محمد عباس محمد عرابي - العمر وعشق الوطن في ديوان "طيف أميرة " لشاعر الوطن الشاعر والكاتب سامي أبو بدر

ترجم الشاعر والكاتب سامي أبو بدر (شاعر الوطن ) في ديوان "طيف أميرة " كيف يعشق الشعراء والمغتربون أوطانهم عشقا ليس له حدود ،وخاصة إذا كان الوطن أم الدنيا وفجر حضارتها التليد مصر التاريخ والمجد ؛ ولذا وظف أبو بدر كل الفنيات الشعرية لإظهار كل معاني الحب والعشق والولاء للوطن ،ومن هذه الفنيات الألفاظ حيث وظفها أبو بدر لتترجم بصدق عن عشقه لوطنه ،ومن هذه الألفاظ لفظ "العمر" ؛ فلقد بين أبو بدر أن العمر ينسج أحلامنا ،وأن الحنين يرسم الذكرى على ضفاف العبر، و يبين وهو المحب لوطنه أنه طوال العمر والشاعر يروي ظمأ الماء، وتحدث عن الحزن على مضي العمر ولو للحظة في الغربة ، وفيما يلي بيان ما قاله في ذلك :
* العمر ينسج أحلامنا:
يبين الشاعر والكاتب سامي أبو بدر نفسه وهو يتحدث عن عشقه لوطنه مصر أن المحبين لأوطانهم يقضون العمر ينسجون الأحلام بسرعة مرور أيام كل مسافر عن الوطن معوضا كل حزن وألم أيام الغربة عن الوطن سواء للعمل أو التعلم ؛لذا فلا حزن ولا بكاء فيقول في قصيدة (على ألحان ضحكتها ):
إلام ننوح كالثكلى
على أيامنا الأولى
على أطلال ماضينا
وما غرس الصبا فينا ،
وأحلام قضينا العمر ننسجها
بلا تعب
لتزهر في جوانحنا
انتشاء فوق ظل الغيم
ملتحفين دفء الشوق والسلوى ؟ (1
الحنين يرسم الذكرى على ضفاف العمر
كما يبين الشاعر والكاتب سامي أبو بدر أيضا، وهو يتحدث عن عشقه لوطنه مصر أن الحنين يرسم الذكرى التي تراود الشاعر على ضفاف العمر ؛ فيقول أيضًا في قصيدة (على ألحان ضحكتها ):
ولم ترأف بحالي
حين جئتك
في ثنايا الخوف من غدنا ..
المطرز بالنحيب
يلف أرجاء البلاد
ولا يبالي بي
فينعي للورى فقدك
إليك أبوح بالشكوى
وما رسم الحنين على ضفاف العمر
من ذكرى تراودني (2
طوال العمر والشاعر يروي ظمأ الماء :
يبين الشاعر وهو المحب لوطنه أنه طوال العمر والشاعر يروي ظمأ الماء فيقول في قصيدة (قافية مستباحة ):
ظمآن ..
والماء يجري في جداوله
وما سقاني وكنت العمر أرويه
ينام ليلي ..
فأمضي دون صحبته
كمن يضل رشاد الدرب فيتيه
سلمت أمري ..
لمن بالصبر جملني
لعل ربي
يُنسيني ويهديه .(3
الحزن على مضي العمر:
يبين الشاعر سامي أبو بدر الحزن على مضي العمر والبعض بعيد عن ثرى الوطن الغالي إما للعمل أو للتعلم ،وهم لا يطيقون البعد عن وطنهم الغالي مصر الحبيبة فيقول في قصيدة (من بعيد ):
فهلا نُكُفِّر
عما مضى من خطايا البعاد
ونكتب قصتنا من جديد
لنعبر فوق الجراح فنحيا ونحيا
فلم يبق لي من جنون القصائد غيرك
والعمر يمضي ولا أبصر اليوم إلا أقله (4




المراجع :
سامي أبو بدر: "طيف أميرة " ،القاهرة ،مؤسسة يسطرون للطباعة والنشر والتوزيع ،2018م

(1)سامي أبو بدر: "طيف أميرة " قصيدة (على ألحان ضحكتها )،ص15
(2)سامي أبو بدر: "طيف أميرة " قصيدة (على ألحان ضحكتها )، ص16
(3)سامي أبو بدر: "طيف أميرة " ،قصيدة " قافية مستباحة " ، ص43
(4)سامي أبو بدر: "طيف أميرة " ،قصيدة " من بعيد " ، ص84

هذا النص

ملف
محمد عباس
المشاهدات
18
آخر تحديث

نصوص في : نقد أدبي

أعلى