُ الشاطئِ المهجورِ.. ما وطأته للعشاقِ أرتالٌ كما للأبحرِ السبعةْ ولا خطَّ الفتى الغزيِّ .. فوق الرملِ أحرف إسم غادتهِ ولا بثَّ الهواءَ لواعِجَ الأشواقْ...
  29. جعفر الديري - "الموسيقى في البحرين" للأخصائي في علم موسيقى الشعوب بول روفسينغ أولسن

    كتب - جعفر الديري: تجد الموسيقى في البحرين آذاناً صاغية لها من قبل المستمعين من هواة وباحثين من خارج المحيط العربي، ذلك أن هذه الموسيقى تمتد إلى عقود طويلة جداً، بالإضافة إلى تنوع أشكالها وآلاتها، عدا عن تأثرها وتأثيرها في الموسيقى العربية بشكل عام. ومما ساعد على انتشار هذه الموسيقى أنها حظيت...
  30. دافيد روكياح - مع تسيلان في باريس.. شعر - ترجمة بروفسور رؤوبين سنير

    ذات مرة تنزّهت مع تسيلان على طول نهرالسين. تطلّع إلى تيار المياه المتشعّب إلى تيارات فرعية قاس صورته المنعكسة في المياه العكرة ثم صمت كلّ تلك الليلة وفجأة أبدى صبرا كبيرا للتفاصيل ليصوّر لأشياء على حقيقتها ليجيب عن رسائل مشاكسة (عن موقفه كشاعر يهودي) ليلتصق بأصدقاء ويتقرّب إلى فلاسفة...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..