حسني عبدالحميد الإتلاتي

كان أبي يحب عبدالناصر وأنا أحب أبي نحن أبناء الفقراء كانت لنا عشرون قيراطا من الكرامة شجرة صفصاف ومحراث يعرف قلب الأرض يدخله برفق ويخرج دون إساءة! بقرتنا الحمراء كانت تكب اللبن على الطريق حسدتها الجارة السيئة فماتت من الليل قال الطبيب البيطريّ : لا يوجد سبب مقنع للوفاة! ماتت فمات شيء ما...
أنا شيكابالا تطاردني لعنة أمي أمي زنجية وأبي كان يبيع العرقسوس في شوارع المدينة ولدت أسودا كطمي النيل والنيل الذي كنت أغسل فيه جسدي لم يخفف شيئا ما من سوادي أنا ابن البوابين الذين يحرسون أولاد الليل والسيارات المسروقة والنساء المستعملة فما ذنبي إذا كنت أجملكم وأطهركم تلعنون سوادي لكنكم في...
لست قديسا لكنني أقول لكم هذا الرجلُ الخائن احبه وهذي المرأة التي تأكل من ثدييها أبكي لها و هذي الفأس التي طرحوها بردا منذ هجم السيراميك على البيت _ بعد أن غاب عن البيت أبي _ أشعر بها أقول لكم أنا النخلة التي لم تصبها نوبة التخصيب فقطعوا ظلها وأنا الجرّة التي ركنوها على السطح تصحب...
ولقد ذكرتكِ والجراحُ نوازفُ ولقد ذكرتكِ والهمومُ عواصفُ ولقد ذكرتك ضائعا ومشردا ولقد ذكرتكِ خائفا ومهددا ولقد ذكرتكِ في اغترابي ومدينة تلفظني طعاما للغياب ولقد ذكرتكِ والحياةُ تضيق بي والبحرً يَحطِم مركبي والموج يهزأُ بي ويلعب بي ولقد ذكرتكِ والرفاق تخون لست أخونهم ولقد ذكرتكِ في غيابة جُبهم لا...
غالبًا يخطئ الناسُ في فهم السعادة المالُ غربة والشهرةُ قبر و البيوتُ الفارهة لا تجلب النعاس كنت أملكُ ثوبا واحدا أنتظره يجف .. لكنني كنت فارعَ الطولِ ممشوقَ القوام لا أخجلُ من غنائي أمام المارة كنت لا أملك آلة موسيقية.. لكنني صنعت من مشط الشعر ضيق المسافات مع قصدير علبة السجائر آلة رائعة كنت...
يقولون لي الأنبياء عندما رحلوا لم يتركوا أوصياء ففيم ادعاء النبوءة؟ إن ادعاء النبوءة محض هراء !فراغ يأكل مخ كلام :يقولون لي الحقائب ليس بها غير بعض الكراريس فارغة …والحروف :نصف الحروف تأكله أرضة السابقين و نصف على شجر اللا يطال ينام ففيم تشاغب وجه الورق؟ تحاول تبعثه في الركام يقولون لي الخيول من...
على ذِكرِ الفراشةِ كم ننوحُ .. تضوّعُ مِسكِها للروحِ روحُ وما نسي الفؤادُ و ما تناسى ..وهذي عَبرةٌ منا تبوحُ نحبُّ ونكتمُ الأشواقَ حبًّا . .ومن يعشق تخاصمه الشروحُ تغلغلَ في دمي وجدٌ دفينٌ.. إذا ذُكِرَ اسمُها جدًّا يلوحُ وما ٱسى إذا ابيضت عيوني .. ويا فَرَحي إذا اتسعَت جُروحُ على بابِ الحبيبةِ...
أمشي على درج الأحزانِ بي ضجرُ كم مسّني الحزنُ يا ليت الفتى حجر ُ أمشي على الدرب ما أمسكت ٱخره إلا جديدا بدا هل ينتهي السفرُ؟ إني على العهد يا أشواك.. مصطبر تعبتُ هل ذا جزاء الناس إن صبروا؟ انا الغريب بأرضٍ جد واسعة أنا الوحيد وحولي أهلنا زمرُ يا عدلُ ما أنصفتٔ كفاك ذا خللٌ...
على فستانك السيمون حط الورد عصفورة وهام النهر فنانا يصوغ الموج تنورة وليل نام في عينيك ثغرك لم يُضِع نوره وشعرك إذ يسيح على حرير الظهر أسطورة أعيذك يا صغيرة من عيون الناس مسعورة أريدك في شغاف القلب - يا بللورُ - مستورة بعيدا نقسم الأحلام مغرورا ومغرورة بعيدا مهجتي قصرا بنيت فحطمي سوره شقيّ من...
قال : أين قلت آوي إلى بلد يعصم الروح من حزنها يمنعني ملح هذا البلد قال لي: يا ولد لا عاصم اليوم كل المدائن مقهورة و ممهورة للأسى والبدد كل المدائن جائعة لما يشبع الروح شابعة بالأسى والزبد فاعتصم هاهنا ها هنا نخلة وقيراط حنطة قلت غلطة بقائي هنا هو الفقر مقبرة الأمنيات والفقر مجزرة الأغنيات قال...
لن أخبئ لك وردة حين تأتين لست لصا كي أسرقها أو موسرا كي أحضرها في زيها المصطنع ولن أكتب نصا رومانسيا لأنال تصفيقك الحاد أو دهشة زائفة ماذا لو كنا عاديين نشبك كفينا ونطوحهما في الهواء كغصني نخلتين ثم نعدو كقطتين نأكل الترمس والبطاطا المشوية أو نقضم كوزين من الذرة كأطفال البلاد القديمة الحب غير...
كنتُ على شاطئِ النهر الذي ليس لي ذاتَ مرة كنتُ على مدخلِ القصر الذي ليس لي ذاتَ صورة وذاتَ ثورة كنتُ في مسيرة الفقراءِ الخائفينَ أبحثُ عن شِبرينِ من تراب الوطن كان اللصوصُ في الظلام يسرقون النهر من حلوقنا والخبز الأسمر من كفوفنا يشدون من البنات حياءهن عن جسد (الولاد السمر) يَنزعون الرجولة عادت...
عرافة القرى عندما سألتها عن خبيئة القدرْ في صفحة الغدِ.. عن موعدي مع النجوم والغناء والمطرْ! عن مهجتي التي نزفتها بقية من الجراحْ هل مقدر لها آن تستريح مرة من براثن الضجرْ .............................. عرافتي وهل صبايا حينا القديمِ عند ما أموت يذكرنني أنا الذي خلعت عيني لهم ليبصروا وبعت ثوبي...
ولقد ذكرتكِ والجراحُ نوازفُ ولقد ذكرتكِ والهمومُ عواصفُ ولقد ذكرتك ضائعا ومشردا ولقد ذكرتكِ خائفا ومهددا ولقد ذكرتكِ في اغترابي ومدينة تلفظني طعاما للغياب ولقد ذكرتكِ والحياةُ تضيق بي والبحرً يَحطِم مركبي والموج يهزأُ بي ويلعب بي ولقد ذكرتكِ والرفاق تخون لست أخونهم ولقد ذكرتكِ في غيابة جُبهم لا...
إيمان ت س ق ط أحمس في كتب التاريخ كان يقود العجلات بنفسه أحمس في الشاشات يقود صواريخ الشجب التنديد الاستنكار على شاشات التلفزيون بنظارته العاجية إيمان ت س ق ط على كرسي فى مقهى اسقط تختلط القنوات على الدش قال الولد الأشقر للبنت الحمراء الخدين :خمسون جنيها ..عربون الليلة قالت : مية (فيفى تصعد...

هذا الملف

نصوص
27
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى