الشاوي بشرائيل - عدت و إلتقينا..

عدت و التقينا
الى درب هواك اهتدينا..
فالنفس من قبل
بحلم لقائك
كنت اواسيها.

حياتي
لا اذكر لها حال
بل لا حاضر
لا ماضيها.
العين من غير فراقك
لم يك شيء يبكيها.
الزمن بدونك يتلاشى
الروح من دونك
للناس، لذاتي
كنت ناعيها.
و الان لطريق العشق
انت هاديها.

عدت و التقينا
بالرجوع الصامت اكتفينا.
مد يدك و خد
فالعمر لك،
النفس لك
منذ الازل
بالحب انت راميها.

روحي يتيمة
كانت عليلة
و الدنيا حالكة لياليها.
لا جاه، لا مال
بل لا حياة
تستهويها.
المجد لك
العمر لك
الحياة لك
هي تفديك،
انت تحييها.

عدت و التقينا
في صدرك إحتمينا.
من اجلك بعت الدنيا
و ما فيها.
فالروح لك أهديها
انت سيدها و واليها.

هذا النص

ملف
الشاوي بشرائيل
المشاهدات
90
آخر تحديث

نصوص في : نثر

أعلى