هشام ناجح

  1. هشام ناجح

    هشام ناجح - بداية الحلم.. قصة قصيرة

    « الكل على ما يرام طالما أنك تؤمن بأفكار الأب الأكبر فالوفيتش: « إن الملكية الجماعية لوسائل الإنتاج هي الوسيلة الوحيدة التي ستوحد المجر». كان هذا آخر ما سمعه لوران من عمه الذي يبدي حماسا منقطع النظير في الإيمان الراسخ بالطرح الجديد. العربة على أهبة الاستعداد لمغادرة بودابست اتجاه الحدود، لتدرك...
  2. هشام ناجح

    هشام ناجح - الشعرية.. نص

    " ثمة قصيدة تائهة، ترفسها الدواب". أفتش عن وجه الشعر لوجه الله. ضربت يدي إلى الشكّارة ( المحفظة الجلدية)، فلم ألتقط سوى: ريال حسني كما تقول الماية، وهي تتردد من الصوت السلسبيل لرقية بنت الحمداني. وأنا أرغم الأحمرة على الدوران بعد الزوغان عن نقطة الجذب. حمارة التكيدة ( القيادة) ترنو بعينين...
  3. فنون بصرية

    فنون بصرية هشام ناجح - فوتوماتون..

    مصور الجنَّة: "ابتسم أنت في الجنَّة يا ولد سي عبد السلام". هكذا يقنعني المصور سي عبد الله، محاولاً أن ينقر على آلة التصوير، بعد أن لَفَّ عنقه بسمطها الجلدي، وسيجارته في فمه، فيتناثر الدخان إلى كل جهات الإنارة الجانبية التي منحت وجهي الدبغي بعض النور الصورة الجادة ترتبط في ذهني بالدخول إلى...
  4. هشام ناجح

    هشام ناجح - الرواية العربية المتخاصمة مع الجسد..

    إن البنية السردية محكومة في أصلها العام بالأفعال والوضعيات، لهذا فالشخوص الحقة لا تختفي وراء ملائكية الإنسان، إنها تعيش حياتها بالشكل الطبيعي والمرغوب فيه، المتماشي مع السلوكات التي تحددها المستويات الفاعلة نفسيا واجتماعيا؛ من أجل إمعان النظر في الإنسان بكل تجلياته وأسراره على مستوى الشعور أو...
  5. هشام ناجح

    هشام ناجح - النعنعية..

    المرأة التي تدخن سيجارتها في البالكون بنهم، تعتقد أن زوجها يخونها مع سيجارة أخرى بنهم. المرأة نفسها المتطلعة إلى الآفاق، تخون زوجها بعد لحظات مع سيكار كوبي، ممهور بصخب فيديل كاسترو. لكن، الزوج يخون.. يخون.. يخون دائما.. دائما، مع السيجارة نفسها. السيجارة الخؤون، اللعوب، تبحث عن أفواه العذارى،...
  6. هشام ناجح

    هشام ناجح - روح وايل تيري الملونة.. قصة قصيرة

    "عندما كنت طفلا، كنت أرى العالم بألوان مختلفة، فأبحث عن ظلها في ذاكرتي. لكن، سرعان ما يتغير اللون الذي ينسج روحه من ظل دمي". (هـ.ن) لم يكن وايل تيري القادم من لندن، منسجما في أغلب الأحيان مع الخارج إلا بفعل العادات فحسب، في أغلبها عادات بيولوجية تتم عبر الفعل المسلط على المادة؛ كأن تأكل حتى لا...
  7. هشام ناجح

    هشام ناجح - وتشرق الشمس من جديد.. قصة قصيرة

    " إنك تتحسس طريق الذين عبروا قبلك. يالك من أحمق أيها الشقي، كم يلزمك من حيوات لمعرفة الطريق؟" كاتب سها البال عن ذكر اسمه. حين توقع مارشينا أنه منذور لشيء عظيم، رفع بصره إلى السماء ليتلمس وجهة الغروب، فهذا النذر يرتبط في ذهنه أو قواه النفسية بالأشعة الوردية على الساحل الباسكي ببياريتز. كانت...
  8. هشام ناجح

    هشام ناجح - عقد النكاح.. قصة قصيرة

    ندوب الصبا تتلقفها الجارات ، لنعبر التوجس والحنين معا . نسير بخطى وئيدة صوب الساحة الشرفية . تحكي حكايات عن زوج معتوه . النشوة والنجوى تسعفان الواجب . تهمهم هي الأخرى لإرشاده الى منبع الأحاسيس الدفينة ، يتكاسل ، يتثاءب ضجرا في إ نتظار...
  9. هشام ناجح

    هشام ناجح - اسم منسي في سجل ملك الموت

    السكون الجاثم يحرك غصة الخوف المبهمة، وأنت تلج تصورات هذا القبر البارد المترب. لعل اليوم الأول للخلق كان متربا حد السماء. لن تحمل معك قبعتك وفنجان قهوتك، ولن تدخن سيجارتك الأولى، بوابتك على العالم، رسولتك الوحيدة نحو الأفق اللامتناهي، وهي تهفهف بأشكالها صوب مجرى خيوط الأشعة، ململمة أشلاء لحظة...
  10. هشام ناجح

    هشام ناجح - نزوة البوح.. قصة قصيرة

    (1) الحب، الحب، الحب الاعتراف سيد الادلة الجريمة اخطر من الاعتراف أنا إبليس الذي حرم الآباء طقوس الجنة . فالخطيئة ابلغ تصورا من الخطأ . تجربة الحب مخبولة بأنفاسك المتحشرجة في بوق أذني . فلا اسمع سوى هسيس ظلك يلهمني نزوة إقبارك في الجحيم ، لأتلوى في طقوس معبد ليلك المحموم . قد...
  11. هشام ناجح

    هشام ناجح - وتشرق الشمس من جديد.. قصة قصيرة

    " إنك تتحسس طريق الذين عبروا قبلك. يالك من أحمق أيها الشقي، كم يلزمك من حيوات لمعرفة الطريق؟" كاتب سها البال عن ذكر اسمه. حين توقع مارشينا أنه منذور لشيء عظيم، رفع بصره إلى السماء ليتلمس وجهة الغروب، فهذا النذر يرتبط في ذهنه أو قواه النفسية بالأشعة الوردية على الساحل الباسكي ببياريتز...
  12. هشام ناجح

    هشام ناجح

  13. هشام ناجح

    هشام ناجح - مع الزعيم المهدي بن بركة

    الرذاذ القذر يتساقط على باريس منذ البارحة. كنت أرغب في أن أنهي التزاماتي مع باتريك الذي يصر على أن أتخذ من ابنته مونيكا عاشقة لي. يرغب في أن يراها مغموسة في عسل الحب كحلوى ( الزلابية). يقول هذا ويهأهئ بضحكة خبيثة؛ ربما راقه التشبيه أو أنه يرغب في تحفيزي على النحو الكبير. صفقت الباب ورائي، وأنا...
  14. هشام ناجح

    هشام ناجح - جورج أورويل بين المهانة والتمرد

    أن تكتشف بين ثنايا التاريخ الشخصي لكاتب تعشق كتاباته يحمل بذرة الثورة على القيم الجاهزة، ويضرب عرض الحائط أنساق الذكاء المسطر له إلى ارتقاء سلم الوظائف المغرية. لا تفعلها سوى فكرة الحرية الملتبسة حين تخرج عن مزاعم النظرية القسرية. إنه الاختبار الحقيقي، بعيدا عن الوهج العائلي المصنوع. أحيانا، كنت...
  15. هشام ناجح

    هشام ناجح - أنا وبلاطيرو

    الأحمرة الحقة، هي التي تقودنا إلى الطريق دون أن نعي وجهتنا. لكننا، على دراية كاملة أنها لن تخذلنا. أعبر طريق بلد الأرانب البرية، وأنا لا أمعن النظر كالبقية في الثور الأسود الفرانكاوي، الذي يتطلع من أعلى مرتفعات إسبانيا حد القداسة، أو أتصنع الوله الساذج بتمثال الفارس دون كيخوته، بتقاسيمه الحادة،...
  16. هشام ناجح

    هشام ناجح - الطارق

    “لقد كنّا جميعا، في صبانا، نغرد في مسرح كالعصافير فوق أكوام القاذورات؛ فلما بلغنا الأربعين، أصبحنا عجائز وأخذنا نفكر في الموت… فيا لنا من أبطال رائعين! (تشيخوف) هشام ناجح كاتب مغربي هشام ناجح سيول المدينة تبدو منسابة لهجعتها القائظة كأنها خارجة للتو من حرب أهلية، أو لنقل: إنها حرب العصابات؛...
  17. هشام ناجح

    هشام ناجح - ابجدية الشهوة

    كانت " رقية بنت الحمداني " مدرستنا الأولى التي تعلمنا أبجدية الشهوة ، وإدراك أسرار اللذة. يشدنا الشوق الى كوخها عندما يخيم الظلام المخملي على كل البيوت المسلوبة للنوم هروبا من أعباء النهار الكاشف للنصب والتعب . الطريق إليها مسكونة بالهواجس و روح المغامرة التي تغري باكتشاف منبهات الرجولة المبكرة...
  18. هشام ناجح

    هشام ناجح - الروح الضائعة.. قصة قصيرة

    ما الروح الضائعة؟ إنها تلك التي تحيد عن طريقها الصحيح وتظل تتلمس وجهتها في عتمة دروب الذكريات مالكوم لاوري لم يتعين على رئيس التحرير السيد سميث أن يرصد الخبر في ركن الغيابات بصحيفة التايمز إلا على سبيل السبق الصحفي، كأول صحيفة تبحث عن الروح الضائعة للمواطن الأسكتلندي إدوارد ووتش، مع العلم أن...
  19. هشام ناجح

    هشام ناجح - في رحاب الرشيد

    بينما أنا سائر في بغداد وكلي شوق لمجالسة الرشيد ، لم تسعفني النوبات بالدخول من باب البصرة ، فكان لزاما على بغلتي أن تقرع الأظلاف معلنة دخول الغريب من باب خرسان . لم أفكر أن الأمر صار ليحيا ، وعيون البرامكة متوهجة بغضب النزوات ... الشريط المبلط ينعش بروائح التوابل والقماش ،ونسمات الكافور تبشر...
  20. هشام ناجح

    هشام ناجح - السر

    قد تحاكم العالم وأنت في عقر دارك ، فتسافر إلى حيث تلفحك شرارات الاتصال والاحتكاك والاستعارة الثقافية. هشام ناجح . "ستكون أول من يطلع على السر إذا وصلت باكر إلى جزيرة خوان فرنانديز . عند بداية الغابة يوجد الباب الخلفي على يمينك يسطع بتوهج العلامة النحاسية الكبيرة . لاتطرق الباب بقوة لكي لاينزعج...
  21. هشام ناجح

    هشام ناجح - حركة عشرين معاشي

    "عندما نتغنى بالوطن تكثر مزابل الأغنياء احتفالا بسذاجتنا" هشام ناجح "نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم ...." المطمورة الأولى تشعلق برجلها في الفضاء من فرط الشهوة .. ينهمر العرق مدرارا .. يثبت الأجر ان شاء الله .. بعد هذه الصرخة تبعث صرخة الحياة .. يخرج المعاشي من ماء دافق .. الولد للفراش...
  22. هشام ناجح

    هشام ناجح - سبع لعنات

    اللعنة الأولى . من يقول انك الإبن الشرعي للوطن ..حتما ستشهر كناش الحالة المدنية .. توهمنا بصورة والدك بالأبيض والأسود .. عيونه تزغرد بالهلع من الشيخ والمقدم والشاف الأكحل أو المزوق ..ولكن لماذا أسألك وأمك حية ترزق ..حتى أمك لايمكنها أن تتذكر مادامت تخرج للسوق بدعوى التبضع ..سأجتهد للتعرف على...
  23. هشام ناجح

    هشام ناجح - الطريق الأخير

    - اهداء: إلى الموت الذي علمني أن هناك حقيقة واحدة . النافذة المطلة على الكنيسة تلهم الطفل فلاديمير نشوة رهيبة. لا أحد يتسيد الكون سوى هذه البناية المترامية الأطراف والمتدثرة بكساء الخلود، والسامقة بأجراس الصفح والفصح معا . ثمة أسئلة قابعة في النفس. تتكدس في ظلمة الليل الحالك الذي يلفظ الغرباء...
  24. مراد الخطيبي

    مراد الخطيبي - لعبة السرد في رواية:” المدينة التي” للمغربي هشام ناجح

    تقديم: صدرت رواية ” المدينة التي” لكاتبها القاص المغربي هشام ناجح سنة 2012 عن المحلاج ، وهي من الحجم المتوسط وتضم 80 صفحة. و لهذا الكاتب الشاب الذي بدأ يحفر اسمه في السرد المغربي، بالإضافة إلى هذا العمل الروائي الأول الأعمال المنشورة التالية: مجموعة قصصية مشتركة مع مبدعين مغاربة تحت عنوان “حتى...
  25. هشام ناجح

    هشام ناجح - انتظار

    أصوات دافئة كأنها همسات الملائكة، شموع تكتوي خلف ستائر المحلات، وروائح الكعك بالقشدة البيضاء اللزجة تغري العين والمعدة. هكذا تستعد العاصمة " سانتياغو" للاحتفال بأعياد الميلاد. الجد بيدرو يعد حفيدته بقضاء هذه الليلة في القرية الصغيرة التي تبعد عن العاصمة ببضع الكيلومترات. يخرج كعادته الصباحية،...
  26. هشام ناجح

    هشام ناجح - في انتظار الحكم الأخير

    السائح الألماني إيمانويل غندبرغ لم يكن يعلم أن نهاية رحلته لإفريقيا ستنقضي في جنوب السودان. الثقب الصغير في أنبوب الزيت لا يدعو للقلق. الشمس تبسط خيوطها الأولى اللاذعة على ضفة النيل الأبيض كأنها غطاء الجحيم، فلا مفر منها إلا الغابة الكثيفة الخضراء التي تترامى على مد البصر. تتناهى إلى سمعه أصوات...
  27. هشام ناجح

    هشام ناجح - نزهة الخاطر في التزلف من أبي نصر... قصة قصيرة

    "دخلناها نتعقب الفارابي، فإذا هي جنة يحفها العقل، وتغسل أدرانها خمرة أزلية.. فقلنا: ذلك ما نبغ.. فصاح أبو نصر: لابقاء إلا للنفوس الفاضلة الكاملة.. إنها البشرى.. إنها البشرى". "الآلهة لاتمحو الأثر، وجودها ضرورة ملحة لاستيعاب المسافة الفاصلة بين الخوف والرضا الأبديين. هذا الحجر الصلد المنسكب من يد...
  28. هشام ناجح

    هشام ناجح - سيادة السماء.. قصة قصيرة

    القطار الذي يغادر طوكيو مستعد لقضاء ليلة كاملة حتى يبلغ الحدود .. وجوه مغبونة مكسوة بوحشة الخوف ليتوسع الوطن .. تملأها حرقة السؤال حول أحقية هذا التوسع . الشاب يكوتي ملم بالنكبات .. يدرك أن الرغبة هي المسؤولة عن الألم .. يقدم على تمارين اليوغا قبل صعوده القطار. الازواج والعشاق يتوادعون ..الصفير...
  29. هشام ناجح

    هشام ناجح - الروح الضائعة

    ” ما الروح الضائعة؟ إنها تلك التي تحيد عن طريقها الصحيح وتظل تتلمس وجهتها في عتمة دروب الذكريات”. ( مالكوم لاوري) لم يتعين على رئيس التحرير السيد سميث أن يرصد الخبر في ركن الغيابات بصحفية التايمز إلا على سبيل السبق الصحفي، كأول صحيفة تبحث عن الروح الضائعة للمواطن الاسكتلندي إدوارد ووتش، مع...
أعلى