نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

كلود جيفي Claude Jivet - القطار.. ترجمة : عبدالقادر وساط

  1. كان أبي طفلا في السادسة من العمر يوم انتهى العمال من أشغال بناء السكة الحديدية وسط قريتنا الصغيرة النائية .
    بعد يومين جاء جميع سكان القرية لمشاهدة القطار الذي سيمر من قريتهم للمرة الأولى .
    وقفوا خلف الحواجز ينتظرون ثم لاح القطار من بعيد قبل أن يمر من أمامهم بصوته الهادر فيما دخان كثيف يصعد من القاطرة البخارية .
    مرت القاطرة بسرعة و هي تجر عددا كبيرا جدا من العربات .
    لم يكن عددها كبيرا جدا فحسب.
    كان لانهائيا .
    فمنذ ذلك اليوم البعيد بقيت تلك العربات تنساب حتى يومنا هذا متتابعة دون توقف.
    طوال سبعين عاما و هي تمر واحدة بعد الأخرى في الليل كما في النهار.
    سكان قريتنا ألفوا هذا القطار اللانهائي و لم يعودوا يستغربون أو يتساءلون متى ستمر آخر عربة.
    أبي يتباهى حين يكون مزاجه رائقا بأنه من الأحياء القلائل في قريتنا الذين رأوا القاطرة و هي تعبر هادرة في ذلك اليوم البعيد و رأوا السائق يلوح لهم من النافذة الصغيرة العالية .
    لكن أولئك الأحياء القلائل يتناقصون سنة بعد سنة . أما العربات فمن الواضح أنها لن تتوقف أبدا.
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..