نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

ملفات

  1. فوزية العلوي - غربة.. شعر

    تباعدنا مثل غمامتين غريبتين في أفق عاصف توادعنا يوم قلنا سنقطف معا من ذاك الزهر الاصفر المجهول الاسم قلت ستظفر لي منه اكليل الملائكة هكذا كنت تسميه تقول لي أنت النقية كدمع المحار وانا غجري جرحته المواني وصبغت رئتيه السجائر المهربة الرخيصة. كنا نغني كمجذوبين ونمعن في الخصام والضحك الطفولي...
  2. علجية عيش - كيف وصل التشيُّعُ إلى القارة السمراء؟

    الإسلام الحضاري وحده يوحد بين المسلمين هو سُؤَالٌ مُحَيِّرٌ فعلا، لأن الظاهرة تعرفتوسعا كبيرا، فقد استطاع الفكر الشيعي أن يمدد جذوره و يعمقها في الأرض و يمدفروعه في السّماء، حلَّق في الأفق البعيد إلى أن وصل إلى قارة أفريقيا، ربما يعودذلك إلى الخطاب الديني و طريقة المعاملة مع الآخر، فالحوار...
  3. عبدالرزاق دحنون - أوائل الأمثال المُدوَّنة

    من يترك حرفاً على الآجر, يتألق مثل الشمس حمورابي يحمل المثل بهجة المعرفة البشرية التي تراكمت عبر العصور, ويمثل عصارة الحكمة الشعبية التي تجلت في هذا القول المختصر الذي تناقلته ألسن الناس جيلاً بعد جيل. فهل المثل له قيمة الدستور الذي يحكم العلاقة بين البشر على اختلاف أهوائهم ومشاربهم؟ أم هو...
  4. زياد الحكيم - الأدب والوجودية

    تعود اصول الوجودية الى كتابات الفلاسفة في القرن التاسع عشر والقرن العشرين. وعلى رأس هؤلاء فردريك نيتشه ومارتن هايدغر وسورين كيركيغارد. والوجودية جملة فضفاضة من الاراء الفلسفية التي تسعى الى معالجة المشكلات المتأصلة في الوجود الانساني. وفي مقدمة هذه المشكلات احساس الانسان بان الكون والحياة لا...
  5. جعفر الديري - ساحل القراصنة لتشارلز بلغريف

    هذا الكتاب هو أحد الكتب الثلاثة التي ألفها مستشار حكومة البحرين تشارلز بلغريف للفترة من العام 1926 وحتى العام 1957. بالاضافة الى كتابين آخرين هما «العمود الشخصي» و«واحة سيوة». والكتاب الذي قام بترجمته مهدي عبدالله وفاروق أمين يعتبر أحد المراجع التاريخية المهمة عن المنطقة، يكشف عن تضلع بلغريف...
  6. أحمد زياد محبك - التناص ّفي المسرح العربي

    ملخص البحث: لقد استقر مصطلح التناص في النقد العربي الحديث، وهو في الأصل تقانة أدبية تتعلق بالإبداع، وقد كان في النقد العربي القديم ما يشبهه، وهو درس السرقات الأدبية، وقد ضعت كتب نقدية كثيرة حول التناص تنظيراً وتطبيقاً ولاسيما في مجال الشعر، ولم يطبق في مجال المسرح، وترجمت كتب أخرى، ولم يعد مجرد...
  7. بتول عدنان اقطيش - اسأل..

    هل أصدق أنّ روحي شاعريّة وأن لها أن تحسّ بالكثير مما حولها نسمةُ هذا الليل آتية من أغوارِ الماضي، هناك نشيجٌ وحنين خفيّ يُطّل على أعتاب قلبي، رغبةٌ بالبكاء العقيم، حزنٌ متمرّد لمَ الحزن هكذا خليلٌ خليل؟ والفرحُ لا يتسعُ لفردتي حذاءٍ لقلبين سأتوقف عن التساؤل هذه الدنيا كيسٌ ضخمٌ من الاسئلة...
  8. عبد المجيد شكير - عن المسرح و التداوليات.. نموذج آن اوبيرسفيلد

    ان الحديث عن المسرح والتداوليات هو حديث لا يخلو من تعقيد، وحين نتناوله فإننا نطرح بذلك موضوعا شائكا ومترامي الأطراف، ومرد ذلك إلى لبس يفرض نفسه انطلاقا من الموضوع ذاته. فمازال من الصعب تحديد موقع التداوليات باعتبارها مبحثا لسانيا في حقلها الأصلي أي اللسانيات، أحرى أن يتم ضبط مستويات العلاقة التي...
  9. محسن النصار - مسرح ماكس فريش والبحث عن الهوية وأبراز الحقيقة..

    كان ماكس فريش (1911 – 1991) تأثيره كبيرا في الوسط الأدبي والمسرحي في المنطقة الألمانية في سويسرا حيث يتناول في معظم أعماله موضيع تبحث عن الهوية، حتى أصبحت هذه «التيمة» بمثابة «العلامة الأبداعية » المميزة له . وأعطى لكتاباته اهمية في ابراز الحقيقة،كأهتمام ذاتي صادق في وقتٍ كان الأدب الألماني يبحث...
  10. بتول عدنان اقطيش - تساؤلات..

    أحاول الانفكاك والتملص من مقعدي الوجوديّ المهترىء، روح كروحي تمتصّ وتنفذ ما يحيطُ بها ، لمن الشّاق عليها أن تتحمل، كثيراً ما أتمنى شعور الخفة، وتمنيتهُ بفقدان عقلي، هذا العقل ماكينة من الافكار اللامتنهاية والمشاعر المختزنة، هذا العقل الذي يعي فداحة ما يحدث وأنه لا أمل بحياة أقل سوءا، عقل يدرك...
  11. بتول عدنان اقطيش - تيه..

    حينَ تشعرُ بجمودِ عقلكَ ، كأنّكَ حجرٌ ما، حجرٌ منسيّ على طرفِ الوادي ألقتْ به ريحٌ مهاجرة وولّت تاركةً حجراً منسيّاً لا يعرفُ كيفَ يقولُ " مرحباً "....
  12. زياد الحكيم - الجيل الضائع في الأدب الأمريكي

    في العشرينيات من القرن العشرين اكتسبت جماعة من الكتاب الامريكيين شعبية خاصة بين القراء. وعرفت باسم الجيل الضائع. وقد صاغت هذا الاسم الكاتبة الامريكية غيرترود ستاين التي كانت تقيم في العاصمة الفرنسية. وشمل هذا الاسم كتابا من امثال ارنست همنغواي واف سكوت فيتزجيرالد وجون دوس باسوس وشيروود اندرسون...
  13. مهرجان ربيع الشعر بمولاي ادريس زرهون يكرم الشاعرين إدريس الزايدي وبوعزة الصنعاوي في دورته السادسة عشرة..

    إلى كل محبي الإبداع و فن القول الجميل الفصيح منه والعامي ( الزجل) ، أعضاء مكتب " جمعية الأوراش للشباب" يدعونكم لتشريفهم يوم الأحد 31 مارس و 1 -2 أبريل 2019 بدار الثقافة - مولاي إدريس زرهون لتأثيت الدورة السادسة عشرة لمهرجان ربيع الشعر، دورة الشاعرين إدريس الزايدي وبوعزة الصنعاوي والدعوة عامة
  14. مروة التجاني - الجوانب الخفية للسجن.. (2)

    السجون السودانية مناطق غامضة ، منغلقة على ذاتها ، مجهولة للعامة ولايعرف كثيرون عن الانتهاكات التي يتعرض لها الأفراد داخلها لأنه لاتوجد مؤسسة خاصة بحقوق السجين لتدافع عنه في حق الحصول على حياة كريمة ولايوجد منبر يحكي فيه السجناء عما يتعرضون له من عنف مع الحفاظ على سرية هويتهم . كل هذه الأمور تجعل...
  15. الحسين ولد محمد عمر - إخفاق.. قصة قصيرة

    لم تكن إلا لحظة عابرة ،هكذا تخيلها أحمد، في شقته التي بدت مزينة بمختلف الشهادات المعلقة علي جدرانها ، وكأننا في معرض فنان تشكيلي بارع حاز مختلف الميداليات و الأوسمة ، لم يكن أحمد الذي اجتاز كل امتحانات سنواته الدراسية بنجاح باهر يحسب أنه في يوم ما في لحظة ما سيجلس ممسكا رأسه براحتي يديه يحملق في...
  16. الديماني ولد محمد يحيى - الدرة.. وحلم البقاء - قصة قصيرة

    ودع "إيمان" بسرعة البرق.. سار في شوارع المدينة بخطى متسارعة.. الغبطة تملأ جوانحه، لقد اختارته لتلك المهمة النبيلة..عبق من التاريخ يحثه على السير.. تذكر أمجاد أجداده الكنعانيين.. ودولتهم العظيمة في "يور سالم"... قبل خمسة آلاف سنة – من الآن- بنى أجدادك مجدا عظيما على هذه الأرض، أرض النبوءات، أولى...
  17. طيبة بنت إسلم - ضحك و أشلاء.. قصة قصيرة

    كان الشارع خاليا وموحشا لدرجة غريبة، وهو ما جعلني أحس بقشعريرة شديدة في سائر جسدي إلا أن ذلك لم يمنعني من متابعة السير، وحين هممت بالرجوع بعد يأسي من أن أجد أحدهم ... سمعت ذلك الصوت، فاتجهت نحو مصدره وعندما اقتربت تبين لي أنه صوت ضحك قوي جدا؛ فتابعت السير حتى أبلغ مكان صاحبه. كان رجلا في...
  18. يحيى ولد أحمد الهادي - القدح.. قصة قصيرة

    ينظر إلى الأشياء من حوله ويمد سبّابته إلى الأعلى ويحاول أن يرفع بصره بعينين غائرتين، ويهمس: - رضا الله ورضا والدتي هو كل ما يهمني . يحك أنفه بسرعة، ويبتسم عن أسنان نخرها السوس، ويسأل صديقه للمرة الثالثة عن اسم الشركة التي يعمل بها، هذه المرة لم يجب عن سؤاله. يضع يديه فوق ركبتيه وهو يضحك من...
  19. أأم كلثوم بنت احمد - هروب.. قصة قصيرة

    قيظ الساعة الثالثة من مايو لا يطاق.. رغم ذلك فهو في الشارع الخالي.. إلا منه وأطفال قلة... يمشون في زمر.. عيناه على خطواته. هموم العالم على كتفه.. من أحادية القطب إلى مواء قطه الجائع حتى سعر علبة كلوريا قطب حتى فقد الرؤية الشمس الحارقة تثير أعصابه. سرور طاغ انتابه فجأة، فغالب دموعه.. ساقان...
  20. محمد عبد المنعم زهران - عجوزان.. قصة قصيرة

    تأرجح المقعد به فى حديقة بيته .. وتأمل الآخر يتأرجح ، على الناحية الأخرى، داخل حديقة بيته المقابل . كان يفصل بينهما شارع هادئ وأسوار، وبعض المارة وفضاء هواؤه ساكن. أشجار كبيرة هنا وهناك . أمسك دفتر يوميات فأمسك الآخر دفتراً وهو يرمقه . بدآ يقرآن ويقلبان الصفحات فى ذات التوقيت تقريباً ، ومن وقت...
  21. صفاء عبد المنعم - كسر رخام.. قصة قصيرة

    يرقد أبى بالحجرة المجاورة. لم أكن أعرف فى يوم من الأيام، أنه سوف يجىء الوقت الصعيب، الذى لا يرانى فيه أبى، ولا يسمعنى، وهو الذى كانت أحاديثنا لا تنتهى أبداً منذ ذهابى إليه حتى مغادرة البيت. كنا نقلب الماضى والذكريات، كما نقلب السكر داخل أكواب الشاى الساخنة صباحاً، وجميع من فى البيت لم يستيقظ...
  22. صفاء عبد المنعم - فرجينيا..

    فرجينيا تلك المرأة النحيفة التى عشقتها المرة تلو المرة، وظللتُ أهيم بها لسنوات طويلة منذ عرفتها، لماذا أتذكر هذا التاريخ تحديداً؟ عندما أقترب منى فرحاً وهو يمد لى يده بكتاب صغير، قد وجده فى المكتبة، وقال لى وهو يضحك سعيداً : هذا الكتاب يناسب أسلوبك تماماً ياحبيبتى، فأنتِ تكتبين مثل هؤلاء. ثم...
  23. المكّي الهمّامي - نَشِيدُ الحُرِّيَّةِ.. شعر

    (1) هَذِهِ الأَرْضُ تَسْكُنُنَا، لَحْمُنَا حُلْمُنَا المُورِقُ.. الحُصُونُ الَّتِي لاَ تَخُونُ.. الْقِبَابُ الَّتِي تَعْبَقُ.. وَالجِبَالُ الَّتِي مَا انْحَنَتْ.. وَالنُّجُومُ الَّتِي تَبْرُقُ.. ◇ قَسَمًا بِالدِّمَا، قَادِمُونَ، وَأَرْوَاحُنَا زَوْرَقُ.. قَادِمُونْ.. قَادِمُونْ.. (2)...
  24. طيبة بنت أسلم - الجميلة: سمينة عند الموريتانيين كما كانت عند العرب..

    الجمال من القيم الخالدة التي شغلت الفكر البشري منذ القدم رغم الفشل في وضع مقاييس جامعة مانعة يتفق الجميع عليها بخصوصه ورغم محاولة بيوتات الأزياء العالمية تفصيله علي مقاساتها فإنه لازال يستعصى عليها.فالجمال يختلف باختلاف الشعور به من شخص لآخر فهو يتوقف على نظرة الفرد وذوقه قبل كل شيء لذلك نجد ما...
  25. جيلالي بن عبيدة - معلقة الطهارة.. سفر السفهاء.. شعر

    أيها الطاهرون على جثتي تصلب الأثداء على جثتي ... تبكي السوسنات ويبكي المدى فكأن الذي غزل الريق أشجارا على هيئتي لتصير / دما / عنبا لغتي : امرأة من جحيم يداي : الهشيم وأعضائي : الريح سيدة الوقت لا تسع الضوء هذي المرايا ظلي فاكهتي أنا لا ظل لي ... حكمتي قبضة الريح كي تنسل الي عرائي والشرفات على...
  26. محمد الأمين سعيدي - كشيوعيِّ يُدَخِّنُهُ التَّبغُ الوطنيُّ الفاسد..

    (إلى جدي تُّومي سعيدي المكنَّى بهو شي منه) ...كشيوعيٍّ يصبُّ الحزنَ في الأنخابِ، يكوي صدره بالتبغ، يلقي دمعةً للكأسِ، يعطي شهقة من أعمق الآمال للأوطان؛ أبكي: 1. .جسدي يحسو النارَ والأوجاعَ في وطنٍ تمتصّ دمه كائناتٌ تستثمر في ماء الوجه، كي تكبر مؤخراتها فلا تقوم من الكراسي حتى تتألم مفاصل...
  27. أحمد عبد المعطى حجازى - لما بدا يتثنى..

    أعود فى هذه المقالة إلى الموشح أكتب عنه للأسباب ذاتها التى شرحتها فى المقالة السابقة، وهى ما يتصل بالموشح من أفكار ومعلومات وحقائق لا تستوعبها مقالة واحدة عن هذا الفن الذى نعرف أنه ثمرة من ثمرات اللقاء الخصب الذى تحقق بين اللغة العربية وشعرها، واللغة الرومانسية التى كان يتكلمها الإسبان وشعرها....
  28. عبدالرزاق دحنون - مروان بن محمد يمنع لعب الشطرنج في دولته

    مروان بن محمد آخر خلفاء بني أمية, لقبه المشهور : مروان الحمار. وحتى لا يتهمني القارئ بالجرأة على خليفة أموي كانت دولته من أكبر الإمبراطوريات في التاريخ, أسارع إلى القول بأن المؤرخين على اختلاف ميولهم أعطوه اللقب من باب الثناء, وهو ثناء تؤيده الوقائع التي تخللت أيام حكمه. فقد كان يصل السير...
  29. كريم جخيور - ليلة حب.. شعر

    الليلة سأشعل شمعة واحدة ولا أقصد نتقاسمها هي لي ولك شجرتي أنت ولهذا لا أفكر أن أشتري شجرة وحتى لا تذبل سأسقيها بوافر القبل أقصد أنت الليلة سنرقص معا على ايقاع القلب ولا يهم قلبك أو قلبي فالايقاع واحد والرفيف واحد الليلة سأحتاج الى أكثر من ذراع لأطوق خصرك الليلة لا أحتاج الى الخمرة سأشربها صافية...
  30. كريم جخيور - الأباطرة السمان.. شعر

    برفيفها الأخضر تمسح الطيور عن أفئدة الغابة حرائق قادمة ذات صباح سيدق عنقها صياد ماهر يصنع منها مخالب تكسر ذاك الرفيف تقول أمي القطط دائما تحب من يخنقها الشعوب تفعل ذلك أيضا ولذلك فهي منهكة بتأثيث الكراسي ولأنها ساذجة فهي تعتني دائما بكراسي الملوك تمسح عنها الأتربة وتؤطرها بالدعاء. حاشية شعوب...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..