عبد الجبار العلمي - يَوْمَ تَأتِي..

يَوْمَ تَأتِي .. ياحَبيبي
سَوْفَ أُهْدِي لَكَ حُلْمِي
وَخَيالاتي
وشِعْري
سَوْفَ أُهْدي لَكَ بَيْتاً
فَوْقَ نَجْمِ
وَحُقُولاً مِنْ ضِيَاءْ
في فُؤادِي
يَوْمَ تَأْتي
سَوْفَ أهْدي لَكَ طَوْقاً مِنْ نُجُومْ
وأزاهرْ
تَمْلَأُ الْكَوْنَ عُطُورْ
يَوْمَ تَأْتي
سَوْفَ أَبْنِي لكَ عُشّاً في الشِّغَافْ
لا تُبالي..
لا تَقُلْ لي : " لا .. كثيرْ " ..
فأنا لو بيدي
لَوَضَعْتُ البَدْرَ في كَفَّيْكَ ..
عُصْفُوراً صَغِيرْ

سنة 1968
بظهر المهراز بفاس

هذا النص

ملف
د. عبدالجبار العلمي
المشاهدات
59
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى