بشر شبيب

لم يكن حُباً ولكن كان شيئاً منهُ أكبرْ لم يكن "مترو" سريعاً مرَّ في قلبي وغادرْ أو سقوطاً في امتحانِ الخصرِ والصدرِ المُدوَّرْ كان شيئاً منهُ أكبرْ لم يكن ظِلاً.. خيالاً.. أو مناماً جاءَني في ليلِ بؤسي لم يكن صَلباً ولا خمراً فرنسيّاً مُعطَّرْ كان شيئاً منهُ أكبرْ لم يكن وجهاً جميلاً واعداً...

هذا الملف

نصوص
1
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى