صابر الجنزوري

نصفها معه و نصفه معها .. يرى نصف وجهها المشوب بحمرة أوراق الورد، وعين خضراء، وأنف إمرأة فرعونية، وشعر ليل ينسدل على كتفيها، وبعض خصيلات فوق جبينها .. و النصف الآخر يراه فى عين القمر، فوق موج البحر، قبيل الشروق، وكأن القمر يرفض أن يغادر الليل، ويترك مكانه للشمس لبزوغ النهار. يناجيها ويتغزل فى...
كل شيء كان يتحرك خارج نافذة حجرتى بالسفينة ، المشاهد تتوالى ، الدقائق تمضى مع اتجاه سير السحب ، الامواج ترتفع وتهبط والشمس تتغير مساراتها والسماء تتغير الوانها، بينما كنت فى حالة سكون ! اضطربت الحركة وحدث الهرج ، السفينة تتحطم ، ويتلاشى فى غيابات الضباب الزمان والمكان وتنعدم رؤية الاشياء. وجدت...
استيقظت من النوم.. وقد عقدت العزم للذهاب إلى طبيب نفساني. لم أعد أستطيع التحمل وقد نفد صبري، كم يريني النوم عجبا، وعجبا لا أعرف شيئا؟ استقبلني الطبيب بابتسامة يجيدها مع مرضاه، بادرني بالسؤال التقليدى: ماذا تشتكي؟ كنت أتأمل الحجرة.. وألوان حوائطها المتداخلة بين الأصفر والأخضر والأزرق، وكذلك توزيع...
توفت أمى ، كانت وصيتها ان تدفن فى مقابر العائلة بقريتنا حيث الأباء والأجداد هناك ينعمون بالسلام . كان علينا أن نعود بها إليها ، العائلة كانت بانتظارنا ، جهزوا كل شيء ، فتحوا المقبرة ذات العينين ، واحدة للرجال بها أبى وأجدادى ، والثانية للنساء ، بها جداتى وعماتى ،مازالت أشجار الجميز العتيقة تقف...

هذا الملف

نصوص
4
آخر تحديث
أعلى