إبراهيم محمود

  1. إبراهيم محمود

    أنتوني فيسينس - لاكان ، اسم Lacan, un nom،. النقل عن الفرنسة إلى العربية: ابراهيم محمود

    المتعذر فهمه/ نقله Intraduisible كيف يدعونا ، بناءً على هذا الاسم غير القابل للترجمة ، أن نصاحبه في السفر ، معرَّضين لخطر خسارة أنفسنا؟ يصبح معنى هذا الاسم لا ينضب لأي سيرة تعرّف بنفسها على هذا النحو. ما لم نقرأ على الأقل بقدر ما نقرأ على الأكثر À moins que, pour autant qu’on le lise et plus on...
  2. إبراهيم محمود

    الكسندر شنيل - لماذا الحيوانات لا تتحدث؟ POURQUOI LES ANIMAUX NE PARLENT PAS، النقل عن الفرنسية: ابراهيم محمود

    لطالما اعتبر التقليد الفلسفي (واللاهوتي) الحيوانَ في اختلافه عن الكائن البشري ، حتى لو تم تعريفه كذلك على أنه "حيوان" (كحيوان عاقل أو حيوان سياسي أو حتى باسم "الحيوان الميتافيزيقي"). وهذا الاختلاف اختلاف خاص: فالحيوان محروم من المنطق l'animal est privé du logos (بمعنى ، كلية التحدث) ، محروم من...
  3. إبراهيم محمود

    جاك لاكان : أسماء الأب LES NOMS DU PERE، النقل عن الفرنسية: ابراهيم محمود

    لا أعتزم اليوم المشاركة في أي مسرحية تبدو كحدث مسرحي coup de théâtre ، لن أنتظر حتى نهاية هذه الندوة لأخبرك أن هذه الحلقة الدراسية هي آخر حلقة سأفعلها. بالنسبة للبعض ، الذين بدأوا في الأمور التي تحدث ، فإن هذا لن يكون مفاجئًا ، ةبالنسبة للآخرين ، ومن أجل وجودهم ، سأدلي بهذا البيان. حتى وقت متأخر...
  4. إبراهيم محمود

    الحيوان الذي أنا عليه : L'Animal que donc je suis،. تقديم إيفان دروماغويت، النقل عن الفرنسية: ابراهيم محمود

    الحيوان الذي أنا عليه L'animal que donc je suis هذا هو عنوان آخر كتاب للفيلسوف جاك دريدا. إشارة إلى ما كان عليه اعتقاد ديكارت، وهو كتاب معدَّ ، نقداً لخفض الديكارتية réduction cartésienne للحيوان إلى آلة جسم خالية من الفكر فحسب ، بل وكذلك...
  5. حوارات

    أفكار حول الحب في التحليل النفسي " حوارات " Quelques considérations sur l'amour par les psychanalystes، النقل عن الفرنسية: إبراهيم محمود

    هذا التعريف المذهل: الحب وهْب ما لا يحتاج المرء إلى شخص لا يريده Donner ce qu’on n’a pas à quelqu’un qui n’en veut pas " وهو تعريف لاكاني، تذكير من المترجم " ، يجعل من يلفت نظر من ينظر إلى الحب في المقدمة ، والذي من المحتمل أن يشبههم الموت أو الشمس la mort ou le soleil. التحليل النفسي يتحدث عن...
  6. حوارات

    أفكار حول الحب في التحليل النفسي " حوارات " Quelques considérations sur l'amour par les psychanalystes.. النقل عن الفرنسية: إبراهيم محمود

    هذا التعريف المذهل: الحب وهْب ما لا يحتاج المرء إلى شخص لا يريده Donner ce qu’on n’a pas à quelqu’un qui n’en veut pas " وهو تعريف لاكاني، تذكير من المترجم " ، يجعل من يلفت نظر من ينظر إلى الحب في المقدمة ، والذي من المحتمل أن يشبههم الموت أو الشمس la mort ou le soleil. التحليل النفسي يتحدث عن...
  7. إبراهيم محمود

    هيلين سيكسوس - هبوط 1981/ Décendre 1981.. قصيدة - النقل عن الفرنسية: ابراهيم محمود

    1 كان يُنزل الذي يحتاجه رماد الرماد ، نزول الرماد ظل يفكر في ذلك وقال انه يحتاج الى رماد رماد منهم ، وأنا أقول ، من تريد النزول ، أقول ، أنا رماد. كان الثامن من كانون الأول ، أو ربما التاسع ، هبوط 1981 ، قبل أن يذهب إلى الجحيم نذهب إلى الرماد لكننا لا نعرف من الذي ينزل ، ومن منهم رماد...
  8. حوارات

    أفكار حول الحب في التحليل النفسي " حوارات " Quelques considérations sur l'amour par les psychanalystes، النقل عن الفرنسية: إبراهيم محمود

    يجعل هذا التعريف المذهل: الحب وهْب ما لا يحتاج المرء إلى شخص لا يريده Donner ce qu’on n’a pas à quelqu’un qui n’en veut pas " وهو تعريف لاكاني، تذكير من المترجم " ، من يلفت نظر من ينظر إلى الحب في المقدمة ، والذي من المحتمل أن يشبههم الموت أو الشمس la mort ou le soleil. التحليل النفسي يتحدث عن...
  9. إبراهيم محمود

    اليزابيت رودينسكو: دريدا ، التحليل النفسي صنيع مقاومة : DERRIDA, LA PSY FAIT DE LA RÉSISTANCE ، النقل عن الفرنسية: ابراهيم محمود

    التحليل النفسي ، والدين ، ومفهوم الموت ، لا شيء يهرب من فكر جاك دريدا ، الذي يعرف كيف يُظهر نفسه مراقِب العالم demiurge (1/4). وبالنسبة لباحث التفكيك le virtuose de la déconstruction الذي يتحاور مع لاكان وفوكو الميتين ، لم يتمكن التحليل النفسي من بناء مفهوم موحد للمقاومة ، إن لم يكن ضد نفسه. إن...
  10. إبراهيم محمود

    بيير أنطوان تشاردل - جاك دريدا ، مفكر التسارع التكنولوجي Jacques Derrida, penseur de l’accélération technologique، النقل عن الفرنسية: ابراهيم محمود

    في اللوحة الفلسفية المعاصرة ، يحتل جاك دريدا مكانًا فريداً ، ليس فيما يتعلق بتاريخ الفلسفة نفسها فقط، وإنما كذلك في الطريقة التي تعامل بها مع مسألة التقنية/ التقانة ، وتدريجياً التكنولوجيا لاحقاً. وعلى الرغم من أنه لا يمكن اعتباره فيلسوفاً تكنولوجياً ، سوى أن مسألة التقنية موجودة مع ذلك في كل...
  11. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - البيان الأنطولوجي " من نحن ؟"

    نحن سودٌ، بيض، صفر، سمر، خلائط لونية، وأسودنا أسودات، وأبيضنا أبيضات، وصفرنا صُفرات، وسمرنا سُمرات، وخلائطنا دائمة الاستيلاد، نحن ملتقى ألوان، شغوفون بالألوان، متنوعون تتكلمنا ألواننا دون تحفظ، فالله يحب التنويع، ولا دخل لنا بالخالق، بمقدار ما نسعى إلى تأكيد حكمة الخلْق في التنويع، ونحن دروب،...
  12. إبراهيم محمود

    مجلة سوسيوغرافيا : افتتاحية: ممارسة الجنس تحت المراقبة Editorial. Le sexe aux aguets، النقل عن الفرنسية: ابراهيم محمود

    1 - في عالمنا اليهودي المسيحي ، خدع آدم حواء ، زوجته ، على مدى ثلاثين عاماً مع ليليث Lilith الشرسة المتعطشة للدماء sanguinaire. 2- "يطارد الأطلال ruines " كما يقال في الإنجيل المقدّس. "القطط الوحشية ستقابل الضباع وسيتم استدعاء الإله الإغريقي. هناك أيضاً تتربص ليليث "(أشعيا ، XXXIV ، 14). يمثل...
  13. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - إسقاطات اللحم..

    لا مهرب لنا من لحمنا الذي ينسجم فينا هوياتنا ظاهرياً " في الصورة وعلاماتها الفارقة "، وكيف أننا نرتد إليه، كيف أننا ننشغل به في أحوالنا، فنحن نتتبع ما يطرأ علينا من متغيرات جهة مؤثرات الزمن، عبر مرآة ظاهرة، كما لو أننا نقرأ كتابة الزمن عليه بوصفه قرطاساً، ولا نكتفي بمجرد النظرة الخارجية، وهي...
  14. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - وهميّات النص..

    في الحديث عن النص نكون بصدد الوهميّ منه، وما أكثر وهميات النص. فكل الذين عنّ في نفسهم حديث عن النص، بصورة ما أو بأخرى، كل من اتخذ من النص موضوعاً له، أو تعرَّض له في جانب منه، كل الذين زعموا أنهم قدَّموا نظريات على أساس منه، إنما أوهموا أنفسهم أو توهموا، بمقدار ما أنهم سعوا إلى نوع من الإيقاع...
  15. إبراهيم محمود

    صفاء فتحي - كتابة دون قتل أيّ شخص Écrire sans tuer personne، النقل عن الفرنسية: ابراهيم محمود

    - الهرم الأسود انحدر إلى أسفل دعونا الرياح تنسج الحجاب تصد الأصوات الاختيار في الدقيقة الضيقة من الذاكرة هوراشيو حمام في الحمام عبور يديك يلد يعطي نفسه الموت استغرق انعطاف المكان في البداية - أكتب هذا النص للاحتفال بالذكرى السنوية العاشرة لوفاة جاك دريدا. وأتساءل عن الصعوبة الهائلة للكتابة في...
  16. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - قصيدة الذئب/ ذئب القصيدة.. شعر

    كان على مبعدة عدة أنفاس مني عبق شعره الأشهب يثمل المكان أي دافع حفّزني لأن أرسمه في مرآة روحي تنبّه الحكيم البرّي قال لي: لا ترسمني وأنت تنظر إلي، وإنما وأنت تكوّنني داخلك رفعت ريشتي غامساً إياها في ينبوع لون فائض كانت عينا الحكيم مركّزتين علي أي برّية عريقة وادعة فيهما احتضنتهما بعمق غير مسبوق...
  17. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - فخاخ منصوبة بين نقوس المهدي وأمل الكردفاني

    " إلى عصام رجب " بحكم كوني مبتلياً بالشك فقد نصبتُ فخاخاً بين نقوس المهدي وأمل الكردفاني علّي ألمس الوجه الأكثر أهلية بالكتابة في أنطولوجيا" هما " مَن هذان الحاملان لاسم مثير للشبهات؟ اسم يثير حفيظة كوكبة كتاب: من جورجياس وأفلاطون، مروراً بالغزالي، وليس انتهاء بنيتشه وحنا أرندت تشكَّلَ لدي-...
  18. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - قصيدتان باللغة المحكية

    1- كرمال شي رِشّ الملحْ ع الجرحْ يطلع صبح *** رش المي ع الحي يرقص فَيْ *** هِزّ الأرِضْ طولْ وعِرض لا تعترض *** رش العطرْ ع الخصر يضحك دهرْ *** شق الطريقْ ع الرّيق عمرْ بِيفيقْ *** مِسّ الغارْ لا تحتار تبهج نار *** قُول وابتسمْ تا يرتسم نَدْي ِ الاسم *** شدّ وزِيد ع الجيد سكرة الإيد *** شد ع...
  19. إبراهيم محمود

    جان بيير كليو - جاك لاكان - النقل عن الفرنسية: ابراهيم محمود

    اللاوعي بنية "مثل" لغة L’inconscient est structuré "comme" un langage : يقول لاكان إن اللاوعي بنية "مثل" لغة L’inconscient est structuré "comme" un langage .ويعني هذا أنه يخفي عددًا معينًا من الأشياء لأن هذه البنية حقيقة موجودة. إذ تسمح البنية بالوصول إلى بعض الأفكار بيسر ، ويتم تغييب الأفكار...
  20. إبراهيم محمود

    بيار ماشيري - نظرية الانتاج الأدبي Pour une théorie de la production littéraire، ( قسم ثالث) ، النقل عن الفرنسية: ابراهيم محمود

    الأدب ، "الغامض mystérieuse " عموماً ، يشبه التوضيح لمثل هذه العقيدة: حيث إننا من بطلات آن رادكليف إلى شيرلوك هولمز ، نجد ، في شكل متدهور ، ربما ، وإنما من وضوح لا مثيل له ، هذا التأمل الرومانسي على الطريق من خلال المظهر ، والذي يكون بمثابة عقيدة لشكل معين من الحكم النقدي ، والذي يشبه الحكم...
  21. إبراهيم محمود

    ألان باديو - جاك لاكان ومناهضة الفلسفة - النقل عن الفرنسية: إبراهيم محمود

    الدرس الأول 1er cours لهذا العام ، نستكمل الدرس الذي بدأ قبل عامين حول مناهضة الفلسفة المعاصرة l'anti-philosophie contemporaine. لقد بدأنا بالموقف التأسيسي فيما يتعلق بهذا الفضاء espace ، أي موقع نيتشه. وقد درسنا ذلك حول فيتجنشتاين في العام الماضي ، وهنا يقبِل في وضع مصيري.لدينا هنا مهمتان إذاً...
  22. إبراهيم محمود

    بيار ماشيري - نظرية الانتاج الأدبي Pour une théorie de la production littéraire، قسم ثان ٍ، النقل عن الفرنسية: ابراهيم محمود

    5- الحكم الإيجابي والحكم السلبي : Jugement positif et jugement négatif يبدو أن الفعل النقدي L’activité critique، المفهوم بمعناه الأوسع ، يتضمن تعديلاً لموضوعه: النقد ، إن لم يكن التغيير فعلياً ومؤثراً ، هو استحضار إمكانية التغيير ، وأحياناً ، استفزازه. وفي ذيل الموقف النقدي ، يوجد هذا التأكيد...
  23. إبراهيم محمود

    هل نحن أطفال أبديّون؟ Sommes-nous toujours d’éternels enfants " جلسة حوارية "- النقل عن الفرنسية:ابراهيم محمود

    مقدّم الجلسة: غي فيليبون، والمشرف المنظّم: جان كاراسوس. يقدم منظّم النقاش من خلال دعوة المشاركين للتفكير في عبارة "الأبدية" و "الطفولة ". هل الطفولة ، كما يقول ، هي اللعب قبل استخدام الكلام؟ L’enfance, dit-il, est-ce jouer avant d’utiliser la parole هل الطفولة أبدية؟ L’enfance est-elle éternelle...
  24. إبراهيم محمود

    بيار ماشيري - نظرية الانتاج الأدبي Pour une théorie de la production littéraire - النقل عن الفرنسية: إبراهيم محمود

    1- بعض المفاهيم الأساسية Quelques concepts élémentaires 1- النقد والحكم Critique et jugement 1- وهذا تقنية ، بالمعنى الدقيق للكلمة . 1- ما هو النقد الأدبي؟ السؤال بسيط مظهراً. فإن أجاب أحدهم: أن النقد هو معرفة ما يكونه العمل الأدبي ، فنحن نمنح النشاط النقدي مجالًا بحثياً ، إنما لا نتحدث عن شيء...
  25. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - الكاتب ذكراً والقارىء أنثى

    من الصعب إيجاد نص من النصوص " أي نص حتى الأكثر قرباً إلى ما هو علمي " دون وجود تلمّس نفحة الذكورة، استناداً إلى طريقة الكتابة: كيفية التقديم للنص، كيفية عرض الفكرة، كيفية الخلوص إلى النتيجة. وربما أمكنني القول إن هذه المراحل الثلاث لا تعدو أن تكون مكوّنات مواقعة جنسية. بدءاً من السعي إلى...
  26. إبراهيم محمود

    جوناثان دوداي - الطب الفلسفي : أفلاطون الصيدلي Médecines philosophiques | Platon le pharmacien – الترجمة عن الفرنسية: ابراهيم محمود

    يحلّل سقراطُ في العديد من الحوارات الأفلاطونية ، طرقَ الأطباء ويفاجئهم بها. إذ إنه ( من خلال ديمومته وصوره المختلفة ، نجد في المرجع الطبي la référence médicale - أن مظاهره يمكنها التحول إلى أن تكون ، كمجاز métaphore ، سلسلة طويلة من صِيَغ الكلام – وهي تدل أخيراً على وجود خطاب الأفلاطوني discours...
  27. إبراهيم محمود

    جومي كابري: "صادف أن أكون إلهاً Il m’arrive d’être Dieu" - الترجمة عن الفرنسية: ابراهيم محمود

    مؤلف العمل السيمفوني " كونفيتور: خلق العالم Confiteor " ، ألقى الكاتب الكاتالوني محاضرة حول " خلق العالم" في جنيف. يقول إنه يبحث عن طرق للفرار من شخصياته. إنه جاومي كابري، رجل هادئ. من الصعب تخيل الروح الشاقة وراء عمله Confiteor "منشورات" (Actes Sud ، 2013). إنها رواية سيمفونية في قرابة حوالي...
  28. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - تطييز..

    أخبرني صديقيَ العزيزْ دع عنك وزراً واسترحْ إليك بالمفيد في عبارة واحدة وأنت في دنياك عائمٌ جميع ما فيها سدىً أولها آخرها تطييزْ لا الحاكم العادل في كرسيّه أو ذلك المحكوم في واقعة لا رجل المنبر إذ يقول باسم الله في قيامه/ قعوده فكلهم سواء ودونما تمييز آخرهم أولهم أعلاهم أسفلهم والعكس صح في خانة...
  29. إبراهيم محمود

    مقتطفات عن "الشعر" Citations sur la poésie، بالفرنسية، ترجمة: ابراهيم محمود

    Aristote, La Poétique :"La poésie est quelque chose de plus philosophique et de plus grande importance que l'histoire." أرسطو ، الشعرية: " الشعر شيء أكثر فلسفية، أكثر أهمية من التاريخ". *** William Shakespeare : «La poésie est cette musique que tout homme porte en soi.» وليام شكسبير: " الشعر...
  30. إبراهيم محمود

    لودفيك ديلوري - الضفادع في الماء البارد Les grenouilles dans l’eau froide.. الترجمة عن الفرنسية: ابراهيم محمود

    " إن الطغيان الاقتصادي ، مثلما هو الحال مع حقوق الإنسان ، يؤدي إلى كارثة La tyrannie économique, tout comme celle exercée envers les droits de l’Homme, conduit au désastre" لم يكن لدى محمد بوعزيزي تصريح رسمي d’autorisation officielle . بعد أن توسلت الإدارة التونسية عبثاً لإضفاء الشرعية على أداة...
  31. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - مديح المجنون.. شعر

    لمجنون ٍ يُسمّـــــى بالمخالفْ = أقول له سلامـــــاً بالمجازِفْ لمجنون تضمَّخ في جنــــون = وكان جنونـه له خيرَ واصف لمجنون يعشعش في الأعالي = وينتعـل الزوابـع والعواصف لمجنون يطوّح بالمبــــــــاني = ويمنح للمعانـــــــــي ما يؤالف لمجنون يسافر في جنـــون = ويعتمـــــــر المتاهـــة والروادف...
  32. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - لمحجَّبة موبايلية.. شعر

    تتحجبين وتحت إبطك ِ ينتشي ماخور تتكتمين وطيّ روحك يلتظي الديجور هي آلة، من لمسة يأتيك منها النور شيطانها المنشود ملء متونها منشور هو طوع رغبتك الدفينة إنما سَنيُور تتنفسين وتنزفين مدىً وينعش زور أرثي قوامك في مقامك حيث يعظُم جور أتعقب الموؤود فيك ِ وقد طغى المهدور جسدٌ معلَّقُ بالسراب وجرحه...
  33. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - عبدالسلام بنعبدالعالي ومقال الكذب " نقد فلسفي"

    في النطاق المدرسي، تعلَّمنا أن الفكر لا يوجد إلا بوجود مشكلة، ونُسيَ، أو أنُسيَ جهلاً، أن الفكر لا ينقطع، فهو وليدٌ كوني، أي بما أنه ينتمي إلى الوجود الذي لا يكف، باعتباره نهر هيراقليطس، عن طرح المشاكل أجناساً وأنواعاً، أسماء ومسمّيات، وبالتالي، فإن ما يجعل الفكر فكراً هنا هو طابع الجدّة فيه،...
  34. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - أزرار.. شعر

    ثمة زرٌّ ينتظر حركة منك كي يستقر في عروته ثمة عروة تلفت نظرك بحركة منك تتوحد مع زرها *** ثمة زر يتطلَّب جهداً منك كي يتطابق مع عروته ثمة عروة تكلّفك أرقاً كي تستدعي زرها المطلوب *** ثمة زرٌّ غير مرئي زر غير مرئي في الجوار عليك بدقَّة النظر لتلمحه كي تطبّقه مع عروته المرئية *** ثمة عروة لها...
  35. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - جَنَّ الحجَر.. شعر

    جنَّ الحجـرْ واستلَّ من أتون سخطه الشررْ كي يبعد الأيدي التي سعت إليه ثم ما أبقت عليه صارت المصافحةْ مسافحةْ وصاح هل أنتم بشرْ؟ واخجل الجماد منكمُ واخجلُ الحياة منكم واخجل الدابة والدود وواحنق المدرْ جن الحجرْ وأعلن الحداد حيث يكتوي جماده وجنَّ في أعطافه حِداده وقد تناثرت شظاياه وأعياه الكدرْ...
  36. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - في نص محرَّر من الذَّيْل.. شعر

    انصبْ في خطوك عاصفة تكسب أفقاً مترامي الأطراف يأتك ِ نهرٌ في الحال بحار اللون فتأمن صخرة روحك أعلى القمة رؤياك حذار ٍمن ذيل ٍ وقح يتلبس زاوية من نصك أو يستغفل نبضاً فيك فينقلب النص قطيعاً من ماعز أو خرفان تائهة ليعلَن عرس ضباع ٍ وبغاث الطير حذار من ذيل يستدرج روحك في لحظة سهو سيفقد نصك أبواباً...
  37. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - على الموتى أن يموتوا.. شعر

    على الموتى أن يموتوا أن يمضوا حيث هم وأن يبقوا حيث هم أن يعيشوا موتهم كما يريدون أن يحترموا تقاليد موتهم ألّا يطالبونا بأن نصغي إليهم على طريقتهم فارضين علينا ثقل صمتهم الأبدي أن نمضي إليهم عراة وهم يسرحون في أكفانهم *** على الموتى أن يموتوا كما ينبغي أن يموتوا عليهم ألا يطالبونا بأن نذبح لهم...
  38. إبراهيم محمود

    شهادات خاصة إبراهيم محمود - ذكريات ليست شخصية عن صادق جلال العظم

    كان المفكر الراحل صادق جلال العظم " 1934- 2016 " من بين أساتذتي الذين كنت أقدّرهم في جامعة دمشق، سبعينيات القرن الماضي، سوى أن أرستقراطيته بطابعها الشرقي كانت تحول بيني وبين التفاعل مع أطروحاته، رغم تثميني لجرأته. ألا يتكلم الكلام صاحبَه فكرياً ؟ لكم حاولت أن أحرّر نفسي من وطأة الصورة الشخصية...
  39. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - من سرديّات ظلّي.. شعر

    في الروح أو مجرى دمي أو حين يُسكَب كالبشارة في دمي يأتي إلي من الأعالي داخلي ويشدني كالرغبة المثلى إليَّ أراه ملء خطاي مرآتي تعانقه خفيفاً كالحقيقة أو شفيفاً كالطريقة أو بهيَّ الشكل كالمعنى عصيَّاً في تجلّيه على التعريف يسكن في مقامي أو يسقسق في منامي نازلاً بي صوب ما يُبقي اليقين منازلي هوذا...
  40. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - بورتريهات للطغيان

    أما أنا، فأقول إن الحرب هي القاعدة في تاريخ البشرية، والسلم استثناء، وكل حديث مباشر أو غير مباشر، عن هدنة، أو مصالحة، ليس أكثر من استعداد آخر للدخول في حرب جديدة، حرب لم تتوقف مذ كانت البشرية. يكون السلْم لقيطاً معدوم القوة لحرب تلو أخرى . لهذا لست مقتنعاً أن إخراج آدم " العاصي " كما جرى وصفه في...
  41. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - ليس لي وَلِي.. شعر

    ليس لي خصام مع تغريد البلبل إنما لي مرافعة عن نهيق الحمار أن أجعلهما أكثر من وجهين لعملة فنية واحدة *** لي ليس حساسية من الأعالي إنما لي امتلاء بالهاوية كي تتعانقا في روحي المترامية الأطراف *** ليس لي تحفظ على النهار إنما لي عناق حميم لليل كي أتنفس بهما زمناً معافى *** ليس لي سخط على النبع إنما...
  42. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - هذه اللغة... هذه القلعة المرهوبة الجانب

    يفتتَح بول فاين كتابه " هل اعتقد الإغريق بأساطيرهم: بحث في الخيال المكوّن " بإشارة في غاية الطرافة، إنما مع عمق الدلالة ورحابة المتخيل، وهي تخص إيمان الدورْزيين Dorzé لا يقل قوة وصدقاً عن اعتقادهم بوجود بابانويل، ففي نظرهم أن ( الفهد حيوان مسيحي، يتقيَّد بأصوام الكنيسة القبطيَّة، وهي وصية من...
  43. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - لك أن تحيا ولهم أن يموتوا خزياً.. شعر

    - إلى محمد عثمان أدريانو " شكراً لظهرك المتراس والنبراس " لا ليس للجلّاد إلا أن يحال على الضغينةٍ لا ليس للمسجون إلا أن يفيء على المدينةْ لا ليس للقضبان إلا أن تؤاسي قهرها أنّ الحديد وكم وكم أخفى أنينهْ لا ليس للكرباج إلا أن يقول مصابَه في قبضة الجلاد أن يروي شجونهْ لو كان للسجن اللسان ونطقه...
  44. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - سليم بركات وقرّاؤه الأغبياء..

    " اشتغلت مع كتبي بطريقة إنو أنا ما بتعامل مع قارئ أبله أو ساذج أو بقدر أنا بضحك عليه، دائمًا حطيت قدام عيني في قارئ أفهم مني وأذكى مني ما بقدر أضحك عليه " " سليم بركات " لطالما كرهتُ التملُّق والمحاباة والمخاتلة، إزاء موضوعات تتطلب الحد الأقصى من الانفتاح والمجابهة، حول قضايا إنسانية في الصميم...
  45. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - في تاريخ العورات

    لطالما تردَّد ويتردَّد أن المرأة بكل ما فيها عورة، من حضورها اللحمي إلى حضورها الصوتي بما أنه صادر عن الآخر. لَكَم أقلقتني هذه العورة " المفرد: الجمع "، وكانت وراء انشغالي المديد لأن أكتب تاريخ العورات: النشأة، الحافز، المناخ، والتداعيات...الخ. سأدع ما اشتغلت عليه حتى الآن، وأنا أقدّم فكرة موجزة...
  46. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - كم خسرنا من مؤخرات لحساب 2018

    احسبوها جيداً أيها الأصدقاء عن قرب وعن بعد احسبوها جيداً أيها العارفون بأصول الشرف والكرامة والسيادة احسبوها جيداً أيها العالقون في الحرية بالكلام المنمق احسبوها جيداً أيها المأخوذن بالكتابة حباً وكراهية احسبوها جيداً أيها الناس العاديون، إنما المسكونون بالحياة احسبوها جيداً أيها الساسة،...
  47. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - النصُّ البَصَلِي..

    عذراً على هذا الخدش لحياء العين والأنف معاً، وأنا أتحدث عمَّا لا يُسمى، عما يُعَدُّ معدوم الأثر والسّيرة، وربما يكون خارج التصنيف النباتي، رغم أنه نبات يُعتد به في قائمة منافعه، ولو أنه لا يعتدُّ به من جهة رائحته، طالما أن هناك تبايناً نوعياً في التعامل: من يرغب فيه ومن يرغب عنه.. أرأيتم لكَم هو...
  48. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - عن أي قتل جماعي نتحدث ؟

    كثيراً ما يتردد في أوساطنا، أو يتناهى إلينا، أو نقرأ عبارات لا لبْس فيها، وهي أن لا أحد يفرح بالحديث عن كل ما له صلة بـ" الجينوسايد " أو" الإبادة الجماعية " أو " الهولوكوست "، أو المجزرة الجماعية "...الخ. كلام، قول مسطور يثير السخرية والقشعريرة في النفس، بمقدار ما يبعث على الاستغراب. إذ مَن هذا...
  49. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - موقعٌ في الجسد اللعوب..

    إن قابلية النظر في بنية الجسد اللعوب هذا، تسمح، وعلى قدْر الانفتاح عليه، في أن يُلامس فيه ما يبقيه في متن اهتماماتنا، حيث ينسلخ عن مجرد كونه جسداً " معمراً من لحم وعظم "، إنما ما يرتقي بوعينا الجمالي إلى المحرَّر من تحولاته الدنيوية، ليتنمذج، أو يتأمثل، لأن ثمة السر المحرّك له والنافذ الأثر فينا...
  50. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - مؤخرة النص

    أنا على يقين تام أن البعض من المعنيين بحِرَفيات العناوين " العنوانات " وربما الكثيرين سيسدّون أنوفهم فور قراءتهم للعنوان هذا، كما لو أن هناك مؤخرة تطلق ريحاً وما هو أبعد من الريح. فلننظر في المسألة قليلاً ! يتحدثون كثيراً ، وفي الآونة الأخيرة عن الجسد النص" جسد النص، جسد الكلام، جسد...
  51. إبراهيم محمود

    ما هي العلمانية Qu’est-ce que la laïcité ? ؟ - لبرنار هنري ليفي، الترجمة والتعليق: ابراهيم محمود

    النقاط العشر التي تكوّن العمود الفقري لمقال المفكر الفرنسي اليهودي الأصل متعدد المواهب برنار هنري ليفي " 1948 - ...": ما هي العلمانية، أو بدقة أكثر : ما العلمانية؟ وهو مكتوب حديثاً تقريباً، يستحق التوقف عنده، كونه يسلّط الضوء على بنية المتغيرات في عالم اليوم، وتفاوتات مناطقه، وما يمكن تسميته...
  52. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - النص بين القانون والمفتاح

    ما أكثر ما كُتِب ويكتَب عن النص، ومن زوايا شتى: لغوية، سيميائية، ظواهرية، بنيوية، تفكيكية، ووجودية...الخ، وما أكثر ما أشير إلى النص وكيفية انتظامه: كيف يمكنه أن يكون نصاً بالفعل، حيث بُذِلت اجتهادات، ومورست أشكال من العنف المختلفة بالمقابل، بصدد ميكانيزم بناء النص، بدءاً من كونه كموناً إلى...
  53. إبراهيم محمود

    ترجمة مختارات من مجموعة ولات دِلكَن الشعرية : الظل المتصدع ، الترجمة عن الكردية إلى العربية مع التقديم: ابراهيم محمود

    أردت تقديم نماذج مختارة من المجموعة الشعرية للشاعر الكردي ولات دلكن " الظل المتصدع " ، منشورات روناهي، آمد، 2012 : Welat Dilken: Siya derizî, weşanên Ronahî, Amed, 2012 والشاعر ولات دلكن، كما ورد عنه في بطاقة التعريف به في الغلاف الداخلي لمجموعته الشعرية هذه: من مواليد قرية دولى Dole ، 1975،...
  54. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - الحشْر في قواعد النشْر

    الحشر مفهوم قياماتي، والنشر مفهوم علاماتي. والحشر يحيل على النشر بوصفه مستقبِله، مستدعيه، مسائله أيضاً، بينما النشر فهو يستوعب الحشر على طريقته، وفْق معاييره، أحكامه، مكانه وزمانه بالمقابل، لهذا ينسكن الحشر بهاجس النشر وقواعده، بينما النشر ينشغل بأمره. نحن هنا، هنا حيث المكان اللامكان كذلك،...
  55. إبراهيم محمود

    صيدلية الروح - " قصائد مترجمة لشاعرات كرديات معاصرات "- الترجمة إلى العربية والتقديم: ابراهيم محمود

    أعترف أنني استعرت العنوان من كتاب للمفكر الفرنسي جاك دريدا " La dissemination ، منشورات Seuil، باريس 1972 "، أي " الانتثار "، فالانتثار مفهوم خصبيّ، إذ نتذكر نثر البذور في الأرض، وأن نتخيل ميكانيزم التفاعل بين البذور والتربة طبعاً. وفي قسمه الأول المعنون بـ " Pharmacie de Platon "، أي " صيدلية...
  56. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - الإطار.. قصة

    جاؤوا إليه مسرعين، لاهثي الأنفاس، في سعي منهم إلى أن يكونوا السبّاقين لسواهم، كما يحصل ذلك منذ عهود طويلة، وكلهم توق إلى رؤية من نُصِبَ سيداً للبلاد، ومباركته كعادتهم مع الذين سبقوه، وهم يحملون إطاراً، بدا عليه القِدَم جلياً، ليقدموا له، من أجل صورته على طريقتهم، تعبيراً عن إخلاصهم له أيضاً...
  57. فوزية العلوي

    فوزية العلوي - الليل يخرج عاريا.. الترجمة إلى الكردية مع التقديم: ابراهيم محمود

    هل يمكن ترجمة قصيدة بمثل هذه السرعة؟ إذا كان لنا أن نتحدث عن نوع من الوئام، من الائتناس، من الحوار الداخلي، تمهيداً لعلاقة وجدية ما ، فذلك يشفع بمثل هذا الإجراء ! إنما أيضاً، إذا كانت القصيدة تعرَف في أقصى حالاتها انبثاقاً بالطابع الومضاتي/ الينبوعي المستوفي شروط التجلي، فعلينا بالتركيز على...
  58. إبراهيم محمود

    فوزية العلوي - الليل يخرج عاريا.. الترجمة إلى الكردية مع التقديم: ابراهيم محمود

    هل يمكن ترجمة قصيدة بمثل هذه السرعة؟ إذا كان لنا أن نتحدث عن نوع من الوئام، من الائتناس، من الحوار الداخلي، تمهيداً لعلاقة وجدية ما ، فذلك يشفع بمثل هذا الإجراء ! إنما أيضاً، إذا كانت القصيدة تعرَف في أقصى حالاتها انبثاقاً بالطابع الومضاتي/ الينبوعي المستوفي شروط التجلي، فعلينا بالتركيز على...
  59. إبراهيم محمود

    الجنس في الثقافة العربية إبراهيم محمود - القضيب الرَّقَمي

    يمكن لأي كان، أي كان، تصفُّحُ ما لا يحصى من المواقع الالكترونية، وبسهولة، وبلغات شتى، تلك الخاصة بـ" السّكس " المفهوم الدال عموماً على ممارسات جنسية " بورنو " وفي حالات مختلفة، ووجوه واضحة الأبعاد، وأجسام عارية ومن أعمار مختلفة، ومن النوعين، وفي نطاق ما يُسمى بـ " سفاح القربى " وفي أمكنة شتى"...
  60. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - مناقب المؤخرة

    قد أكون صائباً في مستهل كلامي، وهو أن مجرد تهجئة قارئ ما لهذا العنوان، سرعان ما يتحسس مؤخرته، أو يستحضرها بصورتها أمامه، وما إذا كانت " سليمة " من الطعان أم لا. سوى أنني على بيّنة تامة، أن حالة من التلبُّس المؤخراتية تداهمه. ولكي أكون أكثر وضوحاً، فإنني أعلمه، وأعلِم سواه، أنني أنا نفسي أملك...
  61. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - الطريق.. قصة

    أيقظ أفراد عائلته، الواحد إثر الآخر، منذ الصباح الباكر، بادئاً بزوجته التي عانت منه كثيراً، ورغم ذلك بقيت مخلصة له. خاطبها، لأول مرة، ومنذ زواجهما ذي الخمسين عاماً، بأرق الكلمات. استيقظت وملؤها خوف متوقع منه. مرَّر يده على رأسها بلطف على غير العادة. أعلمها أن طريقه طويل، وعليه أن يمضي باكراً...
  62. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - مشكلة " كوجيتو " ديكارت المتعدّدة اللغات

    لعل المشكلة التي تلبَّست، كما شهَّرت عبارة ديكارت وهي المعروفة بـ" الكوجيتو " كانت موجودة قبله، وهو من صاغها، ليطرحها كي تنتقل ليس إلى الآخرين ممن يتكلمون لغته " اللاتينية- الفرنسية " إنما كل اللغات، وهي : Cogito ergo sum ، لتتنامى بعده، ومن بعدنا، أي " أنا أفكر، إذاً أنا موجود "! لا بد أن...
  63. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - حكاية أبي.. قصة

    لا أدري منذ متى أكره أبي، حيث لا الزمان ولا المكان يسعفانني بذلك. جل ما أعرفه هو أنني أكرهه فحسب. إنه لا يفارق مشاعري وأفكاري، ويمنعني من التفكير الحر، وحتى بالقليل منه، وحتى النوم بعيداً عن القلق والكوابيس التي تنتظرني باستمرار. أتكلم وأنا ميت. للعلم أنا ميْت منذ زمان، موت حقيقي، وموتي هذا غير...
  64. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - السلاسل-.. قصة

    يا للسلاسل العجيبة ! عبارة، لطالما قلتها بيني وبين نفسي، رددتُها بوعي ومن دونه. حرتُ في أمرها، هي حيرة لا أعلم منذ متى وجِدت معي. لست وحدي في هذا المقام، فما أكثرنا، إذ يندر وجود من ليس في رقبته سلسلة. جل ما أعلم به، وكما قيل لي، أنها سلاسل يصعب، وربما يستحيل تأريخها. هكذا عرِف آباؤنا، أجدادنا،...
  65. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - الابن المطيع: جوزيف مسعد في كتابه " اشتهاء العرب "

    6- الصنيع الامبريالي : لم أستغرب من تصنيف مسعد لي كباحث " جنساني " في نطاق " الأممية المثلية " في الفصل الرابع من كتابه " آثام وجرائم وأمراض ، تصنيفات شهوات الحاضر : صص 267-368 " وهي المساحة البارزة في مؤلفه حيث يتعرض عبرها لأربعة كتب لي، إلى جانب كتب آخرين. ومنذ البداية يفصح عن انزلاقي الكبير...
  66. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - التأريخ للجهل..

    توضيح: لفت نظري وجود مقالين منشورين حديثاً في موقع " الأنطولوجيا " الأثير عن " الجهل " لكل من الأستاذين سعيد هادف وعاشور فني ، وهو تقييم لمقال سابقه ولا يخلو من جانب انطباعي، ذكَّرني بما ينبغي التأكيد عليه، وهو أنني نشرت كتاباً باسم " مفكّر النهضة الثانية: ابراهيم البليهي " حول مقولات: الجهل،...
  67. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - الابن المطيع : جوزيف مسعد، في كتابه " اشتهاء العرب "

    5- Donc Apologie pour l, histoire : تمجيد التاريخ إذاً : ربما أشعّب فكرة هذا العنوان ومحتواه، تقديراً مني، أن هناك ما ينبغي قوله بصدد الخطاب، ومغذيات الخطاب، وأقنعة الخطاب. وأن يأتي العنوان مذكّراً بكتاب الألماني مارك بلوخ " 1886-1944 ": : " Apologie pour l, histoire ou métier d,histoirien,1949...
  68. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - الابن المطيع : جوزيف مسعد، في كتابه " اشتهاء العرب "

    4- الابن أباً : أتحدث هنا عن الخصاء النفسي لدى الباحث مسعد، وهو في وضعية التابع" الابن " لمتبوع قاهر هو الأب. والأب هنا هو أب سياسي، اجتماعي وديني، جامع بين السلطان الديني والسلطة الدهرية، وهو فيما انتواه وانتهى إليه يجسد التمثيل الأمثل لرغبة الأب الحِكمانية عربياً . ربما أكون فيما ابتدأت منه،...
  69. إبراهيم محمود

    ترجمة قصيدة " أعترف " لنيالاو حسن أيول إلى الكردية مع التقديم لابراهيم محمود

    أرجع مرة أخرى إلى قصيدة جديدة للشاعرة العنبرية السودانية نيالاو حسن أيول، وهي " أعترف!! "، وما في العنوان وصيغة التعجب المزدوجة من لفت النظر، أعني ما يكونه اعتراف المرأة في مجتمع بالكاد يسمح لها أن تسمِع الآخر صوتها عملياً، أن تتكلم على الملأ دون أن تخشى لومة لائم، وبوصفها كينونة مغايرة للرجل...
  70. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - الابن المطيع : جوزيف مسعد، في كتابه " اشتهاء العرب "

    3- الطريق المنحرف : في تسويق مسعد لهذا الحشد الهائل من الأمثلة ذات الصلة بموضوعة " اشتهاء العرب " بطابعها الجنساني الامبريالي، والتي تستغرق قرنين من الزمن، ومن ثم حشرها في خانة التأثيم، يبدو أنه مجسّد حرفي لنص الحديث الشهير، وفيه ( وإياكم ومحدثات الأمور، فإن كل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل...
  71. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - الابن المطيع.. جوزيف مسعد في كتابه " اشتهاء العرب "

    2- هل يمكن الحديث عن " عقدة الفلسطيني " ؟ : ربما تكون هي المرَّة الأولى التي تُستخدَم فيها عبارة " عقدة الفلسطيني " بالمفهوم الفكري- النفسي، حيث أرمي من خلالها إلى توضيح موقف يسلَّط فيه الضوء على بؤرة التوتر النفسية التي يعيشها الفلسطيني، ومنذ ما يُسمَّى بـ" النكبة 1948 " وهي اختلاق إيديولوجي...
  72. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - الابن المطيع.. جوزيف مسعد، في كتابه " اشتهاء العرب "

    1- المأثرة الرئيسة للابن المطيع في مستهل كتابه " الثامن عشر من برومير لويس بونابرت " يستحضر ماركس هيغلَ لينتقده تالياً ( يقول هيغل في مكان ما إن جميع الأحداث والشخصيات العظيمة في تاريخ العالم تظهر، إذا جاز القول، مرتين، وقد نسي أن يضيف: في المرة الأولى كمأساة والمرة الثانية كمسخرة ). أحسب أن...
  73. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - بَشَرُ نظرية اللغة الخرْقاء

    إن نظرة موجزة ومركزة وشاملة على اللغة: ما قيل فيها، وما يتردد، وما يقرَأ فيها، وهي موصولة بما هو ميتافيزيقي كثيراً، حتى الأكثر دنيوية يمضي الكثير في مناقشة هذه النشأة، وهذا يعطيها قوة دفع وانتشار أكثر، وما هو مادي/واقعي قليلاً، تقلق وتفلق إلى درجة كبيرة . هل يمكن لنا التحرر من سطوة الإيماني،...
  74. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - بيّاعو حكي: المتنبي نموذجاً

    هذا القول هذا الحكي : ربما كان آخر ما يمكن للمرء أن يفكّر فيه، هو كلامه الذي يقوله لهذا أو ذاك، وماذا وراء ما يقوله، رغم أن هناك تركيزاً مستمراً على ضرورة التأني في قول كل كلمة، والتفكير في النتائج المترتبة عليها: هل فكر امرؤ ما فيما قاله، ولماذا قال ذلك وبتلك الطريقة؟ وبشكل أدق: هل خطر على...
  75. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - عاداتنا السرّية!!؟؟

    " العادية السرّية " عبارة متناقضة، إذ كيف تكون عادة وهي سرّية، لأن التسمية إضاءة المعتم، وهناك تناقض ألد، ويعنيها في أحادية التجنيس: ذكوريتها" جلْد عميرة ". هل المرأة مستثناة؟ ذلك إحكام لطوق سلسلة من العادات فينا، وليس ما توضَّح منذ القديم، ودون إمكان تأريخه، كما لو أننا في تفريد " السرّية " هذه...
  76. إبراهيم محمود

    نيالاو حسن أيول : يا جنوب، الترجمة إلى الكردية مع التقديم: ابراهيم محمود

    تحدثت عن الشاعرة العنبرية نيالاو في ترجمة سابقة عنها، ومن خلال إحدى قصائدها المنشورة في موقع " الأنطولوجيا "، هنا أراني إزاء نبض جسد آخر: جسد شعري، إن جاز التعبير، وهو يخفق من الداخل ولمن ولما يستقر في الداخل: الوطن " يا جنوب " كما هو عنوان قصيدتها، كتابها الوجداني، الأدبي، الإبداعي في يمينها...
  77. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - كافكا ومدينة الشعارات

    " برج بابل " متداول على أكثر من صعيد، من المرجعية الدينية إلى الدلالية، ومن التفسير إلى التأويل، ومن التاريخ إلى الإيتيمولوجيا...الخ، كما لو أنه متعدي التسميات والمعاني. ولا بد أن كافكا " 1883-1924 " في تناوله له في " شعار المدينة " قد تراءى الاسم من الزاوية التي اجتهد في شق طريقه التخيلي...
  78. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - فوبيا غير مسبوقة.. قصة

    لعلها المرة الأولى التي يستشعر فيها " الكبير " اضطراباً حقيقياً في " البيت " اللحمي شبه المطاطي " الذي يدنوه، حيث يتساكن عاملاه الأبديان " خصيتاه ". سأسميهما تالياً :" كائن اليمين وكائن اليسار من الآن فصاعداً لضرورة المعنى ". ماذا جرى، ليحدث كل هذا الارتباك الصادم في ذات " الكبير "؟ لم يكن في...
  79. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - شذرات الحجر

    -1- سيكون للحجر المقام والكلام سيكون له الظل المعافى والشهادة القادمة والنفس العميق والبصمة الأولى إذ يتحدث الحجر البهي مستيقظاً من غفوته المدفونة تحت ركام سلالة آدم المهزوم روحاً عما جرى ويجري في غفلة منه ويتهدَّد في وجوده الكلي ليس الحجر حجراً كما هو المقرّر بلسان بشر، حجر هو الحجر كما هو...
  80. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - سؤال ينتظر جوابه، إلى موقع " الأنطولوجيا " والمعنيين بـ" موسوعة الجنسانية العربية والإسلامية... "

    استوقفتني طريقة التقديم لـ" موسوعة الجنسانية العربية والإسلامية قديماً وحديثاً " من باب الدعاية والتعريف بها، وفي موقع " الأنطولوجيا " في ثلاث صيغ تستدعي النظر، أرى أنها تسيء إلى محتوى الكتاب، بمقدار ما تقلّل من مصداقية الموقع الذي نشر المتعلّق بها، حيث إن الجهة المرسِلة ذات صلة مباشرة بـ"...
  81. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - يحيّرُني حقّاً وحقاً

    يحيرني حقاً، حين أتعرف على منهج معين في الكتابة الفلسفية أو النقدية أو التاريخية...الخ، فأقرأ تالياً من يفتتن به، كما في المفردة الدارجة حديثاً " لايك "، ليكون هناك تنافس بين ثلة اللايكيين في من يكون الأول في تطبيقه على موضوع معين: نقدياً، أم تاريخياً أم فلسفياً. دون السؤال " لأن الافتتان يعدِم...
  82. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - ملاحظات مبدئية حول كتاب: موسوعة الجنسانية العربية والإسلامية قديما وحديثا

    أنوّه بداية إلى أنني لم أقرأ كامل الكتاب المعنون أعلاه " موسوعة الجنسانية العربية والإسلامية قديما وحديثا " والصادر حديثاً بجزئه الأول في لندن " 2018 "، وللباحث الأكاديمي محمد عبدالرحمن يونس دور لافت في الإشراف عليها ونشرها، لهذا أثبّت تقديري لجهده المعرفي قبل كل شيء، سوى أنني حين اطلعت على...
  83. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - الحنين إلى المكبوت " قراءة أولية لما بين الداخل والخارج في مسيرة قرن ونصف "

    كل الثورات في المنطقة، ودون استثناء فشلت في تحقيق الحد الأدنى من التنمية وفي المجالات كافة، وبقيت، وما زالت مفاهيم ذات صلة بالمثار: الوطن، الشعب، القومية، الدولة من بين أكثر المفاهيم استهجاناً واغتراباً عن حقيقتها واتجاراً بها داخلاً- خارجاً. إن تحدثنا عما يُسمى بـ" الثورة العربية الكبرى "...
  84. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - نحن الأدرينالينيون

    سيكون مبعثاً للسخرية والتهكم من قبل رجالات الكيمياء، إن قلت إن الفارق بين الذين ينتمون إلى التاريخ باعتباهم منتجين، مبدعين ومفكرين، وممتلكي الجرأة في الكشف عن أخطائهم، والتعلم من أعدائهم، والذين يمارسون توقيفاً للتاريخ في بعض منه ويعمّمون على ما عداه، ويطلقون العنان لسلطة أسماء معينة ووريت الثرى...
  85. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - مديح الظلام

    ليس من مديح للظلام ليس من مصافحة للظلام ليس من عنوان مسلَّم به للظلام إلا أننا نعيش الظلام إلا أننا نثمّن الظلام إلا أننا نعظّم الظلام إلا أننا نلوذ بالظلام إلا أننا نخرج من الظلام إلا أننا نرتد أبدياً إلى الظلام إلا أننا نوقّع على " بياض " للظلام كثيراً: فنحن نلبس أسوده فرحاً وترحاً ونحن لا...
  86. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - ضحايا الوحدة والتنوع

    تاريخنا المكتوب حتى الآن، ولعله سيستمر هكذا، لم يكن أكثر من تاريخ عنفنا في أنفسنا وفي بعضنا بعضاً إجمالاً، إنه تاريخ أخطائنا وتمجيدنا لهذه الأخطاء، وما محاولاتنا لما يُسمى بردم الهوة بيننا وبين أنفسنا، بيننا وبين الآخرين تباعاً، بين كل ما نتهجاه ونسطّره ونفكره، إلا التعبير الأكثر جمالية رعب، وهو...
  87. إبراهيم محمود

    ترجمة مختارات من أغاني فيروز إلى الكردية مع التقديم: ابراهيم محمود

    الترجمة حالات، والترجمة مقامات، والترجمة تفاعلات، وثمة ما يُترجَم حباً به، وثمة ما يترجَم ليتعرف عليه الآخرون وثمة ما يترجم بوازع معرفي، وثمة ما يترجم دون إمكان تحديد الحافز إلى ذلك، لوجود دوافع مختلفة، وربما كان في سماع صوت صاحبة الحنجرة الذهبية فيروز " 1935-2017 " كما قيل فيها، وهو وصف دقيق...
  88. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - إمضاءات جسدية: هُنَّ

    فمٌ للنساء ِ وجموعي فمُ فم في النساء طُرقي مبسم لمىً للنساء شدَّني العندم دمٌ للنساء ودمي مضرَم دم في النساء وذنوبي دم يد للنساء ويدي نَهَم قوىً للنساء وهْي تحتدم هوىً للنساء ولَهنّ همو هوىً للنساء والهوى سلَّم صوىً للنساء سَلَفٌ قِدَم نُهىً للنساء أأنا أجرِم ؟ لُقىً للنساء من سيُحتَكَم ؟ نوىً...
  89. إبراهيم محمود

    قصيدة " أمّي " للشاعرة الكردية جانا سَيْدا.. الترجمة إلى العربية مع التقديم: ابراهيم محمود

    " جانا سيدا " شاعرة كردية، من مواليد " عامودا " في الشمال الشرقي من سوريا سنة 1976، حداثية في كتاباتها، وتتميز بالشفافية اللافتة في شعرها، ومن أعمالها ، هناك ثلاث مجموعة شعرية: الليلة الأخيرة- يد الصباح- قرب المساء...، وترجمت رواية " ذاكرة الجسد " لأحلام مستغانمي إلى الكردية...الخ. هذه القصيدة "...
  90. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - الخط المقطوع بين " أنا " و" نحن "

    في المسافة القائمة بين ضميريّ المتكلم: المفرد والجمع " أنا- نحن " تبرز أكثر المآسي عنفَ تمثيل، واستبداد ذات، واختلال علاقات بينية، وسيستام تفكير حياة وموتاً . إذ لا أسهل من أن يسترسل أحدنا في لحظة وعي الاسم، عن التربية التعسفية التي أُخضِعنا لها فيما يجب علينا التزامه تجاه الآباء وعموم من...
  91. إبراهيم محمود

    ترجمة مختارات من كتابات أحمد السقال إلى الكردية، من باب المشاركة في وداعه الأخير: ابراهيم محمود

    على سبيل الاستهلال: استوقفتني شذرات مضيئة بروحها الرحبة للشاعر الأحدث رحيلاً: أحمد السقال، ثمة حيوات تخفق، تنبض، تجري، تنساب، تستغرب، تسخط، ترقص، تبكي، تصمت، تتوارى عن الأنظار، تغامر بقواها الأرضية، تجهر بملّتها الفنية، وسلطان بدعة خيالها، تؤنس الوحيد، تطرب الحجر، تغني بمفردها، تتجنح بأممها...
  92. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - كُلُّنا يُتِرْجِم

    يخطىء من يربط الترجمة بلغتين في مرجعها، ويخطىء أكثر من يمضي بالعلاقة إلى أبعد مدى ممكن اعتقاداً أو إيحاءاً منه أن هناك طرفين داخلين في صراع وتجاذب وحوار معاً. والعنوان " كُلُّنا يُترجِم " إحالة إلى مفارق لنا، ولنا / لي عودة إلى هذه الإحالة ! لقد كانت الترجمة الأولى ولا زالت تلك التي تعنيها اللغة...
  93. إبراهيم محمود

    توفيق الصايغ - " القصيدة: ك ".. ترجمة إلى الكردية: إبراهيم محمود

    أن نقرأ " القصيدة: ك " لتوفيق الصايغ " 1923- 1971 " هو أن نستدعي قضيته ويا لها من قضية عسيرة الهضم، معقَّدة ومثيرة. إنها قضية الصايغ نظيرة " قضية " كافكا، فلا تعود مجرد قصيدة وهي تمتد في الاتجاهات كافة، وهي تجدد روحها أو تتجدد بميكانيزم الروح الذاتية الدفع فيها، متعدية زمكانها، فلا تعود محصورة...
  94. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - بين رغبة الكلام وإرادته

    أحدنا يرغب في الكلام وقول ما يرغب في التكلم به، أحدنا يريد الكلام وقول ما يريد التكلم فيه. يكمن الإشكال الأكبر هنا، حين نخلط بين الرغبة والإرادة أولاً، وحين نجرّد الرغبة ومقابلها الإرادة من كل سلطة، ووهم أو زعم أننا نتكلم عندما نرغب، أو نتكلم عندما نريد، وهذا ما يمكن التوسع فيه على صعيد الكتابة...
  95. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - مجازاتنا

    ليس هناك من واقعة حقيقية، ليس هناك من حقيقة واقعية، ليس هناك تاريخ، ليس هناك جغرافيا، ليس هناك سماء، ليس هناك قوى خفية، ليس هناك عواطف.. كلها مجازات ! سنكون خادعين لأنفسنا، ومخدوعين مضاعفاً، إن تابعنا تأكيداً على وجود ما هو حقيقي وما هو مجازي، كما هو معهود كثيرأ، إذ إن الأسماء ذاتها مجازات، وما...
  96. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - نعم، أنا شاذ !

    أعترف لكل من يهمه " أمري " سلوكاً شخصياً وكتابةً، قريبه وبعيده، حاضره وغائبه، أهليّه وغريبه، دينيّه وملحده، أنني امرؤ شاذ. ذلك هو صك اعتراف لمن يثير موضوعاً كهذا حول ما أنا عليه من شذوذ ومحاولة البحث عما يثبت شذوذي. هنا أريحه هو ومن لديه دافع لأن يتنشط في هذا المسار، استجابة لأكثر من دافع نفسي...
  97. إبراهيم محمود

    قصيدة : هافين آجار Havîn Acar الكردية : مشاعر منجرحة ، الترجمة إلى العربية مع التقديم، لابراهيم محمود

    ما يُقرَأ ويكتَب يمكن أن يترجَم، وما يمكن أن يترجَم قد يُلهِم أو يُرجَم، وما يُرجَم قد يقصى جانباً ويعدَم، إنما في الحالات كافة، يبقى المترجَم معلّماً، ويسهم في إثراء إرادة الفهم وجمالية الأثر المترجم. فنحن الآخرون بلغاتهم، وبغضّ النظر عما يُترجَم والذي يربطه أولو شأن الترجمة بذائقة نقدية أو...
  98. إبراهيم محمود

    كريم جخيور- ومضات.. ترجمة إلى الكردية: ابراهيم محمود

    Kerîm Cexyûr: Çirûsk- Werger ji erebî: Brahîm Mehmûd, malpera Entolojiya 1 لا تغرك كركراتها العالية المومس تنام بقلب حزين وسريرها بارد 1 Dexdixandinên bilind Te ji rê nebin Ya xwedide Bi dilekî xemgîn diraze Û textê sar 2 دائما تبتسم بائعة الورد لتخفي عنا بكاء الوردة 2 Hertim Gulfiroşê...
  99. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - هِبُوني سَلَّةَ مهمَلاتِكُم لو تكرَّمْتُم!.. فكر ونقد

    ربما يكون طلبي غريباً ومريباً في آن، إذ ماالذي أنشده منه؟ وكيف لرجل مثلي " وبعيداً عن التعالي طبعاً "، أن يستخدم " هبوني " وربطها بتلك، وفيها الكثير من سَقَطُ المَتَاع تقديراً ؟ اعلموا جيداً أنني لن أمضي بسلتكم هذه إلى مكب النفايات / حاوية الزبالة لأفرغ فيها محتوياتها وأعيدها إليكم فارغة من باب...
  100. إبراهيم محمود

    ريمون كونو - الذباب.. ترجمة عن الفرنسية : عبدالقادر وساط ، الترجمة الى الكردية مع التقديم : إبراهيم محمود

    قصيدة مدهشة للفيلسوف الفرنسي ريمون كونو " 1903-1976 " وهي تنفتح على مختلف التأويلات، وما في الذاكرة من صور تخص الذباب وموقعه ودلالته، من ذبابة الجاحظ إلى ذباب سارتر إلى ذباب هنري باربوس، إلى ذباب سعدالله ونوس...، وذلك التوصيف العميق الأثر للذباب وجعْله محبوباً إلينا، أي اعتبار " الذبابية " قيمة...
  101. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - إيروتيكا كُرَة القَدَم

    ربما أمكن اعتبار قدم الرياضي بالنسبة إلى كرة القدم هي قلمه، ريشته، وجسده في خدمتها وأن الملعب هي قرطاسه العشبيّ الصناعي، سوى أن اللون والكلمة يصبحان حركات موجهة . إيروتيكياً لا تنفصل كل حركة جسدية عن توثب عضوي وتركيز على " نقطة " معينة هي التي ينبغي على اللاعب أن يتهيأ لها، ويكون قد تدرَّب...
  102. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - كافكاي أنا

    حفَّزني أخي الكاتب حيدر سالم، وقد لفت نظري تناوله لما يمكن تسميته بحضور كافكا في الأدب العربي فالعراقي ضمناً، في أكثر من مقال له منشور في موقع " الأنطولوجيا " لأن أنوه بمناخات تناولي لكافكا في بحث لي ونشْره في مجلة " عالم الفكر " الكويتية " عدد2، 1984 " وتحت عنوان " الاغتراب الكافكاوي ورواية...
  103. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - الحقيقة هي أن نتقن الكذب

    ما أكثر ما نشير إلى الحقيقة: نريد الحقيقة، مبتغانا الحقيقة، تهمنا الحقيقة، قل الحقيقة، في الحقيقة، حقيقة الأمر، هذه هي الحقيقة كاملة...كما لو أننا بمجرد التفوه بها ننسّب أنفسنا إلى خانة الصدق ليس إلا، دون أن ندقّق في موضوع غاية في الأهمية، وهو أننا بامتداد تاريخنا البشري، وفيما نتفوه أو نتغنى...
  104. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - قل والله العظيم أقول الحق!.. فكر ونقد

    لا بد أنكم تستدعون على الفور مكان هذه العبارة وزمانها والتي صيرتْ عنواناً للمقال. تُرى، ما نوع العلاقة بين القائل لها والمخاطب بها والوسيط؟ هل حقاً أن كل الذين يطلَب منهم، عند الإدلاء بشهادتهم، يقولون الحق؟ ما هو هذا الحق الذي يُسمى، ومن يرعاه، وأين تصريفه ؟ بالتوازي مع هذه العبارة، لا بد أننا...
  105. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - هل السرد برّيٌّ أم مائيٌّ ؟

    " خلّيها ترسي على بَرّ ! " لطالما سمعناها ونسمعها، كما قرأناها ونقرأها. ماالذي يخيفنا من الماء: النهر، البحر، المحيط؟ هل نحتكم إلى أسطورة أصلنا الترابية وتداعياتها تاريخياً ؟ كيف قيّض لهذا البر أن ينفذ بمأثوره السلطوي إلى داخلنا عميقاً، ويقطّع فينا ما يؤبّد إمضاءته؟ أتحدث هنا ككائن بري غالباً...
  106. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - عبور إلى الضفة الأخرى..

    وهكذا.. حين يتمروح شعرك في الهواء الطلق أطلق روحي في إثره أتفيأ عبقه وإن مازجه ماء أو ندى أترك العنان لروحي كي تمتلىء به أرأيت لكَم أنبعث بك ؟ هكذا... حين أمرّر يدي على وجهك الحرير الوثير تتملك عروقي اتعاشات أعتصره بكلتا يدي وأسكب عليه كامل عيني أتركهما وقفاً عليه هكذا... حين أنقّط بعض ماء على...
  107. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - ترجمة قصيدة الشاعرة وئام غداس: رسالة إلى روائي عظيم: لو أني زوجتك، إلى اللغة الكردية

    وئام غداس - رسالة إلى روائيّ عظيم: لو أني زوجتك!.. شعر- موقع انطولوجيا، في 9-6/ 2018 Nameyek bo romannivîsekî mezin- Wiyam Xedas, malpera Antolojiya, 9-6-2018 كما علَّقت على قصيدة شاعرتنا السالفة الذكر، وجدتني مهتماً بها، فبادرت في الحال إلى ترجمتها باللغة الكردية: لغتي الرئيسة، آملاً أن تجد...
  108. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - آمنتُ بي

    يصطدم الثاني بالأول ينتقم الأول منه للاشيءَ ليكون الشيءُ الشاهدَ لكن الأول يغدو هدفاً للثالث ها قد صار القاتل مقتولاً والقاتل مقتول القتل تباعاً في طرفة عين ينقضُّ الرابع مجنونَ الخطو على الثالث ها هوذا الدم مسفوكٌ من كل جهات الأرض تصيح الأرض يسيل دمُ وينوح دم جسدٌ هذي الأرض يقيناً والتاريخ فمُ...
  109. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - وقفة مع : المعنى في بطن الشاعر

    ما الذي يستحق النظر فيه في المثل السائر " المعنى في قلب الشاعر "، وما الذي ربط المعنى بالشاعر حصراً، وهل صلاحية هذا المعنى مؤقتة، محدودة، أم قابلة للتعميم ؟ وعلى مستوى الكلام الذي نتكلمه، هل يُجاز لنا تحويل هذا المعنى إلينا في حياتنا اليومية، أم تُراه خطراً في الإزاحة وفي التحوير، أم ذا جدوى في...
  110. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - فضاء النص

    لطالما استوقفتني عبارة " فضاء النص " من خلال كثرة استعمالاتها: الفضاء الروائي، القصصي، الشعري، الأدبي، النصّي...، إذ بناء على أي مسوّغ فنّي، فكري، أو رؤيوي، منِحت العبارة هذه تلك المكانة المحورية، في نطاق " جماليات المكان " ؟ لا يقصيني " الفضاء " عن الأرض، بمقدار ما يعلِمنا بالمحيط بها، بذلك...
  111. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - تجنيسُ السَّرْد

    من يحق له أن يجنّس السرد؟ هل يمكن تجنيس السرد ؟ كيف يمكن التعرُّف على السرد أولاً؟ وإذا باشرنا تعرفاً عليه، فكيف يكون وضعه في الحالة هذه، ونحن نتعامل معه من موقع تجنيسي مسبق؟ في الحالة هذه، تبعاً لأي قيمة ثقافية يمكن إقامة علاقة مع السرد ؟ تاريخياً، لم يظهِر السرد عفوياً، إنما تم اصطناعه، ليكون...
  112. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - الشُّبْهَةُ: هذه التهمة الوجيهة

    لكَم نتحسس من مفردة " الشبهة "، ونسعى مراراً وتكراراً إلى تجنبها: ألّا يُشتبَه فينا. ما الذي يخيف في الشبهة هذه؟ أهي مغايرة الصورة المتداولة، كأول تعبير عن المكر؟ تصوروا، ولو للحظة واحدة، كيف نتهرب منها، كيف نتفادى متاخمتها، نخشى تهجئتها لاسمنا ولو عرَضياً، يتلبسَّنا الخوف من مجرد التذكير بها،...
  113. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - جمالية السوأة

    لماذا السواة مخيفة إلى هذا الحد، ومن الذي أوحى إلى ذلك، وتبعاً لأي منطق فضائلي ؟ في حساب التاريخ، يأتي اللباس بعد أن تكون البشرية قد قطعت مراحل متقدمة في وعي الزمان والمكان والاستقرار في الأرض، ولكن حكاية الخليقة تشير إلى وجود اللباس، إلى أن آدم وحواء بالذات كانا يرتديان لباساً. كيف كانا قبل...
  114. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - القُبْلة الأورُبيَّة

    أتحدث هنا من واقع مشاهدات شخصية وتنقلاتي بين بعض المدن الأوربية، وأنا أركّز على " القبلة الأوربية " وخاصيتها خلاف المتداول عن " القبلة الشرق أوسطية عموماً والعربية- الإسلامية خصوصاً ". ما أعنيه هنا، ولأحمَّل بوزْر التحوير في المحتوى، هو أن القبلة الأوربية لا تنفصل عن علاقة ثنائية تفرد لها زمنَها...
  115. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - نظرة آدم

    هل كان لدى آدم، آدم الموصوف بأبي البشرية، هذا المجبول من تراب، نظرة دقيقة إلى الأشياء؟ لا بل هل كان يبصر ما حوله ليحسن التمييز بين الموجودات ؟ أنا لا أتساءل هنا عن حقيقته " بدقة "، عن لونه مثلاً، لأحسِن التعرف على الأعراق البشرية وما إذا كان البشر جميعاً " جميعاً من دون استثناء " ينتسبون إليه...
  116. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - شجرة المحظورات

    كيف أمكن لشجرة مرسومة في الجنة، أن تكون سبباً لإخراج آدم وزوجته حواء، ونفيهما إلى خارج مدارها، وقد تم ربط مصيرهما وذريتهما بعلاقتهما مع متغيرات الأرض ؟ لكن سؤالاً جنتيّ العلامة يطرح نفسه، وهو: هل حقاً أنها كانت شجرة المعرفة؟ ثم: أإلى هذه الدرجة تكون المعرفة مخيفة وصادمة لصاحبها؟ وكذلك: في الحالة...
  117. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - خيمياء النطفة.. فكر ونقد

    سعيدةٌ هي هذه النطفة التي لا تكف عن الكلام والاستمرار في الحياة من بين المفارقات الكبرى التي شغلتني بمفهومها الفلسفي- التاريخي، مفارقة " النطفة "! تُرى ما الذي صيَّرها الآمرة الناهية، لتكون لها كل هذه السيطرة السيادية، ليكون لها كل هذا الحضور، كما لو أنها الوجود المتجاوز حتى للميتافيزيقا، كعلم...
  118. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - نسَب الشجر

    الخشب من سلالة شجرية. هل هذا القول ابتكار؟ ليس كذلك، لكنه تنويه إلى من يتجاهل هذه الرابطة النسْلية، وما يترتب على التجاهل من تغافل عن استحقاقات الخشب بوصفه شجريّ الأصل. ومن المؤسف جداً أن هناك كلمات شائعة في أوساطنا العامة، مثلاً، لحظة توصيف من يرتعب أو يتعرض لحالة نفسية بأنه قد " تخشَّب ": صار...
  119. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - لماذا يخاف العربُ الماءَ ؟ - " فكر ونقد "

    ثمة كم هائل من التناقضات التي تقلق " ذات الفلسفة " في الحديث عن نوعية الصّلات المعقودة بين العرب والماء. إنما رغم التأكيد على اعتبار الماء أصل الحياة، منذ أكثر من ستة آلاف عام، إن انطلقنا من ميزوبوتاميا أو بلاد النيل فالشام، وليس مع فلسفة الماء الطاليسية بمرجعيتها اليونانية، وإن كانت تستحق...
  120. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - أنا أتفلسف إذاً أنا مفقود..

    لا أخالني في معرض المكاشفة الفلسفية للعبارة – العنوان " أنا أتفلسف إذاً أنا موجود " على الصعيد العربي، إنما في عراء المقاربة النقدية لها كمفهوم، حيث إن محفّز الكتابة فيها/ عنها، يستند إلى مسوّغات تمثّلها " أو هكذا أرى "، وهي أن الكلام عن التفلسف عربياً يسيء إلى أصل الفلسفة، إلى الفلسفة المأثورة...
  121. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - الشبّاك - قصة

    منه كان يأتي الضوء، ويُرى الناس والشجر، وتُسمع حركات شتى، منه كان يظهر الظلام وصمت المخلوقات. كان منخفضاً، يكاد يلامس الأرض، وعبره كان يُرى العالم الممتد من ثلاث جهات، عبره كان يُعرف ما يجري داخل الغرفة في الطرف المقابل. عند حلول الظلام، وإضاءتها. دائماً وجِدت يدٌ كانت تفتحه للنظر والسمع عبره...
  122. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - النص الذي لا يشبه اسمه إطلاقاً

    منذ زمان طويل وهم يتحدثون، يتحاورون، يساجلون، يكتبون حول النص، وما يكونه النص، ولكن ليس من أحد" أي أحد " اطمأن إليه واستقر عليه، ولا حتى إلى نفسه في قرارة نفسه، ممن يعتبرون أنفسهم معنيين بأمر النص. والنص آمر وليس مأموراً في مفهومه، والنص في وضعية غياب أكثر من كونه حضوراً، والنص لا يُسبَر قاعه...
  123. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - تأنيث الصابون

    واقعاً، يمكن للمرأة أن تتمثل في الصابون بوصفه مركَّباً كيماوياً وسهل الاستعمال، الكثيرَ مما يشغلها نفسياً. أن يكون الصابون في تعددية أشكاله " من الشكل المربع إلى المستطيل فالبيضوي تقريباً "، على هيئته تلك، فلا بد أن " أولي أمر " الصابون، ممن يمكن التعرف إليهم في المجتمع " الحي " يراعون فيها ما...
  124. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - هوائيات

    صفير الهواء في الخارج لقد أصيب بنزلة برد يعني أن ضغطه نازل كثيراً وهو يرتعد بكامله وهو يطرق الباب بابك تحديداً وهو لا يصدّق متى يلتقيك محيطاً بكاملك بابك الدفيء من الداخل بكليته لاجئاً محتمياً بك تسارعين إلى فتحه وأنت بثوبك الشفاف أكان عليك الظهور بهذا الإغراء الباث لحرارة فريدة من نوعها؟ وهو...
  125. إبراهيم محمود

    شعر إيروسي إبراهيم محمود - خطوط عريضة

    أعرفك داخلاً وخارجاً أيتها المأهولة بالحسنات الكبرى أنك حين تطلقين العنان لظلالك الجامحة يتقهقر الكربون إلى الوراء أميالاً وأميالاً يتنفس الأوكسجين صُعداً يتنقل غبار الطلع طرباً بالمواعيد يمنح الورد قبلة عسلية لنحله العاشق يخضل التراب بخضرة محسَّنة ويكون لمداد روحي نفاذ خصوبة محلومة أنك لا...
  126. إبراهيم محمود

    شعر إيروسي إبراهيم محمود - امبراطوريتي المثلى

    سأطلق عليك أسمائي لأكون حصاد أشيائي تباعاً أسمي شعرك غابة: في الحال يأتي الأمازون بكل حكاياته الرطبة والسلسة تتسابق الفهود، الدببة، النمور والأسود تتقافز تماسيح نهرها سكرى برمائياتها طارحة فراءها على فروة رأسك الكوكبي محذّرة أنيابها، مخالبها من قلة الأدب حيث شعرك يرسم دواماتها الشاقولية عالياً...
  127. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - مساءلة عاصية

    دمٌ مدى يعكس الصدى آدم صدى يعكس المدى بين ما مضى والذي غدا ما الذي رأى ؟ إذ علا النّدا ! في مدى جلا سُمّي العِدا ! سوأة قضت بالذي بدا سردُ غفلة ٍ من لمن فدى؟ من لمن جفاً من لمن ندى آدم سرى خطوه مِدى يا لبؤسه حيث أُشهِدا من إلهه حين أُبعِدا عن جنانه صار مجهِدا ما الذي انبرى كي يُقيَّدا ؟ كيف...
  128. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - حكاية يدين

    جفلتْ يدك ِ من يدي وقد استشعرت لمسة مباغتة لها أو هكذا أوحي لها أو هكذا قدَّرتها تمغَّص الهواء في الجوار توتَّر الحجر في الحال تعثَّر الماء في نهره ثمة غيوم حالكة راعدة واعدة التقطت يدك أنفاسها هدأت روحها قليلاً نبَّهت أناملها لتحرّي الطارئ من أوقظني من سكينتي دون إعلام مسبق؟ طرحت اليد سؤالها...
  129. إبراهيم محمود

    شعر إيروسي أدب إيروسي : إبراهيم محمود - الذكورة البهيمية..

    لو أن المفتونين بالفحولة ببنيان الذكورة اعتبروا مؤخرتك " خرائية " ولو لبعض الوقت ونظروا بأنوفهم لكانوا أكثر استقامة لتحرروا بداهة - ولو قليلاً- من البهيمية السافرة داخلهم وأخذوا بمؤخرتك إلى مستوى كوكبيتها وتعلموا هندسة الأرض وليس الاستغراق في الاستثارة اللعابية واختزال جسدك ذي الفخامة في شق وثقب...
  130. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - سؤال المثقف الكردي.. النص الكامل للمحاضرة

    لا يمر يوم إلا ويكون هناك تصور مختلف ومستجدٌّ نوعاً ما عن المثقف وله، رغم أن الاسم هو نفسه، ويعني ذلك أولاً وأخيراً، أن للمثقف عموماً، مكاناً وزماناً، إنما أيضاً له مقوّمات وجوده الخاصة التي تكسِبه اسماً وموقعاً وقيمة أثرية. يعني ذلك أننا لو أردنا التعريف به، لخرجنا من التاريخ وهو يقودنا إليه،...
  131. إبراهيم محمود

    الجنس في الثقافة العربية الجنس في الثقافة العربية : إبراهيم محمود - تجربتي في الكتابة الجنسية

    نشرت حتى الآن في مجال الكتابة الجنسية أكثر من دزينة مؤلفات تراوحت بين الجانب النقدي التاريخي والمتابعة الاثنوغرافية والانتروبولوجية، ودون إخفاء المقاربة النقدية في هذه أيضاً، ولأن ثمة مقصداً من كتابة هذا المقال، وفي هذا التوقيت بالذات، ومن باب التوضيح، أثبت لائحة بأسماء هذه المؤلفات أولاً،والتي...
  132. إبراهيم محمود

    شعر إيروسي شعر إيروسي : إبراهيم محمود - وجبتي المفضَّلة

    أردتك ِ جسداً أنثوياً غير مسبوق كيف أصل شهواتك جملةً أكمِل بها نصاب شهواتي جملة كيف أرفع من سقف فضولي حتى تنفد رغباتي فيك كاملة كيف أحتويك داخلي دفعة واحدة عابراً جحيم انشغالي بك وتموضعَ مطهَري داخلك داخلي أكثر من ديك الجن يشغلني هاجس رهيب: كيف أعدّك وأنت معدة مسبقاً وأنت مملحة، متبلة، محضَّرة...
  133. إبراهيم محمود

    شعر إيروسي شعر إيروسي : إبراهيم محمود - خارطة في دمي

    تسألني بلسان معمور: في أي الأوقات تذكرني في أي الأوقات تنساني؟ أجبتها بلسان ذاهل: لا هذا ولا ذاك كيف أتذكرك وأنت عصيان على النسيان كيف أنساك وأنت موزعة في كامل كينونتي؟ *** خذي مثلاً، كيف أتقدم بك ولا أتأخر البتة كيف أصحو بك ولا ينام قلبي البتة كيف تحلّقين بي بكراماتك والفضاء مهبطي كيف أتنفسك...
  134. إبراهيم محمود

    شعر إيروسي شعر إيروسي : إبراهيم محمود - تصريح جسدي

    -1- مهلاً...مهلاً... يا ذات الجسد الملحمي ! جسدك الذي يتموج ملء شهوتي يضيء أناملي بالجملة يا لطراوته المهلبية أي رائحة يتنفسها وهي تلهِم خيالي بمائدة متع مباحة دون حساب يا للكرم الحدائقي المتفجر منذ رفة اللمسة الأولى يا حدائق بابل المعلقة في أعلى عليين يا برج " بابلك " الذي يبلبل علي دون توقف...
  135. إبراهيم محمود

    شعر إيروسي شعر إيروسي : إبراهيم محمود - إنه : إيروس- ثاناتوس

    " لا تسألوني " اسمه : نهد = إن يُسمَّى يبــــــــدأ المدُّ كل قول فيه تكويــــــــــــن = باسمــــــــــه: الحد ينهدُّ يا ثريا وعــــــــــــده مرحى = يا ثراه يا ويا وعـــــــــد أي بدء يرتقي بـــــــــــــدءاً = أي حــــــــدُّ أنت لا حد ؟ باسمـــــــه تمضي بيَ الدنيا = باسمه أمضي وكـم أغدو يا...
  136. إبراهيم محمود

    شعر إيروسي شعر إيروسي : إبراهيم محمود - ليس في الإمكان أفضل مما أنت ِ عليه

    لو كنت أكثر حضوراً بالضوء لبَطُلَ اليخضور الضوئي لعجزت الأرض عن منْح نباتاتها كمال نضجها لكانت الشمس نجماً بغيضاً وبطلت الطيور التصفيق الصباحي لها بأجنحتها لو كنت ِ أقرب إلى قلبي مما أنت عليه لما كان في وسعي أن أخطو خطوة واحدة لما كان في مقدوري أن أحتويك بكامل قواي لما كانت ذراعاي مفتونتين...
  137. إبراهيم محمود

    شعر إيروسي شعر إيروسي : إبراهيم محمود - بلمح البصر

    بلمح البصر بابتسامة خاطفة منك تصبح السماء إلى الأرض أقرب وينتعش الأثير بتموجات ابتسامتك بلمح البصر يرتطم ضوء عينيك البللور القاسي لناطحة السحاب فيتعمم إنذار بإخلائها والاحتماء بالملجأ الأرضي بلمح البصر حيث دبيب خطاك المنغَّم ينقلب الموحش أنساً الهواء الراكد لعوباً ماجناً إذ يتمسح بأهداب ثوبك...
  138. إبراهيم محمود

    شعر إيروسي شعر إيروسي : إبراهيم محمود - يا بنت

    1 يا بنت ... من أي طينة جُبِلت ِ وأنت ِ بهذه الكثافة الضوئية وأنت بهذا الترياق الحيوي وأنت بهذا الحضور من دون غياب ؟ 2 يا بنت .... إياك وقطْع النهر إياك والاقتراب من النهر سوف يشتعل حباً بك ويرمي مجراه جانباً ولن توقفه ضفتاه وتعلَن حالة الاستنفار بسببك 3 يا بنت.... خفّضي أعالي صدرك قليلاً...
  139. إبراهيم محمود

    شعر إيروسي شعر ايروسي : إبراهيم محمود - إبطان.. فقط إبطان

    إبطان غضّان بضان يضمّان غيضتين تتقاسمان جسداً حطت فيه البدعة رحالها لنكتف الآن بهما ! تنزّان عرقاً من قصب وعنبر إبطان يكتمان ما يضفي على جسدهما من نعمة العطاء وسخيّ الأبدية إبطان يضمران شهوات تشد حواس العاشق إلى غيضة ثالثة تحيل العاشق أنْفاً بالنيابة إنه عاشق لطالما أفصح عن مكنونه ولهِه بالعرق...
  140. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود - ما لا يؤخَذ في الحسبان

    في أنشطة هذا العام وما يتلوه من أعوام أخرى سأركّز في البحث على ما لا يؤخذ في الحسبانْ سأشير إلى عينين وكيف تديران لغات الشعراء كيف تديران مصائرهم بالجملة كيف تغيران على ريِش الفنانين كيف تهزان دخائلهم كيف تبثان القلق المزمن في أذهان العلماء كيف تديران حروباً بين العشاق ترجّان الوجدان كيف تصيران...
  141. إبراهيم محمود

    شعر إيروسي شعر إيروسي : إبراهيم محمود - ماذا لو....؟!

    ماذا لو أن القمر خرج إليك عارياً تاركاً مداره مستحماً بك حتى لحظة النيرفانا؟ ماذا لو أن عصا موسى كانت في الشّعب الفاصل بين نهديك مأخوذة بسحر أنوثتك وقد ألقت برهانك في شطر الماء عن الماء؟ ماذا لو أن برج الثور مسح قرنيه وتبعك برج حمَل آخر؟ ماذا لو أن بحراً بكامله ألقى مراكبه بأمواجه جانباً وعبر...
  142. إبراهيم محمود

    شعر إيروسي شعر إيروسي : إبراهيم محمود - انطولوجيا قبلة

    أيها الغافل عن حياته بالجملة أيها الغافل عن نفسه الحكيمة بامتياز أيها الداخل في الحياة أيها المثقَل في الحياة أيها المطعون بالحياة أيها المطهَّر بالحياة أيها المحيَّر في الحياة أيها الباحث عن الحياة ثمة كلمة تضيء داخلك حولك خارجك اصعد إليها قاربها جيداً كلمة تشكل تأريخاً بأكمله إنها قبلة قل ...
  143. إبراهيم محمود

    شعر إيروسي شعر إيروسي : إبراهيم محمود - علكة مجنَّسة في الهواء الطلق

    علكة مجنَّسة في الهواء الطلق علكة تنتشي بكامل حيويتها تزداد صلابة تزداد مرونة علكة بين اثنين بين فمين متنافسين مفعمين بالحياة بين طارد وطريد وبالعكس أي هيئات ترتسم في عهدتها أي إيقاع نشاء روح يتخلل محتواها ؟ أي إكسير شهوة ينطلق من بنيتها ؟ ما يهم هو أنها تعيش أوج اكتمال نصاب إيروتيسمها ما...
  144. إبراهيم محمود

    شعر إيروسي إبراهيم محمود - شرف

    اسم متعدد الاستعمالات يصرَف وهو ممنوع من الصرف " كان الشرفُ- تهجَّى الشرفَ – شدَّد على الشرفِ : أرأيت كيف يكون للنحو والإعراب في الشرف نصيب ؟ " يردُّ عارض: ما يقلق النحو والإعراب هو الجاري فيه خارج سياقه! السياق لا ذنب له سوى أنه يُري ما يطلَب منه: يمكن التعرُّف عليه في ملابس بالية في ملابس...
  145. إبراهيم محمود

    شعر إيروسي شعر إيروسي : إبراهيم محمود - رجل في أوج قوته

    بالكاد يتعرف على وجهه إنها ليست خطيئة المرآة إنه أرذل العمر عارياً حتى من جلده كنسيج العنكبوت المهترىء يتلمس طريقه إلى " بضعه " مستعرضاً بطولاته التاريخية بيده يطْبق على بضعه تخذله يده الملؤها ارتجاف يخذله بضعه متهاوياً إلى الداخل منفاخاً فارقه الهواء كلياً يطبطب عليه أصابعه لا تطاوعه يلوذ...
  146. إبراهيم محمود

    إبراهيم محمود

    سيرة ذاتية للمؤلف إبراهيم محمود باحث ومفكر كوردي سوري تولد 1956. إجازة "بكالوريوس" في الفلسفة من كلية الآداب، قسم الفلسفة، جامعة دمشق/1981. التفرغ للدراسة والتأليف في مجالات فكرية وأدبية وتاريخية ونقدية مختلفة. شارك في ندوات أدبية وثقافية مختلفة داخل المحافظة وخارجها، وخارج سوريا. ألقى محاضرات...
  147. نقوس المهدي

    إبراهيم محمود - أحاديات الجسد القاتلة

    ثمّة تاريخ طويل يخصّ الجسد في مفهومه الإنسانيّ حصراً، ولكن أيّ تاريخ تمّ التوقف عنده أو تقديمه؟ الأهمّ من ذلك: ماذا قُدّم في نطاق الجسد؟ وهو الذي يستحيل حصره، عبر القيام بعملية مسح ميدانية، بما أنّ الواقع في المدى المنظور يتجاوزه، بما أنّ الذي يقوم بهذه “المهمّة” الذاتية وحتى إن تكلَّف بها، يجد...
  148. نقوس المهدي

    إبراهيم محمود - إشكالية الجنس في القرآن

    لماذا هناك إشكالية للجنس في القرآن؟ الإجابة ليست سهلة، لأن مفهوم الجنس يحمل دلالات جمة، ويثير تساؤلات كثيرة. ولكن الذي يمكننا قوله هو أن حركية الجنس في القرآن تظهر لصالح الرجل وسلطته. لا لأن القرآن أمر بذلك مباشرة، وإنما لأن الآيات التي احتوته، وهي عديدة ومتنوعة، ولا تفهم مباشرة، تبدو مثار...
  149. نقوس المهدي

    إبراهيم محمود - جويس منصور... المخدع الفضائي

    أتحدّث عن جويس منصور، امرأة شاعرة تتبصّر العالم بجسدها؛ عالمها الذي يظهر صادماً لذائقة الرجال الجنسية، وإن كانت تتحدّث بلغة جسدها الفارط أنوثةً، عمّا يُقلق الرجال بلغتهم، عمّا يشتهونه من موقع الفحولة المتأصّلة في نفوسهم ورؤوسهم، انطلاقاً من الثقافة التي ترتدّ إليهم كثيراً، مثلما أنها ترتدّ عليهم...
أعلى