مقدمات

بمثابة التقديم: يعيش محمد مفلاح على الفطرة في كتاباته وطرائق تشكيله الأسلوبي، وله جماليات سردية تنفذ بسحر بيانها إلى أعماق المشاعر، تتقاطع فيما يكتب الأزمنة، تظهر حتى تجلو فتصبح تاريخا صرفا، وتتستر بفعل التخييل والتحجيب حتى تنأى عن القبض والتحديد، وبين الشفافية والتكثيف تكتسي طقسا خاصا، يختلط...
نحن الشعراء أحدث إصدارات الشاعر وليد العياري والذي احتوى على اثنتين وثلاثين قصيدة، ومعنونة ب "سمفونية الوجع" وقد اختار الشاعر هذا العنوان عن تجربة مريرة، فلم ينشأ من فراغ؛ فالوجع يتحول إلى مقطوعة سمفونية مؤلمة وحزينة؛ ليتوج هذا العنوان ملكًا على بقية العناوين التي لا تقل أهمية عن العنوان...
على ناصية حروف عبقة من مخمل بهي سرّج القاص الفذ (مصطفى الحاج حسين) قصصه القصيرة بعذوبة منقطعة النظير، سطر بها عصارة آلام مستضعفين كثر، سقوا كؤوس قدر مريرة أسقاما وخيبات وانكسارا. اختار القصة القصيرة فناً رائقا ممتعاً مسلّياً يتوجّه مباشرة للإنسان، يجوب مكامن الأسى يخاطب النبض والعقل والوجدان،...
ليتني عرفته من قبل تلك المقدِّمة بين يدي كتابه الذي تطالعونه ، إذ في المرء هـمَّـة تسعى بـه بين الناس أن يقدم أعلامهم اتباعًا لسيرة الكبار في التأريخ لأعـلام الأُمَّـة ، وفي هذا المضمـار يقف طودًا بين سالفيه من ابن خلِّـكان والصفديّ وابن إياس والمسعوديّ والمقريزيّ، ولحقًا...
تقديم * القلم كائن مشاغب في يد الكاتب والشاعر مصطفى الحاج حسين، فهو لا يدعُكَ تتركُ حرفاً يغيبُ عنكَ إنْ أنتَ أردْتَ أن تقرأ شيئاً ممّا يسيل من أجله. فالحروف تتقافز، والحركات تتراقص، وعلامات الترقيم تُزاحمُ بعضَها بعضاً، فتدخل النصّ ولا تتركه إلاّ بعدَ أن تمرّ عليه كلّه؛ فمهما كنتَ في حالة تعب...
للنخيل ظلالها، باسقات، شامخات تنافس الطيور المحلقة بالسماء،جذورها تُسقى من نبع رقراق سلسبيل.. تُلقي ظلالها حيثما طاب السّمر و اللقاء.. ذلك هو الأديب : مصطفى الحاج حسين أو... (المبدع ذو الضّفّتين) كما سمّاه بعض الكتاب والنقّاد. فقد لَانَ الحرفُ بين أصابعه، فكتب الشعر منذ نعومة أظافره ، متناولا...
بِسْمِ الـلَّـهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ قَالَ تَعَالَى: (وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُواْ مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافًا خَافُواْ عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللَّهَ وَلْيَقُولُواْ قَوْلاً سَدِيدًا) سورة النساء_الآية(9) الْحَيَاةُ، مَا أَجْمَلَهَا، وَمَا أَبْهَاهَا بِمَظَاهِرِ...
مقدمة بقلم الأستاذ على عبد العظيم لكتاب الفتاوى الشيخ الشعراوى التى رتب إليها العلامة الدكتور السيد الجميلي رحمه الله باقناع المخرج أحمد فراج على إذاعتها فى حلقات بعد صلاة الجمعة حتى يتم الإستفادة بها على نطاق أوسع من المشاهدين .. وكان الشيخ غير موفق فى بعض الفتاوى مثل جواز قتل المسيحيين وتحريم...
- تقديم: إن للخطاب الشعري مقوماته. والكلمة فيه عندما تتصف بالجمالية والشعرية، فإنها تدخل وجدان المتلقي، وتنيره. وتصبح في داخله كالثريا. ومن ثمة يحقق هذا الخطاب تميزه، وفرادته. إن للكتابة الشعرية سحرها. وعندما يأخذك سحرها، فصعب أن تنفك من هذا السحر، او تبتعد عنه. هذا ما حل بالمبدع عبد الرحيم...
الفكرُ العربي الحديث منشغلٌ بالغربِ والفكرِ الغربي منذ أكثر من قرنين، مولَعٌ بما أنتجه، وغارقٌ بأسئلته واهتماماته ومقولاته ورؤاه ومعالجاته وإجاباته، إثباتًا أو نفيًا، أو تلفيقًا وتوفيقًا. نادرًا ما يتعرّف هذا الفكرُ على الفلسفات والفضاء الميتافيزيقي والآداب والفنون الشرقية في الهند واليابان...
يمثل الدكتور سيد شعبان علامة مائزة في عالم السرد القصصي، ولم يرصف قلمه في أغلال السرد، ولم يصدأ سن يراعه منذ ولج عالم القص، فقلمه سيًّال بمداد البلاغة، وبيان الفصاحة. ولا يستدعي بعض تقنيات المسرح إلى عالمه القصصي، فيغيب الحوار عن قصصه في هذه المجوعة التي بين أيدينا المعنونة ( أولياء الله...
أنا قارئ قبل كل شيء وبعد كل شيء. لم تمنحني القراءة إجازة ليومٍ واحد في حياتي، لم أجد نفسي خارج أسر القراءة، وأظن أني لن أتوقف مادمت حيا. قراءتي تتغير بتغير الواقع، والوعي، وتغير المزاج، وعوامل أخرى خفية لا أدركها تفعل فعلها في انتقاء نصوص واستبعاد أخرى. رفقة الورق والكتب استغرقت معظمَ أيامي،...
مقدمة لست اكتب في سيرة الرسول من أجل وضع كتاب يضيف للناس معرفة جديدة بتاريخ صاحب السيرة العطرة فكتب الأقدمين والمحدثين تصعب على الحصر والاحصاء ولكني أكتب كي أضيف نفسي لقائمة المحبين لسيرته الطيبة ، ومنهجي في هذا الكتاب هو تقديم قراءة لوقائع السيرة وبخاصة تلك الوقائع المختلف على تفسيرها من...
حفزني لوضع هذا الكتاب ما رأيته من عزوف الشباب عن القراءة والابتعاد عن تراثهم...لقد بذل رواد النهضة العربية جهودا جبارة في غربلة التراث واحيائه ودفع المواطن العربي الى التمسك بتأريخه والفخر بحضارته , لكن الانظمة الشمولية و ظهور النت و شبكات التواصل الاجتماعي ويأس الشعوب اجهزت على كل تلك الجهود...
<مقدمة> بعد خمسين عاما من كتابة الشعر, وجدته لا يتمكن من احتوائي, ليس قصورا فيه او بمقدرتي عليه ,فتوجهت الى النثر وتمكنت من كتابة اول رواية لي < حي سليطة >. لقد اعتقدت , وكنت مخطئا , ان الالتزام بكتابة القصيدة والنأي عن خوض حقول اخرى ستساعد في انضاج شعر متفرد, ذات يوم نصحني صديق مقرب كاتب <لك...

هذا الملف

نصوص
57
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى