أحدث النصوص

لست في اعضائي، لست ماتنطقه الأرواح المملحة وتنطقه الأقدار، لست غيباً اجلس بالسهر والضيق وأعرف ذعر الكون عند الدمعة ،والجغرافية،والهدوء، لست غيباً، أنا قلب تتنازعه الكيمياء والرموز، والهجرات. تلك اسمائي تتذرع بالطيش والاقنعة، لتندب طرقا مثقلة بالبكاء والمكائد،لتندب أبجدية الشرود، ••••• عبد...
آمل في الشتاء القادم أن أرمم أضلعي هذه وأعيد ترتيبها كما كانت أصلح النافذة المهشمة التي كان قلبي يقفز منها كل ليلة ويسهر خارج صدري ليبحث عنك. احمد دياب
ما إن يؤذَّن للصّلاةِ ؛ حتى يتعكّر مِزاج الأفندي ، بعد أن شرعَ في إدارةِ يد " طولمبة" المياه التي تتوسط بيته العامر ، يُحرِك يدها في عصبيةٍ زائدة ، وقد احمرّ وجهه ، وانتفخت أوداجه ، يظلّ في برطمتهِ لدقائقٍ ، حتى بعد انتهاءِ الأذانِ.. يقبض كفه على حفنةٍ من الماءِ ، وفي عفويةٍ ينثرها فوقَ وجههِ...
يعبر المجال السياسي في الجزائر منذ بداية الحراك الشعبي والى يومنا هذا، على حالة من الانسداد والاحتقان سببها الأول هو انغلاق التوجه السائد للسياسة، حيث أصبح كل الساسة محسوبين على النظام السابق بما فيهم أحزاب الموالاة، وبعض النقابات، والمنظمات والتنظيمات الطلابية التي كانت تركز وتخدم النظام السابق...
كانت البلدة الصغيرة، أسوأ من قرية، لا يكاد يعيش فيها سوى العجائز الذين كانوا يموتون بشكل نادر إلى حد مقلق ومثير للحيرة، وكانت الحاجة إلى التوابيت ضئيلة جداً في المستشفى، وحتى في السجن .. باختصار، كانت الأمور في غاية الإزعاج .. ولو كان ياكوف إيفانوف حانوتيا في مركز المحافظة لامتلك على الأرجح...

سرد

ما إن يؤذَّن للصّلاةِ ؛ حتى يتعكّر مِزاج الأفندي ، بعد أن شرعَ في إدارةِ يد " طولمبة" المياه التي تتوسط بيته العامر ، يُحرِك يدها في عصبيةٍ زائدة...
وجدته شاحب الوجه مستلقيا تحت الدّوحة(شجرة أبي عبد الله ) كما يلقّبونها هناك في أعالي جبال قطيّة ، ممدّدا رجليه النّحيفتين يصطاد بهما قيظاً صباحياً...
حين كان صغيرًا جدًا ارتكب مجدي مذبحة في حق جماعةٍ من النمل شاركَت أسرته في المنزل. كانت قدرة النمل على التنظيم تدهشه وتغيظه بل تخيفه أحيانا، ولهذا...
لماذا سافر عمر؟ لم تكفّ أمه عن طرح هذا السؤال الذي تحول إلى نهر في قلبها؟، كانت تجلس على حافة سريره، وتبكي طيلة الوقت، ولم يفلح الأهل والأطباء في...
استقلت المصعد وهي تتثاءب، وتتذكر جميع تفاصيل أحداث الأمس. ندت على شفتيها شبح ابتسامة وهي تسترجع لحظات تحضير العشاء في المطبخ، وتتفنن في تزيين...

ثقافة

يعبر المجال السياسي في الجزائر منذ بداية الحراك الشعبي والى يومنا هذا، على حالة من الانسداد والاحتقان سببها الأول هو انغلاق التوجه السائد للسياسة،...
كانت البلدة الصغيرة، أسوأ من قرية، لا يكاد يعيش فيها سوى العجائز الذين كانوا يموتون بشكل نادر إلى حد مقلق ومثير للحيرة، وكانت الحاجة إلى التوابيت...
(قراءة في "الفلسفة النسوية" في مشروع ماجد الغرباوي) الجزء الأول مركزية الرّجل و هامشية المرأة.. هل الأنوثة إيديولوجيا؟ (هل النسوية مذهب أم هي حركة...
سأفترض أنك لم تقرأ "الأمير الصغير" وسأخبرك أنها حكاية قصيرة يرويها طيار سقطت به طائرته في قلب الصحراء، ليقابل هناك طفلًا ذهبي الشعر يخبره بأنه جاء...
عرفت المجتمعات السابقة توجهات عميقة من حيث نمط العيش ، والتعايش اثناء السلم والحرب ، فكانت تعتمد في تناسقها وتعايشها علي مجموعة من الروابط ، سواء...

امتدادات

لست في اعضائي، لست ماتنطقه الأرواح المملحة وتنطقه الأقدار، لست غيباً اجلس بالسهر والضيق وأعرف ذعر الكون عند الدمعة ،والجغرافية،والهدوء، لست غيباً،...
آمل في الشتاء القادم أن أرمم أضلعي هذه وأعيد ترتيبها كما كانت أصلح النافذة المهشمة التي كان قلبي يقفز منها كل ليلة ويسهر خارج صدري ليبحث عنك...
الحب يومض في عينيك فتانا و يرقص الفرح مختالا، و نشوانا و يشرق الأمل الفجريّ مؤتلقا في جنة تزدهي سحرا ، و ألوانا و أيكة غرّد الطير الطروب بها فأرسل...
حِينَمَا تَحْمِلُنِي فِي الْبِيدِ خُطْوَاتِي إِلَيْكَا يَكْبُرُ الشَّوْقُ وَيُفْشِي أَدْمُعِي بَيْنَ يَدَيْكَا هَكَذَا مِنِّيَ أَدْنُو إِذْ أَنَا...
قطار المدينة الليلي يرحل يلوح صديقي، ابكي الموت البطيء ابكي حسرة الطريق ابكي امرأة تركت شالها بحوزتي ابكي اخرى انكسر كعبها ابكي شامة التصقت بكاعبي...

تعليقات

إسخيلوس الأدبية

مراجعات

فلسفة

مسرح

أعلى