أشعار إيروتيكية

ومِنْ ثمَّ، مارسوا الْحبّ لا الْجنس، فقط الْحبّ. إضافةً لهذا، فأنا أعني، القبلات الْبطيئة على الثّغر، على الرقبة، على البطن، على الظّهر، العضعضة على الشفايف، الأيدي الَمضفّرة، والْنّظرة العائمة في النّظرة. أعني، عناقات جِدُّ شديدة، لنصبح شيئاً واحداً، أجسادٌ في شِراك وأرواحٌ في صِدامٍ، مداعبات...
أنت الأنثى.. من لهب مسبوكة ومن عبق، كفاك الموشومتان تتناوبان على الدعك بأوراق الريحان و الياسمين كلما ناوشتا سهواً خد الوردة، تدلَقان صهيل الرغبة على شريعة البياض الشفيف على الجسد تخلطان نبض الكلام باختلاجات الغنج وتقبضان على السواد المسبل عتمات جدائله على حياء اللجين! ترجان خمائله،...
لما تركت النيك حتى ضممتني = إليك إلى أن يلتقي النهد بالنهد و دحرجتني حتى تهيج غليمتي = و تذهب عني وحشة البعد بالود و لاعبتني حتى تراخت مفاصلي = بألطف ملعوب من الهزل و الجد كعضي و قرصي في رقيق خواصري = و قلبي و إقعادي سريعا على الفخذ و فركي على فرشي و فرك أطارفي = و خلع ردائي واللباس مع العقد و...
وَلِما بَدا فَرجُها جاثِماً = كَرَأسٍ حَليقٍ وَلَم يَعتَمِد سَجَدتُ إِلَيهِ وَقَبَّلتُهُ = كَما يَفعَلُ الساجِدُ المُجتَهِدُ **************** ابن إياس الكناني مطيع بن إياس الكناني أبو سلمى. شاعر، من مخضرمي الدولتين الأموية والعباسية، كان ظريفاً، مليح النادرة ماجناً، متهماً بالزندقة...
قف واستمع ما جرى لي = في حب هذا الغزالـي ريم رمانـي بـنـبـــــــــــل = ولحظه قـد غـــــزاني فتنت عـشـقــــــــــاً وأني = في الحب ضاق احتيالي هـــــــــــــويت ذات دلالٍ = محجوبة بالـنـصـــــال أبصرتهـــا وسـط روضٍ = وقدهـا ذو اعـتــــــدال سلمت قالـت سـلامــــــــاً = لما صنعت لمـقــــالـي...
وَإِنْ جَعَلْتَ فِي حَلِيبِ الضَّأنِ = قُرُنْفُلًا شِيبَ بِخَوْلَنْجَانِ مِنْ بَعْدِ دَقٍّ ثَمَنُ الأُوقِيَّهْ = مِنْ كُلِّ وَاحِدٍ عَلَى التَّسْوِيَّهْ فَشُرْبُهُ سِرٌّ لِلإِنْتِفَاعِ = بِقُوَّةِ الإِنْعَاظِ فِي الجِمَاعِ وَمِثْلُهُ زَرِّيعَةُ الجَّرْجِيرِ = وَبُزْرُ حَرِّيقٍ بِلَا تَقْدِيرِ...
هــــل بـالـطـلــول لـســائــل رَدّ = أم هـــل لـهــا بتـكـلّـم عـهــدُ ؟ درس الجـديـد جـديـد مَعْـهَـدِهـا = فكـأنّـمـا هـــي رّيْــطــة جَــــرْد من طول ما تبكي الغيومُ على = عَرَصـاتـهـا ويُقـهـقـهُ الــرعــدُ وتُــلـــثُّ ســاريـــةٌ وغـــاديـــةٌ = ويَـكــرُّ نـحــس خـلـفــه ســعــد...
فَوقَ العُيونِ حَواجِبٌ زُجُّ = تحتَ الحَواجِبِ أَعْيُنٌ دُعْجُ يَنْظُرْنَ مِنْ خَلَلِ النِّقابِ ومِنْ = تَحْتِ النِّقَابِ ضَواحِكٌ فُلْجُ وإذا نَظَرْنَ رَمَقْنَ عَنْ مُقَلٍ = تَسْبِي الْعُيونَ فَحَشْوُهَا غُنْجُ وإذا ضَحِكْنَ ضَحكنَ عن بَر = َدٍ عَذْبِ الرُّضَابِ كأنّهُ ثَلْجُ وإذا نَزَعْنَ...
قالت وقد لعب الغرام بعطفهـا = في جنح ليلٍ سابـل الأحـلاك يا هل ترى لي في دجاك مسامرٌ = أو هل لهذا الكس مـن نياك ضربت عليه بكفها وتنـهـدت = كتنهد الآسف الحزين البـاكـي والثغر بالمسواك يظهر حسنه = والأير للاكساس كالمسواك يا مسلمون أما تقوم أيوركـم = ما فيكم أحد يغيث...
حاجيتـك يا حـسـنـاء = في جنسٍ من الشعر وفيما طولـه شـبـرٌ = وقد يوفى على الشبر له فـي رأسـه شـقٌ = مطوفٌ بالندى يجري إذا ما جف لـم يجـر = لدى بـر ولا بـحـر وإن بل أتـى بـالـع = جب العاجب والسحر أجيبي لم أرد فحـشـاً = ورب الشفع والوتـر ولكن صغـت أبـياتـاً = لها حظ من الزجـر
أأنـام؟ أم آوي إلى كــس نـاعـم = فـيـه لحـمـق الأيـر أي عـلاج؟ غلـظت جوانـبه ونـظـف سـطحه = بالـنـتـف فاسـتـدعى إلى الإزعاج واحـمـر بـاطـنـه لفـرط حـلاوة = وحــرارة تـدنـي إلى الإنـضـاج من ظـبـية فـتـنت بحـسن جمالها =مـزجت مراشـفـها بعـذب مــزاج وبكـسـها ما يشـتـهَى لمـجامـع = مع ضـيـق مـسلـكه...
دعاني الناصحون إلى النكاح = غداة تزوجت بيض الملاح فقالوا لي تزوج ذات دلٍّ = خلوب اللحظ جائلة الوشاح ضحوكًا عن مؤشرة رقاق = تمج الراح بالماء القراح كأن لحاظها رشقات نبل = تذيق القلب آلام الجراح ولا عجب إذا كانت لحاظ = لبيضاء المحاجر كالرماح فكم قتلت كميا ذا دلاص = ضعيفات الجفون بلا سلاح فقلت لهم...
وَقَوراءَ بَيضاءِ المَحاسِنِ طَلقَةٍ = لَبِستُ بِها اللَيلَ البَهيمَ نَهارا يَزُرُّ عَلَيها الصُبحُ نوراً قَميصَهُ = وَقَد لَبِسَ الجَوُّ الظَلامَ صِدارا هَزَزتُ لِأَغصانِ القُدودِ مَعاطِفاً = بِها وَلِرُمّانِ النُهودِ ثِمارا فَسَقياً لِأَيّامٍ هُناكَ تَقَلَّصَت = ذُيولاً عَلى حُكمِ الشَبابِ...
أَهلاً بِها حَسناءَ رُودَ الشَباب = وافت لَنا سافِرَةً لِلنقاب مُفتَرَّةً عَن جَوهر رائِع = لَكِنَّ مأواهُ الثَنايا العِذاب جادَت بوصل ناعم أَنعشَت = بِهِ فؤاد الصبِّ بَعدَ اِلتِهاب فأسكرَتنا بأَحاديثها = وَلَم نَذُق مِنَّةَ كأسِ الشَراب فَما كؤوسُ الشرب ملأى طِلاً = أَرفعُ منها للنهى بِاِنتهاب...
وتكشف عن غليظ الشفر ألمى = فيرقد عنده الأير الحرون فيا لك مغلقا بضا نتيفا = سمينا دون ملمسه العجين اسيل الخد مثل النهر صلت الـــ= جبين وفوق جبهته الغضون له من جنة البضات بظر = حواه بالبياض الياسمين وقالت حينما خوضت فيها = تاخر ايها الشيخ الحزين دع التلوين في اكناف كسي = حنانك ما به ماء وطين...

هذا الملف

نصوص
139
آخر تحديث
أعلى