محمد عارف مشّة

أين يضع ذباب المنزل بيضه ؟ ماذا لو استيقظت فجرا ، فوجدته قد باض في أذنيك أو في شعرك ، ثم قد تناثر الذباب الصغير من أذنيك ومن شعرك ليلا أو فجرا ، فأيقظك من نومك بأزيزه ؟ ............ ...... ...... كنت أسير في الشارع الممتد ما بين مجمع الحافلات القديم ، ودور العرض السينمائية القديمة ، في حالة من...
لا يختلف الأمر كثيرا بين البغل والنمل ، فكلاهما من خلق الله ، ولا أدري سبب دهشة الناس من اسمي ، وسؤالهم المتكرر عن سبب تسميتي بالبغل ، حتى صرت أكره اسمي ،وأكره كل البغال . نادت السكرتيرةُ بصوتها الذي يشبه زعيق فأر ، فاتجهتُ نحوها مسرعا مذعورا ، خشية أن تقوم بطردي ، حين رأيتُ الغضب بعينيها ...
سارت أم عمر . لا لم تسر . زحفت أم عمر على مؤخرتها . أسف لا يجوز ذكر الألفاظ الجنسية في قصة محترمة قلتُ هذا وأضفتُ : فكلمة مؤخرة لا تليق و تحمل دلالة جنسية . ــ ذكرت أم عمر ......... ذكرت أم عمر، وأم عمر دلالة على الأنثى والأنثى تدل على الجنس ( البعرةُ تدل على البعير ) قال ، وأضاف : الرجل...
أحبك كما الطفل احبو إليك أخترق صمت عينيك وأبوح إليك إني أحبك ياسيدة حروف القصائد يبعثرني شوقي إليك يشعلني حنيني وأمسح دمعي من مقلتيك وأصرخ : إني أحبك وهذا شعرك المنثور على الكتفين تغازله نسمات لون الليل وإشراقات نور الصباح على وجنتيك فتصرخ غيرتي منك ومني ومن عيون النساء إني أحبك يا امرأة...
أطفأت ( مبادرة أسرى يكتبون ) ، منذ أيام شمعتها الأولى ، لتعلن انطلاقتها بمباركة من رابطة الكتّاب الأردنيين ، وبمبادرة ثلّة من الأدباء العرب في أكثر من دولة عربية . سيقتها مرحلة من الإعداد والتنظيم والمتابعة . المبادرة تهتم بالإنتاج الثقافي للأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني ، من حيث تسليط الضوء...
اجتماع سّري ( 1 ) جهّزت الحمّام لزوجها . أخرجت من الدولاب الخشبي ( قمباز الروزا الأصفر ) ، رشت العطر على الحطة والعباءة ذات اللون العجمي . بحثت عن زوج جرابات غير مثقوب . حكّت جبينها بإصبعيها تحاول تذكّر ما نسيته . تنحنح الزوج دلالة الانتهاء من الاستحمام . أسرعت نصرة لاستقبال زوجها تحثّه على...
نظرتُ من ثقب الباب . خفت مما رأيت . تراجعت . وقفتُ جوار الحائط في الظل لاهثا مرعوبا . اقترب صديقي مني وسألني مم أنا خائف ؟. أشرت له نحو باب البيت . لم يفهم ما قصدت . حلقي جاف كخشبة . عجزت عن النطق وأشرت له بيدي ثانية نحو الباب . سار صديقي مرعوبا . وصل الباب . نظر نحوي . أشرت له بيدي مشجعا كي...
لمّا كان الإنسان لا يعرف عن حياته شيئا ، قبل أن يكون نطفة في صلب أبيه ُ، سوى أنه عاش في برزخ رحم أمه ، في ظلمات ثلاث ، وبأنه كان نطفة ، فعلقة ، فعظاما ، فكسوناها لحما ، كما أخبرنا الله سبحانه . لكن أحدا من البشر لما يتوصل ، أو يعلم طبيعة الحياة الحقيقة في برزخ رحم الأم ، ولم يخبرنا أحد بشيء ،...
( ثانيا ) قصة كتابة ونشر مجموعة ( همسة في زمن الضجيج ) القصصية . ــــــــــــــــــــــــــــ محمد عارف مشه ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ((( المجموعة من إصدار عام 1988 عن دار نشر الأفق الجديد / عمان ـ الأردن . كتب مقدمة المجموعة القاص والصحفي المرحوم بدر عبد الحق / كتب على...
وضع يده على كتفي وهزّني . شعرتُ بزلزال خضّ دمي . نظرتُ خلفي فوجدتُ سوادا وظلمة . ارتفعتُ بنظري إلى الأعلى ، فغابت الشمس عن عينيّ ، ولمحتُ وجها عابسا يقول : ماذا تفعل هنا ؟ . قلت بصوت الخائف المتهدج : أبحث . أبحث عن ......... ــ آها فهمتُ . ثم انزاحت مساحة قليلة من كشرته وأضاف : أتريدها بيضاء أم...
حقير . حقير . حقير . حقير . في نهاية الشارع الممتد ما بين موقف السيارات الصغيرة ، وينتهي بمواقف البائعين لكل شيء مسروق . رأيته يقف هناك كقرد في سيرك بهلواني ، وجواره تقف امرأتان ، عيونهن تتصيد الرجال القادمين من اتجاه دار العرض السينمائية ، والمشهورة بعرض الافلام الجنسية المثيرة لنزوات الشباب...
عناقيد عنب لسميرة خالد عرباسي ، في إصدارها الأول ، عند دار الكتاب الثقافي ، يقع في خمس وثمانين صفحة ، يشتمل على ثلاثين عنوان ، ومقدمة وفهري للعناوين . الملفت بالنظر في تقليب صفحات الإصدار ، هو انتقاء عرباسي للعناوين بشكل ملفت للنظر ، فأحيانا كثيرة تظفر بعنوان جاذب وأنيق ، يجذب المتصفح للقراءة...
إن من دواعي سرورنا ، أن نجد أسيرا محكوم بستة مؤبدات وعشرين عاما في سجون الاحتلال الصهيوني ، والمؤبد الواحد تسعة وتسعين عاما ، أي 517 عاما مدة حكمه التي سيقضيها معتز الهيمون في سجون الاحتلال . قلتُ أن نجد أسير كمعتز بكل قهر السجن وظلمته وظلمه ، بكل هذه الروح الوطنية ، والإصرار على الحياة ،...
الكتابة فعل إنساني راق ، يقوم على فعل ثقافي إبداعي ، يهدف من خلال هذا الفعل إلى نقل مشاعره ومشاعره من حوله ، للوصول إلى حل مرض يقبله العقل ، في جو من تسوده العدالة الإجتماعية ، والمساواة في الحقوق والواجبات لجميع شرائح المجتمع الانساني ، بغض النظر عن الجنس واللون والمكان ، فالناس سواسية أمام...
نظرتُ من ثقب الباب . شعر منكوش . ثوب شبه ممزق عليه ورد كثير. خفتُ مما رأيتُ . تراجعتُ . وقفتُ جوار الحائط في الظل مرعوبا . اقترب مني وسألني عما يخيفني . أشرتُ له نحو باب بيت عبلة . لم يفهم ما قصدتُ . حلقي جاف . عجزتً عن النطق ، وأشرت له بيدي ثانية نحو باب دار عبلة . سار بحذر . وصل الباب . نظر...

هذا الملف

نصوص
59
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى