نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل
  1. هذه الوريقات البيوغرافية المستقاة في معظمها من مصادر مفتوحة، ليست وثائق بيوغرافية نهائية، بل هي نسخ أولى تتطلب التعديل و التشذيب، لذلك، نرحب بكل ملاحظاتكم و اقتراحاتكم، سواء انصبت على تعديل ما هو كائن، أو اقتراح أسماء جديدة مهتمة بالكتابة السردية و الإبداعية عموما.

     نحث كل المهتمين على طرح اقتراحاتهم مباشرة بالتسجيل و المشاركة، أو عبر إرسالها للموقع بالنقر على هذا الرابط، كما نرحب بشكل خاص بكل من يود إضافة سيرة ذاتية تخصه، أو تخص بقية المبدعين.

تعريف نعمات البحيري

'كتاب مصريون' | الأنطولوجيا.

  1. نعمات محمد مرسي البحيري (1953 - 2008) أديبة وروائية وقاصة مصرية من جيل الثمانينات في كتابة القصة القصيرة والرواية.
    ولدت بالقاهرة بحى العباسية البحرية في 16/6/1953 ثم عادت مع أمها لتعيش طفولتها المبكرة في بيت جدها في تل بنى تميم بشبين القناطر قليوبية. تخرجت في كلية التجارة عام 1976 جامعة عين شمس شعبة محاسبة. توفيت يوم الجمعة 17 أكتوبر 2008م بعد رحلة معناة من مرض السرطان حاربت فيها بجسارة.

    عن حياتها


    كانت تعمل في شركة للكهرباء كأخصائية للشئون الأدارية حتى مرضت بفعل عوامل قهر الوظيفة وعوامل أخرى في أكتوبر 2004 لكنها ظلت تقاوم اعتلال الروح لتقدم رؤيتها للعالم كتابة وحياة. سافرت إلى النمسا وسويسرا وألمانيا عبر وفود ثقافية وكتبت عن أسفارها ونشرت عنها في الأهالي والعربي الكويتي والعربي الناصري. تزوجت من شاعر وناقد عراقي بعد قصة حب شهيرة وعاشت معه في العراق في نهاية الثمانينات واستوحت تجربتها معه في روايتها أشجار قليلة عند المنحنى الصادرة عن دار الهلال عام 2000.

    الكتابة ونعمات


    الكتابة بالنسبة لنعمات البحيرى هي بهجة مدفوعة الثمن من الوحدة والوحشة وتأجيل الأحلام. هي كلمة تتبادلها مع الناس حتى تظل معهم مثل خيول جامحة ترفض الانسياق لطرق ممهدة شكلا لكنها وعرة مسدودة. الكتابة هي رئة أخرى لهواء نظيف، هي خط الدفاع الأخير في مقاومة الموات والانزواء والبأس والإحباط. هي صرخات من القلب الموجوع بسياط الرغبة في تغيير وجه وروح وعقل العالم عبر تجديد الأحلام وكسر القيود وتبديد الأوهام.
    • عضو اتحاد كتاب مصر
    • عضو آتيلييه الكتاب والفنانين
    • عضو نادي القصة بالقاهرة
    • عضو جمعية الفيلم
    تكتب الأدب ليس لأنه رئة أخرى في مناخ اجتماعى وسياسى خانق لكن لأن هناك هموما وقضايا كثيرة تتنازعها أهمها قضية الديمقراطية وقضية العدل الاجتماعي وقضية الحرية وحقوق المرأة التي تنتهكها النساء قبل الرجال. تكتب الأدب حبا وعشقا لمساندة الحياة ومساندة الحب والحرية. اكتشفت موهبتها في كتابة القصة عبر صدفة مدهشة وكانت تكتب مقالات ذات طابع إجتماعى احتجاجا على أوضاع اجتماعية مجحفة بحق المرأة وبحق الإنسان.
    • حصلت على منحة قصر لافينى بسويسرا عن مؤسسة رولت فونداشن للفنانين..أنهت فيها روايتها "أشجار قليلة عند المنحنى" التي صدرت عن دار الهلال في عام 2000
    • حصلت على منحة تفرغ لمدة ثلاث سنوات لكتابة ثلاث روايات وعدد من المجموعات القصصية منها حكايات المرأة الوحيدة وارتحالات اللؤلؤ وأشجار قليلة عند المنحنى..
    • ترجمت بعض قصصها إلى الإنجليزية والفرنسية والإيطالية والكردية..
    • تكتب المقال والنقد السينمائى والسيناريو وأدب الرحلات

    رحلة مرضها


    حين دأهمها السرطان قادتها بوصلتها شديدة الحساسية والرهافة إلى ردعه وتجاوزه عن طريق الهروب إلى الأمام وليس إلى الخلف، فاستنفرت سلاحها الوحيد "الإبداع" الفاتك بكل أعدائها وهم الظلم والإحباط واليأس والتخاذل والخنوع والاستسلام، وتركت العقل ليمارس حيلة من حيله النبيلة، يدفعها بها دفعا إلى خلق حالة من التوازن لكي تتقبل عن سعة صدر وأفق، خبرة الألم المضافة إلى كم الخبرات الإنسانية التي عاشتها حتى قبل أن تعرف الكتابة.. فراحت تدون التجربة في مراحلها القاسية كشكل من أشكال الدفاع..
    كتبت عن تجربتها أنها تذكرت أن رحلة حياتها ككاتبة لا تدعمها أية مؤسسة اجتماعية أو ثقافية أو إعلامية لم تختلف كثيرا عن نفس الرحلة، والبشر والمواقف والأحداث على المستوى العام والخاص مثل فيروسات أو بكتريا، مثل أمراض..أمراض واضحة وأخرى كامنة، أمراض حميدة وأخرى خبيثة، شقاء يسلمك إلى شقاء، وصخرة سيزيف التي تثقل كاهلك لتظل تشقى لترفعها إلى أعلى وما أن تشعر بأنك حقا أدركت حافة الجبل تسقط الصخرة، لتنزل وتبدأ من جديد، وأن ما حدث لها هو جزء من المؤامرة الكبرى على عقول وأجساد البشر في مجتمعات العالم، جزء مما يحدث في الدول الفقيرة، ليكون نصيب الفرد فادح الضآلة..

    عن أعمالها


    ترجم لها العديد من القصص للإنجليزية وللفرنسية وللإيطالية وللكردية
    كتبت الدراما التليفزيونية لقصتها القصيرة "نساء الصمت" وقامت بإنتاجها شركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات وقامت يتمثيلها سمية الألفي مع محمود قابيل وعائشة الكيلاني وسلوى عثمان ونبيل هجرس
    تكتب النقد الفني للاعمال التليفزيونية والسينمائية. كتبت عن أفلام الموجة السينمائية الجديدة لمحمد خان وخيرى بشارة وداود عبد السيد ومجدى أحمد علي وعن سينما البنات ورصدت المخرجات وكاتبات السيناريو الجدد بما يقدمنه من افلام جديدة ورؤى جديدة للحياة..مثل عزة شلبي وساندرا نشأت وهالة خليل ووسام سليمان.
    • صدر لها..المجموعات القصصية التالية.
    1. "نصف امرأة" على نفقتها الخاصة عن دار الحرية عام 1984.
    2. " العاشقون" مجموعة قصصية عن الهيئة المصرية العامة للكتاب عام 1989..في سلسلة اشراقات أدبية.....
    3. "ارتحالات اللؤلؤ" عن الهيئة المصرية العامة لقصور الثقافة عام 1996..سلسلة أصوات أدبية...ثم صدرت في مكتبة الاسرة..
    4. المجموعة القصصية "ضلع أعوج" عن الهيئة المصرية للكتاب عام 1997 في مختارات فصول ثم صدرت عن مكتبة الأسرة عام 2003
    5. ومن الروايات صدر لها عن دار الهلال رواية "أشجار قليلة عند المنحنى" في ديسمبر 2000..
    6. المجموعة القصصية "شاي القمر"عن الهيئة المصرية العامة للكتاب عام 2005 مكتبة الأسرة...
    7. صدر لها عن المجلس الأعلى للثقافة في إبداعات التفرغ "حكايات المرأة الوحيدة" عام 2005...
    8. وميات أمرأة مشعة
    • وللأطفال صدر لنعمات البحيري
    1. "النار الطيبة" عن الهيئة المصرية للكتاب عام 1988..
    2. و"الفتفوتة تغزو السماء" سيناريو وحوار عن سلسلة قطر الندى عن هيئة قصور الثقافة..
    3. وعن دار المعارف صدر للكاتبة وصية الأزهار وبالونة سحر ورسومات نيرمين..
    4. وعن الهيئة المصرية للكتاب "رحلة الأصدقاء الثلاثة"
    5. نشرت قصص وسيناريوهات الأطفال متفرقة بدوريات مصرية وعربية مثل علاء الدين وقطر الندى والعربي الصغير وماجد...
    6. شرت قصصها ومقالاتها في أغلب المجلات والجرائد المصرية والعربية مثل الأهرام والحياة والشرق الأوسط والأخبار وأخبار الأدب والجمهورية والمساء ومجلة العربي الكويتى وأقلام العراقية ودبى الثقافية والصدى وكل الاسرة وحواء والهلال وغيرها....

    مصادر



    نعمات البحيري - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
     
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..