رسائل الأدباء (ملف)

  • مثبت
رسائل الأدباء رسائل الأدباء - تقديم
تقديم سوف نحاول التعرف في هذه الواحة الفكرية على ادب المراسلات، وادب الرسائل كما لايخفى على أحد هو جنس ادبي قائم بذاته ومتميز بصياغته الخالصة والخاصة مثله مثل ضروب الآداب الاخرى التي تنبش في سحيق الذات الانسانية وتحاول توثيقها والقبض على الاحاسيس البشرية، والمشاعر الحميمية الاعمق رقة في نفس...
السيدة الفاضلة ملك مصطفى صاحبة (دار الدون كيشوت للنشر والتوزيع) تحية طيبة وبعد فقد وصلتني رسالتك المتعلقة بالكتاب الذي تعتزم الدار نشره بعنوان (إلى أمي)، والملاحظ أن الرسالة قد وصلتني منذ أيام قلائل أي بعد الموعد الذي حددتموه لنشره، وعلى كل حال فإن الورقة المصاحبة للرسالة قد أشعرتني بأنه سيقع...
جنيف 25 /5/1988 الأخ العزيز الاستاذ صلاح نيازي المحترم أرجو أن تكون بخير. وأن تكون أيام المنفى أقل ّ تجّهماً ورماديةّ معك. هل يمكن أن يصير المنفى عادةً؟ كالتدخين، وتعاطي الكحول، وإدمان الماريجوانا والهيرويين وحشيش الكيف؟ ... سؤالٌ كبير.. أخاف من مواجهته، لأنني أخشى أن يكون الجواب (نعم)...
الأخ مهدي محمد علي المحترم خياطة كاظم محمد علي سوق حنا الشيخ الجديد- عشار البصرة الجمهورية العراقية REPLBLiK IRAK برلين، عشية عيد الميلاد 24 .12 .73 عزيزي مهدي. شكراً على البطاقة. رسالتك قد وصلتني في اوائل ايلول. اعتذر جداً لعدم اجابتيّ حتى الآن. سأكتب لك رسالة مفصلة. كنت منشغلاً بالانتقال من...
****************************
باريس، 15 حي أورليان (بداية عام 1852؟) سيِّدتي، هل يمكن أن يأتي يوم أُحرم فيه رؤيتك إلى الأبد؟ لَعمري إن هذا السُّؤال مهمٌّ بالنسبة إليّ لأنني وصلت إلى تلك المرحلة التي أصبح فيها غيابك يُنزل بقلبي شقاء عظيماً. عندما بلغني أنك تخلَّيت عن استقبال الضيوف وأنني قد أكون لا إرادياً السبب وراء ذلك،...
إلى صديقة قاهرية: ابحثي عن قلبينا يا عزيزتي (1) لم أكتب إليك حتى الآن كما لم أكتب لأبي ولا لثروت ولا لعبد الستار، لا لأني كنت وما زلت مشغولاً فحسب، ولكن لأني عاجز عن أن أكتب ما أريد أو حتى بعض ما أريد، ولأنني مضطر إلى اللف والدوران حول الحنين والأشواق و...و.. ثم اكتشفت في نهاية كل رسالة أني لم...
* الرسالة الأولى: الأخ مروان البرغوثي/ سجن هداريم أرجو أن تصلك رسالتي هذه وأنت في صحّة جيدة وعافية. والصحيح أنني أشعر بالحرج وأنا أكتب لك هذه الكلمات، فهي أقل ما يمكن أن أتوجّه به إليك، لعلّها تعبّر ولو بقسط ضئيل عن مقدار الاحترام الذي أكنّه ويكنّه أبناء هذا الوطن لك ولزميلاتك وزملائك الأسرى...
* إلى محمد دكروب: إنني مرهق ومأزوم من شتّى النواحي عزيزي الأستاذ محمد إبراهيم دكروب تحياتي الطيبات إليك وإلى سائر أعضاء هيئة تحرير «الأخبار» وبعد أشكرك أولاً لاهتمامك بما أرسله لك، كما أشكر الأخبار لسعة صدرها، كما أحتج- ولا أعتب- على عدم ردك على خطاباتي المتلاحقة، وعلى عدم إرسالك نسخة من ديوان...

هذا الملف

نصوص
1,828
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى