ليلى منير أورفه لي

حينما يطلع وجهك يرتدي الفجر لون الأرجوان تنوقسُ عيناك لصلاة السحر تعانقُ التراتيل بنفسج الريح تسبحُ الشموع في كأس الميلاد وعبيرُ الضوء في عينيك يشيرُ إلى حيث قلبي يصلّي ميلاد الفجر *** حينما يطلع وجهك ينضو البحر عن جسده نوارس العتمة تفور الأمواج عشقاً وتفتح الشواطئ ذراعيها لهدير آهات...
إن قلتُ أحبكَ أعرفُ أنّي سأرمى بمليون حجر وأنّي على كلِّ جهات مدينتي سأُصلَبُ وسأُتّهمُ بالجنون وبتدبير انقلابٍ ضدّ القضاء والقدر لكنّ قلبي عاف سماء السكون وضيَّعَ لأجلِ عينيك كلَّ دروب الحّذَر *** وأعرفُ أنّي إن قُلتُ أحبّكَ سَتُورِقُ النجومُ ويزهرُ نرجساً ضوءُ القمر وإن مَسَّني عطرُ شفتيكَ...
لصوتي حفيف الشوك وأنا أتجرع جمر النوى وأحترق بالضوء... أدخل أبدية الموت وتلبس قبلاتي ثوب اليتم *** لقلبي نبض مبخرة في جنازة المطر وصمتك يضرم في الروح فتيل الصقيع على أرصفة الوهم يضوّرني أرقاً ويئد في شغاف الريح نشيدي فكيف أُلبس صوتي نبرته ؟؟ كيف أُفسّر ما بزغ في القلب وأنت تدق مسامير الغياب في...
في روايته تحت سماء تحترق، ينجح الرّوائي محمد بوحوش في شدّ انتباه القارئ منذ السّطر الأوّل فيها من خلال عنوان الفصل الأوّل " خبر وفاتها"، ولا يجعله ينتظر طويلاً ليعلم أن الرّاوي محمد بطل الرّواية، يستلم رسالة من السيّد "ألبرت وايلز" الذي ينقل إليه خبر وفاة ابنته سيمون التي سيرسلون إليه بقايا...

هذا الملف

نصوص
4
آخر تحديث
أعلى