مصطفى نصر

يعمل منصور سائق أتوبيس، والده " الضانى" كان صاحب محل دراجات، لا يبيعها، إنما يؤجرها. يستأجرها الأولاد منه ليلعبوا بها فى الحوارى المجاورة لدكانه. جاء أبناء " الضانى" كلهم تخان، لكن منصور كان أكثرهم تخنا، حتى ضاقت المساحة المحددة له كسائق للأتوبيس، فحطم الإطار الألمونيومى ليستطيع الدخول...
كانا يسيران أمامي، المرأة وطفلتها الصغيرة، تتهاديان بطيئا. المرأة بجلبابها الأسود، والشال المطروح إلى الوراء. الطفلة بجلباب مهتريء، وضفيرتاها منطلقتان خلفها. كنت هناك، أسير ورائهما، أتأمل كف السيدة المتجهة نحو السماء، وهي تقترب من المارة، لا تتكلم، لا تطلب شيئا. كان الشارع متسعا، رحيبا، مكشوف...
قال له عمه يوماً: إن العريس في شهر العسل يحس أنه أسعد مخلوق في الدنيا, وأنه أمير يمتلك الدنيا وما فيها. وعمه هذا خبير في أمور النساء. فهو فوق زواجه المتكرر؛ معروف بعلاقاته النسائية المتعددة. تذكر رشوان هذا في أيامه الأولى للزواج. فزوجته لواحظ جميلة. الكل يحسده عليها. يوم الزفاف جمع مبلغًا من...
الأولاد الذين سبقوا عوض إلى مهنة جمع بقايا الورش، حكوا له عن كل شيء فيها، فيما عدا موقف الشرطة منها، لم يكن عوض يعتقد أن للشرطة دخلا في هذا الموضوع، فأصحاب الورش راضون عن أخذ مخلفات ورشهم وإن لم يأت الأولاد لأخذها؛ سيبحثون عمن يأخذها أو يرمونها فوق أكوام الزبالة ليتخلصوا منها، كما أن هذه...
كل الأولاد في المؤسسة الاجتماعية يرتدون الشورت الأزرق المتآكل والقميص الرصاصي الممزق القديم إلا الولد نادر، فله وضع خاص ومعاملة خاصة. هو في حوالي السادسة من عمره، جميل الوجه، وجسده يميل للامتلاء، تهتم به دادة أنجيل التي تشبه الخواجات، وتمازحه ويمازحها، تضمه إليها وتقبله كإبنها. يرتدي في المساء...
ترك حامد قريته منذ أكثر من أربع سنوات, دفعته أمه إلى ذلك دفعا, قالت: - عمك زاهر أصبح غنيا فى الإسكندرية, وليس عنده أولاد, وعندما يراك سيقربك إليه وستكون- أنت – الكل فى الكل. لكن عمه زاهر لم يعبأ به.هو حقا رحب به أول الأمر ودعاه إلى بيته وعرض عليه أن يقيم فى مسكنه, لكن العرض لم يكن متينا, فعمه...
عدتُ إلى البيت متأخرًا، خلعتُ قميصى، استعدادًا لارتداء ملابس النوم، ففوجئتُ بابن عمى الصغير، يصيحُ فى هلعٍ: ــ أمي تتشاجر مع عيدة. وعيدة هذه جارة عمى، والدُها شريكٌ في البيت، اشتريا الأرض معًا، وقاما ببنائه، وتركَ الرجلُ ما يخصُّه لابنته لتتزوجَ فيه. البيت دورٌ أرضىٌّ مبنىٌّ بإمكانياتٍ فقيرةٍ...
مر الشيخ أمام " ميدان القناصل "،(1) تابع العمال وهم يقطعون الأشجار، ويبعدونها عن وسط الميدان، وتساءل – بينه وبين نفسه - ماذا سيصنعون في هذا المكان؟! كان العمال يحفرون، ورجل يضع غطاءً لرأسه يشبه الخوذة، يشرف على عملهم. وعندما وصل الشيخ للجامع، بدا شاردا معظم الوقت يفكر فيما يفعلونه في...
دخلت شارع جبل ناعسة المزدحم بالمقاهي، سارت بقامتها الجافة المشدودة. الرجال يجلسون على مقاعدهم؛ أكثرهم يرتدون الملابس البلدية، وتطل طواقيهم - فوق رؤوسهم – تطاردها، تجعلها تتعثر، تكاد تكبو على وجهها. بعض أقاربها وأصدقاء زوجها وأخوتها يرتادون هذه المقاهي، قد يقومون من أماكنهم ليسألوها عما تريد...
يمر أتوبيس شركتنا من أمام مسجد سيدي بشر مرتين، مرة في الصباح، والأخرى بعد نهاية العمل. أتابع كل صباح قهوة في مواجهة المسجد، أتمنى لو أوقفت السيارة ونزلت منها وجلست على هذه القهوة لاستعيد ذكرياتي البعيدة. فعندما يقترب العيد، نتفق على ركوب قطار أبو قير والنزول في محطة سيدي بشر، والسير حتى مكان هذه...
يرى "إيمانويل فليكوفسكى" أن ما يحكوه عن أوديب ليس مجرد أسطورة؛ وإنما هي حقيقة حدثت في الواقع. وأن "باوسايناس" - الرحالة المعروف - يزعم أنه رأى مقابر بالقرب من بلدتيّ طيبة وكولون اليونانيتين. وأخبره الناس هناك، إنها مدافن عائلة أوديب. لكن إيمانويل فليكوفسكى يكذب هذا – رغم إيمانه من أن أوديب...
تقنرب أم البنين من خادمتها – عاتكة - تهمس لها: - سأذهب لمقابلة وضاح. - لكن يا سيدتي – والدك سيسأل عنكِ. قالت أم البنين وهي تسرع للخارج: - أنتِ تتصرفين في كل مرة يا عاتكة، قولي له أي شيء يقنعه. يدخل عبد العزيز – والد أم البنين، صائحا: - أم البنين، إلى أين تذهبين؟ ترتبك أم البنين، وتنظر ناحية...
كنتً اشتري كتبي الأدبية من مكتبة بشارع إيزيس صاحبها رجل مثقف اسمه " علي كامل" وكان يجيد العزف على العود والتلحين، وكتابة النوتة الموسيقية، وقد لحن لابن حينا الذي كان يمتلك صوتاً جميلا، كان يغني به في الحفلات التي كانت تقام في الحواري والشوارع طوال الليل. كنت اشتري الكتاب، واقرأة في نفس اليوم، ثم...
ارتبطت بصداقة مع حسني بدوي، فهو مهذب في معاملاته، حقاني في قول رأيه، وعلى درجة عالية من الثقافة والموهبة. زرته في بيته بالإبراهيمية، حدثني عن أديب من محافظة البحيرة، كان يعمل في بلدية الإسكندرية، وحدث خلاف بينه وبين رؤسائه أدى لايقافه عن العمل، فمر بظروف معيشية صعبة، فتعاطف حسني بدوي معه، وأسكنه...
خرجت النسوة المسنات - ومعظمهن في الثمانين والتسعين من عمرهن - ليتظاهرن أمام السفارات اليابانية في عدد من العواصم الأسيوية منذ يناير 1992 للمطالبة باعتذار من طوكيو، فقد تم إجبارهن على ممارسة الجنس مع الجنود اليابانيين وقت الحرب العالمية الثانية. فقد قام الجيش الياباني الإمبراطوري بتجنيد نساء من...

هذا الملف

نصوص
70
آخر تحديث
أعلى