أحمد رجب شلتوت

باتريك روجييه المولع باستعادة الأدباء الكبار الراحلين في رواياته، كما في روايته “سعادة البلجيكيين” التي وصفها بأنها ليست رواية أو وثيقة وليست أيضا دراسة، إنما هي كل ذلك، أتاح للراوي الصبي فرصة اللقاء مع فيكتور هوغو في واترلو القريبة من بروكسل، والتي شهدت هزيمة جيش نابليون بونابرت أمام الإنكليز...
شعرية اللغة السردية في رواية "نساء وادى النوم" للمغربي "جلول قاسمي" كتب: أحمد رجب شلتوت”*” أعلن الروائي المغربي “جلول قاسمي” عن نفسه كروائي متميز، في مطلع القرن الجديد بأن أصدر روايته: “سيرة للعته والجنون”، (2002) وهي الرواية التي انشغلت بقضايا العمال بمنجم الفحم بمدينة “جْرَادَة” في شرقَ...
لا سماء خارج النافذة، ينبئ الضوء الشحيح عن قمر عليل لا يبين، إن أفلت من السحب تخفيه تلك الجدران العالية الصماء التي تسد الأفق، وتبتلع ظلالها في غبشة الفجر. عيناي تغادران النافذة التي تعلو سريري، تبحثان عن أبي، سمعته يناديني مرارا دون أن أتمكن من تلبية النداء، لعله في قمة غضبه مني الآن، ينفث...
الزوراء / خاص: ما يميز الأديب أحمد رجب شلتوت قدرته الفائقة على رسم الفضاء القصصي والروائي، فهو مهندس ماهر في البناء، وخبير في زراعة عناصر التشويق في جسد رواياته وقصصه ، يحسن الدخول ويدرك وظيفة الوصف والحوار ، ويرسم خريطة النهاية باقتدار كبير، اعماله تسير وفق انسجام بين المنظومة اللغوية...
عندما يقدم الناقد على تناول عمل ينتمي إلى المجموعات القصصية أو الشعرية أو حتى المقالية فإنه، بطبيعة الحال، يقرأ العمل أفقيا بنحو كلي، ثم يعود للكتابة بالمنطق نفسه مستشهدا ببعض الأمثلة من المجموعة موضوع الدراسة، غير أن هناك نوعا من الأعمال يحتاج إلى التوقف عند أجزائه ووضعها تحت مجهر البحث...
// ما كتبه الأستاذ أحمد الجمال بجريدة "الجريدة" الكويتية // «حياة بين الرفوف»... جولة في مكتبة أحمد شلتوت كتاب جديد يحرض على القراءة من واقع ما راق للمؤلف تحت عنوان «حياة بين الرفوف» صدر حديثا في القاهرة عن وكالة الصحافة العربية – ناشرون كتاب جديد للقاص والناقد المصري أحمد رجب شلتوت. يعد كتاب...
الأحد 06/مارس/2022 - 04:33 م مابين السرد الكتابي الفارق والحاذق في القصة والرواية والكتابة للطفل والفتيان، كان هناك رافدا ثالث تجلى به وتجلت تجارب الكاتب الكبير عصامي التحصيل "أحمد رجب شلتوت"، والذى انتصر على عجز الجسد «طفلا» بالكثير من محاولات الغوص في عوالم الإبداع، فكانت عناوينه التى تخطت...
كان الروائي والناقد الإنجليزي "مالكولم برادبري" يرى أن حضور أسطورة قوية وشخصيات أخلاقية نوعا ما، فضلا عن الحبكة المعقدة يضمن وجود رواية جيدة "1"، وهذا ما اتبعه الكاتب "عبدالرحيم كمال" في روايته "أبناء حورة" "2"، والكاتب بالطبع لم يقصد الالتزام بروشتة برادبري لكن تلك هي قناعاته في الأساس كما تجلت...
«حياة بين الرفوف».. كتاب جديد لـ أحمد رجب شلتوت خالد حماد صدر حديثا عن "وكالة الصحافة العربية – ناشرون" كتاب "حياة بين الرفوف" للقاص والناقد "أحمد رجب شلتوت". والكتاب ينتمي لطائفة الكتب المحرِّضة، الداعية للقراءة والمحفزة عليها، فبحسب العنوان، يحيا الكاتب بين رفوف مكتبته، ويستدعي مقولة للمفكر...
شغفت منذ طفولتي بحكايات ألف ليلة وليلة التي كنت أستمع إليها من خلال الإذاعة، فلما كبرت وقرأت النسخة الورقية رباعية الأجزاء ازداد شغفي بها، وهو الشغف الذي لم ينقطع حتى اليوم. ولست وحيدا في هذا العشق لألف ليلة، ولا أكون مبالغا إن قلت أن مئات الآلاف في الشرق والغرب قد شغفهم الكتاب حبا، في الغرب...
لا يخلو التقليب في الدفاتر القديمة من فائدة، رد علي أوراق ضالة منها قصة "الذي فعلها" المنشورة في جريدة الشعب منذ ثلاثين عاما. الذي فعلها 1 صحا السلطان من نومه مفزوعا، كانت الوسادة مبتلة بدموعه، ضمته السلطانة إلى صدرها، هدهدته حتى هدأ، عندئذ سألته: _ من ذلك المحمد الذي يقض مضجعك كل ليلة؟ _ لا...
استند الرجل الخمسيني بيده على حافة الصندوق المعدني، مال على الصندوق محدقا في محتوياته، لم تفزع القطط الثلاث الباحثة عن رزقها. بدت وكأنها تعرفه، تألف ملامحه المكدودة وشعره الأبيض الأشعث. أفسحت القطط لكفه مكانا دون أن تخمشه، فشاركهن التنقيب، يقبض على كيس بلاستيكي لم تصل له القطط أو عافته، يرفع...
كانوا قد أزالوا أشجار الكافور العتيقة، ليمدوا سورًا حجريًا يحجب الترعة عن عابري الشارع الذي رصفوه وجعلوا اسمه طريق النصر. كنا نسميه الكافوري، ونهرب إليه من حر البيوت لنذاكر في ظل الأشجار، أو نعبر الجسر الخشبي إلى الناحية الأخرى من الترعة، حيث نخلات قليلة متناثرة عند الحقول. لم يكن لأي منا حقل...
ما بين صدور الحكم بإعدامه واليوم المقرر لتنفيذ الحكم انشغل بطل رواية فيكتور هوجو الشهيرة بكتابة مذكراته، وكأنه قرر اجترار حياته قبل أن تنتهي، كذلك كان مدركا لحقيقة أن الرواية ستظل ناقصة، لأنه لن يتمكن من كتابة شعوره بعد تنفيذ حكم الإعدام. وفي صيف عام 2013 تلقي الكاتب الهولندي “بيتر شتاينس”...
تمنح الكاتبة اللبنانية لنا عبد الرحمن أول فصول روايتها "بودا بار"، الرقم (صفر) وتميّز شكله الطباعي عن بقية فصول الرواية باستثناء الفصل الأخير، وكأنهما يشكلاّن معاً إطارًا لأحداث الرواية. لكنّ هذا الفصل الصفري ليس بعتبة زائدة، إذ يتحدث الراوي في مفتتحه عن بيروت، واصفا مسرح الرواية، فيقول: "هذه...

هذا الملف

نصوص
233
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى