محمد الناصر شيخاوي

استوقفتني مومياء مقعدة كانت تجلس على كرسي يتأرجح أفكارها كانت هي ايضا تتأرجح سألتني إن كان بإمكاني أن أقتني لها كمبيوتر من صنف الجيل الأخير يلزمها ذلك في أقرب وقت تريد أن تعالج نصوصا حَجَرِيَّةً لأصدقاء موتى قالت و هي تبتسم لقد بات التواصل مع زُوَّارِ هذا الزمن شيئا صعبا العالم يتغير ، أليس...
صباح الْخيْر حبيبتي بيروت أُعْذُرِينِي إِذْ أَنَا غادرْتُ بَاكِرًا ذَاكَ الصَّباح لَمْ أَسْتَطِعْ أَنْ أُقَبِّلَكِ كَمَا تَعَوَّدْتُ قَبْلَ كُلِّ رَحِيل فاجأني السفر مثلما فاجأ سماءك الدخان حَتَّى أَنَّنِي لَمْ أُوَضِّبْ سَرِيرِي كَمَا دَأَبْتُ وَ لَمْ أُسَرِّحْ شَعْرِي مِثْلَمَا رَغِبْتُ...
شارع الحمراء " الرصيف المكتظُّ بِمُسْتَحْلَبَاتِ الأديان البيولجية ، يدوس بأرجل اسفنجية على أرحام العاهرات بالتبني ، واجهاته الأمامية تعج بأخبث إبتكارات العولمة و " اللاهوية " .. بأناقة المتخرجين من بيوت الدعارة ، شارع الحمراء الشهير ، يرتدي فروة بلون مساء صَيْفِيٍّ و على رأسه تجثم قبعة لها مواء...
كتاب الله بحر ، العقل مركب و التَّدَبُّرُ مِجْدَافٌ فانظر إلى أين يمكنك الإبحار ( 1 ) ● أَسْئِلَةٌ وَجَبَ عَرْضُهَا ، تِبَاعًا وَ فِي كُلِّ مَرَّةٍ ، عَلَى مَوَازِينِ الْحَقِّ : كِتَابُ اللَّهِ أَوَّلًا وَ ثَانِيًا وَ ثَالِثًا وَ .. وَ مِجْهَرُ الْعَقْلِ . ● النُّبُوءَاتُ الْوَارِدَةُ فِي...
كتاب الله بحر ، العقل مركب و التَّدَبُّرُ مِجْدَافٌ فانظر إلى أين يمكنك الإبحار ( 1 ) ● أَسْئِلَةٌ وَجَبَ عَرْضُهَا ، تِبَاعًا وَ فِي كُلِّ مَرَّةٍ ، عَلَى مَوَازِينِ الْحَقِّ : كِتَابُ اللَّهِ أَوَّلًا وَ ثَانِيًا وَ ثَالِثًا وَ .. وَ مِجْهَرُ الْعَقْلِ . ● النُّبُوءَاتُ الْوَارِدَةُ فِي...
لَا تُلْبِسْنِي عَلَى مَقَاسِك أَعْطِنِي بَيْتًا هُنَا وَ ٱمْرَأَةً أَنِيقَةً حَسْنَاءْ مَسْبَحًا وَ مَشْرَبًا وَ حَدِيقَةً غَنَّاءْ وَ خُذْ أَنْتَ مَا شِئْتَ مِنْ قُصُورٍ وَ غِلْمَانٍ وَ حُورٍ هُنَاكَ فِي السَّمَاءْ ! محمد الناصر شيخاوي/ تونس
مالت على بيتي في ليلة صيف مُقمِرة كانت مُجرَّد عابرة تروم شربة ماء لا أقل و لا أكثر قلت على الرحب و السعة إغلقي الباب وراءك لو سمحت و تفضلي بالجلوس هنا هنا بجانبي على الأريكة تحتاجين لبعض الراحة قبل أن تشربي و أحتاج إلى قليل من دفء الكلام و أنوثة الأيام الوحدة صقيع قاتل يا سيدتي برد الروح...
إلى الشاعرة الأحجية / الشاعرة التونسية Sonia Ferjani هكذا أنا أراها تطعم الأغاني للحمام و تسقي بريقها أسراب الغمام اعلم أين كنت قبل أربعين عام من الآن مضغة حرف بهي في رحم الغمام و الآن و بعد أربعين عام يروي الحمام قصة صبية بلغت من العمر سن ابتسامه يحط الغمام على كفها كل مساء و ينام ...
كان معي على الخط يقول بصوت مرتبك : أرجوك احضر حالا أنا في حاجة لك قلت : مسافة الطريق قال : لا قلت : نصف المسافة قال : لا قلت : مسافة " الواتس آب " إذا أنا الآن عندك و في خدمتك قل ما تريد أن تقول فإنني أراك و أسمعك ! محمد الناصر شيخاوي/ تونس
وَ أَنْتَ بِالْقِطَار بِمَقْعَدٍ حِذْوَ النَّافِذَهْ وَ دُونَ أَنْ تَدْرِي لِمَاذَا تُلْقِي بِعَيْنَيْكِ هُنَاكَ عَلَى الرَّصِيف تَتَصَفَّحُ مَلَامِحَ الْمُشَيِّعِين تُفَاجِئُكَ إِحْدَى الْجَمِيلَات فَتُومِئْ إِلَيْكِ مُوَدِّعَةً إِحْذَرْ أَنْ تَرُدَّ إِيَّاكَ أَنْ تَرُدَّ إِنَّهَا الْحَيَاة ...
الإهداء : إلى شاعرتي المفضلة/ المدهشة Sonia Ferjani حرفها دلو و بوحها ماء تسقى به الأرواح تهتز روحي طربا و تربو إذا ما أطلت روحها تحن لأشباهها الأرواح للأرض باب توارى عن الأرواح بالحجب رفع الستار و أبان عن سره الباب خارطة الطريق في أشعارها و دليلكم شاعرة بيدها المفتاح نعم للأرض باب و سوف نفتحه...
خَيْرًا رَأَيْتُ فيمَا يرى النَّائِمُ كأنّ نهرا دَافِقا يجري من دمي تَتَبَّعْتُ من فَزَعٍ أثر الدّماء لحدِّ الْمنبعِ فُوجئْتُ لمَّا وجدتُكَ تُمسِكُ بالطَّرف الآخرِ من الْحلمِ وَ وجدتُ بين يديْكَ ثغري وَ فمي تقْضِمُ الشِّفَاهَ منِّي في لهْفةٍ و تمتصُّ دمي فَرَحًا بِكَ وَ بالْمَسْفوحِ من دمي صحتُ...
عُبُورُكِ خَلَّفَ عَبِيرَا أَيْقَظَ شَهْوَةً وَ أَحْيَا سَرِيرَا فَعَانَقْتُ فِيكِ كُلَّ النِّسَاءِ وَ دِفْءَ الشِّتَاءِ الْبَارِدِ وَ بَوْحَ مَسَاءٍ شَارِدٍ كَانَ قَدْ غَفَا حَتَّى صَحَا أَمْسِي فِي الْغَدِ فَأَفَقْتُ وَ بِالْيَدِ حَفْنَةُ حُلْمٍ لَمْ يَدُمْ إِلَّا يَسِيرَا ... محمد الناصر...
■ إلى زوجتي الحبيبة في عيد ميلاها السعيد ... احترت ماذا أهديك في عيد ميلادك السعيد يا توأم الروح و نبضا في وريدي يا صديقتي يا حبيبتي يا أم البنين و الوليد يا فجر عمري و غروبه يا أجمل المواعيد يا عنوان سكني و سكوني يا صندوق بريدي شاخ الزمان و أنت بعد طفلة فراشةتلهو فِي ضَيِّ...
قَالَتْ : مَا اسْمُكَ كَمْ عُمُركْ مَا مِهْنَتُكْ وَ مَا هِيَ هِوَايَتُكَ الْمُفَضَّلَهْ هَلْ لَدَيْكَ رَصِيدٌ ، وَ هَلْ تَمْلِكُ دُورًا وَ مَحَلَّاتٍ بِالْأَحْيَاءِ الرَّاقِيَهْ ؟ قُلْتُ : عَلَى رِسْلِكِ أَيَّتُهَا الْمَاكِرَهْ اسْمِي عَلَى اسْمِ خَيْر مُسَمَّى مُحَمَّدٌ وَ نَاصِرُ...

هذا الملف

نصوص
16
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى