مصطفى نصر

من شدة ارتباطي بشادية وصباح أحسست أنهما تعيشان في حينا، فتاة قريبة الشبه بشادية، تدويرة وجهها، وشعرها، وقد أحست بمدى التشابه بينها وبين شادية، فقلدتها، واسدلت شعرها على جبهتها " عملت" قصة شادية - والتي تشبه صباح كانت تسكن حارة خلف حارتنا، خفتها وطولها، وضيق عينيها، وشعرها المائل للإصفرار. كنت...
أستند على عكازه، وضعه تحت إبطه وسار، بضع خطوات ويجد عربته - عربة التين الشوكي - في اليوم كله لا يسير سوى خطوات معدودة. من بيته القريب لعربته، ثم مرة أو مرتين لقضاء حاجته في المقهى المجاور، والعودة إلى بيته في المساء. تأتيه أمينة – زوجته – بطعامه. تجلس بجواره على رصيف الشارع. تضع اللقمة في فمها...
إنني مؤمن بأن الماضي يشدنا إليه، ولا نستطيع الفكاك منه، الأشياء التي عاشرناها واستخدمناها تظل تطاردنا؛ خاصة عندما يتقدم الإنسان في العمر، فأنا الآن أعيش على الماضي. وقصصي ورواياتي الأخيرة تجنح نحو الحنين إلى ما فات. ذلك ما أحسست به عند قراءة المجموعة القصصية ( الأشياء، الأشخاص، والأماكن )...
يحكي نجيب محفوظ أن الدكتور منصور باشا فهمي – أستاذ الفلسفة بكلية الآداب - كان عقلا فذا، بشر في وقت ما بثورة فكرية في حياتنا الثقافية، لولا وشاية حقيرة أجهضته قبل أن يقف على قدميه، فقد زعموا فيها إنه طعن في الإسلام – ضمن رسالة الدكتوراة التي قدمها للسربون – واتهموه بالإلحاد، وطالبوا بفصله من...
حين أصبح الشاعر الصغير والتر سكوت قصاصا كبيرا، خجل من عمله الجديد وكتب يقول: - لم أنسب رواية " ويفرلي" إلى نفسي، فلست على ثقة من أنه يليق بمن كان مثلي من رجال القانون أن يكتب القصص. فقد كانت القصص - في أيامه – تعد فرعا منبوذا من فروع دوحة الشعراء، إذ كانت تمثل الابن البغيض في الأسرة الأدبية...
الموهبة هبة ربانية يمنحها الخالق العظيم لمن يختاره ويخصه بها، بعض هؤلاء يفرط في هذه الموهبة ولا يصونها، فتتبدد منه وتتلاشى، فقد استمع الموسيقار محمد عبد الوهاب للمقريء محمد محمود الطبلاوي فأعجب بجمال صوته، ولاحظ أنه يقرأ بطريقة رتيبة، فأحس بخبرته وعلمه بأنه في حاجة لدراسة المقامات الموسيقية،...
كبر سني يسمح لي بتذكر التماثيل المشهورة في الإسكندرية، فقد عاصرت تمثال الخديو إسماعيل بميدان المنشية، وهو يقف في شموخ قريبا من المارة الذين يسيرون أمامه،وأسعد – الآن – عندما أرى هذا التمثال في الأفلام المصرية القديمة، ففي فيلم لحسين صدقي يسير أمام هذا التمثال في طريقة لسراي الحقانية، فأصيح سعيدا...
أرسله ناشره إلى المطبعة في شاع " السجينى" لكى يراجع بروفة كتابه, أشترى قلما جافا من مكتبة في شارع ابن الخطاب, فهو لا يضع أقلاما في سترته خشية أن يسيح الحبر فيها ويفسدها. في كل مرة يذهب فيها لمراجعة بروفة كتاب؛ يشترى قلما رخيصا , ثم يرميه بعد المراجعة.سأل في شارع ابن الخطاب عن شارع " السجينى" ...
جاء من قريته بعد التحاقه بكلية الآداب بالإسكندرية، لم تره المرأة من قبل ولا تعرف مدى قرابته لزوجها، كان طويلا نحيفا خجولا، ينظر إلى الأرض معظم الوقت وهو جالس بينهم. رحب زوجها به، وظلا يتحدثان عن القرية وما حدث فيها؛ لقرب الفجر، وزوجها في غاية السعادة، فهو يحب الحديث عن القرية، ذكره ذلك الشاب...
كنت أتساءل – بيني وبين نفسي – عما يحدث أمامي كل عدة أيام، إذ تتغير “ منى “ – زوجة أخي الكبير – فجأة، فيحمر وجهها وتحرك جسدها في عصبية وهي تلت العجين داخل إنائه، يحدث لها هذا في وجود أخي الكبير – زوجها – الذي يتحدث كعادته مع أمي وأختي الكبيرة - التي طلقها زوجها فجأة فجاءت ببناتها الثلاث ليعشن...
تأتي سميرة- الماشطة -، فتقضي اليوم كله في البيت، تبدأ بتزويق أم سليمان - التي تسكن الدور الثالث – وتهبط لشقة انشراح. تبدأ بالبيضة، ثم تأتي نبوية من بيتها القريب لذلك، بعد أن انتهت من تزويق نبوية، قالت: - وأنتِ يا إنشراح؟ مطت شفتيها آسفة: - لمن أتزوق يا عزيزتي، الرجل .... (وصنعت بشفتيها صوتا...
عاد إلى البيت وهو يلهث، تابعه الخدم في دهشة، نظر حوله مضطرباً، قال: - أغلقوا كل الأبواب، فسوف يأتون بعد قليل. أسرع بعض الخدم لغلق الأبواب. وعادت الزوجة مذعورة، قالت: - ماذا بك؟ نظر إلى باقي الخدم الذين يتابعون المشهد في دهشة، فصاحت: - اذهبوا إلى أعمالكم الآن. فانفضوا مسرعين، اقتربتْ منه، قالت: -...
حضرت ندوة بقصر ثقافة الحرية لآستاذ جامعي متخصص في علوم البحار، قال: إن الأهالي في مناطق البحر الأحمر، كانوا غافلين عن القيمة المادية للأستاكوزا، فأعدوها وقدموها طعاما للطيور التي يربونها في بيوتهم. وأن مورد أطعمة - يتعامل مع الفنادق الكبيرة في القاهرة - اكتشف هذا، فاشترى الأستاكوزا من الأهالي...
الليث بن سعد كان أحد أشهر الفقهاء في زمانه، وفاق في علمه وفقهه إمام المدينة المنورة - مالك بن أنس- غير أن تلاميذ الليث بن سعد في مصر لم يقوموا بتدوين علمه وفقهه ونشره في الآفاق- مثلما فعل تلاميذ الإمام مالك في المدينة ويقول الإمام الشافعي : - اللَّيْثُ بن سعد أَفْقَهُ مِنْ مَالِكٍ إِلاَّ أَنَّ...
أرتبطنا كثيرا بندوة يوم الأحد التي يشرف عليها أستاذنا حمدي علوان، بمكتبة جمعية الشبان المسلمين. أقترح حمدي علوان علينا أن يدفع كل منا مبلغ ثلاث جنيهات، مقابل أن ننشر قصصنا في كتاب، والناشر – السيد خليفة - صاحب مطبعة لوران – سيدفع نصف التكاليف. ويحصل كل منا على عشر نسخ من الكتاب المطبوع. أشترطت...

هذا الملف

نصوص
113
آخر تحديث
أعلى