فاتن فاروق عبد المنعم

(٣) العلاقة بين العلم والدين: العلم دون الدين الذي يؤطر الحلال والحرام يتحول إلى سلاح بيد الإنسان يطعن به نفسه، ولكنه بالدين يتحول إلى سلاح في يد الإنسان يذود به عن نفسه الأذى، ويكفي لذلك مثال بسيط: في ثمانينيات القرم الماضي قرأت كتابا عن «العالم السفلي للعلماء» وهذا هو توصيفي أنا، أما لماذا...
(2) الإسلام دين العلم: فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ ۗ وَلَا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يُقْضَىٰ إِلَيْكَ وَحْيُهُ ۖ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا ﴿١١٤﴾ طه الدين جاء بالوحي المباشر من الله لأنبيائه، أما البحث العلمي ليس إلا اكتشاف الموجودات التي خلقها الله في كونه بالأساس دون...
(١) هل يوجد تعارض بين العلم والدين؟ قولا واحدا لا يوجد أي تعارض ولا قيد أنملة، إذن أين تكمن الإشكالية؟ تكمن في كون إما الفهم خاطئ للنص الديني، أو أن الدين نفسه عبثت به أيدي الذين يكتبون عن الهوى، وحتى لا يفهم حديثي من مغزى واحد وهو الانحياز لديني وإن لم يكن هذا عيبا في حد ذاته، فإنني سوف...
(٦) الإسلام في وسائل الإعلام الغربية: بموضوعية يفتقر إليها حتى بعض ممن دون في بطاقاتهم أنهم مسلمون، يقول إدوارد سعيد: «لا يمكن القول عن أي دين أو تجمعات ثقافية أنها تمثل تهديدا للحضارة الغربية بمثل التوكيد نفسه الذي يعتمد الآن عند الحديث عن الإسلام، وليس من قبيل المصادفة أن الاضطراب والعنف...
{وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ} (27 الحج) بفضل من الله ورحمة، من علي بالحج هذا العام، وقد آثرت أن أكتب، لا عن وجيب قلبي الذي يصعب ترجمته، ولا عن الحج كشعيرة معلومة للجميع، ولكن أنقل ما التقطته عيني خلال ثلاثة...
(5) سبر أغوارهم: المستشرقون الأمريكان، الخبراء رغم أنوفهم، هكذا توصل إدوارد سعيد، وهذا ما توقفنا عنده في المقال السابق، ويستمر سعيد في هجائهم فيقول ألا يكفي أننا بلغنا هذا المدى من التطور ودراسة مختلف التخصصات من علم الاجتماع والأنثروبيولوجيا (علم الإنسان) واللسانيات (اللغات المنطوقة) والتاريخ...
عقوبة الغياب: غيابنا عن المشهد دلالة على تقصيرنا، تركنا مكاننا شاغرا ومن الطبيعي أن يشغله غيرنا، المسكون بالكثير من الأهواء والمآرب التي لا تبغي بنا الخير. يستمر سعيد في توصيف كيف ارتسمت صورتنا في أمريكا التي لم تبن ناطحة سحاب استشراقية كما أوروبا، فلا يوجد لديهم مشروع استشراق حقيقي يمكنهم من...
بعين إدوارد سعيد، المفكر الأمريكي، فلسطيني الأصل والذي يعيش في أمريكا منذ أن كان عمره خمسة عشرة سنة، ما يعني أنه لم ينشأ في حضن ثقافة إسلامية أثرت عليه على نحو ما، وهو أكثر موضوعية ومنطقية من برنارد لويس، هذا الأخير يكتب بعقل متآمر، بينما سعيد يكتب بعقل متحرر من البنود المدونة مسبقا ضد الإسلام...
تحليل مبتور: تتبع لويس هزائمنا النفسية التي منينا بها مؤخرا، وأجاد في رسم الهيكل الخارجي للصورة التي من التطلع الأول لها توقن أنها صحيحة ولكن إذا أمعنا في التفاصيل سنجدها مليئة بالأغلاط عن عمد، خاصة وأنه مستشرق أوسع ما بين يديه بحثا وتقصيا، وابتدأ معيبا علينا تصنيف غير المسلمين بالكفار وتقسيم...
الأصولية والإسلام السياسي، مفردات استشراقية أطلقها المستشرقون على تنوعهم منذ عنايتهم بالشرق الإسلامي، تجلى هذا وبرزت ملامحه عندما عهد مستشرقو نابليون إلى استحداث وتأطير وتشذيب بعض المفردات التي تشير إلى الصورة التي يريدون لها أن تنتشر «تجزئة الإسلام إلى معتدل ومتطرف»، ورسم صورة مكذوبة عن...
أماني الشعب الأرمني: الروس الذين استبشعوا فعل الأرمن ونددوا ونهروا وزجروا، رد عليهم الأرمن بالقول: «إنكم روسيون على كل حال، فلا يمكنكم أن تفهموا أماني الشعب الأرمني» فما هي أماني الشعب الأرمني؟ وما هي المكاسب التي عادت عليهم أو حققوها بالانفصال؟ ولنا أن نسأل ما هو ثقل أرمينيا اليوم مقارنة...
قتل على الهوية الدينية: المذابح التي ارتكبها الروس وجمعيات السفاحين الأرمن في فان وما جاورها، جعلتها مجازر ومسالخ مليئة بالأشلاء، يرافق سعار التعذيب نهب ممتلكات المسلمين وسب ولعن الإسلام وسب المقدسات الإسلامية وتدنيس وحرق المساجد والمدارس الدينية، نزعوا أسلحة السكان المسلمين ثم قاموا بجدع...
انحياز مفضوح: كلفت الحكومة الأمريكية كلا من إموري نايلز وآرثرسيزلاند (معلوم أنهما متطرفان)مع آخرين بالتجول في شرق الأناضول بعد الحرب العالمية الأولى وتقديم تقرير عن الأوضاع هناك كي يقدموا إعانات للاجئين هناك، انفصل الرجلان عن بقية رفقائهم وقاما بالتجوال للوقوف على الحقيقة، فتنزها عن أي انحياز...
زيف ودخن: الأخبار التي تتناقلها وسائل الإعلام، لا تنقل الحقيقة بقدر ما تنقل مآرب القوي غير الأمين الذي يكتب عن الهوى، وكل ما يكتب عن الهوى معيب، يكتنفه الكذب الصراح، ولأن كل مضطلع بعلم ما هو عالم، والعالم يكفيه من الحياة الدنيا علمه الذي يخلد وجوده دون حد أو حدود، فإن لم يتحر الصدق فيما يتناوله...
أعمدته لابد أن تكون مادتها من كل ما يخالف التعاليم الإلهية، لأن مكانه الأثير ليس إلا كل صراط مستقيم أقره الله لأن فيه سلامة بني آدم (قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ 16) الأعراف فإنه جلا وعلا رسم لنا طريق السلامة الواجب أن نسلكه على هذه الأرض موطننا...

هذا الملف

نصوص
35
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى