د. عادل الأسطة - الست كورونا : دولة أبناء العمومة تعاقب الفايروس بالإغلاق (84)

الست كورونا : دولة أبناء العمومة تعاقب الفايروس بالإغلاق (84)
دولة أبناء العمومة / الدولة العبرية / الدولة الإسرائيلية / دولة الاحتلال / الكيان الصهيوني المغتصب / واحة الديموقراطية في الشرق الأوسط / الولاية الأميركية الثانية والخمسون / الدولة القطعة من أوروبا / الدولة الواحة في الصحراء العربية ، هذه الدولة ذات المسميات العديدة بدأت تخشى من الفايروس غير المرئي ، فالنية تتجه لإغلاق مطار اللد / مطار بن غوريون أو ...إلخ.
هل اكتشفت الدولة أن الفايروس يأتي مع القادمين أم أنها لا تريد تصديره إلى دول العالم التي يقيم فيها يهود؟
كنت كتبت تحت عنوان "قراقوش عصرنا (78)" أن مسؤولا عربيا يقترح فتح مطار بلاده فقد يخرج الفايروس من بلاده وضرب لنا مثلا بالضبع.
أبناء العمومة الذين يغلقون المنطقة التي يكون فيها فدائي أو يتسلل إليها مجموعة من الفدائيين حققوا إنجازات من خلال سياسة الإغلاق ، فهل يريدون تطبيق السياسة التي اتبعوها مع الفلسطينيين ، إبان انتفاضة الأقصى ٢٠٠٠ - ٢٠٠٧ ، على الست كورونا؟
أعداد الإصابات والوفيات في الدولة في ارتفاع وربما لا يقتصر الأمر على إغلاق المطار ، فقد تطبق سياسة الإغلاق على المناطق بعد تطبيق سياسة فتح الممرات في العيد ، ويبدو أن على الحاخامات اليهود اختراع تبخيرة معينة لطرد الفايروس ، علما بأن تبخيرات الرابي كاهانا لم تنجح في طرد الفلسطينيين . وهل يتآمر آل روتشيلد على يهود الدولة؟
هل ستستعين الحكومة الإسرائيلية بأبناء الطائفة السامرية لكتابة تعاويذ مضادة للفايروس ، فقد عرف عن أبناء الطائفة كتابتهم التعاويذ ، ولمن سينتصر الكهنة السامريون ؟ هل سينتصرون لمواطنتهم الفلسطينية أم لرابطة الدم أم أنهم سيحتارون في اتخاذ موقف؟
مرة ذهبت امرأة إلى كاهن ليكتب لها تعويذة حتى يحبها زوجها ولا ينظر إلى غيرها وكتب.
" حبك وللا لطي .. ي ما حبك".
ماذا سيكتب الكهنة في التعويذات المضادة للفايروس؟
ومرة كتب سميح القاسم قصيدة عنوانها "التعاويذ المضادة للطائرات" ولم تجد تعويذاته نفعا أو أن العرب لم يقرأوها ، فأمة أقرأ لا تقرأ ، وإن قرأت تفضل تدخين النارجيلة.
صباح الخير
خربشات
٢٤ أيلول ٢٠٢٠.




هذا النص

ملف
أ. د. عادل الأسطة
المشاهدات
86
آخر تحديث

نصوص في : مقالة

أعلى