حسين عبروس

مثل النورس إن قصصت ريشه بنى من الخراب عشّه وتسامى في النّور كي تبزغ شمسه مثل الطائر إن حلّق غنّى وإن حطّ على الغصن تمنّى وإن تهادى بكفّ الأرض لم تسعه الأرض لحنا كي تصير في عينه قشّه ذاك هو الشاعر في كلّ الأزمان يحمل عرشه فيسبقه في الأماسي إلى البوح نعشه...
في ذكرى الشاعر توقد شموع الكلمات، ويرجع الزمن إلى الوراء قليلا، يعّـُد أنفاس الشاعر، تلك الأنفاس التي ظلــّت تمتـدّ جسرا للبوح والحنين، لتذكــّر الأجيال القادمة بأنّ هناك شاعر مرّ من هنا وحطـّ رحاله هناك، يرصد هموم ومعاناة أبناء قومه. لا بأس أن نستفيق الآن من غفوة النسيان لننشد معا. وبصـوت عـالٍ...
... يا صباحي الجميل .. بـالنّسيــــــم العـليـلْ أنـت من بوحنـــــا .. صغـت طيف الخميلْ فاهتــــدينـــــا إلــى .. خيـر مــا في السبيلْ وانتـــــــشرنا هنــــا .. كالفـراش الجمـــــيلْ نرتمـــــي في البطاحْ .. مثل ورد الصّبـــــاحْ نهتــــــــف عـــــاليـا .. يا...
"أغنيات دافئـة" مجمــــوعتي الشعـرية الأولى الخاصـة بشعرالطـفولة الصادرة عن المؤسسة الوطنية للفنون المطبعية .وتشتمل على اثنتي عشرة قصـيدة بطعم الأناشيد ذات إيقع خفيف ولحن ، وقد تحاولت في هذه النصوص الإقتراب من نفسية الطفل بلغة جميلة وبنغمات حانية جميلة.هي إضافة إلى تجربتي الى تجربتي...
هذه وقفة فنية أردت تسجيلها في حضرة الكتابة الساخرة التي نراها نجما آفلا في عالم الكتابة المعاصرة في وطننا العربي ، فالكتابة الساخرة .هي وليدة اللحظة التي تختلج في نفسية الكاتب والإعلامي ، وهي الكتابة التي تنبع من براكين الغضب ضد الانظمة المستبدة ، وضد الحاكم المتواطئ مع الفاسدين في الداخل ، أو...
*** جمـــاعــــة مؤدّبـــه // شقيّــة معـــذّبــــهْ تعــــيسة بطــــرحها // بفكـرها مغــــــرّبهْ دعيّـــــــة بعلــــــمها // بجهـــــلها مشرّبـهْ نعومـــــة كــما ترى // دعيّـــــــة مؤدبــــهْ نصوصهاعلى المدى // خـــــوارق مذنّبـــه وشعــرها خــواطــر // هيــــاكل مخشّبــهْ وقـصّــها...
*** قال: ثورة التحريرالجزائرية نجحت لأنّها كانت شعبية، وثورة تحرير فلسطين فشلت لأنّها كانت تنظيمات متعددة فهل فهمتموني؟ قلت: النجاح والفشل لا يفسران حقيقة الثورات،ولكن هناك أسرار كثيرة لا تفهمها الشعوب،ويفهمها الجنود في ميدان المعركة،ويفسّرها الخبراء في سرّية تامة. فثورة الجزائر نجحت لأنّها تورة...
*** عندما فكّرت في الكتابة عن العام الجديد،لم أضع تلك المقارنة بين العام الميلادي والعام الهجري،ولم أطرح ذلك السؤال القائل: " هل الإحتفال بالعام الميلادي حلال أم حرام؟ لم أناصب العداء للذين يحتفلون به من المسيحيين والمسلمين والعرب. ورأس السنة الميلادية هو أول يوم في السنة الميلادية، وأول يوم في...
لم تعد القصيدة الشعرية هي ذلك النص الذي يتراقص خيالا ودلالا في جميع الأغراض الشعرية التي عرفتها الأجيال الشعرية في العصور الماضية، بل عرفت تطوّرا مع الأيام ذلك التحول الفني مع زيادة انتشار الوعي الحضاري، والفكري والسياسي والفني لدى الشاعر، وقد تباينت تلك التجارب الإبداعية في مجال القصيدة...
يا ضيعة الحلم في أقصى مواجعنا - بعض الهوى من وجيع القلب ينفردُ ما كنت في فتنة الذكرى مُفارقها - فكيف تُخفــــى بقـلبـي نسـمـة تَفِــدُ ؟ تلك الأماني هنـا طيف يعاودنـي - شـوقا علـى أفقـهـا قلـب هنـا ويــد و بـوح نجـوى بلا حدّ يسافر بي - أنّـى رحلـتُ بأشـواقـي يـرفّ غـدُ ما...
*** بالذي طوّق الأطواقْ بالذي قسّم الأرزاقْ بالذي طيّب الأذواقْ بالذي ورّد الأشواقْ بالذي شدّ في الرّوح سحر الهوى بقلبي الخفّاقْ بالذي أجرى دمي نهره الدّفاقْ إنّني يا أحبتي لظلّكم مشتاقْ لبوحكم مشتاق لصبحكم مشتاق بالذي أسعد القلب أشقاه في سرب أوجاعي سوّاه بالذي ضمّ في دنياي زهر هواه بالذي مدّ في...
هذه وقفة هامسة في وجه النقد الأدبي في الجزائر، أحاول أن أكون صريحا ،وموضوعيا عندما أقول إن النص الإبداعي عندنا غلب النص النقدي، وذلك ما عجل بظهور طفيليات تطفو على سطح الساحة الأدبية، طفيليات تفهم في كل شيئ وتبدع في السخافة إلا الإبداع، والفعل النقدي. باستثناء الكبار الذين أوجدوا مساحة للنقد...
يتساءل بعض أحبة اللغة العربية عن حالها في وطننا العربي الكبير ،وفي القارات الخمس، فنقول: لهم مادام هناك حفظ إلهي لها في كتابه الكريم، ومادام الحديث النبوي الشريف ناصرالها ،ومادام الشعر العربي مبدعا لجمالياتها فلا خوف عليها من أعدائها،أو من أبنائها المتقاعسين في رحابها...
إلى عشاق الضاد في القارات الخمس *** ــ سبحت على شطّـــــها من زمـان ومازال يقفو خطــــاها جنــــا ني فكم غـصت فــــــي لجّهــــــــــــا حنيّا هنا مبحــــــــرا بالأمـــــانـي وكم مرّة همت فـــــــي سحـــرهـا نديّاهــــــــنا بالهــــــوى والأغاني ومازلت أشـدو هنافــي سنـاالخا لديـن...
تظلّ اللغة الشعرية عند الشاعر حسين عبروس..تأخد شكل التعابير الكليّة التي تومئ، وتضيئ ، ولكنها لا تحدّد. لغة تنسلّ من أعماق الرّوح عذبة نديّة شفافة تنبض برقة وصفاء فيها تتحوّل الكلمات الى ريشة بألوان الطيف صارخة أحيانا، وأحيانا أخرى تحملك الى تخوم المبهم، ولكنها تشجيك.وتترك عدواها الفنيّة بوجع...

هذا الملف

نصوص
252
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى